إيه أو إل

شركة إنترنت أمريكية

إيه أو إل AOL LLC (عرفت سابقاً باسم America Online) هي شركة أمريكية عالمية لخدمات الإنترنت والإعلام. تتبع إيه أو إل لشركة فيرايزون للاتصالات العملاقة ويقع مقرها في نيويورك. عدد موظفي الشركة نحو 8000 شخص.

إيه أو إل
AOL logo.svg
 

الشعار (بالإنجليزية: It's on!)‏[1]  تعديل قيمة خاصية (P1451) في ويكي بيانات
Aolbeverlyhillsoffice.jpg
 

تاريخ التأسيس 1983  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
الدولة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
المؤسس ستيف كيس  تعديل قيمة خاصية (P112) في ويكي بيانات
المالك فيرايزون ميديا  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P127) في ويكي بيانات
المدير التنفيذي تيم أرمسترونغ،  وراندي فالكو  تعديل قيمة خاصية (P169) في ويكي بيانات
المقر الرئيسي نيويورك  تعديل قيمة خاصية (P159) في ويكي بيانات
الشركة الأم وارنر ميديا،  وفيرايزون للاتصالات،  وفيرايزون ميديا  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P749) في ويكي بيانات
الشركات التابعة نتسكيب،  ونالسوفت  [لغات أخرى]،  وهافينغتون بوست  تعديل قيمة خاصية (P355) في ويكي بيانات
عدد الموظفين 5600 (2020)  تعديل قيمة خاصية (P1128) في ويكي بيانات
الصناعة صناعة الميديا  [لغات أخرى]،  وإعلام،  وصناعة الإنترنت  [لغات أخرى]،  وصناعة البرمجيات  تعديل قيمة خاصية (P452) في ويكي بيانات
المنتجات برمجيات  تعديل قيمة خاصية (P1056) في ويكي بيانات
موقع ويب الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

تم الاندماج بين إيه أو إل وتايم ورنر في عام 2001 ورغم الكثير من التحليلات المتفائلة أعقب هذا الاندماج نتائج كارثية على كلا الشركتين. القيمة السوقية لأسهم إيه أو إل انهارت من 226 مليار دولار إلى 20 ملياراً كما تقلص عدد زبائنها من نحو 30 مليون إلى نحو 10 ملايين زبون أواخر 2007.

في 12 مايو 2015 تم الإعلان عن استحواذا شركة فيريزون Verizon الأمريكية على شركة إيه أو إل AOL مقابل 4.4 مليار دولار[2]، وقُدرت قيمة السهم في الصفقة بقيمة 50 دولار أمريكي، وقالت فيريزون أنها تهدف من الاستحواذ على إيه أو إل بأن تصبح المنصة الإعلامية الأكبر في العالم، وتمتلك إيه أول إل عدد من المواقع العالمية الكبرى مثل هافينجتون بوست وتك كرنش وإنجداجيت بالإضافة إلى بوابة إيه أو إل.

منتجات وخدماتعدل

المحتوىعدل

اعتبارًا من عام 2019 أصبحت العلامات التجارية الإعلامية التالية تابعة لشركة فيريزون ميديا [الإنجليزية] (Verizon Media) والتي هي الشركة الأم لشركة إيه أُو أل.[3]

يتكون المساهمون في محتوى إيه أُو أل من أكثر من 20000 مدون، بما في ذلك السياسيين والمشاهير والأكاديميين وخبراء السياسة، الذين يساهمون في مجموعة واسعة من الموضوعات التي تصنع الأخبار.[10]

بالإضافة إلى تجارب الويب المحسّنة للجوال، تنتج إيه أُو أل تطبيقات الهاتف المحمول لمنتجات إيه أُو أل الحالية مثل أوتوبلوغ وإنجادجيت وهافينغتون بوست وتك كرانش ومنتجات مثل ألتو وبيب وفيف.

الدعايةعدل

تمتلك إيه أُو أل مجموعة عالمية من العلامات التجارية للوسائط والخدمات الإعلانية عبر الأجهزة المحمولة وسطح المكتب والتلفزيون. وتشمل الخدمات تكامل العلامة التجارية ورعايتها من خلال ذراع المحتوى ذي العلامة التجارية الداخلي أستوديو بارتنر من إيه أُو أل، بالإضافة إلى البيانات والعروض الآلية من خلال تكديس تكنولوجيا الإعلانات ون باي إيه أُو أل.

استحوذت إيه أُو أل على عدد من الشركات والتقنيات التي تساعد في تشكيل ون باي إيه أُو أل. تضمنت عمليات الاستحواذ هذه أداب تي فِي في عام 2013 وكونفرترو وبريسشن ديمند وفيديبل في عام 2014.[11] وقد تم تقسيم ون باي إيه أُو أل إلى ون باي إيه أُو أل فور ببليشرز (سابقًا فيديبل وإيه أُو أل أون نتوورك وبي أون للناشرين) وون باي إيه أُو أل للمعلنين ولكل منها عدة منصات فرعية.[12][13]

في 10 سبتمبر 2018 قامت شركة أوث الشركة الأم لشركة إيه أُو أل بدمج ياهو برايترول وون باي إيه أُو أل وياهو جيميني من أجل "تبسيط" خدمة أدتك من خلال إطلاق عرض إعلان واحد أطلق عليه اسم أوث آد بلاتفورمز.[14]

العضويةعدل

تقدم إيه أُو أل مجموعة من المنتجات والخصائص المتكاملة بما في ذلك أدوات الاتصال وتطبيقات الهاتف المحمول والخدمات وحزم الاشتراك.

  • الوصول إلى الإنترنت عبر الاتصال الهاتفي - وفقًا لتقرير الأرباح الفصلية لشركة إيه أُو أل في 8 مايو 2015، ولا يزال 2.1 مليون شخص يستخدمون خدمة الطلب الهاتفي من إيه أُو أل.[15]
  • AOL Mail - إيه أُو أل مِيل هو عميل بريد إلكتروني مملوك لإيه أُو أل. إنه متكامل تمامًا مع إيه آي أم وروابط لعناوين الأخبار على مواقع محتوى إيه أُو أل.
  • إيه أُو أل إنستنت ماسنجر (AIM) - كانت أداة المراسلة الفورية الخاصة بإيه أُو أل، وتم إصداره في عام 1997. لقد فقد حصته في السوق للمنافسة في سوق المراسلة الفورية مثل جوجل شات والفيسبوك ماسنجر وسكايب.[16] كما تضمنت خدمة الدردشة المرئية AV by AIM. وفي 15 ديسمبر 2017 أوقفت إيه أُو أل خدمة إيه آي أم.[17]
  • AOL Plans - تُقدم إيه أُو أل بلانز ثلاث أدوات للسلامة والمساعدة عبر الإنترنت: حماية الهوية وأمن البيانات وخدمة المساعدة الفنية العامة عبر الإنترنت.[18]

سطح المكتب إيه أُو ألعدل

AOL Desktop هو مجموعة إنترنت أنتجتها إيه أُو أل منذ عام 2007[19][20] والذي يدمج متصفح الويب ومشغل الوسائط وعميل المراسلة الفورية.[21] كان الإصدار 10.X مبنيًا على إيه أُو أل أوبنرايد[22] وهو ترقية من هذا القبيل.[23] ويعتمد إصدار ماك أُو إس على ويب كيت

كان الإصدار 10.X من سطح المكتب إيه أُو أل مختلفًا عن متصفحات إيه أُو أل السابقة وإصدارات إيه أُو أل سطح المكتب. تركز ميزاته على تصفح الويب بالإضافة إلى البريد الإلكتروني. فعلى سبيل المثال لا يتعين على المرء تسجيل الدخول إلى إيه أُو أل من أجل استخدامه كمتصفح عادي. بالإضافة إلى ذلك يمكن الوصول إلى حسابات البريد الإلكتروني غير إيه أُو أل من خلالها. كما تتضمن الأزرار الأساسية "MAIL" و "IM" والعديد من الاختصارات لصفحات الويب المختلفة. إذ يتطلب أول اثنين من المستخدمين تسجيل الدخول، ولكن يمكن استخدام الاختصارات إلى صفحات الويب بدون مصادقة. تم تحديد الإصدار 10.أكس من إيه أُو أل سطح المكتب مؤخرًا على أنه غير مدعوم لصالح دعم إصدارات إيه أُو أل سطح المكتب 9.X.

تم إصدار الإصدار 9.8 ليحل محل مكونات إنترنت إكسبلورر لمتصفح الإنترنت بـCEF[24] (إطار الكروم المضمن) لمنح المستخدمين تجربة تصفح ويب محسّنة أقرب إلى تجربة كروم.

الإصدار 11 من سطح المكتب إيه أُو أل الموجود حاليًا في الإصدار التجريبي عبارة عن إعادة كتابة كاملة ولكنها تحافظ على واجهة مستخدم مماثلة لسلسلة الإصدارات السابقة 9.8.X.[25]

في عام 2017 تم إصدار نسخة مدفوعة جديدة تسمى إيه أُو أل سطح المكتب جولد، وهي متاحة مقابل 4.99 دولار شهريًا بعد التجربة. لقد حلت محل الإصدار المجاني السابق.[26]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ https://nypost.com/2013/04/30/its-on-new-aol-slogan-steaming-sony/
  2. ^ Rooney, Ben (2015-05-12). "Verizon buys AOL for $4.4 billion". CNNMoney. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Verizon has sold mapping service MapQuest as the telecom giant continues to trim its media investments". Business Insider. مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Steel, Emily (March 7, 2011). "AOL Completes Purchase of Huffington Post". وول ستريت جورنال. مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "AOL Agrees To Acquire The Huffington Post". هافينغتون بوست. February 7, 2011. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "AOL buys blog network Weblogs Inc". msnbc.com (باللغة الإنجليزية). October 6, 2005. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "AOL Buys Huffington Post for $315 Million, Arianna to Head AOL Media". WIRED (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ July 1, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Arrington, Michael. "Why We Sold TechCrunch To AOL, And Where We Go From Here". TechCrunch (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ December 9, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Stelter, Brian. "AOL Teams With Jonas Group for MTV-Style Site" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "AOL Products and Services: Content". مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 24 يوليو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Overview". AOL Corp. مؤرشف من الأصل في 07 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ February 5, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "ONE BY AOL FOR PUBLISHERS". AOL Platforms. مؤرشف من الأصل في 18 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ February 5, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "ONE BY AOL FOR ADVERTISERS". AOL Platforms. مؤرشف من الأصل في 18 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ February 5, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Cameron Clarke (September 10, 2018). "Oath consolidates BrightRoll, One by AOL and Yahoo Gemini to 'simplify' adtech service. Launches a single advertising proposition dubbed Oath Ad Platforms". The Drum. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Matyszczyk, Chris. "More than 2 million people still pay for AOL dial-up". CNET. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ May 8, 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "A Going-Away Message: AOL Instant Messenger Is Shutting Down" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Molina, Brett (October 6, 2017). "RIP AIM: AOL Instant Messenger dies in December". يو إس إيه توداي. McLean, Virginia. مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ October 6, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "AOL Membership". AOL Corp. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2016. اطلع عليه بتاريخ February 5, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Free Software From AOL - Discover AOL". December 8, 2007. مؤرشف من الأصل في December 8, 2007. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "AOL® Desktop™ / AOL Helix". October 12, 2007. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "AOL Desktop for Windows". Discover AOL. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    • "We’re sorry. This product is not available outside of the US or Canada."
  22. ^ "August 8th Helix Beta Chat". aol.com. مؤرشف من الأصل في March 4, 2016. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "AOL Heads in New Direction with 'Helix'". BetaNews. مؤرشف من الأصل في 27 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Beta – Main". beta.aol.com. مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "AOL Beta Central". مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "Free AOL Desktop is being discontinued". مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل