افتح القائمة الرئيسية

علم الأحياء الخلوي

الانضباط العلمي الذي يدرس الخلايا


علم الأحياء الخلوي أو بيولوجيا الخلية (بالإنجليزية: Cell biology أو Cellular biology وأحياناً Cytology) هو علم يقوم بدراسة الخلايا الحية؛ خواصها وبنيتها ومكوناتها، والعضيات الموجودة فيها وتفاعلاتها مع البيئة المحيطة إضافة لدورة حياتها وانقسامها ثم موتها. تتم هذه الدراسة على نطاق مجهري أو جزيئي. فالبيولوجيا الخلوية تبحث في مجالات تمتد من تنوعات الأحياء وحيدة الخلية إلى الأحياء متعددة الخلايا بخلاياها المتمايزة جداً مثل الإنسان. وهو علم يدرس كيفية عمل الخلايا الحية ويشمل معرفة تركيب عضيات الخلية ووظيفتها والجزيئات الكربونية التي تنتج الخلايا. الجزيئات الأكثر أهمية هي الحمض النووي والحمض النووي الريبي والبروتينات.[1]

علم الأحياء الخلوي
الخلية الحيوانية
Animal Cell.svg

من أهم التراكيب في الخلية النواة والكروموسومات وهناك تراكيب عديدة أخرى. تركيب الخلايا حقيقية النواة أكثر تعقيدًا من تركيب الخلايا بدائية النوى بسبب حدوث تعايش جواني: بعض العضيات أو جميعها حقيقية النواة هي بدائيات النوى سابقًا مثل: الميتوكوندريا والبلاستيدات.[2][3] وتُعد معرفة تركيب الخلايا وكيفية عملها أساسي لجميع العلوم الحيوية. فتقدير مدى التشابه والاختلاف بين الأنماط الخلوية يعدّ أمرًا مهمًا وأساسيًا لجميع العلوم الحيوية الجزيئية والخلوية. لأن هذه التشابهات تشكل إطارًا عامًا موحدًا يسمح بتعميم المباديء ونتائج الأبحاث في علوم مترابطة مثل علم الوراثة، الكيمياء الحيوية، علم الأحياء الجزيئي وأخيرًا علم الأحياء التنموي.

عمليات خلويةعدل

تقنياتعدل

تنقية الخلايا وأجزائهاعدل

يتم التوصل إلى تنقية الخلايا وأجزائها باستخدام الطرق التالية :

بعض البنى الداخل-خلويةعدل

 
صورة مجهرية إلكترونية.

انظر أيضاًعدل

علماء أحياء خلويين مميزينعدل

مراجععدل

  1. ^ Gall JG & McIntosh JR eds 2001. Landmark papers in cell biology. Bethesda, MD and Cold Spring Harbor, NY: The American Society for Cell Biology and Cold Spring Harbor Laboratory Press.
  2. ^ Alberts B, Johnson A. Lewis J. Raff M. Roberts K. Walter P. 2008. Molecular biology of the cell, 5th ed. Garland.
  3. ^ Lodish H. Berk A. Matsudaira P. Kaiser CA. Krieger M. Scott MP. Zipurksy SL. Darnell J. 2004. Molecular cell biology, 5th ed. WH Freeman: NY.

وصلات خارجيةعدل