سناب شات

تطبيق تواصل للصور

سناب شات (بالإنجليزية: Snapchat)‏ هو تطبيق تواصل اجتماعي لتسجيل وبث ومشاركة الرسائل المصورة وضعها إيفان شبيغل وبوبي ميرفي، ثم طلبة جامعة ستانفورد. عن طريق التطبيق، يمكن للمستخدمين التقاط الصور، وتسجيل الفيديوهات، وإضافة نص ورسومات، وإرسالها إلى قائمة التحكم من المتلقين. ومن المعروف أن هذه الصور ومقاطع الفيديو المرسلة على أنها "لقطات". يعين المستخدمين مهلة زمنية لعرض لقطاتهم من ثانية واحدة إلى عشر ثواني، وبعد ذلك سوف يتم حذف الرسائل من جهاز المستلم وتحذف من الخوادم الخاصة بسناب شات، أيضًا لكن تم برمجة بعض التطبيقات التي تقوم بحفظ الفيديو المعروض عن طريق مبدأ بسيط وهو اختراق سناب شات بطريقة بسيطة بشكل متكرر. تعرض التطبيق لمحاولات استحواذ من عدة شركات. يتميز باللون الاصفر في كافة اعلاناته ودعاياته.

سناب شات
Snapchat Discover iOS 9.2.1.png
لقطة شاشة لتطبيق سناب شات - إصدار 9.24.1.0
معلومات عامة
نوع
نظام التشغيل
المطور الأصلي
شركة سناب عدل القيمة على Wikidata
المطورون
شركة سناب عدل القيمة على Wikidata
موقع الويب
(الإنجليزية) www.snapchat.comالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
معلومات تقنية
لغة البرمجة
الإصدار الأول
الإصدار الأخير
الرخصة
رخصة مملوكة عدل القيمة على Wikidata

اعتبارًا من مارس 2020، صار لدى سناب شات 229 مليون مستخدم نشط يوميًا. [3]في المتوسط، يتم إرسال أكثر من 4 مليارات سنابس يوميًا،[3] ومن المعروف أن سناب شات يحظى بشعبية كبيرة بين الأجيال الشابة، لا سيما أولئك الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا.

في مارس 2020، وصل عدد مستخدمي سناب شات إلى 229 مليون مستخدم نشط يوميًا،[4] وبمعدل يفوق 4 مليارات سنابس (لقطات) في اليوم الواحد.[4] كما يحظى سناب شات بشعبية كبيرة بين الأجيال الشابة، لا سيما أولئك الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا.

تطور التطبيقعدل

النموذج المبدئيعدل

وفقًا لوثائق وبيانات الإيداع، إقترح ريجي براون على إيفان شبيغل فكرة تطبيق صور مؤقتة تختفي بعد مدة من إرسالها، على خلاف الصور الدائمة على مواقع التواصل الإجتماعي والتي كانت شائعة آنذاك، لامتلاك شبيغل خبرة عمل سابقة في المجال. إقترح فيما بعد كلٌ من براون وشبيغل على بوبي ميرفي، المشاركة في العمل على المشروع، لامتلاكه خبرة في البرمجة. عمل الثلاثة  بجهد على المشروع لعدة أشهر وأطلقوا سناب شات للمرة الأولى على نظام التشغيل آي أو إس في 8 يوليو 2011 باسم "بيكابو".[5][5] بعد أشهر من إطلاق التطبيق تم إقصاء ريجي براون من الشركة.[6][7]

تمت إعادة إطلاق التطبيق باسم سناب شات في سبتمبر 2011، وركز الفريق على بذل الجهد في تحسين قابلية الاستخدام والجوانب التقنية، بدلاً من التركيزعلى الإعلانات والعلامات التجارية.[8] وكان أحد إستثناءات هذه الإستراتيجية هو قرار الاحتفاظ بشعار من تصميم براون، "غوستفايس كيلر"، والذي سُمِّي بإسم المغني غوستفايس كيلر من فرقة الهيب هوب وو تانج كلان.[8]

في 8 مايو 2012، أرسل ريجي براون بريدًا إلكترونيًا إلى إيفان شبيجل خلال سنتهم الأولى في جامعة ستانفورد، حيث عرض عليه إعادة التفاوض على حصة عادلة فيما يتعلق بملكيته للشركة. رد محامو سناب شات بالإصرار على أنه لم يكن لديه أي مساهمة إبداعية بالمنتج. كما اتَّهَم المحامون براون بارتكاب عملية احتيال ضد شبيغل وميرفي من خلال الادعاء الكاذب بأنه مخترع المنتج. نيابة عن عملائهم، خلصت شركة المحاماة إلى أن ريجي براون لم يقدم أي مساهمات ذات قيمة لسناب شات، وبالتالي فلا يحق له الحصول على أي حصة من الأرباح.[9][10] بعد مدة وتحديدًا في سبتمبر 2014، توصل براون إلى اتفاق مع شبيغل وميرفي يقضي بحصوله على مقابل 157.5 مليون دولار[11] بالإضافة إلى اعتباره رسميا أحد المؤسسين الأصليين لسناب شات.[12][13][14]

في أول منشور له في المدونة بتاريخ 9 مايو 2012، وصف الرئيس التنفيذي إيفان شبيجل مهمة الشركة قائلاً: "لا يتعلق سناب شات بالتقاط لحظة كوداك التقليدية. إنه يتعلق بالتواصل مع التشكيلة الكاملة للمشاعر الإنسانية وإنه لا يقتصر فقط على ما يبدو جميلاً أو مثالياً".[15] قدم إيفان شبيجل سناب شات كحل للضغوط والمشاكل الناجمة عن طول عمر المعلومات الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي. [15]

النموعدل

اعتبارًا من مايو 2012، تم إرسال 25 صورة سناب شات في الثانية الواحدة،[16] واعتبارًا من نوفمبر 2012، شارك المستخدمون أكثر من مليار صورة على تطبيق سناب شات آي أو إس، مع مشاركة 20 مليون صورة يوميًا.[16][17] في الشهر نفسه، ذكر شبيجل مشاكل تتعلق بقابلية توسيع قاعدة المستخدمين مشيرًا أنها السبب الذي جعل سناب شات يواجه بعض الصعوبات في توصيل صوره، المعروفة باسم "سنابس"، في الوقت الفعلي.[16] تم إصدار سناب شات كتطبيق أندرويد في 29 أكتوبر 2012.[16]

في يونيو 2013، تم إطلاق الإصدار 5.0 من سناب شات لنظام التشغيل آي أو إس والمسمى "بانكو ". قدم الإصدار المحدث العديد من التحسينات فيما يخص السرعة والتصميم، بما في ذلك التنقل السريع، النقر المزدوج للرد، تحسين عملية البحث عن أصدقاء، وملفات التعريف داخل التطبيق.[18] الاسم مستوحى من شخصية البطل الشبح من مسرحية ماكبث لشكسبير، وهي شخصية تنتصر في نهاية القصة على قوى الشر. [19]في يونيو 2013، قدم سناب شات سنابكيدز للمستخدمين الذين تقل أعمارهم عن 13 عامًا. كان سنابكيدز جزءًا من تطبيق سناب شات الأصلي ويتم تنشيطه عندما يقدم المستخدم تاريخ الميلاد للتحقق من العمر الأقل من 13 سنة. سمح سنابكيدز للأطفال بالتقاط اللقطات والرسم عليها، لكنه ليس بإمكانهم إرسال لقطات إلى مستخدمين آخرين ويمكنهم فقط حفظ اللقطات محليًا على الجهاز المستخدم.[20]

وفقًا لإحصائيات سناب شات المنشورة، اعتبارًا من مايو 2015، كان مستخدمو التطبيق يُرسِلُون ملياري مقطع فيديو يوميًا، ليصلوا إلى 6 مليارات بحلول نوفمبر.[21]

بحلول عام 2016، وصلت مشاهدات فيديوهات سناب شات إلى 10 مليارات مشاهدة يوميًا[22] في مايو 2016، جمع سناب شات 1.81 مليار دولار من طرح الأسهم، مما يشير إلى اهتمام المستثمرين البالغ بالشركة.[23] بحلول 31 مايو 2016، كان لدى التطبيق ما يقارب 10 ملايين مستخدم نشط يوميًا في المملكة المتحدة.[24] في فبراير 2017، كان لدى سناب شات 160 مليون مستخدم نشط يوميًا، وارتفع الرقم إلى 166 مليونًا في مايو 2017.[25][26]

رفعت شركة إنفستل كابيتال كورب، وهي شركة كندية، دعوى قضائية ضد سناب شات لانتهاك براءة اختراعها للفيلتر الجغرافي في عام 2016.[27][28] كانت الشركة تسعى للحصول على تعويض نقدي وأمرٍ يمنع سناب شات ومقرها كاليفورنيا من التعدي على براءة اختراعاتها في المستقبل.[29]

في سبتمبر 2016، أعيدت تسمية شركة سناب شات إلى شركة سناب. لتتزامن مع تقديم أول منتج لأجهزة الشركة، نظارات سبكتاكلس وهي نظارات ذكية مزودة بكاميرا مدمجة يمكنها تسجيل فيديو 10 ثوانٍ في المرة الواحدة.[30] في 20 فبراير 2017، أصبحت نظارة سبكتاكلس متاحة للشراء عبر الإنترنت.[31]

أعلن سناب شات عن إعادة تصميمه في نوفمبر 2017،[32] الأمر الذي أثار الجدل لدى العديد من متابعيه. أدرجت الصحفية إنغريد أنجولو من قناة سي إن بي سي بعض الأسباب التي جعلت الكثير من المستخدمين يكرهون هذا التحديث، مشيرة إلى أن إرسال السنابس وإعادة مشاهدة الستوريز صار أكثر تعقيدًا، كما أن الستوريز والسنابس صارتا مدرجتين في نفس الصفحة، وأن الصفحة الرئيسية تضم الآن محتوى إشهاري.[33] أرسلت كايلي جينر في فبراير 2018 تغريدة انتقدت فيها إعادة تصميم تطبيق سناب شات،[34] مما تسبب في خسارة شركة سناب لأكثر من 1.3 مليار دولار من قيمتها السوقية.[35][36] كما وقع أكثر من 1.2 مليون شخص على عريضة التغيير، مطالبين الشركة بإزالة التحديث الجديد.[37]

في ديسمبر 2019، أعلن آب آني أن سناب شات هو خامس أكثر تطبيقات الهواتف تحميلاً خلال العقد. تتضمن البيانات أرقامًا لتنزيلات آي أو إس بدءًا من عام 2010 وتنزيلات أندرويد بدءًا من عام 2012.[38] في يناير 2020 استحوذ سناب شات على شركة الذكاء الاصطناعي الناشئة الفاكتوري، بهدف تطوير قدرات خدمات الفيديو الخاصة به.[39]

في نوفمبر 2020، أعلنت سناب شات أنها ستدفع ما مجموعه مليون دولار يوميًا للمستخدمين الذين ينشرون مقاطع فيديو شائعة. لم تذكر الشركة معايير اعتبار مقطع الفيديو شائعا أو عدد الأشخاص الذين سيتم تقسيم المدفوعات بينهم. هذا العرض الترويجي، والمسمى الأضواء الكاشفة لسناب شات، كان من المقرر أن يستمر حتى نهاية العام، على الرغم من أن الشركة أشارت إلى أنها ستستمر إذا نجحت الفكرة.[40]

المميزاتعدل

الوظائف الأساسيةعدل

يُستخدَم سناب شات بشكل أساسي لإنشاء رسائل يشار إليها باسم "سنابس"؛ والتي يمكن أن تكون عبارة عن صورة أو مقطع فيديو قصير، ويمكن تعديلها لتتضمن تحسينات، تأثيرات، تعليقات نصية ورسومات.[41] [42]يمكن توجيه السنابس بشكل خاص إلى جهات اتصال محددة، أو إلى "ستوري" شبه عام أو "ستوري" عام أو ما يسمى أيضًا "أَوَرْ ستوري".[43] تمت إضافة القدرة على إرسال لقطات فيديو كميزة إضافية في ديسمبر 2012. من خلال الضغط المطول على زر الصورة داخل التطبيق، يمكن التقاط مقطع فيديو تصل مدته إلى عشر ثوانٍ. أوضح شبيجل أن هذه العملية سمحت بضغط وتركيز بيانات الفيديو في حجم الصورة.[44] سمح التحديث اللاحق بالقدرة على التسجيل لمدة تصل إلى 60 ثانية، يتم تقسيمها إلى فواصل زمنية مدتها 10 ثوانٍ. بعد مشاهدة واحدة، يختفي الفيديو بشكل افتراضي. في 1 مايو 2014، تمت إضافة القدرة على التواصل عبر محادثة الفيديو. تم أيضًا إضافة ميزات المراسلة المباشرة في التحديث، مما يسمح للمستخدمين بإرسال رسائل نصية سريعة الزوال إلى الأصدقاء والعائلة مع حفظ أي معلومات مطلوبة من خلال النقر عليها.[44] [45]وفقًا لرئيس قسم المعلومات، يستخدم سناب شات مفاهيم التسويق في الوقت الفعلي لجعل التطبيق جذابًا للمستخدمين. [46]وفقًا لـتسويق برو، يجذب سناب شات اهتمام العملاء من خلال الجمع بين نموذج أيدا (للتسويق) والتكنولوجيا الرقمية الحديثة.[47]

يمكن عرض سنابس الرسائل الخاصة لمدة زمنية يحددها المرسل تتراوح من 1 إلى 10 ثوانٍ قبل أن يتعذر الوصول إليها. كان المستخدمون في السابق مطالبين بالضغط باستمرار على الشاشة من أجل عرض السنابس، تمت إزالة هذه الخاصية في يوليو 2015. [48]كان الهدف من هذه الخاصية منع القدرة على التقاط لقطات شاشة للسنابس؛ لا يمنع تطبيق سناب شات التقاط لقطات الشاشة ولكن يمكنه إعلام المرسل إذا إكْتُشِف أنه تم حفظها. ومع ذلك، يمكن تجاوز هذه الإشعارات إما من خلال تعديلات غير مصرح بها للتطبيق أو عن طريق الحصول على الصورة من خلال وسائل خارجية (كاميرا هاتف آخر مثلاً).[8][16][49]يمكن إعادة تشغيل سناب واحد في اليوم مجانًا.[50] في سبتمبر 2015، قدم سناب شات خيار شراء إعادات مشاهدة إضافية من خلال عمليات الشراء داخل التطبيق.[51][50][52]لكن تم إلغاء هذا الخيار في أبريل 2016.[53][54]

يمكن إضافة الأصدقاء عبر أسماء المستخدمين وقوائم اتصال الهاتف، باستخدام "رموز سناب"، أو من خلال خاصية "إضافة بالقرب"، والتي تبحث عن المستخدمين القريبين من موقعك والموجودين أيضًا في قائمة "إضافة بالقرب".[48][48] يُعتبر سناب شات تطبيقا مرحًا وعفويًا حيث أوضح شبيجل أن الهدف من سناب شات هو مواجهة اتجاه المستخدمين الذين يجبرونك على إظهار هوية مثالية عبر الإنترنت، والتي يقول أنها "سلبت الناس متعة التواصل".[8]

في نوفمبر 2014، قدم سناب شات "سناب كاش "، وهي ميزة تتيح للمستخدمين إرسال الأموال واستلامها من بعضهم البعض عبر الرسائل الخاصة. وهو نظام مدفوعات مدعوم من شركة سكوير.[55][56]

في يوليو 2016، قدم سناب شات ميزة اختيارية جديدة تُعرف باسم "ذكريات". تتيح الذكريات حفظ السنابس ومنشورات الستوريز في منطقة تخزين خاصة، حيث يمكن عرضها جنبًا إلى جنب مع الصور الأخرى المخزنة على الجهاز، بالإضافة إلى إمكانية تحريرها ونشرها على شكل سنابس أو منشورات ستوريز أو رسائل. عند مشاركة الذكرى مع الستوري الحالية للمستخدم، سيكون للذكرى إطار أبيض وطابع زمني للإشارة إلى عمرها. يمكن البحث في المحتوى الموجود في منطقة تخزين الذكريات حسب التاريخ أو باستخدام نظام تمييز الأشياء. يمكن أيضًا وضع السنابس التي يمكن الوصول إليها داخل الذكريات في منطقة "عيني فقط" المقفلة برقم التعريف الشخصي. صرح سناب شات أن ميزة الذكريات مستوحاة من ممارسة التمرير اليدوي للصور في الهاتف لعرضها للآخرين.[57] في أبريل 2017، تمت إزالة الحد الأبيض حول الذكريات القديمة. بينما كان المقصود كان من تلك الخاصية في الأصل هو إعلام المشاهدين بأن المحتوى قديم، كتب موقع تك كرانش أن المؤشر "انتهى به الأمر إلى إزعاج المستخدمين الذين لم يرغبوا في تغييرالسنابس الخاصة بهم، وأحيانًا إلى الحد الذي يقررون فيه عدم مشاركة المحتوى القديم على الإطلاق."[58][59]

في مايو 2017، أتاح أحد التحديثات إرسال سنابس مع وقت مشاهدة غير محدود،[60] مما أدى إلى تقليل المدة القصوى السابقة البالغة عشر ثوانٍ، مع اختفاء المحتوى بعد إغلاقه عمدًا من قبل المستلم. كما تم إطلاق أدوات إبداعية جديدة، وهي القدرة على الرسم باستخدام رمز تعبيري، ومقاطع الفيديو التي يتم تشغيلها في حلقة، وممحاة تتيح للمستخدمين إزالة ما يعكر الصورة مع ملء التطبيق للمساحة الخلفية.[61][62]

في يوليو 2017، بدأ سناب شات في السماح للمستخدمين بإضافة روابط إلى سناب، مما يمكنهم من توجيه المشاهدين إلى مواقع ويب محددة؛ كانت الميزة متاحة فقط للعلامات التجارية سابقًا. بالإضافة إلى ذلك، أضاف التحديث المزيد من الأدوات الإبداعية: تتيح ميزة "الخلفية" للمستخدمين قص أشياء معينة من صورهم وتطبيق أنماط ملونة عليها من أجل زيادة التركيز على هذه الأشياء، ومكنت "مرشحات الصوت" المستخدمين من إعادة دمج اصواتهم في سناب.للعلم فقد كانت فلاتر الصوت متاحة سابقًا، لكن التحديث الجديد الذي يضيف رمز مكبر صوت يسمح بإعادة مزج الأصوات في أي سناب.[63][64]

في يونيو 2020، أعلنت شركة سناب عن "ميني"، وهي تطبيقات صغيرة موجودة داخل تطبيق سناب الرئيسي.[65]

المرشحات، العدسات والملصقاتعدل

يوفر سناب العديد من الأشكال المختلفة من المؤثرات المرئية والملصقات المخصصة و المناسبة لكل الوجوه. المرشحات الجغرافية أو جيوفيلترز هي تراكبات وتحسينات رسومية متاحة إذا كان المستخدم داخل موقع جغرافي معين، مثل مدينة أو حدث أو وجهة. يمكن للمستخدمين تصميم وإنشاء الجيوفيلترز الخاصة بهم للمناسبات الشخصية مقابل رسم قدره 10-15 دولارًا أمريكيًا للساعة. يمكنهم أيضًا الاشتراك في خطة سنوية تتراوح من 1000 دولار إلى 10000 دولار حسب الموقع، للحصول على فيلتر دائم.[66][67] تم إطلاق ميزة مشابهة تُعرف باسم جيوستيكرز في 10 مدن رئيسية في عام 2016.[68] بيتموجي عبارة عن ملصقات تضم صورًا شخصية للرسوم المتحركة، والتي يمكن استخدامها في اللقطات والرسائل.[69][70] يمكن أيضًا استخدام أحرف بيتموجي باعتبارها عدسات عالمية.[71]

تتيح ميزة "العدسة"، التي تم تقديمها في سبتمبر 2015، للمستخدمين إضافة تأثيرات في الوقت الفعلي إلى لقطاتهم باستخدام تقنية اكتشاف الوجه. يتم تنشيط هذه الخاصية عن طريق الضغط لفترة طويلة على وجه داخل عدسة الكاميرا. في أبريل 2017،[72] وسع سناب شات هذه الميزة إلى "عدسات عالمية"، والتي تستخدم تقنية الواقع المعزز لدمج العناصر المعروضة ثلاثية الأبعاد (مثل الكائنات والشخصيات المتحركة) في المشاهد؛ يتم وضع هذه العناصر وتثبيتها في مساحة ثلاثية الأبعاد.[73][74]

في 26 أكتوبر 2018، أطلقت شركة سناب تطبيق سناب كاميرا لسطح المكتب لحواسيب وينداوز وماك، والذي يتيح استخدام عدسات سناب شات في مكالمات الفيديو وخدمات البث المباشر مثل سكايب، تويتش، يوتيوب وزووم. أطلقت شركة سناب أيضًا تعاونًا مع منصة تويتش للبث المباشر عبر الأنترنت، يتمثل في  إضافة عنصر واجهة مستخدم أثناء بث سنابكودز، والقدرة على تقديم عدسات لزيادة عدد المشاهدين وكحافز لمشتركي القناة. تم أيضًا إطلاق العديد من العدسات المتعلقة بألعاب الفيديو، بما في ذلك العدسات المستوحاة من ليغ أوف ليجيندزوأوفرواتش وببجي.[75][76]

في أغسطس 2020، تعاون سناب شات مع 4 مؤثرين من تيك توك لإطلاق عدسات الواقع المعزز لخلق تجربة تفاعلية أكثر مع المستخدمين. تدمج العدسات الآن تقنيات رسم الخرائط الجغرافية لدمج التراكبات الرقمية على أسطح العالم الحقيقي. تتعقب هذه العدسات 18 مفصلاً في جميع أنحاء جسم المستخدم لتحديد حركاته، وإحداث تأثيرات حول جسمه .[77] تستخدم الإعلانات الآن أيضًا عدسات الواقع المعزز التي تجعل المستخدمين جزءًا من الإعلان. تستخدم العديد من العلامات التجارية اليوم بما فيها كوكا كولا، بيبسي وتاكو بل تكنولوجيا سناب شات من أجل الترويج لمنتجاتها. لم يعد المستهلكون يتصفحون هذه الإعلانات، بل أصبحوا جزءًا منها ببفضل عدسات الواقع المعزز.[78]

إيموجي الأصدقاءعدل

من بين مميزات سناب شات العديدة إمكانية تخصيص الرموز التعبيرية أو الإيموجي لمختلف أنواع الأصدقاء، مثل أفضل الأصدقاء، أصدقاء إلى الأبد، صديق مشترك...

سنابسكور، هو النظام الذي يوضح عدد اللقطات التي أرسلتها واستلمتها ليتم تسجيلها وجعلها مرئية لأصدقائك. إذا نقرت على درجاتك الخاصة، فستظهر نسبة اللقطات المرسلة والمستلمة، حيث أن مقدار اللقطات التي أرسلتها يظهر على اليمين ومقدار اللقطات التي تلقيتها على اليسار، وهذه الأرقام مجتمعة هي نقاط سناب شات الخاصة بك. هناك مرادفات متعددة لنتيجة سناب شات مثل نقاط سناب شات، سنابسكور ورقم سناب.[79]

ستوريز واكتشافاتعدل

في أكتوبر 2013، قدم سناب شات ميزة "قصتي" أو ماي ستوري، والتي تسمح للمستخدمين بتجميع اللقطات في أحداث تسلسل زمني، في متناول جميع أصدقائهم.[43][80] بحلول يونيو 2014، صارت لقطات الصور والفيديهوات المقدمة للأصدقاء في وظيفة ستوريز الخاصة من شخص لآخر الوظيفة الأكثر استخدامًا للخدمة، مع أكثر من مليار مشاهدة يوميًا وهي ضعف المشاهدات اليومية التي تم تسجيلها في أبريل 2014 .[81]

في يونيو 2014، تم توسيع ميزة القصة لتشمل "قصصنا"أو أَوَر ستوريز، والتي تم تغييرها بعد ذلك إلى "قصص مباشرة" بعد حوالي عام. تتيح هذه الميزة للمستخدمين في الموقع في أحداث معينة (مثل المهرجانات الموسيقية أو الأحداث الرياضية) المساهمة بلقطات لستوري منظمة يتم الإعلان عنها لجميع المستخدمين، يُمَكِّن هذ الأمر من عرض حدث واحد من وجهات نظر متعددة. يمكن أيضًا أن تستعمل هذه اللقطات المنسقة لأحداث محلية، لكن سناب شات قلص في نهاية المطاف اللقطات المحلية من أجل التركيز على الأحداث العامة.[82][83][84][85][86][87]

تمت إضافة تصنيف "القصص الرسمية" في نوفمبر 2015 للإشارة إلى القصص العامة لشخصيات بارزة ومشاهير، على غرار برنامج "الحساب المؤكد" على تويتر.[88]

في يناير 2015، قدم سناب شات "إكتشف " وهي منطقة تحتوي على قنوات محتوى قصير مدعوم بالإعلانات من كبار الناشرين، بما في ذلك بزفيد، سي إن إن، إي إس بي إن، ماشابل، بيبول، إعلام فايس وسناب شات أيضا.[89][90][91] لمعالجة مخاوف استخدام البيانات المتعلقة بهذه الوظائف، تمت إضافة خيار "وضع السفر" في أغسطس 2015. عند التنشيط، تمنع الميزة التنزيل التلقائي للقطات حتى يطلبها المستخدم بنفسه.[92][93]

في أكتوبر 2016، تم تحديث التطبيق لاستبدال وظيفة التقدم التلقائي، والتي تنقل المستخدمين تلقائيًا من قصة إلى أخرى بميزة "قائمة تشغيل القصة "، التي تتيح للمستخدمين تحديد الصور المصغرة للمستخدمين في القائمة لتشغيل القصص المحددة فقط.[94]

في يناير 2017، جدد سناب شات تصميمه، مضيفًا وظائف البحث وميزة "قصتنا" العالمية الجديدة، والتي يمكن لأي مستخدم المساهمة فيها.[95]

في مايو 2017، قدم سناب شات "قصص مخصصة"، مما أتاح للمستخدمين بشكل تعاوني إنشاء قصص تجمع بين لقطاتهم.[96][97]

في يونيو 2017، تم تقديم "خريطة سناب"، والتي تتيح للمستخدمين اختيارياً مشاركة مواقعهم الجغرافية مع الأصدقاء. يمكن استخدام عرض الخريطة، الذي يمكن الوصول إليه من عدسة الكاميرا، لتحديد مواقع القصص بناءً على بيانات الموقع. يؤدي الدخول في "وضع الشبح" إلى إخفاء المستخدم عن الخريطة.[98][99]تعتمد الوظيفة على تطبيق زينلي، الذي اشترته شركة سناب قبل إطلاقه.[100]يتم توفير بيانات الخريطة من خريطة الشارع المفتوحة وماب بوكس، بينما تأتي صور القمر الصناعي من ديجيتال جلوب.[101]

في فبراير 2020، أصدر سناب شات سلسلة رسوم متحركة تدعى بيتموجي تيفي في كل أنحاء العالم، والتي تعرض الصور الرمزية للمستخدمين.[102]

محتوى الفيديو الأصليعدل

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال في مايو 2017 أن شركة سناب، قد وقعت صفقات مع إن بي سي العالمية، أي أند إي نيتوورك، وبي بي سي وأيه بي سي ومترو غولدوين ماير وغيرها من منتجي المحتوى لتطوير عروض أصلية لعرضها من خلال قصص سناب شات". وفقًا للتقرير، كان سناب شات يأمل في توفير العديد من العروض الجديدة على أساس يومي، بحيث يستمر كل عرض ما بين ثلاث وخمس دقائق، وقد أرسلت الشركة تقارير مفصلة إلى شركائها حول كيفية إنتاج محتوى لسناب شات. خلال عامي 2017 و 2018، أطلق سناب شات وشركاؤه العديد من العروض.[103][104][105]

المراسلةعدل

على عكس تطبيقات المراسلة الأخرى، وصف شبيجل وظائف المراسلة في سناب شات بأنها "محادثات"، وليست "معاملات". كما ذكر شبيجل أنه لم يجد مثل هذه المحادثات أثناء استخدام منتجات المنافسين مثل آي مسج.[106]

بدلاً من الإشعار التقليدي عبر الإنترنت، يتم عرض زر نابض أزرق "هنا" داخل نافذة الدردشة الخاصة بالمرسل إذا كان المستلم يشاهد حاليًا نافذة الدردشة الخاصة به. عند الضغط على هذا الزر، يتم تشغيل وظيفة دردشة الفيديو على الفور.[106] بشكل افتراضي، تختفي الرسائل بعد قراءتها، ولا يتم إرسال إشعار إلى المستلم إلا عندما يبدأ في الكتابة.[106] يمكن للمستخدمين أيضًا استخدام الرسائل للرد على اللقطات التي تشكل جزءًا من الستوري. [107]تستخدم ميزة الدردشة المرئية تقنية من آدلايف وهو موفر اتصالات في الوقت الفعلي حصل عليه سناب شات قبل إطلاق الميزة.[108] فيما يتعلق بمؤشر "هنا"، أوضح شبيجل أن "فكرة مؤشر الإتصال عبر الإنترنت الموجود بكل خدمة دردشة هو مؤشر سلبي حقًا. وهذا يعني أن" صديقي متاح ولا يريد التحدث إليك "، على خلاف فكرته التي تعني أن "صديقي هنا ويعطيك اهتمامه الكامل". صرّح شبيجل كذلك أن وظيفة الفيديو هنا تمنع الإحراج الذي يمكن أن ينشأ من التطبيقات التي تستخدم مؤشرات الكتابة لأنه، مع الاتصال النصي، تفقد المحادثات سيولتها حيث يحاول كل مستخدم تجنب الكتابة في نفس الوقت مع المستخدم الآخر.[106][109]

في 29 آذار (مارس) 2016، أطلق سناب شات مراجعة كبيرة لوظيفة المراسلة المعروفة باسم "شات 2.0"، بإضافة ملصقات، تسهيل الوصول إلى مؤتمرات الصوت والفيديو، القدرة على ترك "ملاحظات" صوتية أو فيديوتية، والقدرة على مشاركة أحدث صور الكاميرا. يهدف تنفيذ هذه الميزات إلى السماح للمستخدمين بالانتقال بسهولة بين الدردشة النصية، الصوتية والمرئية حسب الحاجة مع الاحتفاظ بمستوى متساوٍ من الوظائف.[110] في يونيو 2018، أضاف سناب شات ميزة حذف رسالة مرسلة (بما في ذلك ؛ الصوت، الفيديو والنص) قبل قراءتها.[111] [112]تتيح الميزة التي تم تقديمها في أغسطس 2018 للمستخدمين إرسال ملفات جي آي إف الموسيقية تيون موجيس.[113]

التشفيرعدل

في يناير 2018، قدم سناب شات استخدام التشفير من طرف إلى طرف في التطبيق ولكن فقط للستوريز (الصور والفيديو)، وفقًا لمهندس أمان سناب شات في مؤتمر تشفير العالم الحقيقي في يناير 2019.[114][115][116] اعتبارًا من مؤتمر يناير 2019، كان لدى سناب شات خطط لإدخال التشفير من طرف إلى طرف للرسائل النصية والمحادثات الجماعية في المستقبل.[117]

الأعمال والميدياعدل

التركيبة السكانيةعدل

منذ أيامه الأولى، كانت التركيبة السكانية الرئيسية لسناب شات تتألف من الفئة العمرية للجيل زد. في متجر التطبيقات، التصنيف العمري هو 12+. [118]في عام 2014، صمم باحثون من جامعة واشنطن وجامعة سياتل باسيفيك استبيانًا للمستخدم للمساعدة في فهم كيفية استخدام التطبيق وسبب استخدامه. افترض الباحثون في الأصل أنه نظرًا للطبيعة المؤقتة لرسائل سناب شات، فإن استخدامها سيكون في الغالب للمحتوى الحساس وللأمور الخصوصية بما في ذلك الاستخدام المحتمل للمحتوى الجنسي وإرسال الرسائل النصية.[119] ومع ذلك، يبدو أن سناب شات يُستخدم لمجموعة متنوعة من الأغراض الإبداعية التي لا تتعلق بالضرورة بالخصوصية على الإطلاق.[119] في الدراسة، أفاد 1.6٪ فقط من المشاركين باستخدام سناب شات في المقام الأول لإرسال الرسائل النصية، على الرغم من اعتراف 14.2٪ بإرسال محتوى جنسي عبر سناب شات في وقت ما.[119] تشير هذه النتائج إلى أن المستخدمين لا يبدو أنهم يستخدمون سناب شات للمحتوى الحساس. بدلاً من ذلك، وجد أن الاستخدام الأساسي لسناب شات هو المحتوى الكوميدي مثل "الوجوه الغبية" حيث أبلغ 59.8٪ من المشاركين عن هذا الاستخدام الذي يُعْتَبر الأكثر شيوعًا.[119] حدد الباحثون أيضًا كيف يتجنب مستخدمو سناب شات أنواع المحتوى التي لا يرغبون في إرسالها في التطبيق. وجدوا أن غالبية المستخدمين غير مستعدين لإرسال محتوى مصنف على أنه إرسال جنسي (74.8٪ من المستجيبين)، أو صور مستندات (85.0٪ من المستجيبين)، أو رسائل تحتوي على محتوى مشكوك فيه قانونيًا (86.6٪ من المستجيبين)، أو محتوى يعتبر سيئًا أو مهينًا (93.7٪ من أفراد العينة).[119]

أشارت نتائج الدراسة أيضًا إلى أن نجاح سناب شات لا يرجع إلى خصائصه الأمنية، ولكن لأن المستخدمين وجدوا التطبيق ممتعًا. وجد الباحثون أن المستخدمين على ما يبدو يدركون جيدًا (79.4٪ من المشاركين) أن استعادة اللقطات أمر ممكن وأن غالبية المستخدمين (52.8٪ من المستجيبين) أفادوا أن هذا لا يؤثر على سلوكهم واستخدامهم لسناب شات.[119] تم اكتشاف أن العديد من المستخدمين (52.8٪ من المستجيبين) يستخدمون خصية إطالة المهلة في اللقطات بغض النظر عن نوع المحتوى أو المستلم. أما بالنسبة للمستجيبين الباقين فهم يضنطون مهلة اللقطات الخاصة بهم اعتمادًا على المحتوى أو المستلِم.[119] تضمنت أسباب ضبط طول وقت اللقطات مستوى الثقة والعلاقة مع المستلم، والوقت اللازم لفهم اللقطة، وتجنب لقطات الشاشة.[119]

الاتصالاتعدل

غالبًا ما يُنظر إلى سناب شات على أنه يمثل اتجاهًا جديدًا في وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يتوق مستخدموه إلى طريقة لحظية وآنية للمشاركة والتواصل عبر الإنترنت. مع تركيز أقل على تراكم الحالة المستمرة التي تنطوي على وجود مادة دائمة، لهذا ركز سناب شات على الطبيعة المؤقتة للتفاعلات العابرة.[120] من الأمور المميزة لسناب شات هو اطلاقه كشركة للهواتف المحمولة أولاً، في خضم ثورة التطبيقات والوجود المتزايد للاتصالات الخلوية، لم يكن من الضروري الانتقال إلى الهاتف المحمول بالطريقة التي كان يتعين على شبكات التواصل الاجتماعي المنافسة الأخرى القيام بها. وصف شبيجل نفسه سناب شات بأنها شركة كاميرات في الأساس.[121][122] رفض شبيجل أيضًا المقارنات السابقة مع شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى مثل فيسبوك وتويتر عندما سُئل عما إذا كان السباق الرئاسي لعام 2016 سيُذكر باعتباره انتخابات سناب شات، على الرغم من أن المرشحين الرئيسيين استخدموا التطبيق أحيانًا للوصول إلى الناخبين.[123] ومع ذلك، انتقل تطبيق الهاتف المحمول المتنامي إلى تقديم محتوى متميز للنشر والأخبار داخل قناة اكتشف الخاصة به، بالإضافة إلى أسلوبه العام في العرض. باستخدام سناب شات، تم رسم خط واضح وقابل للتحديد بين محتوى العلامة التجارية والرسائل والمشاركة المستندة إلى المستخدم، مما يميز التطبيق المشهور مرة أخرى عن شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى، والتي عادةً ما تمزج وتشوش أنواع المحتوى المختلفة الخاصة بها.[124]

التسييلعدل

تجسد ميزات تطوير سناب شات استراتيجية متعمدة لتحقيق الدخل. فقد أعلنت شركة سناب عن جهودها الإعلانية القادمة في 17 أكتوبر 2014، عندما أقرت بحاجتها إلى تدفق الإيرادات.[125]صرحت الشركة أنها تريد تقييم "ما إذا كان بإمكاننا تقديم تجربة ممتعة وغنية بالمعلومات، بالطريقة التي كانت عليها الإعلانات، قبل أن تصبح مستهدفة."[126] تم عرض أول إعلان مدفوع من سناب شات، على شكل مقطع دعائي لفيلم مدته 20 ثانية لفيلم الرعب ويجا، للمستخدمين في 19 أكتوبر 2014.[127][128]

في يناير 2015، بدأ سناب شات في التحول من التركيز على النمو إلى تحقيق الدخل. أطلقت الشركة ميزة "اكتشف" الخاصة بها، والتي سمحت بالإعلان المدفوع من خلال تقديم محتوى قصير. وشمل شركاء الإطلاق الأوليون سي إن إن، كوميدي سنترال، إي إس بي إن و فوود نتوورك، من بين آخرين.[90][91][129] في يونيو 2015، أعلنت شركة سناب أنها ستسمح للمعلنين بشراء فيلتيرز جغرافية برعاية اللقطات؛ كان ماكدونالدز أحد العملاء الأوائل للعرض، حيث دفع ثمن مرشح جغرافي ذي علامة تجارية يغطي مواقع مطاعمه في الولايات المتحدة.[66] حقق سناب شات دفعة لكسب عائدات الإعلانات من ميزة "لايف ستوريز" في عام 2015، بعد إطلاق الميزة في البداية في عام 2014. يمكن بيع مواضع الإعلانات ضمن لايف ستوري، أو يمكن عرض ستوري بواسطة أحد الرعاة. من المقدر أن تصل لايف ستوريز إلى ما معدله 20 مليون مشاهد في فترة 24 ساعة.[85]

الحملاتعدل

في سبتمبر 2015، دخلت الخدمة في شراكة مع الرابطة الوطنية لكرة القدم لتقديم لايف ستوريز من مباريات مختارة، بما في ذلك مباراة يوم الأحد ومباريات أخرى مثل ليلة الاثنين لكرة القدم وليلة الجمعة لكرة القدم، حيث يساهم كلا الطرفين في المحتوى والتعامل مع الإعلانات.[85] [130]أبرز تقرير اتجاهات الإنترنت لعام 2015 الذي أعدته ماري ميكر النمو الكبير في عرض الفيديو العمودي. تتم مشاهدة إعلانات الفيديو العمودية مثل إعلانات سناب شات بكاملها تسع مرات أكثر من إعلانات الفيديو الأفقية. في عام 2016،[131] طرح غاتوريد فيلتر متحركًا كجزء من إعلانات سوبر باول في عام 2016.[132] وقد تلقت عدسة غاتوريد 165 مليون مشاهدة على سناب شات.[133]

في أبريل 2016، أعلنت إن بي سي الاولمبية أنها توصلت إلى اتفاق مع سناب شات للسماح بعرض ستوريز من الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2016 على سناب شات في الولايات المتحدة. سيشمل المحتوى قناة "إكتشف وراء الكواليس" برعاية بزفيد (شركة مولتها إن بي سي العالمية) ، وقصصًا تضم مجموعة من اللقطات للرياضيين والحضور. باعت هيئة الإذاعة الوطنية الإعلانات ودخلت في اتفاقيات مشاركة الإيرادات. كانت هذه هي المرة الأولى التي تسمح فيها هيئة الإذاعة الوطنية بعرض لقطات أولمبية على ممتلكات طرف ثالث. [134]في مايو 2016، كجزء من حملة للترويج لرجال-إكس: نهاية العالم، دفعت شركة توينتيث سينشوري فوكس تكلفة مجموعة كاملة من العدسات ليتم استبدالها بتلك المستندة إلى شخصيات من سلسلة وأفلام إكس مان ليوم واحد. [135]في يوليو 2016، تم الإبلاغ عن أن سناب شات قد قدمت طلب براءة اختراع لعملية استخدام نظام التعرف على الأشخاص لتقديم فيلترز مدعومة بناءً على الأشخاص الذين تتم رؤيتهم في عرض الكاميرا.[136] في وقت لاحق من ذلك العام، في سبتمبر 2016، أصدرت سناب شات أول منتج للأجهزة يسمى نظارات سبيكتاكليس. وصفها إيفان شبيجل الرئيس التنفيذي لشركة سناب بأنها "لعبة"، لكنه اعتبرها جانبًا إيجابيًا لتحرير تطبيقه من كاميرات الهواتف الذكية.[137]

في أبريل 2017، ذكرت مجلة ديجيداي أن سناب شات ستطلق الخدمة الذاتية للإعلان على المنصة.[138] تم إطلاق الميزة في الشهر التالي، جنبًا إلى جنب مع أخبار سناب شات لتتبع الحملات الإعلانية، والتي تم إطلاقها في بلدان محددة. [139]في عام 2017 أيضًا، قدمت سناب شات أداة إعلانية "متجر سناب" التي تتيح للشركات التي تستخدم أدوات تحديد المواقع الجغرافية تتبع ما إذا كان المستخدمون يشترون منتجاتهم أو يزورون متجرهم في فترة 7 أيام بعد رؤية أداة التحديد الجغرافي ذات الصلة.[140][141] في 13 نوفمبر 2018، أعلن سناب شات عن إطلاق متجر سناب، حيث تباع سلع بيتموجي المخصصة بواسطة صور رمزية من المستخدمين وأصدقائهم. تشمل العناصر المعروضة للبيعالقمصان، الأكواب، ستائر الحمام، حافظات الهواتف وغيرها.[142]

منصة التطويرعدل

في يونيو 2018، أعلنت شركة سناب عن منصة تطوير جديدة تابعة لجهة خارجية تُعرف باسم عُدّة سناب : وهي مجموعة من المكونات التي تتيح للشركاء توفير تكامل مع جهات خارجية لبعض جوانب الخدمة. "عُدّة سناب " هي عبارة عن منصة تسجيل دخول اجتماعية تستخدم حسابات سناب شات. تم وصفه من طرف مستخدميه على أنه أكثر وعياً بالخصوصية من المنافسين، حيث إن الخدمات قادرة على تلقي اسم عرض المستخدم (واختيارياً، صورة بيتموجي الرمزية) فقط وتخضع لمهلة 90 يومًا من عدم النشاط، مما يمنع من جمع أي معلومات شخصية أو رسوم بيانية اجتماعية أخرى. تسمح "مجموعة أدوات الإبداع" للتطبيقات بإنشاء ملصقات خاصة بها لتتراكب مع منشورات سناب شات. يمكن استخدام "عُدّة ستوري" لتضمين وتجميع الستوريز المنشورة بشكل عام (على سبيل المثال، يقوم الموقع الموسيقي باندسينتاون باستخدام عُدّة ستوري لتجميع الستوريز التي ينشرها الموسيقيون)، بينما تسمح " عُدّة بيتموجي" بدمج ملصقات بيتموجي في تطبيقات الطرف الثالث.[143]

سناب النسخ الأصليةعدل

استجابةً للمنافسة، نوَّع سناب شات محتواه من خلال إطلاق سناب النسخ الأصلية، وهو محتوى عرضي. تتضمن السلسلة محتوى مكتوبًا وأفلامًا وثائقية.[144][145][146]

في يونيو 2020، أعلنت شركة سناب عن إنشاء أول عرض أصلي لها "ذا دروب" والذي"يمكن التسوق فيه"،وهو يركزعلى تعاون بين المشاهير والمصممين من أجل إحياء"موضة أزياء شارع حصرية". تكشف كل حلقة من "ذا دروب" العلاقة بين المصمم والشخصية المشهورة المتعاونة في العرض. سيتعرف المشاهدون على العنصر المعروض للبيع وكيف تم تجميعه بالإضافة إلى الوقت الذي سيتم فيه عرض العنصر للبيع في ذلك اليوم. في وقت لاحق من نفس اليوم، سيتم تحديث الحلقة بمزيد من المحتوى الذي يتضمن عبارة "مرر لأعلى للشراء" التي تحث المستخدم على الشراء.[147]

استقبال التطبيقعدل

اختراق ديسمبر 2013عدل

تم اختراق سناب شات في 31 ديسمبر 2013.[148][149] كشفت شركة جيبسون للأمن، وهي شركة أمنية أسترالية، عن ثغرة أمنية في واجهة برمجة التطبيقات للشركة في 27 أغسطس 2013،[150][151] ثم أعلنت عن كود مصدر الإختراق في 25 ديسمبر.[152][153] في 27 ديسمبر، أعلنت سناب شات أنها قامت بإضافة ميزات مخففة لتعزيز أمن تطبيقها.[154] ومع ذلك، قامت مجموعة مجهولة باختراقها، قائلة إن الميزات المخففة لم تكن سوى "عقبات بسيطة".[155][156] كشف المتسللون عن حوالي 4.6 مليون اسم مستخدم وأرقام هواتف في سناب شات على موقع ويب يسمى سناب شات ديبي. إنفو [149][157][158]وأرسلوا بيانًا إلى مدونة التكنولوجيا الشهيرة تك كرانش قائلين إن هدفهم كان "زيادة الوعي العام ... و ... الضغط على سناب شات لإصلاح الثغرة الأمنية".[157] اعتذر سناب شات لمستخدميه بعد أسبوع من الاختراق.[159]

لجنة التجارة الفيدراليةعدل

في عام 2014، قامت سناب شات بتسوية شكوى قدمتها لجنة التجارة الفيدرالية. زعمت الوكالة الحكومية أن الشركة بالغت للجمهور في مدى إمكانية اختفاء صور تطبيقات الهاتف المحمول. بموجب شروط الاتفاقية، لم يتم تغريم سناب شات، لكن خدمة التطبيقات وافقت على مراقبة سياساتها من قبل طرف مستقل لمدة 20 عامًا. خلصت لجنة التجارة الفيدرالية إلى أنه يجب منع سناب شات من "تحريف مدى احتفاظه بخصوصية أو أمان أو سرية معلومات المستخدمين".[160]

بعد الاتفاقية، قام سناب شات بتحديث صفحة الخصوصية الخاصة به لتوضيح أن الشركة "لا يمكنها ضمان حذف الرسائل خلال إطار زمني محدد". [161]حتى بعد حذف سناب شات لبيانات الرسائل من خدماتهم، قد تظل هذه البيانات نفسها في النسخ الاحتياطية لفترة زمنية معينة. [161]في منشور مدونة عام، تم التصريح أنه "إذا حاولت في أي وقت استعادة البيانات المفقودة بعد حذفها عن طريق الخطأ أو ربما بعد مشاهدة حلقة من مسلسل سي اس آي: التحقيق في موقع الجريمة، فقد تعلم أنه باستخدام الأدوات المناسبة، من الممكن أحيانًا استرداد البيانات بعد حذفها".[162]

الحوادثعدل

في سبتمبر 2015، كانت شابة تبلغ من العمر 18 عامًا تستخدم ميزة سناب شات تسمى "العدسة" لتسجيل السرعة التي كانت تقود بها سيارتها مرسيدس-بنز الفئة سي عندما اصطدمت بسيارة ميتسوبيشي أوتلاندر في هامبتون، جورجيا. أدى الحادث إلى إصابة كلا السائقين. قضى سائق الأوتلاندر خمسة أسابيع في العناية المركزة بينما كان يعالج من إصابات دماغية شديدة. في أبريل 2016، رفع سائق الأوتلاندر دعوى قضائية ضد كل من سناب شات ومستخدمة سناب شات، زاعمًا أن سناب شات كان يعلم أن تطبيقه يستخدم في مسابقات سرعة غير قانونية، ومع ذلك لم يفعل شيئًا لمنع مثل هذا الاستخدام الخطير، و هو ما يعتبر إهمالاً من طرف الشركة.[163]

في أكتوبر 2016، وقع تصادم مماثل أثناء القيادة بسرعة 115 ميلاً في الساعة (185 كم / ساعة) في تامبا بولاية فلوريدا، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص.[164]

البلدان الفقيرةعدل

قال الموظف السابق في شركة سناب أنتوني بومبلانو في دعوى قضائية مرفوعة ضد الشركة، أدلى شبيغل بتصريح في عام 2015 مفاده أن سناب شات "للأثرياء فقط" وأنه "لا يريد التوسع في البلدان الفقيرة مثل الهند وإسبانيا". [165]وأثارت الحادثة حملة غضب على تويتر أطلق عليها "#إلغاء تحميل سناب شات"، حيث قام المستخدمون الهنود بإلغاء تحميل التطبيق،[166] وتسبب هذا في رد فعل عنيف ضد الشركة من حيث التقييمات المنخفضة "بنجمة واحدة" للتطبيق في متجر جوجل بلاي ومتجر أبل آب ستور.[167][168] كما تراجعت أسهم سناب شات ب1.5 بالمئة.[169]

ردًا على هذا الادعاء، وصف سناب شات ادعاء بومبلانو بكونه"سخيفًا"، وأوضح أن "سناب شات متاح للجميع بكل تأكيد. إنه متاح في جميع أنحاء العالم للتنزيل مجانًا."[168]

دعوى قضائية أخرىعدل

في يناير 2017، رفع الموظف السابق أنتوني بومبلانو دعوى قضائية متهمًا سناب شات بالتلاعب بمقاييس النمو بقصد خداع المستثمرين. قال بومبلانو إن الرئيس التنفيذي شبيغل كان يتجاهل مخاوفه وأن بومبليانو طُرد بعد ذلك بوقت قصير. أسقط القاضي ادعاءات بومبلانو بأن سناب شات انتهك قوانين حماية المستهلك، مستشهدا ببنود التحكيم في عقده.[170]

ومع ذلك، واجهت شركة سناب رد فعل سلبي بسبب عدم الكشف عن محتوى الدعوى القضائية، مما أدى إلى انخفاض أسعار الأسهم، والعديد من الدعاوى القضائية الجماعية، وكذلك التحقيقات الفيدرالية.[171]

مخاوف بشأن خصوصية "خريطة سناب"عدل

قوبل إصدار يونيو 2017 من "خريطة سناب"، وهي ميزة تبث موقع المستخدم على الخريطة، بمخاوف بشأن الخصوصية والأمان. تقدم الميزة، من خلال الاشتراك، رسالة تسأل عما إذا كان المستخدم يرغب في إظهار موقعه على الخريطة، ولكن يقال إنه لا يشرح تداعيات القيام بذلك، بما في ذلك أن التطبيق يقوم بتحديث موقع المستخدم على الخريطة في كل وقت يفتح فيه التطبيق وليس فقط عند التقاط السنابس، مما قد يساعد الملاحقين في الوصول لضحاياهم، خاصة وأنه من الممكن تكبير الخريطة لعرض معلومات جغرافية مفصلة، مثل عناوين الشوارع. [172]ذكرت صحيفة ديلي تلغراف أن قوات الشرطة أصدرت تحذيرات تتعلق بسلامة الأطفال، [173]بينما كتبت منشورات إعلامية أخرى أن مخاوف تتعلق بالسلامة أثيرت أيضًا بشأن المراهقين والبالغين غير المدركين للسلوك الفعلي لهذه الميزة.[172][174] في بيان إلى ذا فيرج، قال متحدث باسم سناب شات إن "أمان مجتمعنا مهم جدًا بالنسبة لنا ونريد التأكد من أن جميع مستخدمي سناب شات وأولياء الأمور والمعلمين لديهم معلومات دقيقة حول كيفية عمل خريطة سناب" [172]يمكن للمستخدمين العمل في "وضع الشبح"، أو اختيار الأصدقاء الذين يرغبون في مشاركة موقعهم معهم. على الرغم من وجود زيادة في الإعلانات على سناب شات، فقد صرح تشركة سناب شات أنها لا تخطط لعرض الإعلانات حول خريطة سناب.

حادثة ريهاناعدل

في مارس 2018، تم نشر إعلان يحتوي على استطلاع رأي حول ريهانا جاء فيه، "هل تفضل ضرب كريس براون أم صفع ريهانا؟[175]" غرّدت ريهانا قائلة إن سناب شات "غير حساس لضحايا العنف المنزلي" وحثت المعجبين على حذف تطبيق سناب شات.[176]

مخاوف بشأن الصورعدل

تم تحديد الاستخدام المتزايد لتطبيقات إعادة تشكيل الجسم والوجه مثل سناب شات و فايستون كسبب محتمل لاضطراب تشوه الجسم. في أغسطس 2018، كتب باحثون من مركز بوسطن الطبي في مقال عن الجراحة التجميلية للوجه أنه تم التعرف على ظاهرة أطلقوا عليها اسم''سناب شات ديسمورفيا ''، حيث يطلب الناس الجراحة لتبدو مثل النسخة المعدلة لأنفسهم كما تظهر من خلال سناب شات فيلترز.[177]

تجسس موظفي سناب شات على المستخدمينعدل

في مايو 2019، تم إكتشاف أن العديد من موظفي سناب شات استخدموا أداة داخلية تسمى سناب لايون للتجسس على المستخدمين.[178]

تدعو موزيلا إلى إفصاحات عامة حول استخدام الذكاء الاصطناعيعدل

أصدرت موزيلا التماسًا في سبتمبر 2019 يدعو إلى الإفصاح العام عن استخدام التطبيق لتقنية التعرف على مشاعر الوجه.[179] لكن رفض ممثلو سناب شات مشاركة رد عام حول الأمر.[180]

محاولات امتلاكعدل

رفض ايفان شبيغل الرئيس التنفيذي لتطبيق سناب شات في نوفمبر 2013، العرض المقدم من شركة غوغل للاستحواذ على تطبيقه، بقيمة 4 مليار دولار أمريكي بعدما تلقى عرضًا من قبل موقع فيسبوك بقيمة 3 مليار دولار، وقد رفض شبيغل كلا العرضين، إيماناً منهُ بأن قيمة تطبيقه سترتفع في المُستقبل، نتيجةً للنمو المُتزايد الذي يحققه التطبيق.[181] [182]

مكالمات فيديوعدل

قررت الشركة أن تدعم تطبيق الكاميرا لاستخدام المحادثات البصرية أيضاً، فعند الدخول إلى المحادثة سوف يظهر زر أصفر وعند تغيره إلى اللون الأزرق فإنه يعني أن الشخص قد دخل إلى المحادثة ويمكنه اجراء مكالمة الفيديو بالكاميرا، وفي غضون بضع ثوان ستضيئ الشاشة بوجه الصديق الذي تتحدثون معه. أي لا يوجد رنين، ولا يوجد أيضاً مسألة “قبول الدعوة” الأمر الذي وصف بالغريب بعض الشيء، كما تم التعديل أيضاً على أسلوب المحادثات النصية لتكون أمتع من السابق، وعلى حدّ تعبير البيان الرسمي من الشركة، فإن التحديثات الأخيرة من شأنها أن “تُشعركم وكأن الشخص الذي تتحدثون معه معكم في نفس الغرفة، يبدو التطبيق مختلفاً قليلاً عن طبيعة بقية التطبيقات الأخرى الخاصة بالمحادثات النصية. خدمات مثل واتس آب وسكايب وغيرها، وخاصة التي تدعم مكالمات الفيديو منها [183]

سناب شات تكشف عن أول نظَّارة ذكية لهاعدل

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة سناب عن أحدث نظارة تقدمها الشركة للملايين من مستخدمي التطبيق تعرف بنظارة spectacles، كما تم تغيير اسم الشركة إلى سناب للتوسع بمنتجات جديدة تتخطى تطبيق سناب شات.

وكشفت مجلة وول ستريت عن أحدث ما تقدمه شركة سناب لمستخدمي التطبيق الأكثر شعبية Snapchat، في نظارة مجسمة بتصميم أنيق وسعر 129$، تدعم المستخدم في تصوير الفيديو لفترة 10 ثواني وإرسال الكليبات التي تم تصويرها ليتم تخزينها إلى هواتف الأيفون أو الأندوريد عبر الوايرلس، لتقدم تجربة سلسة في مشاركة الفيديو.

تعد نظارة Spectacles أول المنتجات التي تقدمها شركة سناب التي اتخذت اسم جديد اليوم للتوسع عن تطبيق سناب شات فقط، بتصميم يحاكي أي نظارة تقليدية مع زر في الجزء الجانبي للنظارة يدعم المستخدم في تسجيل فيديو عند النقر عليه، كما يمكن النقر من جديد لبدء تصوير فيديو أخر.

كما تأتي نظارة Spectacles لدعم المستخدم بالتصوير والتسجيل السريع أثناء الرحلات والأحداث المختلفة، لتقدم لمستخدمي تطبيق سناب تجربة جديدة في مشاركة الفيديو، حيث أكدت تصريحات الرئيس التنفيذي للشركة أن Spectacles تقدم ميزة ابتكار الكليبات بشكل سريع لتبقى في ذاكرة المستخدمين. [1] الجزيرة نت

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. أ ب ت ث وصلة مرجع: https://www.apkmirror.com/apk/snap-inc/snapchat/.
  2. أ ب وصلة مرجع: https://apps.apple.com/us/app/snapchat/id447188370.
  3. أ ب "Snap Inc. Announces First Quarter 2020 Financial Results". investor.snap.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب "Snap Inc. Announces First Quarter 2020 Financial Results". investor.snap.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب Edwards, Jim (February 3, 2017). "The alleged betrayal described in these photos, texts, and emails cost Snapchat $158 million". بيزنس إنسايدر. شركة أكسل شبرينقر. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Gallagher, Billy (July 1, 2013). "Snapchat's Spiegel Admits Brown "Came Up With The Idea For Disappearing Picture Messages" In New Court Documents". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Masunaga, Samantha (1 March 2017). "The guy who came up with the idea for Snapchat got $158 million and vanished from public life". Los Angeles Times. مؤرشف من الأصل في 03 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب ت ث Colao, J.J. (November 27, 2012). "Snapchat: The Biggest No-Revenue Mobile App Since Instagram". فوربس. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Original document, "151160912 Snapchat Reggie Brown Declaration", Sam Biddle Documentcloud, July 10, 2013. Retrieved March 27, 2016. نسخة محفوظة 23 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Gallagher, Billy (July 31, 2013). "Evan Spiegel And Bobby Murphy Say Alleged Snapchat Co-Founder Never Had Equity". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Etehad, Melissa (February 3, 2017). "Two of these guys run Snap now. The third sued them". لوس أنجلوس تايمز. Tronc. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Gillette, Felix (September 10, 2014). "Snapchat Reaches Settlement With Its Disappearing Co-Founder". بلومبيرغ إل بي. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Shontell, Alyson (September 9, 2014). "Snapchat Settles Lawsuit Filed By Ousted Co-Founder And Fraternity Brother, Reggie Brown". بيزنس إنسايدر. شركة أكسل شبرينقر. مؤرشف من الأصل في 02 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Crook, Jordan (September 9, 2014). "Snapchat Finally Settles Lawsuit With Ousted Co-Founder Reggie Brown". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. أ ب Spiegel, Evan (May 9, 2012). "Let's chat". Snap News. شركة سناب [الإنجليزية]. مؤرشف من الأصل في 08 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. أ ب ت ث ج Gallagher, Billy (October 29, 2012). "You Know What's Cool? A Billion Snapchats: App Sees Over 20 Million Photos Shared Per Day, Releases On Android". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ del Castillo, Michael (October 27, 2012). "The app with self-destructing messages launches on Android". Upstart Business Journal. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 ديسمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Fitz-gerald, Sean (June 7, 2013). "Snapchat Update Adds Quicker, Flashier Features". Mashable. Mashable. مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ August 9, 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Crook, Jordan (June 5, 2013). "Snapchat Launches v5.0 With Revamped UI, Swipe Navigation, And In-App Profiles". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 07 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Magid, Larry (June 23, 2013). "Snapchat Creates SnapKidz -- A Sandbox For Kids Under 13". فوربس. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Matney, Lucas (November 9, 2015). "Snapchat Reaches 6 Billion Daily Videos Views, Tripling From 2 Billion In May". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Kellen Beck,"Snapchat users are watching 10 billion videos a day", Mashable, April 28, 2016. Retrieved May 4, 2016. نسخة محفوظة 26 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Anya George,"Snapchat raises $1.81 billion in new funding round", Yahoo, May 26, 2016. Retrieved May 31, 2016. نسخة محفوظة 26 أكتوبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Price, Rob (May 31, 2016). "Almost 10 million Brits use Snapchat every day". بيزنس إنسايدر. شركة أكسل شبرينقر. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Constine, Josh (May 10, 2017). "Snapchat hits 166M daily users, disappointingly growing only slightly faster". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Weber, Harrison (May 10, 2017). "Snapchat now has 166 million users, 34 million fewer than Instagram Stories". فانتر بيد. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Investel sues Snapchat alleging geofiltering patent infringement". CBC News. August 24, 2016. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "Investel Capital Corp vs. Snapchat, Inc – complete Statement of Claim" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 22 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Kellen, Beck. "Canadian company suing Snapchat geofilters over patent infringement". thestar.com. The Canadian Press. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ Lee, Dave (September 24, 2016). "Snapchat announces Sunglasses with built-in camera". مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ Savvides, Lexy (February 20, 2017). "Finally! Spectacles are available online". سي نت. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Team Snap (November 29, 2017). "Introducing the new Snapchat". snap.com. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ Ingrid, Angulo. "Here's Why Snapchat Users Are so Upset about Its Recent Redesign". CNBC. CNBC. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ KylieJenner (February 21, 2018). "sooo does anyone else not open Snapchat anymore? Or is it just me... ugh this is so sad" (تغريدة). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Leasca, Stacey. "Kylie Jenner Might Have Cost Snapchat $1.3 Billion With a Single Tweet". Glamour (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ Levin, Sam (February 24, 2018). "'We're watching a company explode': is Snapchat becoming irrelevant?". the Guardian (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ "Two Tweets From Kylie Jenner Caused Snapchat to Lose $1.3 Billion". ELLE (باللغة الإنجليزية). February 22, 2018. مؤرشف من الأصل في 18 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ Miller, Chance (December 17, 2019). "These were the most-downloaded apps and games of the decade". 9to5Mac (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "Snapchat quietly acquired AI Factory, the company behind its new Cameos feature, for $166M". TechCrunch (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "Snapchat Spotlight to pay users $1m a day for viral hits". BBC (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 1 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ "7 Snapchat tips and tricks you probably had no clue about". Pocket-lint. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ Alba, Davey (May 16, 2012). "Snapchat Hands-on: Send Photos Set to Self-Destruct". Laptop. TechMedia Network. مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. أ ب Etherington, Darrell (October 3, 2013). "Snapchat Gets Its Own Timeline With Snapchat Stories, 24-Hour Photo & Video Tales". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. أ ب Colao, J.J. (December 14, 2012). "Snapchat Adds Video, Now Seeing 50 Million Photos A Day". فوربس. مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ Dillet, Romain (May 1, 2014). "Snapchat Adds Ephemeral Text Chat And Video Calls". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ "Why Snapchat is the next big thing in digital marketing". CIO. Matt Kapko. مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ "Attention, Interest, Desire, Action: Using AIDA for Social Media". MarketingProfs. Sarah Green. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. أ ب ت Sheffer, Sam (July 1, 2015). "Snapchat is changing the way you watch snaps and add friends". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ Gannes, Liz (October 29, 2012). "Fast-Growing Photo-Messaging App Snapchat Launches on Android". All Things D. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 ديسمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. أ ب Barrett, Brian (September 15, 2015). "Snapchat Now Charges if You Want to Replay Snaps". وايرد. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ May 4, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ Hockenson, Lauren (September 15, 2015). "Snapchat Replay? You can now pay Snapchat to replay snaps!". The Next Web. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ May 4, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ O'Kane, Sean (September 15, 2015). "Snapchat now lets you pay to replay snaps". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ May 4, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ Heath, Alex (April 22, 2016). "Snapchat quietly made a big change to the way messages expire". بيزنس إنسايدر. شركة أكسل شبرينقر. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ May 4, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ Valinsky, Jordan (April 22, 2016). "Snapchat quietly kills in-app purchase option". Digiday. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ May 4, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ Wagner, Kurt (November 17, 2014). "Snapchat to Let You Send Money to Friends, Thanks to Square". ريكود [الإنجليزية]. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ Constine, Josh (November 17, 2014). "Snapchat Now Lets You Send Money To Friends Through Snapcash Deal With Square Cash". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ Newton, Casey (July 6, 2016). "Snapchat introduces Memories: a searchable, shareable archive of your snaps". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ Tepper, Fitz (April 27, 2017). "Snapchat will no longer show a white border around old Memories". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ Gilbert, Zack (April 27, 2017). "Snapchat stops putting a white border around old Memories". MobileSyrup. مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ "Snapchat Apk Download Latest Version for Android |IOS |Pc". opo6 (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ Newton, Casey (May 9, 2017). "Snapchat adds new creative tools as its rivalry with Instagram intensifies". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ May 9, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ Constine, Josh (May 9, 2017). "Snapchat's new eraser lets you photoshop stuff out of photos". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ May 9, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ Constine, Josh (July 5, 2017). "Snapchat lets you add links, voice filters and backdrops to Snaps". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ July 7, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ Liao, Shannon (July 5, 2017). "Snapchat's latest update lets you send links to friends". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ July 7, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. ^ "Snap announces Minis to bring other apps into Snapchat". The Verge. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2020. Snap announces Minis to bring other apps into Snapchat الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. أ ب Tepper, Fitz (June 16, 2015). "Snapchat Turns Geofilters Into An Ad Unit". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. ^ Etherington, Darrell (July 15, 2014). "Snapchat Adds Geofilters For Quick Image Location Tags, And A New Revenue Possibility". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ^ Mannes, John (August 2, 2016). "Snapchat lets the people have Geostickers". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. ^ "Snapchat builds Bitmojis into app, confirms acquisition of Toronto startup". The Globe and Mail. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ^ "Here's How You Can Use Bitmoji Inside Snapchat". Fortune. مؤرشف من الأصل في 27 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ "Snapchat's Bitmoji avatars are now three-dimensional and animated". The Verge. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ "How to use Snapchat's new selfie Lenses". The Daily Dot. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ Newton, Casey (April 18, 2017). "Snapchat adds world lenses to further its push into augmented reality". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ Etherington, Darrell (April 18, 2017). "Snapchat introduces World Lenses – live filters for just about anything". تك كرانش. فيرايزون ميديا  [لغات أخرى]. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. ^ "Twitch streamers are getting Snap's AR selfie filters". Engadget (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ November 6, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ^ "Snapchat brings its camera to the desktop to add filters to your streaming videos". The Verge. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ November 6, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  77. ^ Carman, Ashley (2020-08-13). "Snapchat now has lenses specifically to be used in viral TikTok dance challenges". The Verge (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  78. ^ "Snapchat creates augmented reality ads for dummies that basically give the technology away". adage.com (باللغة الإنجليزية). 2020-03-12. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  79. ^ "This is how you increase Snap score | What is Snapchat score?". snapchatscore.net. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  80. ^ Hamburger, Ellis (October 3, 2013). "Snapchat's next big thing: 'Stories' that don't just disappear". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  81. ^ Hamburger, Ellis (June 20, 2014). "Surprise: Snapchat's most popular feature isn't snaps anymore". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  82. ^ Franzen, Carl (August 29, 2014). "Snapchat lets you watch and create group videos of live events with 'Our Story'". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  83. ^ "Snapchat – Introducing Our Story". Snapchat Blog. مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  84. ^ "Your Snapchat photo could wind up in Times Square tonight". The Daily Dot. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  85. أ ب ت Wagner, Kurt (June 17, 2015). "Snapchat Is Making Some Pretty Serious Money From Live Stories". ريكود [الإنجليزية]. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  86. ^ Dodson, P. Claire (October 21, 2015). "Why Snapchat's Live Stories Are The Most Powerful New Social Media". فاست كومباني. Mansueto Ventures. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  87. ^ Kastrenakes, Jacob (September 7, 2016). "Snapchat ends local Stories to focus on live events". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  88. ^ Newton, Casey (November 13, 2015). "Snapchat rolls out 'official stories' to verify celebrity accounts". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  89. ^ Dodson, P. Claire (October 22, 2015). "A Millennial Reveals The Best, Worst, and Most Meh Snapchat Discover Channels". فاست كومباني. Mansueto Ventures. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  90. أ ب Chowdhry, Amit (January 28, 2015). "Snapchat's New 'Discover' Feature Has Content From ESPN, CNN, Food Network And Others". فوربس. مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  91. أ ب Dave, Paresh; Pierson, David (April 16, 2015). "Cheap content, growing reach make Snapchat a fast-rising star". لوس أنجلوس تايمز. Tronc. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  92. ^ Sheffer, Sam (August 10, 2015). "Snapchat has a new feature to stop you from wasting data". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  93. ^ Swant, Marty (October 7, 2016). "Snapchat Is Ditching Auto Advance Stories in Favor of Playlists". Adweek. Beringer Capital. مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ July 7, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  94. ^ Constine, Josh (October 7, 2016). "Snapchat launches post-roll ads, Story Playlist that loads favorites in bulk". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 25 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ July 7, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  95. ^ Bell, Karissa (January 13, 2017). "This is not a drill: Snapchat is about to get a major redesign". ماشابل. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  96. ^ Newton, Casey (May 23, 2017). "Snapchat introduces custom stories for capturing group moments with friends". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  97. ^ Etherington, Darrell (May 23, 2017). "Snapchat now lets you create custom stories for groups of friends and family". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  98. ^ Constine, Josh (June 21, 2017). "Snapchat launches location-sharing feature Snap Map". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 19 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  99. ^ Welch, Chris (June 21, 2017). "Snapchat's new Snap Map lets you share your location with friends". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  100. ^ Constine, Josh (June 21, 2017). "Snapchat acquires social map app Zenly for $250M to $350M". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  101. ^ Rollison, Damian (July 10, 2017). "Snapchat Expands Its Foray Into Local with Snap Map". Street Fight. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  102. ^ "Snapchat will launch Bitmoji TV, a personalized cartoon show". TechCrunch (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  103. ^ Ramachandran, Shalini (May 4, 2017). "Media Companies Line Up to Make Shows for Snap TV". وول ستريت جورنال. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ July 7, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (الاشتراك مطلوب)
