رأس الرجاء الصالح

رأس في جنوب أفريقيا

رأس الرجاء الصالح (بالأفريكانية: Kaap die Goeie Hoop، كاب دي جوي هوب) هو رأس من اليابسة في القارة الأفريقية بالقرب من كيب تاون يمتد في المحيط الأطلسي، ويشبه في شكله الرأس المحدب.[1][2][3] كانت تمر منها السفن التجارية المتوجهة من وإلى آسيا. وهناك أعتقاد خاطئ بأن رأس الرجاء الصالح يقع في أقصى جنوب القارة الأفريقية وأنه يفصل بين المحيط الأطلسي والمحيط الهندي، ولكنه في الحقيقة يقع على بعد 150 كم (90 ميل) غرب هذه النقطة والتي تسمى برأس أقولاس.

خارطة لرأس الرجاء الصالح عام 1888 م
صورة لرأس الرجاء الصالح

جغرافياعدل

يقع رأس الرجاء الصالح جنوب غرب دولة جنوب أفريقيا، وهو يبعد 140 كم عن مدينة كيب تاون و 2.3 كم عن كيب بوينت. يمتلك رأس الرجاء الصالح وكيب بوينت مشاهد طبيعية خلابة. تقع كيب تاون على بعد حوالي 50 كيلومترًا إلى الشمال من كيب، في خليج تابل في الطرف الشمالي من شبه الجزيرة، التی تشكل الحدود الغربية لخليج فالس.[4]

من الناحية الجيولوجية، تشكل الصخور الموجودة في الرأسين، وفي الواقع فوق معظم شبه الجزيرة، جزءًا من مجموعة كيب سوبر، وتتكون من نفس النوع من الأحجار الرملية مثل جبل تيبل نفسه. يقدم كل من رأس الرجاء الصالح وكيب بوينت مناظر خلابة؛ الجزء الجنوبي من شبه جزيرة كيب بأكمله عبارة عن حديقة وطنية برية وعرة وذات مناظر خلابة وغير ملوثة بشكل عام. تم استخدام مصطلح كيب أيضًا بمعنى أوسع، للإشارة إلى منطقة المستعمرة الأوروبية المتمركزة في كيب تاون، والمقاطعة اللاحقة في جنوب إفريقيا.[5] منذ عام 1994، تم تقسيمها إلى ثلاث مقاطعات أصغر: الكیب الغربية، الكیب الشرقية، الكیب الشمالية؛ كما تم استيعاب أجزاء من المقاطعة في الشمال الغربي.[6]

 
خارطة توضح موقع رأس الرجاء الصالح ورأس أقولاس
 
رأس الرجاء الصالح أو رأس العوصف كما أسماه دياز

تاريخعدل

رأس الرجاء الصالح معبر معروف لدى الكثير من البحارة العرب والصينيين والهنود[بحاجة لمصدر]، ولكن أول من سمى الرأس ووصف جغرافيته كان المستكشف البرتغالي بارثولوميو دياز في الخامس من يونيو / حزيران من عام 1488. وسمى هذا الرأس برأس العواصف لكثرة العواصف التي واجهته هناك. والذي أطلق اسم رأس الرجاء الصالح هو ملك البرتغال جون الثاني [7] وذلك للتعبير عن ابتهاجه باكتشاف طريق بحري إلى الهند يغني أوروبا عن سلوك طريق القوافل البرية المعرض للخطر.

اكتشاف هذا الطريق من أهم أسباب انهيار الدولة المملوكية لأنه حول حركة التجارة العالمية إليه بدلاً من مرورها بدول القلب مما سمي العالم القديم.

وقد ساعد الرحالة العربي المسلم ابن ماجد فاسكو دي غاما في مسيره حتى بلوغ هذا الرأس وتجاوزه، وأمده بالخرائط التي وضعها المستكشفون والرحالة والعلماء المسلمين من أيام الفتوحات الإسلامية.[6]

 
طابع بريدي من رأس الرجاء الصالح يعود لعام 1855

أعلامعدل

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ "Peninsula Sandstone Fynbos. Cape Town Biodiversity Factsheets" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 2011-12-12.
  2. ^ The first circumnavigation of Africa. livius.org نسخة محفوظة 16 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  3. ^ "Cape of Good Hope, South Africa - 360° Aerial Panoramas". مؤرشف من الأصل في 2018-08-13.
  4. ^ "The Cape of Good Hope". earthobservatory.nasa.gov (بالإنجليزية). 18 Aug 2019. Retrieved 2022-12-19.
  5. ^ "Cape of Good Hope - New World Encyclopedia". www.newworldencyclopedia.org. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-19.
  6. أ ب "Cape of Good Hope | History, Location, & Facts | Britannica". www.britannica.com (بالإنجليزية). Retrieved 2022-12-19.
  7. ^ "3 février 1488 Bartolomeu Dias contourne l'Afrique". مؤرشف من الأصل في 2019-08-21. {{استشهاد ويب}}: line feed character في |عنوان= في مكان 15 (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل