افتح القائمة الرئيسية
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (نوفمبر 2015)
رمال الربع الخالي

صحاري عمان صحاري جميلة تتميز بتنوع أشكالها وتدرجات ألوانها والحياة البرية فيها، وتعد معظم الأراضي في سلطنة عمان أراضي صحراوية، ما عدا إقليم الجبل الأخضر، حيث يتميز بإعتدال درجات الحرارة صيفا وبالبرودة الشديدة شتاءً، وكذلك السفوح الجنوبية من جبال ظفار، حيث تتباين درجات الجفاف في عمان من إقليم إلى آخر، ويشير المتوسط السنوي من سقوط الأمطار في شمال عمان إلى حوالي 136 مم، وتتباين الأمطار بين 50 إلى 150 مم على المناطق الساحلية، الصحاري هي عبارة عن منطقة جغرافية جافة تتصف بندرة المياه وقلة النباتات، وقلة الأمطار حيث يقل فيها المتوسط السنوي من قلة الأمطار عن 250 مم في السنة[1]نننزززز. تحد الصحاري العمانية من الشمال سلسلة جبال الحجر ومن الجنوب جبال ظفار، وتمتد في الشرق لتعانق شواطئ بحر العرب، بينما تحاذيها في الغرب رمال الربع الخالي المترامية الأطراف[2]. تشكل الصحراء الرملية والحجرية المساحة الأكبر في عمان، حيث تبلغ نسبتها حوالي82% من المساحة الكلية تقريبا، والتي تنتمي معظمها لمنطقة الربع الخالي[3]. وترتفع إلى أكثر من 300 مم على جبال الحجر[1].

تكونهاعدل

تتميز سلطنة عمان من حيث تكون الصحاري فيها عن باقي الدول بعدة عوامل منها:

  • وقوع معظم أراضي عمان في مناطق ظل المطر، ممثلة في منطقة حوضية بين سلاسل جبال الحجر الشمالية والتي تعترض الرياح الشمالية المحملة بالامطار، وخصوصا في الشتاء[1].
  • وقوع بعض أراضي عمان في وسط الكتل القارية، خاصة المناطق الحدودية لإقليم الربع الخالي والنجد، حيث تقع في وسط شبه الجزيرة العربية الواسعة مما يجعل المؤثرات المحيطة والقادمة من بحر العرب والبحر الأحمر لا تصل إليها[1].
  • استقامة السواحل الشرقية من عمان والمطلة على بحر العرب، وإختفاء السلاسل الجبلية، خاصة من رمال الشرقية[1].
  • وقوع معظم أقاليم عمان في نطاق دائرة السرطان (33,5 شمالا) وهي الدائرة الأكثر إرتباطا بالنطاقات الصحراوية العالمية، ووقوع عمان بين دائرتي عرض 16,39 و 26,30 شمال دائرة الإستواء جعلها من أكثر الأقاليم تطرفا من حيث الجفاف وإرتفاع درجة الحرارة، وبما أن دائرة السرطان تمر عبر مدينة مسقط فجميع الأجزاء الممتدة من مسقط حتى أقصى الجنوب تتعرض إلى تعامد الشمس مرتين في السنة، أثناء إنتقالها من دائرة الإستواء إلى دائرة السرطان[1].

تقسيمهاعدل

تقسم الصحاري العمانية إلى نوعين هما: الصحاري الداخلية، والصحاري الساحلية، تقع الصحاري الداخلية داخل القارات، ويمثلها في عمان صحراء دهيث، وصحراء الربع الخالي، وتنشأ بسبب بعدها عن المسطحات المائية ووقوعها في مناطق ظل المطر، حيث تفصلها جبال الحجر وجبال ظفار عن المسطحات المائية القريبة، وتتصف الصحاري الداخلية ب[1]:

  • إرتفاع درجة الحرارة
  • المدى الحراري الفصلي السنوي
  • الحياة النباتية والحيوانية فقيرة فيها[1].

الصحاري الساحلية: تقع بجوار سواحل البحار والمحيطات، وتتميز بإعتدال درجة الحرارة،وأجوائها اللطيفة وصغر المدى الحراري السنوي، ويضم هذا النوع من الصحاري الساحلية:

  • السواحل الشرقية المطلة على بحر العرب، مثل صحراء رمال الشرقية، حيث تتصف هذه الصحاري بإنخفاض درجة الحرارة في الصيف، وأمطارها قليلة، وتكثر فيهاالأشجار الصحراوية مثل أشجار السدر والسمر والغاف، وتعتمد على تسرب أخاديد الرياح الموسمية، وامتداد الأعاصير المدارية إلى داخل عمان.
  • السواحل المطلة على بحر عمان من شبه جزيرة مسندم إلى رآس الحد، حيث تتمتع بإرتفاع نسبة الأمطارالشتوية مقارنة بالسواحل الشرقية المطلة على بحر العرب.
  • السواحل الجنوبية المطلة على بحر العرب، حيث تتميز باعتدال الحرارة، وانتشار الضباب، وسقوط الأمطار في الصيف[1].

أشكالهاعدل

تحتوي الصحراء العمانية على عدد من الأشكال الأرضية مثل: التجمعات الرملية، والسهول الحصوية، والمسطحات الجيرية الصلبة، والمسطحات الطينية، كما وتحتوي على أشكال من الصحاري[1]:

  • صحراء العرق: حيث يطلق هذا الأسم على المناطق المغطاة بالتجمعات الرملية على إختلاف أشكالها، ويمثل هذا النوع من صحاري عمان: صحاري رمال الشرقية، والربع الخالي، ودهيث.
  • صحراء الحماد: وهي عبارة عن هضاب كلسية صوانية متواضعة الإرتفاع، تمتد إلى عشرات ومئات الكيلومترات، وقد عرتها الرياح والسيول والفيضانات من الذرات الرملية الناعمة والرمال الخشنة، وتنتشر صحراءالحماد في المنطقة المحصورة بين سبخة أم السميم وهضاب نجد شمال حافة جبال ظفار، وبين سبخة أم السميم وهضبة الحقف التي تنحدر باتجاه بحر العرب شرقا، وتضم المسطحات الصخرية بجدة الحراسيس.
  • صحراء الرق: يغطيها الحصى والحصباء، وتعتبر الرياح من أهم العوامل في تكوين صحراء الرق، وذلك من خلال نقل مكوناتها الناعمة وبقاء الصخور والحصى على سطح الصحاري، كما تقوم السيول بنقل حبيبات التربة والأحجار والجلاميد، وترسبها في قيعان المنخفضات والمقعرات الصحراوية، يوجد هذا النوع في المنطقة المحصورة بين جبال الحجر وجبال ظفار خاصة جنوب ولاية المضيبي وجنوب غربها، وباتجاه مصبات وادي عندام و وادي حلفين، وفي المسطحات على طول أودية مقشن وقتبيت[1].

سماتهاعدل

يتصف التركيب الجيولوجي للصحاري العمانية بالتعقيد، ومعظم هذه الصحاري مناطق تضاريس قديمة ساد فيها مناخ قاري جاف إمتد من العصر الجيولوجي الباليوجيني(65 مليون سنة خلت)، وتوجد أشكال عدة للصحاري العمانية كالتلال المنعزلة، والهضاب الجيرية المنحوتة بالرياح، والموائد الصحراوية، وعش الغرابن والياردانج. ونظرا لقلة الأمطار تتميز الصحاري العمانية بندرة الغطاء النباتي إلا من بعض النباتات المتناثرة فيها من السمر والسدر والحشائش النجيلية المختلفة، ويعوض ندرة الغطاء النباتي فيها إنتشار الواحات الزراعية من أبرزها: واحة بدية التي تقع في رمال الشرقية، وواحة سناو في ولاية المضيبي، وهي مناطق خصبة تستمد مياهها من الأفلاج والعيون والجداول والابار الإرتوازية لتعويض قلة المياه الناتجة من قلة سقوط الأمطار فيها، وللقدرة على التأقلم والعيش في هذه الأماكن الصحراوية، كما يرافق ندرة الغطاء النباتي في المناطق الصحراوية وفرة الحيوانات التي تتحمل العطش، مثل الجمل والغزال والمها العربي والثعلب الأحمر والأرنب البري والذئب والقنفذ الصحراوي[1].

أهميتهاالسياحيةعدل

 
رمال الشرقية

تعتبر رمال الشرقية (وهي بحر من الرمال تمتد من محافظة شمال الشرقية مرورا بمحافظة جنوب الشرقية وصولا إلى محافظة الوسطى) من أجمل مناطق التخييم في السلطنة، وتتسع مساحتها لتصل إلى حوالي 10 آلاف كم مربع، تحتضن على رمالها حوالي 200 نوع، تتدرج فيها ألوان الرمال من الأحمر إلى البني على إمتداد البصر، وتعد موطن البدو الأصلي، وتجذب العديد من محبي الصحراء، للتخييم وقضاء أوقات ممتعة، كركوب الخيل والجمال، ومسابقات للسيارات ذات الدفع الرباعي، ومشاهدة الشروق والغروب، والسمر تحت ضوء القمر[4].

طالع أيضاعدل

المراجع والمصادرعدل

  1. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س الموسوعة العمانية. المجلد السادس. ط1. 2013. وزارة التراث والثقافة. سلطنة عمان.
  2. ^ عمان الإنسان والمكان مقالات من مجلة أخبار شركتنا_شركة تنمية نفط عمان.
  3. ^ معلومات عن سلطنة عمان. موسوعة المعلومات. أطلع عليه بتاريخ 25/10/2015. نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ صحاري في سلطنة عمان. أرشيف: السياحة العربية. (2013م). نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ أشهر الصحاري في العالم. أطلع عليه بتاريخ 8/11/2015م نسخة محفوظة 07 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.