  104. ^ Fingas, Roger (May 4, 2017). "Snap signs major network deals for Snapchat TV shows". AppleInsider. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ July 7, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  105. ^ Broussard, Mitchel (May 4, 2017). "Snapchat Plans Original TV Shows Lasting 3-5 Minutes Each, Partners Include ABC, HGTV, and More". MacRumors. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ July 7, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  106. أ ب ت ث Hamburger, Ellis (May 1, 2014). "Real talk: the new Snapchat brilliantly mixes video and texting". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  107. ^ Newton, Casey (November 13, 2015). "Snapchat introduces a 'lens store' to adorn your selfies with 99-cent filters". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  108. ^ Hamburger, Ellis (May 2, 2014). "Snapchat made a secret acquisition to power its new video chat". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  109. ^ "You can now send music GIFs in Snapchat with TuneMoji". Evening Standard (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  110. ^ Newton, Casey (March 29, 2016). "Snapchat redesigns chat to add stickers, audio, and video notes". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  111. ^ "Snapchat now lets you delete unopened sent messages". The Verge. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  112. ^ "Snapchat update lets you delete sent messages, Spectacles hit Amazon․com". 9to5Mac (باللغة الإنجليزية). June 11, 2018. مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  113. ^ "You can now send musical GIFs to Snapchat". Business Insider. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  114. ^ "Snapchat adds end-to-end encryption to protect users' messages". The Telegraph. January 10, 2019. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ June 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  115. ^ "Catch Me if You Can: An Account Based End-to-end Encryption for 1/1 Snaps" (PDF). International Association for Cryptologic Research. January 2019. مؤرشف من الأصل (PDF) في 20 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ June 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  116. ^ "Real World Crypto 2019 - Day 1 - Session 1 - Morning - part 1". YouTube. January 9, 2019. مؤرشف من الأصل في 1 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ June 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  117. ^ "Finally: Snapchat comes up with end-to-end encryption to secure users conversations and data". Digital Information World. January 11, 2019. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ June 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  118. ^ "Pitch deck: How Snapchat is selling itself to marketers – Digiday". Digiday. مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  119. أ ب ت ث ج ح خ د Roesner, Franziska; Gill, Brian T; Kohno, Tadayoshi (2014). "Sex, Lies, or Kittens? Investigating the Use of Snapchat's Self-Destructing Messages" (PDF). Financial Cryptography and Data Security Conference. 8437: 64–76. doi:10.1007/978-3-662-45472-5_5. ISBN 978-3-662-45471-8. مؤرشف من الأصل (PDF) في 8 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  120. ^ Casey Johnston, "Snachat, Instagram Stories, And The Internet Of Forgetting", TheNewYorker, August 5, 2016. Retrieved August 6, 2016. نسخة محفوظة 8 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  121. ^ Ben Basche, "Ghost in the machine: Snapchat isn’t mobile-first — it’s something else entirely", ibtimes.com, July 28, 2016. Retrieved August 6, 2016. نسخة محفوظة 1 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  122. ^ Sherrets, D.J. (April 30, 2016). "According to its cofounder and CEO Snapchat is mainly "a camera company"". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  123. ^ Kerry Flynn, "Snapchat CEO Evan Spiegel To Stephen Colbert: Despite GOP Embrace, 2016 White House Race Definitely Not The Snapchat Election", ibtimes.com, October 1, 2015. Retrieved August 6, 2016. نسخة محفوظة 2020-08-15 على موقع واي باك مشين.
  124. ^ Matthew Hussey, "Snapchat’s Discover channel is quietly ruining the social network", thenextweb.com, May 8, 2016. Retrieved August 6, 2016. نسخة محفوظة 2020-11-08 على موقع واي باك مشين.
  125. ^ Sloane, Garett (October 17, 2014). "Snapchat Says Ads Are Coming This Weekend: 'We Need the Money'". Adweek. Beringer Capital. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  126. ^ Dredge, Stuart (October 20, 2014). "Snapchat messaging app gets its first ad... and it's very creepy". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  127. ^ Bell, Karissa (October 19, 2014). "Snapchat Freaks Out Users With First Ad for 'Ouija'". ماشابل. مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  128. ^ Graser, Marc (October 19, 2014). "Snapchat Scares Up Advertising Business with 'Ouija'". فارايتي. Penske Media Corporation. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  129. ^ Shontell, Alyson (March 12, 2015). "Advertisers are supposedly paying insanely high rates to get their ads on Snapchat". بيزنس إنسايدر. شركة أكسل شبرينقر. مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  130. ^ Wagner, Kurt (September 17, 2015). "Snapchat Inks NFL Deal to Bring Football Into Its Live Stories". ريكود [الإنجليزية]. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  131. ^ "2015 Internet Trends". Kleiner Perkins (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  132. ^ "Gatorade Lens". Snapchat. Snapchat. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  133. ^ "Gatorade's Super Bowl Snapchat filter got 160 million impressions". DIGIDAY UK. Garett Sloane. مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  134. ^ "Snapchat Scores Unique Deal With NBC to Showcase Olympics". Bloomberg. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  135. ^ Johnson, Lauren (May 23, 2016). "20th Century Fox Buys First Snapchat Lens Takeover Ad". Adweek. Beringer Capital. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  136. ^ Vincent, James (July 18, 2016). "Snapchat applies for patent to serve ads by recognizing objects in your snaps". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  137. ^ "Snapchat launches camera sunglasses, and they're very expensive • Latest Gadgets". Latest Gadgets (باللغة الإنجليزية). September 24, 2016. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  138. ^ Dua, Tanya (April 17, 2017). "Snapchat is launching a self-serve platform for Snap ads". Digiday. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  139. ^ Constine, Josh (May 4, 2017). "Snapchat launches self-serve ad manager". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  140. ^ Carman, Ashley (April 13, 2017). "Snapchat advertisers can now track whether custom geofilters get you to buy their product". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  141. ^ Johnson, Lauren. "Snap Advertisers Can Now See If Their Ads Increase Foot Traffic". Adweek. Beringer Capital. مؤرشف من الأصل في 25 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  142. ^ Newton, Casey. "Your Snapchat friendships now have their own profiles — and merchandise". The Verge. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  143. ^ "Snapchat launches privacy-safe Snap Kit, the un-Facebook platform". TechCrunch (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 25 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  144. ^ Constine, Josh (October 10, 2018). "Snapchat becomes the mobile HBO with 12 daily scripted Original shows/". TechCrunch (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  145. ^ "Snap Originals channel". Youtube (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  146. ^ "Snap Originals". SnapChat (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 29 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  147. ^ Spangler, Todd (2020-06-23). "Snapchat Announces First Shoppable Show, 'The Drop,' to Sell Limited-Edition Streetwear". Variety (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  148. ^ "Snapchat: In 'theory' you could hack... Oh Crap, is that 4.6 million users' details?". السجل. مؤرشف من الأصل في 3 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ January 3, 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  149. أ ب "How to Survive the Snapchat Hack (and Others)". تايم. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ January 3, 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  150. ^ Blue, Violet. (August 28, 2013) Snapchat names, aliases and phone numbers obtainable via Android and iOS APIs, say researchers. ZDNet. Retrieved on March 21, 2014. نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  151. ^ "Snapchat Security Disclosure". Gibson Security. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ January 3, 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  152. ^ Blue, Violet. (December 25, 2013) Researchers publish Snapchat code allowing phone number matching after exploit disclosures ignored. ZDNet. Retrieved on March 21, 2014. نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  153. ^ Snapchat – GSFD. Gibsonsec.org. Retrieved on March 21, 2014. نسخة محفوظة 1 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  154. ^ Constine, Josh (December 27, 2013). "Snapchat Downplays Phone Number Matching Hack, Says It's Added New Counter-Measures". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  155. ^ Shu, Catherine (December 31, 2013). "Confirmed: Snapchat Hack Not A Hoax, 4.6M Usernames And Numbers Published". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  156. ^ Skillings, Jon (January 1, 2014). "Overexposed: Snapchat user info from 4.6M accounts". سي نت. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  157. أ ب "Snapchat hack: Users wonder whether their snaps are safe". سان خوسيه ميركوري نيوز. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ January 3, 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  158. ^ "Snapchat hack leaks 4.6m users details". ديلي تلغراف. مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ January 3, 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  159. ^ Bushey, Ryan (January 9, 2014). "Snapchat Finally Apologizes After 4.6 Million User Phone Numbers Leak — Here's How To Make Sure It Doesn't Happen Again". بيزنس إنسايدر. شركة أكسل شبرينقر. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  160. ^ Andrea Peterson, "Snapchat agrees to settle FTC charges that it deceived users", The Washington Post, May 8, 2014. Retrieved August 16, 2016. نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  161. أ ب "Snapchat Privacy Policy". مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  162. ^ "How Snaps Are Stored And Deleted". Snapchat Blog. Snapchat. May 9, 2013. مؤرشف من الأصل في July 8, 2013. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  163. ^ Rogers, Katie (May 3, 2016). "Snapchat at 107 M.P.H.? Lawsuit Blames Teenager (and Snapchat)". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 أكتوبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  164. ^ "Snapchat Video Shows Driver Speeding at 115 mph Before Deadly Crash". إن بي سي نيوز. October 31, 2016. مؤرشف من الأصل في 25 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  165. ^ Maddaus, Gene (April 11, 2017). "Snapchat CEO Said 'This App Is Only for Rich People,' Ex-Employee Alleges". فارايتي. Penske Media Corporation. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  166. ^ Hinchcliffe, Emma (April 15, 2017). "#UninstallSnapchat is taking off in India after an allegedly terrible comment from Snap's CEO". ماشابل. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  167. ^ "Snapchat's App Rating Takes A Massive Hit On Play Store Thanks To 'Poor Indians', Spokesperson Issues Clarification". تايمز أوف إينديا. The Times Group. April 16, 2017. مؤرشف من الأصل في 1 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  168. أ ب Safi, Michael (April 17, 2017). "Snapchat denies claim CEO did not want to expand into 'poor India'". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  169. ^ Randewich, Noel; Ingram, David (April 17, 2017). "Snap stock falls as alleged CEO comments rile some on social media". رويترز. تومسون رويترز. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  170. ^ Maddaus, Gene (2018-04-11). "Judge Shuts Down Snapchat Whistleblower's Lawsuit". Variety (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  171. ^ "Snap's Board Facing Blowback for Not Disclosing Whistle-Blower Lawsuit in IPO". The Hollywood Reporter (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  172. أ ب ت Deahl, Dani (June 23, 2017). "Snapchat's newest feature is also its biggest privacy threat". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  173. ^ Field, Matthew (June 23, 2017). "Police issue child safety warning over Snapchat maps update that reveals users' locations". ديلي تلغراف. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  174. ^ Salon, Olivia (June 23, 2017). "Snapchat's new map feature raises fears of stalking and bullying". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  175. ^ Land, Cady (March 15, 2018). "'Shame on You.' Rihanna Calls Out Snapchat for Ad Making Light of Domestic Violence". time.com. مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  176. ^ Editorial, Reuters. "Rihanna urges fans to delete Snapchat after ad mocking assault by..." U.S. (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ July 1, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  177. ^ MEDICAL CENTER, BOSTON. "A new reality for beauty standards: How selfies and filters affect body image". eurekalert. the American Association for the Advancement of Science (AAAS). مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ February 4, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  178. ^ Cox, Joseph (May 23, 2019). "Snapchat Employees Abused Data Access to Spy on Users". Vice. مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  179. ^ "Is Snap stealing our feelings?". Mozilla Foundation (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  180. ^ Bushwick, Sophie. "This Video Watches You Back". Scientific American (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  181. ^ وبحسب التقرير فقد كانت غوغل تنوي المُحافظة على التطبيق بصورته الحالية، كتطبيق مُستقل، في حال نجحت بالاستحواذ عليه
  182. ^ Valleywag ، تقرير: مؤسس “سناب شات” يرفض عرض استحواذ من “غوغل”. البوابة العربية للأخبار التقنية، 2013-11-15. تاريخ الولوج 15 نوفمبر 2013. نسخة محفوظة 01 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  183. ^ مدونة عالم التقنية رسمياً: سناب شات يدعم مكالمات الفيديو 01 مايو 2014. نسخة محفوظة 03 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل