مقاطعة الجزيرة

مقاطعة الجزيرة، وتشابه في تقسيمها الحالي محافظة الحسكة، هي مقاطعة ذات استقلال مالي وإداري استحدثها الانتداب الفرنسي على سوريا بعد صدور مراسيم التقسيم عام 1920، لتكون كيانًا ذي وضعية خاصة داخل دولة حلب، نظرًا لأهميتها الإقتصادية، وتنوعها العرقي. استمرّ "الوضع الخاص" للجزيرة لما بعد إعلان الدولة السورية والجمهورية السورية الأولى.

حسب إحصاءات 1949، فإن عدد المسلمين العرب كان 50 ألفًا، والمسلمين الأكراد 60 ألفًا، والمسيحيين وهم من السريان نحو 56 ألفًا، وقد شجعت فرنسا هجرتهم إلى خارج البلاد خلال فترة الانتداب. وجد أيضًا 2000 من اليهود و1700 من اليزيدين. طالب بعض أبناء الجزيرة عام 1936 من سريان وكرد الحفاظ على الاستقلال الإداري والمالي وتطويره إلى استقلال كامل، تزامنًا كان الإضراب الستيني قد انطلق. المخاوف الرئيسية كانت من قبل السكان، هي استبدال أو توطين المزراعين المحليين بمزارعين عرب سنّة، مستقدمين من مناطق أخرى في البلاد.

المراجععدل

  • سورية والانتداب الفرنسي، يوسف الحكيم، دار النهار، بيروت 1983.
 
هذه بذرة مقالة عن سوريا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.