مجهرية

دراسة الأشياء بالمجهر

الاستجهار[1][2] أو المجهرية[3] أو الفحص المجهري[1] في الفيزياء وعلم الأحياء وعلم المعادن (بالإنجليزية: Microscopy) هو دراسة الأشياء باستخدام المجهر، ويستخدم المجهر لرؤية أو لتكوين صورة لشيئ لا يمكن للعين رؤيته لصغره.[4][5][6] وتوجد ثلاثة أنواع من المجهرات : المجهر الضوئي، مجهر إلكتروني، ومجهر نقطي.

المجهر
الإستخداماتملاحظة العينات الدقيقة
تجارب مهمة
اكتشاف الخلايا
المخترعهانس لبيرشي
زكريا جانسين
مواضيع متعلقةالمجهر الالكتروني

ويستعمل المجهر الضوئي والمجهر الإلكتروني حيود وانعكاس وانكسار الأشعة الكهرومغناطيسية أو فيض الإلكترونات التي تصور العينة المراد تضخيمها ثم تقوم بتجميع الأشعة المنعكسة من الشيء لتكوين صورة له. وقد يستخدم لهذا الغرض ميكروسكوبا عاديا أو مجهر إلكتروني ماسح أو عن طريق المسح النقطي للعينة بواسطة مجهر المسح النقطي. وتتضمن طريقة مسح العينة رؤية سطحها عن طريق تجميع الأشعة المنعكسة وتكوين صورة لها.

وقد أحدث اختراع المجهر ثورة تقدمية كبيرة في دراسة علم الأحياء وهو لايزال الأداة الأساسية في دراسة علم الحياة والعلوم الطبيعية.

مراجع عدل

  1. ^ أ ب محمد هيثم الخياط (2009). المعجم الطبي الموحد (بالعربية والإنجليزية والفرنسية) (ط. الرابعة). بيروت: مكتبة لبنان ناشرون، المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في الشرق الأوسط. ص. 1264. ISBN:978-9953-86-482-2. OCLC:978161740. QID:Q113466993.
  2. ^ منير البعلبكي؛ رمزي البعلبكي (2008). المورد الحديث: قاموس إنكليزي عربي (بالعربية والإنجليزية) (ط. 1). بيروت: دار العلم للملايين. ص. 725. ISBN:978-9953-63-541-5. OCLC:405515532. OL:50197876M. QID:Q112315598.
  3. ^ [أ] أحمد شفيق الخطيب (2018). معجم المصطلحات العلمية والفنية والهندسية الجديد (بالعربية والإنجليزية) (ط. 1). بيروت: مكتبة لبنان ناشرون. ص. 499. ISBN:978-9953-33-197-3. OCLC:1043304467. OL:19871709M. QID:Q12244028.
    [ب] يوسف حتي؛ أحمد شفيق الخطيب (2011). قاموس حتي الطبي الجديد: طبعة جديدة وموسعة ومعززة بالرسوم إنكليزي - عربي مع ملحقات ومسرد عربي - إنكليزي (بالعربية والإنجليزية) (ط. الأولى). بيروت: مكتبة لبنان ناشرون. ص. 537. ISBN:978-9953-86-883-7. OCLC:868913367. QID:Q112962638.
  4. ^ Langer، G.؛ Buchegger، B.؛ Jacak، J.؛ Klar، T. A.؛ Berer، T. (2016). "Frequency domain photoacoustic and fluorescence microscopy". BIOMEDICAL OPTICS EXPRESS. ج. 7 ع. 7: 2692. DOI:10.1364/BOE.7.002692.
  5. ^ US Patent 5255069. نسخة محفوظة 13 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Macias-Romero, Carlos; Didier, Marie E. P.; Jourdain, Pascal; Marquet, Pierre; Magistretti, Pierre; Tarun, Orly B.; Zubkovs, Vitalijs; Radenovic, Aleksandra; Roke, Sylvie (15 Dec 2014). "High throughput second harmonic imaging for label-free biological applications". Optics Express (بالإنجليزية). 22 (25): 31102. DOI:10.1364/oe.22.031102. Archived from the original on 2018-06-08.

انظر أيضا عدل