حكم (قبيلة)

قبيلة عربية قحطانية


بنو الحكم هي قبيلة عربية من قبائل مذحج وتعتبر قبيلة بنو الحكم بن سعد العشيرة احدى اعرق واقدم القبائل العربية القحطانية في شبة الجزيرة العربية ضاربين جذورهم في عمق التاريخ، يتواجد معظمهم في جازان واليمن وكان سكنهم فيه منذ عصر ما قبل الإسلام.

الحكم بن سعد العشيرة
معلومات القبيلة
البلد  السعودية  اليمن
المكان مخلاف حكم ، المخلاف السليماني سابقاَ جازان ، المملكة العربية السعودية
العرقية عرب
الديانة الإسلام
النسبة الحكـم بن سعد العشيـرة بن مذحـج
الشهرة سلاطين المخلاف[1] ، الطعان ، ذروة سنام مذحج

نسب بني الحكم بن سعد العشيرة


ومذحج إسمه: مالك بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان وسمي مذحج لأنه ولد على أكمة حمراء باليمن يقال لها: مذحج[6]، وجاء في تاج العروس بأن مذحج هو مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ، وقال ابن دٌريد: مذحج أكمةٌ ولدت عليها أُمُهم فسموا مذحجاً، وذكر المبرد في الكامل: مَذْحِج هو مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ. وفي الروض للسُّهيلي : ومالك هو مذحج: سُمُّوا مَذحجاً بأكمة نزلوا عليها. والأكَمَةُ هو التَّلُّ، مَكَانٌ مرتفع.[7][8]

سمي سَعْد العشيرة لكثرة وَلِده، وأنه لم يَمُتْ حتى ركب معه من ولده وولد ولده في زهاء ثلاثمائة فارس فإذا سئل: من هؤلاء يا أبا الحكم؟ قال: هم العشيرة. فقال الناس: هؤلاء عشيرته، فسمي سعد العشيرة بذلك.

ومن سعد العشيرة: الحكم بن سعد العشيرة، وبه كان يُكنى (أبا الحكم).[9]

وقد ذكر ابن الأثير في كتابه "منال الطالب" أن عمر بن الخطاب   سأل عمرو بن معديكرب، وكان أنفذه سعد بن أبي وقاص   بعد فتح القادسية، فراح عمر يسأله عن قبائل الجيش الفاتح فقال: ما قولك في علة بن جلد؟ قال عمرو: أولئك فوارس أعراضنا، وشفاء أمراضنا، وأقلنا هربا قال عمر: فسعد العشيرة؟ قال: أعظمنا خميسا، وأكبرنا رئيسا، وأشدنا شريسا. قال ابن الأثير معلقا: يريد أن سعد العشيرة أكثر قبائل مذحج جيشا، وأكبرهم في الرياسة والتقدم، وأشدهم بأسا وشجاعة. فقد جمعوا بين الكثرة والرئاسة والشدة.

ذكرهم في الحديث النبوي

  • في حديث أنس «شَفَاعَتِي لِأَهْلِ الْكَبَائِرِ مِنْ أُمَّتِي حَتَّى حَكَم وحَاء» قال ابن الأثير حكم وحاء هما حيان من مذحج وحَكَم أبو حي من مذحج وهو حكم ابن سعد العشيرة بن مذحج، وقال الزهري حكم وحاء قبيلتان من مذحج.[10] [11]
  • «هذا الحياءُ رُزِقه أَهلُ اليمنِ وحُرِمَه قَوْمُك» حديث صحيح، ماجاء في وفد بنو الحكم بن سعد العشيرة للنبي  ، حيث وصف النبي   الصحابي عبد الجد بن ربيعة بن حجر الحكمي وقومه بنو الحكم بصفة الحياء. [12][13]
  • «وَأَكْثَرُ الْقبائِلِ في الْجَنَّةِ مذْحَج » حديث صحيح، رواه الإمام أحمد في المسند (387/4) حدثنا أبو المغيرة حدثنا صفوان بن عمرو حدثني شريح بن عبيد عن عبد الرحمن بن عائذ الأزدي عن عمرو بن عبسة السلمي قال: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعْرِضُ يَوْمًا خَيْلا وَعِنْدَهُ عُيَيْنَةُ بْنُ حِصْنِ بْنِ بَدْرٍ الْفَزَارِيِّ، فذكره، ورواه الحاكم في المستدرك (91/4) وصححه الألباني في السلسلة الأحاديث الصحيحة 2606، وصححه الذهبي والحاكم والهيثمي، قال الإمام الألباني هذا إسناد صحيح ورجاله كلهم ثقات. [14] [15] [16] [17]

بني الحكم في التاريخ ما قبل الإسلام

سكن الحكميون في الجزء التهامي الغربي من الجزيرة العربية، في الإقليم المسمى مخلاف حكم أو بلد حكم. وكان سكنهم فيه منذ عصر ماقبل الإسلام ذكر الهمداني يقول في الإكليل، أن معداً، كانت بتهامة، فلما قاربت بلدَ حكم بن سعد بن مذحج، حاربتها سعد العشيرة، فأخرجتها إلى الحجاز.[18] ذكر محمد ابن اسحاق، إجلاء بكر وتغلب من تهامة أن قحطان قصدت لها فاجلتها إلى العراق وسكنت مكانها حكم ابن سعد العشيرة ابن مذحج ولها في ذلك اشعار وروايات.[19]

 
نقش (Jamme 616) ذكر قبائل حكم بخط المسند [مكان النقش: مأرب]

وأورد المؤرخ جواد علي في تاريخه الشهير الموسوم بالمفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام، أنَّ اسم (حكم) جدَّ القبيلة، عُثرَ عليه منقوشاً في النص (jamme616) الذي يتحدث عن المعارك التي قادها أقيال (بيت ريمان) وجنود الملك (نشأ كرب) على القبائل التي تمردت عن دفع الرسوم الواجبة للملك.ولقد ذكر حكم في النص بلفظ (حكمم) على طريقة اللغة الحميرية القديمة، بل إن النص يؤكد غزو الملك لـ (حكم)، حيث ورد في النقش ذكر وادي (خلب)، وهو من أودية قبيلة الحكم بن سعد العشيرة.[20] وقال العوتبي في "الأنساب"، عن وادعة بن عمرو بن عامر"... ثم سارو حتى انتهوا إلى بلاد مذحج فخرجت إليهم أهل الخنق، وهم بنو حكم بن سعد العشيرة بن مذحج فحاربت الأزد عن بلادها".[21][22]

في المثل: (حِدَأ حِدَأَ وراءَكِ بُنْدُقَة) وهما قبيلتان حِدَأُ بن نمرة بن سعد العشيرة، وبندقة بن مظة بن سلهم بن الحكم بن سعد العشيرة، أَغارت حِدَأ عَلَى بندقة، فنالَتْ منهم، ثم أغارت بندقة على حِدأ، فأَبادتـهم ؛ قَالَ الأَزهري: وأَنشد هنا للنابغة الذبياني: [23][24][25]

فأَوْردَهُنَّ بَطْنَ الأَتمِ، شُعْثاً يصن المشي، كالحِدأ التؤَامِ
فباتوا ساكنين وبات يسرييُقربهُ لهم ليلُ التمامِ
فصبحهم بها صهباء صِرفاًكأن رؤوسهم بيضُ النعامِ
فذاق الموت من بركت عليهوبالناجِين اظفار الدوامِ
وهن كأنهن نِعاجُ رملٍ يُسوين الذيول على الخِدامِ


وروى ثعلب عن ابن الأَعرابي: كانت قبيلةٌ تتعمد القبائل بالقتال، يقال لها حِدَأَة، وكانت قد أبرت على الناس، فتحدتها قبيلة يقال لها قبيلة بندقة من الحكم بن سعد العشيرة، فهزمتـها، فانكسرت حِدأَة، حتى أصبح مثلاً عند العرب، فكانت العرب إِذَا مر بِهَا حِدئي تقول لَهُ: "حِدَأَ حِدَأَ وراءكِ بُنْدُقة" بقصد إخافتهم من قبيلة بندقة من الحكم بن سعد العشيرة.[26][27][28][29][30]

مخلاف حكم

بلاد حكم وهي خمسة أيام في أودية بلد همدان وخولان، هو نسبه إلى قبيلة الحكم بن سعد العشيرة إحدى قبائل مذحج، وقاعدته مدينة الخصُوف على عدوة وادي خُلب ' والشَّرجة ساحله (مرساه). وملوكه من حكم آل عبد الجدَ في الجاهلية ثم الإسلام. وفيه مُدن مثل الهجر والخصوف والساعد والسقيفتين والشرجة ساحله، والحِردة وعطنة ساحلا المهجم والكدراء، وببلد حكم قرى كثيرة مثل العداية والركوبة والمخارف والقليق وبها وادي حرض وحيران وخِدلان وواديا بني عبس ووادي الحيد ووادي تعشر ووادي جُحفان ووادي لية ووادي خُلب ووادي زائرة ووادي شابة وضمد وجازان وصبيا وملوكه من ذكرنا من الحكميين ثم آل عبد الجد.[31]

حدوده : يمتد هذا المخلاف من وادي صبياء شمالاً إلى أودية عبس جنوباً. قال الهمداني (ت بعد 344 هـ) وهو يعدد أودية تهامة: "يتلوه (أي وادي مور) وادايا بني عبس من حكم، ووادي حيران وخذلان" وهذه الأودية جنوب حرض، ضمن أراضي الجمهورية اليمنية حالياً. وبذلك فإن الحدود القديمة لمخلاف حكم تجاوزت حرض أو (الشرجة) لتشمل عبس.

وضمد واد عظيم فيه قرى كثيرة آهلة بالسكان ونسب إلى ضمد بن يزيد بن الحارث بن علة بن جلد بن مذحج.[32] الساعد من أرض حكم بن سعد قرية لحكـم، والسقيفتان قرية لبلاد حكم على وادي خلب ويكون بها وبالساعد أشراف حكم بنو عبد الجد. ثم الهجر قرية ضمد وجازان وفي بلد حكم قرى كثيرة يقال لها المخارف وصبيا ثم بيش وبه موالي قريش وساحله عثر وهو سوق عظيم شأنها وقد تثقله العرب فيقولون عثر وإلى حازة، والقحمة أيضا على ساحل البحر من مخلاف حكم.[33]

المخلاف السليماني

المخلاف السليماني أسست قبيلة بني الحكم في فترة ( 350هـ) إلى ( 943هـ) ما سمّي بالمخلاف السليماني وهو ما يعرف اليوم بمنطقة جازان وكان المخلاف يمتد من حرض (حالياً شمال اليمن إلى قرب مكة المكرمة وظلت تسمية المخلاف السليماني بهذا الاسم إلى منتصف القرن الرابع عشر الهجري وعاصمته درب النجا (أبو عريش) تحت حكم السلطان سليمان بن طرف بن غطريف الحكمي وهو أحد المخاليف القديمة اثناء حكم دولة بني الحكم.[34][35] وكانت من القبائل الموالية للخلافة العباسية، وكانت على علاقة طيبة ببني العباس في بغداد ودمشق وأصفهان وغيرها من المناطق.[36][37][38][39][40][41]

 
ويلفريد ثيسيجر
 المخلاف السليماني 1945
 
ويلفريد ثيسيجر
 المخلاف السليماني 1945
 
ويلفريد ثيسيجر
 سوق صبيا 1945
 
ويلفريد ثيسيجر
 تهامة 1945
 
ويلفريد ثيسيجر
 تهامة 1945
 
ويلفريد ثيسيجر
 ميناء المخلاف السليماني 1945
 
ويلفريد ثيسيجر
 ميناء المخلاف السليماني 1945
 
ويلفريد ثيسيجر
 ميناء المخلاف السليماني 1945
 
ويلفريد ثيسيجر
 المخلاف السليماني 1945
 
ويلفريد ثيسيجر
 صبيا 1945
 
ويلفريد ثيسيجر
  صبيا 1945
 
ويلفريد ثيسيجر
 المخلاف السليماني 1945
 
ويلفريد ثيسيجر
  مدينة جازان 1945
 
ويلفريد ثيسيجر
  مدينة جازان 1945
 
ويلفريد ثيسيجر
 المخلاف السليماني 1945
 
ويلفريد ثيسيجر
 المخلاف السليماني 1945


وفد بني الحكم إلى النبي

وفد سيد بني الحكم الصحابي الجليل عبدالجد بن ربيعة بن حجر الحكمي   أسلم عام الوفود في السنة العاشرة للهجرة النبوية حين وفد على النبي   في قومه، ترجم له ابن حجر العسقلاني وأورد أنه كان عند رسول الله وعنده ناس من أهل اليمن – وكان يطلق على جنوب المملكة يمن – فدعا رسول الله " " للقوم بماء فلم يشرب أحدٌ إلا النبي " " ورجلٌ يستره فقال عيينة بن حصن: ما هذه السُنَّـة يا رسول الله؟ فقال النبي  : « الحياء رُزِقَهُ أهل اليمن إذ حرمه قومك ». وقال بن منده مثل بن عبد البر سواء وزاد عداده في أهل مصر ثم ساق من طريق سعيد بن عفير حدثني خلف بن المنهال حدثنا المصطلق بن سليمان بن الخطاب الحكمي عن الخطاب بن نصير الحكمي عن عبدِ اللّه بن حُلَيْل عن عبد الجَدِّ بن ربيعة: أَنه كان عند النبي صَلَّى الله عليه وسلم، وعنده ناس من أَهل اليمن، وعنده عُيَيْنَة بن حِصْن، فدعا القوم فقاموا: فما بقي فينا أَحد إِلا النبي صَلَّى الله عليه وسلم ورجل يستره بثوبه، فقلت: ما هذه السُّنَّة؟ فقال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: «هذا الحياءُ، رُزِقه أَهلُ اليمنِ وحُرِمَه قَوْمُك».أخرجه الثلاثة[12][13][42][43][44]

بسط النبي له رداءه

في عام الوفود كانت الزعامة والسيادة في مخلاف حكم فيه لآل عبد الجد الحكميين، الذين ينتسبون إلى الحكم بن سعد العشيرة من مذحج، وقد مثل قومه قبائل بنو الحكم بن سعد العشيرة في وفادتهم إلى النبي   الصحابي الجليل عبد الجد بن ربيعة بن حجر الحكمي ومبايعتهم له على الإسلام والسمع والطاعة لله وللرسول، وكان النبي   يعطي لكل ذي قدر قدرة من الاحترام والتبجيل وقد خص النبي   بعض زعماء القبائل العربية بفرش رداءه إكراماً لهم عند مقدمهم إليه، ومن مفاخر هذا الصحابي الجليل والشيخ المهيب عندما بسط له النبي   رداءه الشريف ليجلس عليه مقرباً به هذا الشيخ اليه ومرحباً به. قال لسان العرب الحسن بن أحمد الهمداني قصيدة ممتدحاً لبعض ملوك وأقيال وسادات وأشراف اليمن وهم ستة الأبيض بن حمل المأربي، جرير بن عبدالله البجلي، أبرهة بن شرحبيل الحميري، وائل بن حجر الحضرمي، عبدالجد بن ربيعة بن حجر الحكمي، الحارث بن عبد كلال الحميري الذين فرش لهم النبي   رداءه الشريف إكراماً لهم:[45][46][47]

إن النبي محمداً خير الورى بسط الرداء لجدكم في المسجد
ثم التقاه معانقاً ومسلماومرحبا في الرحب أبيض فقعد
مانالها إلا جرير بجيلةبعد ابن حمال الرئيس السيد
والقيل أبرهة الشريف ووائلرأس الحضارم ذو الفعال الأوحد
أيضا وعبد الجد نال مناله أكرم بعبد الجد من متعجد
والحارث بن كلال سيد حميروإذا يطاف لسابع لم يوجد


الصحابة والأعلام من سعد العشيرة

  • الشاعر الفارس المشهور الصحابي عمرو بن معديكرب الزبيدي بن سعد العشيرة   يكنى أبا ثور وأحد صحابة النبي   له وفادة إلى النبي   مع قومة زبيد بن سعد العشيرة، وشهد اليرموك وأبلى بلاءً حسناً يوم القادسية، وكان فارساً بطلاً ضخماً عظيماً، أجش الصوت، إذا التفت التفت جميعاً، وهو أحد الشجعان المذكورين، لقب بفارس العرب، وكان له سيف ( الصمصامة )، وكان عمرو بن معد الزبيدي طويل القامة وقوي البنية وحتى إن عمر بن الخطاب قال فيه: الحمد لله الذي خلقنا وخلق عمرواً تعجبا من عظم خلقه. قصيدة عمرو بن معديكرب الزبيدي في قبائل مذحج:[48]
وأودٌ ناصـري وبنو زُبيد ومن بالخيف من حكم بن سعدِ
لعمُرك لو تجرد من مرادعرانيـنٌ على دهـــم وجُــرد
ومن عنسٍ مغامرةٌ طحُونٌمُدربـة ومن علـة بن جــلد
ومن سعدٍ كتائب مُعلمــاتٌعلى ماكان من قربٍ وبُعد
ومن جنبٍ مجنبةٌ ضُــروبلهام القوم بالأبطـال تُردِي
وتجمع مذحج فيرئسـونيلأبرأت المناهِـل من معد
بكل مُجربٍ في البأس منهمأخى ثقةٍ من القطمين نجد
  • الصحابي الجليل عبدالجد بن ربيعة الحكمي بن سعد العشيرة  هو عبد الجد بن ربيعة بن حجر بن عبد الله بن المتبيض بن عوف بن الحكم بن سعد العشيرة بن مذحج، سيد مخلاف حكم وله وفادة للنبي صلى الله عليه وسلم، نزيل مصر وشهد فتحها واختط بها وأعقب.[49][50]
  • الصحابي خولى بن عمرو بن زهير  هو خَوْلي بن أبي خَوْلي بن عمرو الجعفي بن سعد العشيرة شهد بدر والمشاهد كلها مع النبي صلى الله عليه وسلم ذكر هشام بن الكلبي في كتاب "النسب": أنّه شهد بدرًا خوليّ بن أبي خوليّ، وقال: شهدها معه أخَواه هلالٌ وعبد الله ابنا أبي خوليّ. وشهد خوليّ بن أبي خوليّ بدرًا، وأحُدًا، والخندق، والمشاهد كلّها مع رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم. وذكر ابن منده: أنه شهد دفن النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلم، وأقرَّه أبو نعيم. قال ابن حجر العسقلاني: وهو وَهْم، والذي شهد الدفْنَ الكريم هو أَوْس بن خَوْلي. ولخولي هذا حديثٌ واحد أنّ رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم قال له، وذكر بِغيّر الزّمان: "عليك بالشام". ومات خولي في خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه. قال الطَّبَرِيُّ: مات في خلافة عمر، وزعم ابن منده أنه شهد دفن النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلم؛ وأقرَّه أبو نعيم.[51]
  • الصحابي الجليل ثوبان بن بجدد الحكمي بن سعد العشيرة مولى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ذكر المُفسِّرون في أسباب النزول للآية 69 من سورة النساء:   وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقًا    ، أنها نزلت في ثوبان. قال ابن الكلبي:[52]
  نزلت في ثوبان مولى رسول الله   ، وكان شديدَ الحبِّ له قليلَ الصَّبرِ عَنْهُ، فأتاه ذاتَ يومٍ وقد تغيَّر لونه ونحل جسمه، يُعرَفُ في وجهِهِ الحزن، فقال له رسول الله: «يَا ثَوْبَانُ مَا غَيَّرَ لَوْنَكَ»؟ فقال: يا رسول الله ما بي من ضُرٍّ ولا وجعٍ غير أنِّي إذا لم أَرَكْ اشتقتُ إليك واستوحشتُ وحشةً شديدةً حتى ألقاك، ثم ذكرتُ الآخرة وأخافُ ألَّا أراكَ هناك؛ لأنِّي أعرف أنَّك تُرْفَعُ مع النبيين، وأنِّي وإنْ دخلتُ الجنَّة كنتُ في منزلةٍ أدنى من منزلتك، وإن لم أدخل الجنَّة فذاك أحرى ألَّا أرك أبدًا، فأنزل الله تعالى هذه الآية.  

قال له رسول الله: «إن شئت أن تلحق من بمن أنت منهم، وإن شئت أن تكون مِنا أهل البيت» فثبت على ولاء رسول الله ولم يزل معه سفراً وحضراً إلى أن توفي رسول الله   [53]، وعن أبي العالية الرياحي: «أن النبي قال: من تكفل لي أن لا يسأل أحداً شيئاً وأتكفل له بالجنة، فقال ثوبان: أنا، فكان لا يسأل أحداً شيئاً».[54]

  • الصحابي أبو موسى الحكمي بن سعد العشيرة  له حديث في القدر. ذكره البخاري في الكنى من تاريخه، وذكره الحاكم في كتابه. وأخرج ابن مندة من طريق الحسن بن حبيب عن ندبة عن الحجاج بن الفرافصة عن عمرو بن أبي سفيان قال: ( كنا عند مروان فجاء أبو موسى الحكمي فسأله: هل كان للقدر ذكر في عهد النبي   ؟: فقال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( لا تزال هذه الأمة متمسكة بما هي فيه ما لم تكذب بالقدر) وترجم له ابن الأثير وقال ابنقطة: ( أبو موسى الحكمي يعد في الصحابة روى عنه عمرو بن أبي سفيان).[55][56]
  • الصحابي قيس بن سلمة بن شراحيل الجعفي بن سعد العشيرة  هو عوف بن كعب بن الحارث بن سعد بن عمرو بن ذهل بن مران بن جعفي بن سعد العشيرة الجعفي. وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم. قاله ابن الكلبي.[57][58]
  • الصحابي أبو ذياب بن سعد العشيرة  له في إسلامه خبرٌ ظريف حسن، وكان شاعراً، وهو والد عبد الله بن أبي ذباب. وذكره أبو موسى في الذيل، فقال: ذكره الحسن بن أحمد السمرقندي في الصحابة، فقال: وقال أبوذباب السعدي لم يرد. وأورد أبو موسى من طريق مارة بن زيد، حدثني بكر بن خارجة، حدثني أبي، عن عاصم بن عمر ابن قتادة، عن عبد الله بن أبي ذباب، عن أبيه قا: كنت امراً مولعا بالصيد فذكر قصة إلى أن قال: وفدت على النبي   فأتيته يوم جمعة فكنت أستقبلُ منبره فصعد يخطب، فقال بعد أن حمد الله وأثنى عليه: (( إنني لرسول الله إليكم بالآيات البينات، وإن أسفل منبري هذا لرجلٌ من سعد العشيرة قدم يريد الإسلام ولم أره قط ولم يرني إلا في ساعتي هذه، وسيحدثكم بعد أن أصلى عجبا)). قال: فصلى وقد مليت منه عجباً، فلما صلى قال لي: (( ادنُ يا أخا سعدِ العشيرة حدثنا خبرك وخبر صافى وقراطٍ ))، يعني كلبه وصنمه قال: فقمت على قدمي فحدثته حديثي حتى أتيت على آخره، فرأيت وجه رسول الله   كأنه للسرور مدهنه، فدعاني إلى الإسلام وقرأ علي القرآن فأسلتُ. الحديث.[59][60] وأتيت إلى النبي   وفي ذلك اقول:
تبعت رسول الله إذ جاء بالهدىوخلفت قراطـاً بدارِ هـــوانِ
شددت علــيه شدة فكــــسرتـهكأن لم يكن والدهر ذو حدثان
ولمــا رأيـــت الله أظــهر دينـهأجبت رسول الله حين دعانِن
فأصبحت للإسلام ماشئت ناصراًوألقيت فـــيه كلكلي وحــزانِ
فمن مبلغ سعد العشيرة أننـيشريت الذي يبقى بآخـــر فانِ


  • فاتح بلاد خراسان الأمير الجراح بن عبدالله الحكمي بن سعد العشيرة وهو أبو عقبة الجرَّاح بن عبد الله الحكميّ الوالي الأموي على خراسان الكبرى والمشرق وسجستان، وهو تابعي عاصر الصحابة، وحارب وجاهد في نصرة الإسلام ونشره في بلاد ما وراء النهر. أستشهد في معركة مرج اردبيل وظلت الجيوش العربية بعد ذلك إلى امد طويل تضرب المثل لكل ليلة حربية شديدة بقولها « ليلة كليلة الجراح » ولكل يوم عصيب بقولها « يوم كيوم الجراح ».[61]
  • القائد عبدالرحمن بن حبيب الحكمي بن سعد العشيرة أحد قادة الدولة الأموية من قبيلة الحكم بن سعد العشيرة من مذحج ذكره المؤرخون في حروب الدولة الأموية ضد الخوارج حيث طلب الحجاج بن يوسف الثقفي من أمير المؤمنين عبد الملك بن مروان مددا لقتال الخوارج بقيادة شبيب بن يزيد فأرسل له عبد الملك القائد عبد الرحمن بن حبيب الحكمي بجيش قبائل مذحج في ثلاثة آلاف رجل، وبلغ ذلك شبيبا فخرج إليه فيمن بقي من أصحابه، فاقتتل القوم يوما وليلة قتالا شديدا، ثم ولى شبيب منهزما.[62][63] [64]
  • الأمير الحجاج بن عبد الله الحكمي وهو أخو الجراح بن عبد الله الحكمي له ذكر في المغازي، وولاة أخوه إمرة الجيش فغزا اللان سنة ست ومائة فصالحهم، وأذوا إليه الجزية واستخلفه على أزمينية حتى استشهد سنة اثنتي عشرة ومائة من الهجرة. قال ابن الكلبي: استشهد الجراح بن عبد الله الحكمي ومن معه في مرج أردبيل واستخلف أخاه الحجاج بن عبد الله الحكمي. [65]
  • الحارث بن الجلاح الحكمي المذحجي أستشهد مع علي رضي الله عنه عندما خرج للمبارزة بصفين سنة 37هـ. وهو الحارث بن الجلاح الحكمي نسبة إلى قبيلة الحكم بن سعد العشيرة روى نصر في كتاب صفين انه قتل مع أمير المؤمنين علي رضي الله عنه بصفين قتله كريب بن الصباح الحميري من آل ذي يزن مبارزة وقتل معه المرتفع بن الوضاح الزبيدي وعابد (عايذ) ابن مسروق الهمداني مبارزة أيضا ثم رمي بأجسادهم بعضها فوق بعض وقام عليها بغيا واعتداء ونادى من يبارز فبرز إليه أمير المؤمنين علي رضي الله عنه فقتله وقتل معه اثنين مبارزة ثم نادى من يبرز فلم يبرز إليه أحد فنادى الشهر الحرام بالشهر الحرام والحرمات قصاص فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم واتقوا الله واعلموا إن الله مع المتقين. [66]
  • شرحبيل بن منصور الحكمي المذحجي أصيب في المبارزة بصفين مع علي رضي الله عنه. [66]
  • أبو أيوب بن باكر الحكمي المذحجي استشهد في صفين مع علي رضي الله عنه. [66]
  • مرداس بن صبيح الحكمي بن سعد العشيرة، شاعر جاهلي معمر عاش ثلاثين ومائتي سنة، يظهر من شعره أنه كان فارساً شجاعاً وشاعراً فصيحا، قد خاض صراع ومنافرات مع فرسان قبيلة حجور الهمدانية، فقال:[67] [30]


أعاذلتي دعي عذلي فإنـي أتتني عن حجور منديـات
قوافي قد أتتني من بعيد فما أدري أزور أم ثبـات
فإن تك كذبة من قوم سوء فما أن تزدهيني المعذرات
فإني قد كبرت ورقَّ عظمي وأَسلمني لدى الدَّهر الهنـات
مرازي قد تنوب وطول عمر تثــــوب لها الهموم الطَّارقــات
أَدبُّ على العصا لم يبق إلاَّ لســــان صــارم عضب حتـــات
فلا يغــرركـم كــبري فـإنّــِي كريم، ليس في أمري شتـات


  • عُمِير بن بَشِير بن عُمير الحكمي بن سعد العشيرة، جاهلي وله يقول الشاعر:
أقمْ لَهُا صُدُرَها يا بِسْبس إِنَّ مَطَايا القَوْمِ لا تُحَبَّس
لَيسَ بِصَحراءَ عُمِيْرٍ مَجْلِس


  • الصحابي عبد الرحمن بن ابي سبرة الجعفي بن سعد العشيرة  هو عبد الرحمن بن ابي سبرة الجعفي بن سعد العشيرة ذكره ابن مندة وقال روى حديثه عبد الله بن رشيد عن عبيد بن عبد الله عن السرى بن اسمعيل عن الشعبي عن عبد الرحمن بن أبي سارة قال سألت رسول الله   عن صلاة الليل الحديث قال ابن مندة أراه وهما((قلت يعني في تسمية والده فقد اخرجه الحسن بن سفيان في مسنده عن الحسين بن حريث عن الفضل بن موسى عن السرى فقال عبد الرحمن بن أبي سبرة الجعفي قال قلت يارسول الله أخبرني بصلاتك بالليل قال صل ثماني ركعات وأوتر بثلاث قلت مايقرأ فيهن فذكر الحديث وكذا أخرجه البخاري من طريق اسمعيل بن زربى عن السري وقال في روايته عن الشعبي حدثني عبد الرحمن بن أبي سبرة قال كنت مع أبي حين أتى النبي   وبايعته فذكر الحديث والوتر وكذا أخرجه مطين في الصحابة من طريق اسمعيل بن زربي.[68]
  • الصحابي قدامة بن مالك بن خارجة بن عمرو بن سلهم الحكمي  ترجم له ابن حجر وأفاد أنه وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم, وشهد فتح مصر، وكان في مائتين من العظماء وقال: (وهو والد نعيم الذي كان بـ "دلاص" بصعيد مصر (غربي النيل معدودة في البهنسا انظر معجم البلدان 2/459) وزعم سعيد بن عفير أن الذي كان بمصر أبوه مالك، وأنه هو الذي شهد فتح مصر. وترجم لهذا الرجل غيرواحد من المؤرخين مثل: ابن مندة وأبي نعيم وابن يونس.
  • حليف قريش عبد الله بن سعد السلهمي الحكمي هو عبد الله بن سعد بن جابر بن عمير بن بشير بن بشر السلهمي الحكمي بن سعد العشيرة بن مذحج، ذَكَرَهُ ابْنُ الْكَلْبِيّ، والرّشاطيّ، وأنه سكن مكَّة. حالف قريشًا وتزوج آمنة بنت عفان، أخت الخليفة عثمان بن عفان   فولدت له ابنه محمدًا، وولده بالمدينة، وكانت تحته أختُ أم سلمة زوج النبي   أيضًا.. ذكره البلاذري في كتاب أنساب الأشراف فقال: " عبد الله بن سعد بن جابر بن عمير بن بشير بن بشر، من ولد حارقة بن مظة بن سلهم بن الحكم بن سعد العشيرة". كانت تحته ابنة لأبي أمية بن المغيرة. وكانت عند عبد الله بن سعد هذا ابنة عفان، أخت عثمان، فولدت له محمدا؛ وولده بالمدينة، ومنهم ناس بالبصرة. وذكره الزبيري في كتاب " نسب قريش " فقال: " وآمنة بنت عفان، ولدت: محمد بن عبد الله بن أبي سعد بن حكم بن سعد العشيرة من مذحج، وعبد الله بن سعد بن جابر بن عمير بن بشير بن بشير بن عويمر بن الحارث بن كبير بن السبل بن حدقة بن مظة بن سلهم بن الحكم بن سعد العشيرة، كانت تحته آمنة بنت عفان، أخت عثمان بن عفان، فولدت له محمد بن عبد الله".
  • جعادة بن أفلح بن الحارث الحكمي بن سعد العشيرة، خطيب جاهلي، ذكر في كتاب الأمالي أن نشأ للملك سلامة ذي فائشٍ ابن ٌ كأكمل ِ أبناءِ المقاول، وكان به مسرورًا يرشِّحُه لموضعِه، فركبَ ذات يومٍ فرسًا صعْـباً فكبا به فوقصه، فـجَـزَعَ عليه أبوه جزعًا شديدًا، وامتنعَ مِنَ الطعامِ، واحتجبَ عنِ الناسِ، واجتمعتْ وفودُ العربِ ببابه ليعزوه، فلامَه نـُـصَحاؤه في إفراطِ جزعِه، فخرجَ إلى الناس. فقامَ خطباؤهم يُــؤَسُّوْنه، وكان في القوم جعادةُ بنُ أفلحَ بنِ الحارثِ الحكمي والمُلَبب بنُ عوف بنِ سلمةَ بنِ عمرو بنِ سلمةَ الجعفي. فقام جعادة فقال:[69]

" أيها الملكُ ، لا تشعرْ قلبـَـك الجزعَ على ما فاتَ ، فيغفلَ ذهنـُـك عن الاستعدادِ لما يأتي ، وناضلْ عوارضَ الحُزنِ بالأنـَـفـَـةِ عنْ مُضَـاهَــاةِ أفعالِ أهلِ وَهـْـي ِ العقولِ ، فإنّ العزاءَ لحُـزمَاءِ الرجالِ ، والجزعَ لربَّاتِ الحِـجَـال ، ولو كانَ الجزعُ يردّ فائتـًا، أو يحيي تالفاً، لكانَ فعلاً دنيئاً ، فكيف به وهو مجانبٌ لأخلاقِ ذوي الألبابِ ؟! فارغبْ بنفسِك - أيها الملكُ - عما يتهافتُ فيه الأرذلون ، وصُنْ قدرَك عما يرتكبُه المخسوسون ، وكن على ثقةٍ أنّ طمعَـك فيما استبدتْ به الأيامُ ، ضِــلـّـة ٌ كأحلام ِ النيام ِ ".

  • المُلَبب بن عوف بنِ سلمةَ بنِ عمرو بنِ سلمةَ الجعفي بن سعد العشيرة، خطيب جاهلي وكان مع جعادة بن أفلح الحكمي عند الملك سلامة ذي فائش ومن خطبته:[69]

" أيها الملك ، إنّ الدنيا تجودُ لتسْـلـبَ، وتعطي لتأخذَ، وتجمعُ لتشتتَ، وتـُـحْـلــي لـتـُـمِــرَّ، وتزرعُ الأحزانَ في القلوبِ ، بما تفجأ به منْ استردادِ الموهوبِ ؛ وكلًّ مصيبةٍ تخطأتـْـكَ جَـلـَـلٌ ، ما لم تـُـدْن ِالأجلَ ، وتقطعِ الأملَ ؛ وإن حادثـًا ألمَّ بك ، فاستبدَّ بأقلك ، وصفحَ عن أكثرِك لمِنْ أجلِّ النعمِ عليكَ . وقد تناهتْ إليك أنباءُ مَنْ رُزِيَ فصبرَ، وأصيبَ فاغتفرَ، إذ كان شَـوَىً فيما يُرتقبُ ويُحذرُ؛ فاستشعرِ اليأسَ مما فاتَ إذ كانَ ارتجاعُه ممتنعاً ، ومرامُه مستصعبًـا ، فلشئٍ ما ضُرِبتِ الأُسى، وفزع أولو الألبابِ إلى حُسْنِ العَزاء ". [69]

  • عمر بن يزيد الحكمي بن سعد العشيرة ، عندما أتت اليمانية يزيد بن الوليد فأرادوه على أن يبايعوهُ، فقال عمر بن يزيد الحكمي ليزيد: إن العباس بن الوليد أخاكَ سيد أهل بيتك، فإن بايعك لم يُخالفكَ الناس، وإن أبى فالناس له أطوع، وإن أبيت مشاورته فأظهر بيعته لك. وكانت أرض الشام في تلك الأيام وبيئة فخرج الناس إلى البوادي، وكان الوليد بن يزيد متبديًا، وكان العباس بن الوليد بالقسطل فأتى يزيد أخاهُ فأخبره الخبر وشاوره وعابَ الوليد فقال له العباس: مهلا يا يزيد فإن في نقض عهد الله فساد الدين والدنيا. فرجعَ يزيد إلى منزله ودَبَّ في الناس فبايعوهُ سرًّا.[70] [71]

لما ورد حميد بن عبد الملك بن المهلب، وخالد بن يزيد بن المهلب على يزيد بن عبد الملك بكتاب ابن المهلب إليه في طلب الأمان استشار الناس في أمانة، فقالت المضرية: لا تؤمنه فإنه أحمق غدار، وقالت اليمانية: تؤمنه فتحقن الدماء ويستصلحه قومه. فأمر فكتب له أمان على أن يقيم ببلده، وأنفذه مع عمر بن يزيد الحكمي وخالد بن عبد الله القسري، وصرف حميدا وخالدا معه، فتقدم خالد بن يزيد إلى أبيه بالبشارة. فأجاره عمر بن يزيد الحكمي وخالد القسري بأمان يزيد له ولأهله[72] [73]

  • عبد الله بن زيد الحكمي المذحجي ، كان يلي شرطة عبد الملك بن مروان ، وكان من صحابة سليمان بن عبد الملك. حكى ابن عفير قال :أن عبد الله بن زيد الحكمي كان من خاصّة سليمان بن عبد الملك ، وكان في مائتين من العطاء. [74]
  • عتبة بن حماد بن خليد الحكمي بن سعد العشيرة ، رواي للحديث ويُكنى أبو خليد قال عنه الخطيب البغدادي : ثقة وقال عنه ابن حجر العسقلاني : صدوق ، قال عنه أبو حاتم الرازي : شيخ. [75]
  • مالك بن أبي مريم الحكمي بن سعد العشيرة ، راوي للحديث ، قال عنه ابن حجر العسقلاني : مقبول وقال عنه محمد بن إسماعيل البخاري :ذكره في التاريخ الكبير، وقال: سمع عبد الرحمن بن غنم، يعد في أهل الشام وقال عنه أبو حاتم بن حبان البستي :ذكره في الثقات: وقال يروي المراسيل. [76]
  • محمد بن عبد الرحمن الحكمي بن سعد العشيرة ، راوي للحديث ، قال عنه أبو زرعة الرازي : أحسن القول فيه.
  • مطير بن علي بن عثمان بن أبي بكر الحكمي ، من بني الحكم بن سعد العشيرة، من مذحج ، من نسله محدثون انتهت إليهم الرحلة، قال الزبيدي: وهم أكبر بيت باليمن. [77]
  • يزيد بن سلمة الجعفي هو يزيد بن سلمة بن يزيد بن مشجعه، بن المجمع بن مالك بن كعب بن سعد بن عوف بن حريم بن الجعفي بن سعد العشيرة، صحابي وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم مع أخيه لأمه قيس بن سلمة بن شراحيل، فأسلما. يكنى بأمه مليكه فقيال له أبن مليكة.[78]
  • الصحابي يزيد بن مالك بن عبد الله الجعفي بن سعد العشيرة ، صحابي وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ولما اتى النبي كان معه ابناه: سبرة وعبد العزى، فقال له النبي: (( ماولدك؟)) فقال: (( فلان، وفلان، وعبد العزى)) فقال: (( بل هو عبد الرحمن، إن من خيار أسمائكم إن سميتم عبد الله، وعبد الرحمن، والحارث)) وروى عنه ابناه في القراءة في الوتر وفي الأسماء حديثاً مرفوعاً وهو جد خيثمة بن عبد الرحمن.[79][80]
  • عبد الرحمن بن يزيد بن مالك الجعفي
  • الصحابي هلال بن عمرو بن زهير الجعفي بن سعد العشيرة  ذكر هشام بن الكلبي في كتاب "النسب" انه شهد بدراً مع النبي صلى الله عليه وسلم هو وأخوته عبد الله وابي خولى.[81]
  • الصحابي عبد الله بن عمرو بن زهير الجعفي بن سعد العشيرة  ذكر هشام بن الكلبي في كتاب "النسب" انه شهد بدراً مع النبي صلى الله عليه وسلم هو وأخوته هلال وابي خولى.[81]
  • الصحابي عبيدة بن هبار بن معاوية بن أوس مناة  ، وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم
  • عبد الله بن كنانة بن عبد الله بن عمرو بن معاوية بن مناة، كان من فرسان مذحج
  • مالك بن مشوف بن أسد من بنو عائذ الله بن سعد العشيرة وله رياسة [82]
  • شريح بن يزيد بن مرة
  • الحجاج بن مسروق بن مالك الجعفي بن سعد العشيرة، قتل في معرفة الطف.
  • الصحابي عبدالله بن ذباب بن الحارث بن أنس الله بن سعد العشيرة  له إدراك، وشهد صفّين مع علي بن أبي طالب  .
  • الشاعر المشهور أبو الطيب المتنبي هو أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي بن سعد العشيرة من أعظم شعراء العربية، وأكثرهم تمكناً من اللغة العربية وأعلمهم بقواعدها ومفرداتها، وله مكانة سامية لم تُتح مثلها لغيره من شعراء العربية. فيوصف بأنه نادرة زمانه، وأعجوبة عصره، وظل شعره إلى اليوم مصدر إلهام ووحي للشعراء والأدباء. وهو شاعر حكيم، وأحد مفاخر الأدب العربي. وتدور معظم قصائده حول مدح الملوك. ولقد قال الشعر صبياً، فنظم أول أشعاره وعمره 9 سنوات، واشتُهِرَ بحدة الذكاء واجتهاده وظهرت موهبته الشعرية مبكراً.

ومن قصائده:


عَـلَى قَـدرِ أَهـلِ العَـزمِ تَأتِي العَزائِمُوتَــأتِي عَـلَى قَـدرِ الكِـرامِ المَكـارِم
وتَعظُـم فـي عَيـنِ الصّغِـيرِ صِغارُهاوتَصغُـر فـي عَيـنِ العَظِيـمِ العَظـائِمُ

وقال مفتخرا بنفسه وشعره:


أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبيو أسمعت كلماتي من به صمم
أنام ملء جفوني عن شواردها ويسهر الخلق جراها ويختصم
و جاهل مده في جهله ضحكي حتى أتته يد فراسة وفم
إذا رأيت نيوب الليث بارزة فلا تظنن أن الليث يبتسم
الخيل والليل والبيداء تعرفني والسيف والرمح والقرطاس والقلم


  • الشاعر العباسي المشهور أبو نواس الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن الصباح الحكمي المذحجي شاعر عربي من أشهر شعراء عصر الدولة العباسية ويكنى بأبي علي أو أبو نواس ولد في الأهواز ونشأ بالبصرة، ورحل إلى بغداد فاتصل فيها بالخلفاء من بني العباس، ومدح بعضهم، وخرج إلى دمشق، ومنها إلى مصر، فمدح أميرها الخصيب، وعاد إلى بغداد فأقام إلى أن توفي فيها. قال الجاحظ: ما رأيت رجلا أعلم باللغة ولا أفصح لهجة من أبي نواس. وقال أبو عبيدة: كان أبو نواس للمحدثين كامرئ القيس للمتقدمين. وأنشد له النظَّام شعراَ ثم قال: هذا الذي جمع له الكلام فاختار أحسنه. وقال كلثوم العتابي: لو أدرك أبو نواس الجاهلية ما فضل عليه أحد. وقال الإمام الشافعي: لولا مجون أبي نواس لأخذت عنه العلم. تاب الشاعر أبو نواس عما كان فيه وأتجه إلى الزهد وقد أنشد عدد من القصائد التي تدل على توبته.[83][84]

ومن قصائده:


يا رب إن عظمت ذنوبي كثرةفلقد علمت بأن عفوك أعظم
أدعوك ربي كما أمرت تضرعاًفإذا رددت يدي فمن ذا يرحم
إن كان لا يرجوك إلا محسن فبمن يلوذ ويستجير المجرم
مالي إليك وسيلة إلا الرجاوجميل عفوك ثم أني مسلم

وقال أيضا:

اِلهِي لَسْتُ لِلْفِرْدَوْسِ اَهلاً وَ لاَ اَقْوَي عَلَي النَّارِ الْجَحِيْمِ
فَهَبْ لِي تَوْبَةً وَ اغْفِرْ ذُنُوْبِي فَاِنَّكَ غَافِرُ الذَنْبِ الْعَظِيْمِ
وَ عَامِّلْنِي مُعامَلةً الْكَرِيْمِ وَ ثَبِّتْنِي عَلَي النَّهْج الْقَوِيْمِ


إلّهَنَا مَا أعدَلَك مَلِيكَ كُلِ مَن مَلَك
لَبَيكَ قَد لَبَيتُ لَك لَبَيك لَا شَرِيكَ لَكَ
وَالَليلِ لَمَا أَنحلَك والسَابِحَاَت فيِ الفَلَك
عَلَى مَجَارِىِ المَنسَلَك مَا خَابَ عَبدٌ أَمَّلَك
أَنتَ لَه حَيثُ سَلَك لَولَاكَ يَا رَبِ هَلَك
كُلِ نَبِى وَمَلَك يَا مُخطِئاً مَاأعقَلَك
عَجِل وَبَارِز أَجَلَك وَاختِم بِخَيرٍ عَمَلَك
لَبَيكَ إن الحَمدَ لَك وَالعِز لَا شَرِيكَ لَك


  • الشيخ الإمام رفيع الشأن احْمَد بن ابى الْفَتْح الحكمي الملقب بـ شهَاب الدَّين نزيل مكة، كان من كبراء العلماء ذا مهابة وجلالة، وكان من أرباب الأحوال ذكر مبدأ أمره في رسالة له سماها نسمات الأسحار في ذكر بعض أولياء الله الأخيار، وذكر مشايخه الذين تلقى عنهم بأرض اليمن ومنتهى سنده إلى الحكمي والبجلي أصحاب عواجة، وعواجة بلدة بأرض اليمن بلد الحكمي والبجلي. والف لَهُ فتح الرِّضَا فِي نشر الْعلم والاهتدا فِي الإجازة لتلميذه حفيد ابْن حجر.[85]
  • القاضي العلامة، وإمام المحققين في عصره محمد بن علي بن عمر بن محمد بن يوسف آل عمر الحكمي الملقب بـ أبن عمر الضمدي صاحب لامية أبن عمر الضمدي في الإستسقاء، وصف بأنه الحجة، والقاضي العلامة، وإمام المحققين في عصره، وأنه من أئمة المعقول، والمنقول، أوحد زمانه في الفروع والأصول، ومن الذين تبحروا في جميع الفنون، وكان فيه من مكارم الأخلاق ما يبهر العقول، وما لا تسعه الأوراق، وفيه من السخاء ما لا يوجد في غيره، عرف بحبه للأعمال الصالحة، إذ قيل بأنه هو الذي عمر بلدة ضمد، وبنى مسجدها الجامع المشهور الذي اجتاحه السيل عام 1201هـ. في عام 973 هـ أجتاحت المخلاف السليماني مجاعة ضارية عرفت بسنة «أم العظام» وكانت سنة جدب وقحط، فتكت بالأغلب بالأعم من سكانه، وعزت الأقوات، بل لم يجد الناس مايقتاتون به، فأضطر الأغلب من سكان البوادي إلى سحق العظام، وسفها، وقلي الدم، فخرج الناس للاستسقاء وأمهم رجل مسن وهو ابن عمر الضمدي فلما وقف أمام الناس حمدالله وأثنى عليه بما هو أهله ثم ترجل هذه القصيدة ارتجالا، فما انتهى منها إلا وقد أنهمر المطر وما استطاع الحراك من مكانه إلا محمولا على أكتاف الرجال من شدة المطر ومما قاله القاضي الفَقيهُ محمد بنُ عليِّ بنِ عُمرَ الضَّمديُّ رحمهُ اللهُ تعالَى في قصيدته مرتجلاً قال في مقدمتها:[86]


إنْ مَسَّنا الضُّرُّ أَو ضاقَتْ بِنا الـحِيَلُفَلَنْ يَـخـيبَ لَـنا في ربِّـنـا أَمَــلُ
وإنْ أَنـاخَـتْ بِنـا البَلْــوَى فإن لنـارَبًّـا يُـحَــوِّلُـهـا عَــنَّـا فَـتَـنْـتَـقِلُ
اَللهُ في كُلِّ خَـطْـبٍ حَـسْـبُـنــا وكَفَىإلَـيـهِ نَـرفَـعُ شَـكْـوانا ونَـبْـتَـهِــلُ
مَنْ ذا نلوذُ بِـهِ في كَـشْفِ كُـرْبَتِـناومَـنْ عَلَـيـهِ سِـوَى الـرَّحْـمَنِ نَتَّـكِلُ
وكَيفَ يُرجَى سِوَى الرَّحْـمَنِ مِنْ أَحَدٍوفي حِياضِ نَداهُ النَّـهْلُ والعَـلَلُ
لا يُرْتَـجَى الـخَيرُ إلَّا مِـنْ لَدُنْهُ ولابِـغَـيرِهِ يُـتَوقَّى الـحـادِثُ الـجـلَلُ
خَــزائِــنُ الله تُغْنِـي كُلَّ مُـفْتَـقِـرٍوفي يَـدِ الله لِلـسُّــؤَّالِ مـا سَـأَلُـوا
وسائِــلُ الله ما زالَتْ مَـسـائِلُـهُمَـقْبـولَـةً مـا لَهـا رَدٌّ ولا مَـــلَلُ
فافزعْ إلى الله واقرع بابَ رحمتهفَهْوَ الرَّجاءُ لِـمَـن أَعْـيَتْ بِـهِ السُّبُلُ


  • الفقيه والشاعر، والمؤرخ الثقة عمارة بن علي بن زيدان بن أحمد الحكمي المذحجي الملقب بـ نجم الدين مؤرخ ثقة، وشاعر فقيه أديب، ولد في تهامة سنة (515 هـ/ 1121 م) ورحل إلى زبيد سنة 531هـ، وقدم مصر برسالة من القاسم بن هشام أمير مكة إلى الفائز الفاطمي سنة 550 هـ فأحسن الفاطميون إليه وبالغوا في إكرامه، فأقام عندهم، ومدحهم. ولم يزل موالياً لهم حتى دالت دولتهم وملك السلطان (صلاح الدين) الديار المصرية، ومن مصنفاته «تاريخ اليمن»، «المُفِيد في أخبار زبيد»، «النُّكت العصريَّة في أخبار الوزراء المصريَّة».

ومن قصائده:


رميت يا دهر كف المجد بالشللوجيده بعد حسن الحلي بالعطل
سعيت في منهج الرأي العثور فإنقدرت من عثرات الدهر فاستقل


وقال مفتخراً بنسبه معتزاً به حتى أنه هدد به الملك الصالح طلائع بن رزيك :[87]


إلى الذي لولا سنى وجههأظلم في عيني سنى الكوكب
من يعرب العربـا حيث التقتشعائب السؤدد من يعرب
قومي الأولى يرجح ميزانهمإن فاضلوا أو ناضلوا الناس بي
أي مقام قمت فيه لهـمبحجـة المجد فلم أغلب
إن ذكر الإسلام لم يفتخرغيرهم حي بنصر النبي
أو ذكر الجود فمن طيءأبو عدي نجعـة المجدب
وهذه أفعال أبنائهمحاضرة تشهد للغيب


  • العلامة حافظ بن أحمد بن علي بن أحمد الحكمي أحد علماء أهل السنة والجماعة، وأحد أعلام شبه الجزيرة العربية. ينتسب إلى قبيلة حكم المعروفة والتي تتمركز في المخلاف السليماني، وتعود أصولهم إلى الحكم، أحد أبناء سعد العشيرة، وهو أحد أجداد العرب القحطانية. ولد في قرية السلام المسمى حاليا بالخمس، التابعة لمدينة المضايا بجنوب منطقة جازان جنوب المملكة العربية السعودية في 24 رمضان سنة 1342 هـ، ومن مصنفاته في التوحيد منظومة "سلم الوصول إلى علم الأصول في توحيد الله واتباع الرسول" و كتاب "معارج القبول في شرح سلم الوصول" ومنظومة "الجواهر الفريدة في تحقيق العقيدة" وفي مصطلح الحديث مصنفاته منها دليل أرباب الفلاح لتحقيق فن الاصطلاح ومنظومة "اللؤلؤ المكنون في أحوال الأسانيد والمتون" نظمها سنة 1366هـ وفي الفقه وأصوله مصنفاته منها السبل السوية لفقه السنن المروية ومنظومة "وسيلة الحصول إلى مهمات الأصول" ومنظومة لامية المنسوخ وفي علم الفرائض (المواريث) مصنفاته منها رسالة "النور الفائض من شمس الوحي في علم الفرائض" صنفها في 15 من شعبان سنة 1365هـ ومنظومة "نيل السول من تاريخ الأمم وسيرة الرسول" وفي النصائح والوصايا مصنفاته منها منظومة "نصيحة الإخوان" المشهورة بـ "القاتية" والمنظومة الميمية في الوصايا والآداب العلمية. وهي قصيدة في الحث على العلم وطلبه ومنظومة "همزية الإصلاح في تشجيع الإسلام وأهله والتمسك كل التمسك بأساسه وأصله". [88] [89]

له قصيدة عن العلم وفضائله يقول فيها:

العلم أعلى وأحلى ماله استمعت أذن، وأعرب عنه ناطق بفم
العلم أشرف مطلوب وطالبه لله أكرم من يمشي على قدم
العلم نور مبين يستضيء به أهل السعادة والجهال في الظلم
العلم والله ميراث النبوة لا ميراث يشبهه طوبى لمقتسم
لأنه إرث حق دائم أبدا وما سواه إلى الإفناء والعدم
العلم ميزان شرع الله حيث به قوامه وبدون العلم لم يقم


  • الإمام العالم محمد بن إسماعيل البخاري هو محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة بن بَرْدِزبَه الجعفي البخاري أحد كبار الحفّاظ الفقهاء [90] من أهم علماء الحديث وعلوم الرجال والجرح والتعديل والعلل[91] عند أهل السنة والجماعة، له مصنّفات كثيرة أبرزها كتاب الجامع الصحيح، المشهور باسم صحيح البخاري، الذي يعد أوثق الكتب الستة الصحاح والذي أجمع علماء أهل السنة والجماعة أنه أصح الكتب بعد القرآن الكريم. وقد اختلف المؤرخون حول أصله، قيل أنه عربي أصله من الجعفيين. فذكر عدد من العلماء أن جدّه الأكبر هو الأحنف الجعفي وأن "بَرْدِزبَه" صفة وليس اسم وتعني "الفلاح" وهو ما تعود العرب عليه في البلدان الأعجمية، [92] وممن اعتمد هذا الرأي ابن عساكر، [93] وابن حجر العسقلاني، [94] وتاج الدين السبكي، [95] وزين الدين العراقي، [96] وابن تغري، [97]، ورجّحه عدد من المعاصرين منهم مصطفى جواد، وناجي معروف، وعبد العزيز الدوري، وصالح أحمد العلي، وحسين علي محفوظ، وفاروق عمر فوزي ولبيد إبراهيم أحمد العبيدي.[98][99]
  • مجمع بن عبد الله بن مجمع
  • مازن بن عبيدالله بن عمرو
  • علقمة بن قيس بن عتبة
  • عمرو بن الحارث بن عبد الله بن سعد العشيرة
  • جبلة بن زخر
  • الصحابي عبدالله بن الحارث بن جزء الزبيدي بن سعد العشيرة هو عبد الله بن الحارث بن جزء بن معديكرب بن عمرو بن عسم بن عمرو بن عويج بن عمرو بن زبيد الزبيدي صاحب رسول الله  ، كان اسمه العاص قبل الإسلام، ذكر شيخ الإسلام ا\ن حجر العسقلاني: (روى أبو زرعة الدمشقي عن عبد الله بن صالح عن يزيد بن أبي حبيب عن عبد الله بن الحارث أنهم حضروا مع النبي جنازة، فقال النبي ما اسمك: قال العاص، وقال لابن عمرو ما اسمك ؟ قال العاص، وقال لابن عمر ما اسمك ؟ قال العاص، فقال النبي: أنتم عبيد الله، فخرجنا وقد غيرت أسماؤنا.العالم المعمر شيخ المصريين أبو الحارث الزبيدي المصري شهد فتح مصر وسكنها فكان آخر الصحابة بها موتا له جماعة أحاديث روى عنه أئمة.

العلماء والأعلام من بني الحكم في الأندلس

قبائل بنو الحكم بن سعد العشيرة بن مذحج دخلوا جزيرة الأندلس ومن القبائل المشاركة في الفتح الإسلامي مع الجيش الفاتح الذين أفتتحوها فاستوطنوا هناك وكانت ديارهم في قرطبة ووادي آش وغيرها من مناطق بلاد الأندلس ، ذكرهم الأديب الأندلسي لسان الدين ابن الخطيب الأندلسي بنو الحكم بن سعد العشيرة من القبائل العربية المتواجدة في بلاد الأندلس ، وبزر منهم علماء وأعلام ومنهم: [100]

  • العلامة أبو عبد الله محمد بن محمد بن يحيى بن محمد الحكمي المذحجي ، نسبة إلى الحكم بن سعد العشيرة بن مذحج ، ويعرف باللبسي بفتح اللام المشددة والموحدة وتشديد المهملة المكسورة ، نسبة إلى لبسة حصن من معاملة وادي آش ، ممن تقدم في الفقه والأصلين والعربية وغيرها وأقبل الناس عليه ، وأخذوا عنه ، وكان كثير الاستحضار ، شعلة نار في الذكاء. [101]
  • العلامة محمد بن محمد بن يحيى بن عيسى بن عيسى بن محمد بن أحمد بن عيسى الشمس أبو عبد الله بن الشيخ أبي عبد الله بن زكريا الحكمي المذحجي ، نسبة إلى الحكم بن سعد العشيرة ويعرف باللبسي ولد سنة ست وثمانمائة واشتغل بالعلوم وقدم القاهرة سنة ست وثلاثين فأخذ عن شيخنا وظهرت له فضائله فنوه به عند الأشرف حتى ولاه في التي تليها قضاء المالكية بحماة فحمدت سيرته جداً وسار سيرة السلف الصالح حتى حنق على نائبها في بعض الأمور فسافر إلى حلب مظهراً إرادة السماع على حافظها البرهان فوصلها في شوال سنة تسع وثلاثين فأنزله عنده في المدرسة الشرفية ببيت ولده أبي ذر حتى حمل عنه أشياء ووصفه كما قرأته بخطه في بعض مجاميعه بالشيخ الإمام العالم العلامة ذي الفنون قاضي الجماعة وقال: إنه إنسان حسن إمام في علوم منها الفقه والنحو أصول الدين وغير ذلك نظيف اللسان معظم للأئمة وأهل العلم والخير مستحضر للتاريخ ولعلوم كأنها بين عينيه مع التؤدة والسكون وشبع النفس وكان في السنة قبلها ورد القدس فقرأ على العز القدسي ووصفه أيضاً بعلامة دهره وخلاصة عصره وعين زمانه وإنسان أوانه جامع أشتات العلوم وفريد معرفة كل منثور ومنظوم قاضي القضاة لازالت رايات الإسلام به منصورة وأعلام الإيمان به منشورة ووجوه الأحكام الشرعية بحسن نظره محبورة، وكذا قرأ على الشمس بن المصري ثم سافر إلى بلاد الروم فمات ببرصا منها في أواخر شعبان سنة أربعين. [102]
  • المقرئ عبد الكبير بن محمد بن عفير أبو محمد الحكمي ، سمع من أبي جعفر بن النحاس وأبي سعيد بن الأعرابي وقاسم بن إصبع والمظفر بن أحمد المصري ، وقرأ على محمد بن عبد الله بن أشته ومحمد بن علي ، وقرأ على الناس بقرطبة مدة وتوفي في صفر. [103]
  • كبار شعراء عصر الموحدين ناهض ابن محمد بن إدريس الحكمي ، من أبرز شعراء الأندلس ويلقب ناهض الوادي آشي المتوفي عام 615 هـ وله قصيدة قصيدة في الإمام الحسين في ديوان القرن السابع من دائرة المعارف الحسينية 138. [104]
  • جوذر الحكمي المذحجي ، وكان يتحقق بعلم العربية والتدقيق لمعانيها ، قال ابن حيان وذكر وفاة فاتن الحكمي القائم بأمر قصر قرطبة وصاحبه جوذر وله رفعة خلاله وثقته وأمانته وفهمه ومعرفته. [105]

شخصيات مشهورة

من الشخصيات المشهورة والتي يرجع نسبها لهذه القبيلة القائد الشهير الجراح بن عبدالله الحكمي في عهد الدولة الأموية وهو الأمير أبو عقبة الجرَّاح بن عبد الله الحكميّ الوالي الأموي على سجستان، ومن مواليهم الشاعر في العصر العباسي المعروف بأبي نواس واسمه الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن الصباح، [106]، وأيضًا عمارة بن علي بن زيدان الحكمي الفقيه الشاعر المعروف بعمارة اليمني، وأبو محمد عبد الله بن سعد بن جابر بن عمير بن بشير بن بشر من ولد سلهم بن الحكم بن سعد العشيرة الحكمي، تزوج أخت عثمان بن عفان فولدت له محمداً هذا، وأبو موسى الحكمي وله حديث في القدر ذكره البخاري في الكنى من تاريخه وذكره الحاكم في كتابه، وثوبان بن بجدد مولى الرسول على أحد الأقوال، والإمام إبراهيم بن أبي القاسم الحَكَمي المعروف بابن مطير اليمني ( ت 958 هـ ) صاحب الدرة الموسومة في شرح المنظومة، والشيخ حافظ الحكمي وهو الشيخ حافظ بن أحمد بن علي الحكمي أحد علماء أهل السنة والجماعة، وأحد أعلام شبه الجزيرة العربية، وصاحب كتاب "معارج القبول في شرح سلم الوصول"، وكتاب "أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة" وعدة مؤلفات في التوحيد والفقه والحديث والفرائض فاقت العشرين مؤلفا، وأبو القاسم الحكمي وهو آخر أمراء المخلاف من الحكميين، وهو أبو القاسم بن المهدي بن محمد بن أبي بكر بن الحسن من أبناء سليمان بن طرف الحكمي، وحفيده الشيخ محمد بن أحمد بن سالم بن علي بن يحي بن يزيد بن جابر بن محمد بن أسعد بن جبر بن مبجر بن سلمان بن مغوّث بن أبي القاسم بن المهدي بن محمد الحكمي ,[107] شيخ قبيلة الحكمي بفيفاء المتوفى عام 1405هـ ؛ وهو أحد أبرز قادة جيوش الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود في جازان إبان توحيد المملكة العربية السعودية,[108] ورائد التعليم النظامي الأول في القطاع الجبلي بمنطقة جازان.[109] وعدة شخصيات أخرى ورد ذكرها في كتاب "من مشاهير الحكميين".

تفرعات القبيلة

قبيلة الحكم بن سعد العشيرة تنقسم إلى قسمين رئيسيين هما: بنو سِلهم بن الحكم وبنو جُشَم بن الحكم.

القسم الأول: بنو سِلهم بن الحكم ؛ وهو بطن ضخم ينقسم إلى قسمين: هما بنو سفيان بن سلهم وبنو عبد الله بن سلهم.

فبنو عبد الله منهم قبيلتين في اليمن هما بني صومعة (النسبة إليهم الصومعي) وبني نمر (النمري) "للاستزادة راجع الإكليل"

أما بنو سفيان (ولقبه مُظَّة) بن سلهم بن الحكم فهم أربع قبائل رئيسية: بنو حُرَث وبنو عوف (لقبه قدح) وبنو حدقة وبنو بندقة (انتقلوا إلى بلاد الشام )

بنو حرث بن سفيان بن الحكم بن سعد العشيرة:

بنو حرث بطن من الحكم منهم بنو عبد الجد بن ربيعة الحكمي "رضي الله عنه" وهو عبد الجد بن ربيعة بن حجر بن عبد الله بن المتبيض بن عوف بن حبيب بن غُنم بن حرث بن سفيان بن الحكم، وكان ملك المخلاف في الجاهلية وقد وفد على رسول الله محمد بن عبد الله الهاشمي القرشي "صلى الله عليه وسلم" في السنة العاشرة للهجرة لإعلان إسلامه هو وقومه، والدخول في طاعة الرسول الأمين. وبنو عبد الجد بطن كبير من الحكم انتقل قسم منهم إلى مصر والمغرب والأندلس.

أما الجزء الأكبر منهم ففي جنوب الجزيرة العربية ومنهم بنو طرف الملقبون بالسلاطين وهم أبناء طرف بن الغطريف بن محمد بن الغطريف بن جليل بن عبد الجد ومن أبنائه الأمير سليمان بن طرف الحكمي موحّد المخلاف السليماني، وذريته: (بنو عطيف) في قرية الحصّامة وقد دخل أبوهم علي بن أبي القاسم في المسارحة وهم ينسبون إلى صديق بن حسن بن علي بن أبي القاسم بن المهدي بن محمد بن أبي بكر بن الحسن من سليمان بن طرف الحكمي. ومنهم بنو وهب بن عبد الله بن الغطريف بن جليل بن عبد الجد وبنو مكاتم بن عبد الله بن الغطريف.وينتمي إلى بني عبد الجد الأسديون ( مفردهم الأسدي ) وهم ينسبون إلى أسد بن عامر بن خلاد بن عبد الله بن خالد بن سليمان بن جليل بن عبد الجد وإلى الأسديين يرجع نسب النجامية (مفردهم النجمي) كما هو المشهور عنهم أن جدهم هو النجم بن علي بن محمد بن عبد الله بن علي الأسدي الملقب بالبلاع وكانت مساكنهم قرية المنارة في وادي جازان التي خربها الأمير خالد بن قطب الدين في القرن العاشر الهجري لخروجهم عن طاعته فانتقل أهلها إلى جنوب المخلاف السليماني ودخلوا مع بني حمّد. كما يرجع في بني أسد: بني واصل نسبة إلى الشيخ علي بن واصل الأسدي المتوفي سنة 893 هـ واليهم تنسب قرية الواصلي في وادي جازان وكانت مساكنهم قرية الجربة وهم اليوم في عداد المسارحة. وكذلك يرجع في بني أسد، المحازرة (المحزري) وهم في عداد المسارحة وأيضا بنو (العواجي الأسدي) وهم الآن في عداد بني مروان. ومن ذرية أيضا (حكامية جبال فيفاء) وهم قسمان (آل مغوّث) و(آل ساهر) أبناء الأمير أبي القاسم بن المهدي بن محمد بن أبي بكر بن الحسن وهو آخر أمراء المخلاف السليماني الحكميين. وهو من نسل الأمير سليمان بن طرف الحكمي مؤسس المخلاف السليماني.

وكذلك يرجع إلى عامر بن خلاد: الفقهاء العوامر (مفردهم العامري) وكانوا يسكنون حرض ثم أنتقلوا ألى أماكن عديدة في المخلاف السليماني.

ومن بني خلاد بن عبد الله بن خالد بن جليل بن عبد الجد: (بني خالد) وينقسمون إلى عدة قبائل منهم: ( الخرم - مفردهم الخرمي وهي نسبة إلى قرية الخرمة المندثرة شرقي أبي عريش على عدوة وادي جازان وقد انتقل أهلها إلى مساكنهم اليوم جنوب غرب أبي عريش واشتهروا بلقب الخرمي - ) وأيضاً ( الزكارية - مفردهم الزكري - ) وهم يلتقون في خالد بن عبيد بن جابر بن علي بن محمد بن محيي الدين بن عبد الله بن خلاد. وقد دخل الخرم مع المسارحة أما الزكارية فقد بقوا مستقلين وقد برز منهم قادة مثل وزير الداخلية في إمارة الإدريسي وهو يحي بن إبراهيم بن صديق بن زكريا الزكري الحكمي (ت-1337هـ). ومن بني خالد: السوالمة أهل قرية الخضراء والمشارمة أهل قريتي المرخ والعروج (وإلى هؤلاء ينسب علي شيخ وهو شيخ الشمل الأسبق) والمساملة (مفردهم مسملي) أهل قرية الأساملة و(آل خلوفة) في أبي عريش و(آل عبد الله) فجميع هؤلاء يرجعون إلى خالد بن عبيد بن جابر بن علي بن محمد بن محيى الدين بن عبد الله بن خلاد.

أما بنو عوف (قدح) فهم ثلاث أقسام رئيسية:

1- بنو مروان: نسبة إلى مروان بن عوف بن الخمخم بن عوف بن سفيان. ومساكنهم بين وادي حرض ووادي بني عبس ومازالوا محتفظين بهذه التسمية وهم فخوذ كثيرة كما قد دخلت معهم أيضا بعض الفخوذ من قبائل أخرى بالحلف القبلي كما كان سائداً في ذلك الزمن. وتفصيل فخوذ بني مروان يحتاج إلى بحث كامل عنهم.

2- بنو شراحيل: نسبة إلى نافع بن شراحيل بن كعب بن عبس بن الخمخم بن عوف بن سفيان بن سلهم بن الحكم بن سعد العشيرة، ومساكنهم اليوم في الخشل وهم من متحالفين مع الحرّث.

كما يوجد قسم منهم في جبل فيفا وفي حلي بني يعقوب. اكتسبوا شهرة "الحلوي" ومنهم آل مهبش في المضايا وهم ينسبون إلى حسين بن عوض بن أبي القاسم بن علي بن سدين بن مهبش الحلوي. ومن بني شراحيل، بنو العليف وهم أيضا كانوا يسكنون في حلي، ومن بني شراحيل ثم من هيس: (بنو هلال) كانت مساكنهم في جنوب زبيد وفي وادي مور في اليمن. و من بني شراحيل آل الضجاعي في اليمن نسبة إلى محمد (الضجاعي) بن علي بن قاسم بن العليف بن هيس بن سليمان بن عمرو بن نافع بن شراحيل. و من بني شراحيل: (آل مرير) كانت مساكنهم في (باغتة) وهي قرية تقع بين وادي خلب ووادي حرض ولا تزال بقيتهم هناك.

3- بنو العُـواجي: نسبة إلى محمد بن أبي بكر الملقب بصاحب عواجة أو ساكن عواجة وقد توفي عام 619 هـ في قرية عُواجة في تهامة اليمن وقبره معروف إلى يومنا هذا. ( أما نسبه فهو محمد بن أبي بكر بن علي بن محمد بن عبد الله بن عبد الواحد بن محمد بن سليمان بن عبد الله بن ميشن بن سليمان بن شراحيل بن كعب بن عبس بن الخمخم بن عوف (قدح) )

ويُـنسب إلى العواجي العديد من العشائر منها:

  • بنو النزيلي، نسبة إلى داوود بن أبي القاسم العواجي الذي اشتهر بلقب "نزيل سُعد" واشتهرت ذريته من بعده بآل النزيلي ومساكنهم في تهامة اليمن.
  • بنو عمر الضمدي، نسبة إلى عمر بن محمد بن يوسف بن عمر بن إبراهيم بن عثمان بن محمد بن أبي بكر بن عبد الله بن عبد الواحد بن محمد بن أبي بكر العواجي.

وقد اشتهر بنو عمر بلقب ( الضمدي ) نسبة إلى جدهم محمد بن علي بن عمر الذي بنى قرية ضمد في موقعها الحالي وبنى جامعها بعد أن اجتاحتها السيول وهو صاحب لامية ابن عمر الشهيرة (موجودة في منتدى أدباء وشعراء بني الحكم). وينقسم آل الضمدي إلى العديد من الفخوذ منها: ( آل عاكش ) و( القضاة ) في ضمد و( آل عزالدين ) و( آل شيبان ) و( آل عياف ) في الخلفة والمرابي.

ومن بني العواجي: آل علي بن أبي بكر الملقب ب"أبي شملة" وهو علي بن أبي بكر بن عمر (زخم الدارين) بن عثمان بن محمد (المقرئ) بن أبي بكر بن عبد الله بن عبد الواحد بن محمد بن أبي بكر العواجي.

ويتفرع من بني علي بن أبي بكر الملقب بـ (أبي شملة) العديد من الفخوذ منها:

( المحاجبة ) في حرض وصامطة وهم ينتسبون إلى أبي القاسم بن الطيب بن أبي القاسم بن علي بن أبي بكر. ( والبهاكلة ) في أبي عريش وهم ينتسبون إلى شمس الدين أحمد الملقب ب"البهكلي" بن مهدي بن أبي القاسم بن علي بن أبي بكر.. كما ينتسب إلى بني علي: (آل أبي بكر) بن علي بن أبي بكر و( آل دهل ) نسبة إلى الدهل بن صديق بن علي بن أبي بكر كانت مساكنهم في أبي عريش ثم أنتقلوا إلى البدوي وبعضهم نزح إلى تهامة اليمن.

وكذلك ( آل شيخين ) في صبيا نسبة إلى شيخين بن أبي الفتح بن صديق بن علي بن أبي بكر. وأيضا ( السهالية ) الذين في اللقية والجاضع وصبيا وغيرها (وهم غير بني سهل الذين في العقدة والمضايا) وينسب السهالية هؤلاء إلى السهل بن الصديق بن علي بن أبي بكر.

وكذلك ( بنو مهدي )بن علي المتحالفين مع بني حُمّد (وهم غير بني مهدي بن طاهر في مزهرة) وينسبون إلي المهدي بن علي بن المهدي (الأعجم) بن الهادي بن المهدي بن الهادي بن أبي القاسم بن علي بن أبي بكر.

وأيضا يعود في آل أبي شملة، (بنو الأعجم) وهو لقب المهدي بن الهادي بن المهدي بن الهادي بن أبي القاسم بن علي بن أبي بكر. وهم لازالوا في أبي عريش ولم ينتقلوا منها كمعظم عشائر أبي شملة الحكميين.

وأيضا (آل الصّـغـَيِّـر) نسبة إلى علي الصّـغـَيِّـر بن علي (الملقب بأبي شملة "الأصغر") بن محمد بن علي بن عبد الهادي بن الصديق بن الطاهر بن أبي القاسم بن علي (أبي شملة "الأكبر") وهم ينقسمون إلى فخوذ منها (بني ولي) في المضايا والمرابي (وهم ينسبون إلي ولي بن عثمان بن علي الصّـغـَيِّـر) و( بني إبراهيم ) في الخمس والجاضع وغيرها (وهم ينتسبون إلي إبراهيم بن حسين بن علي الصّـغـَيِّـر) و( بني مهدي ) في مزهرة والطاهرية وغيرها (وهم ينتسبون إلى مهدي بن طاهر بن عثمان بن علي الصّـغـَيِّـر) و( بني سهل ) في العقدة والمضايا والقضب (وهم ينتسبون إلي سهل بن صديق بن علي بن حسين بن علي الصّـغـَيِّـر) و(بني حفظ الله ) في المضايا (وهم ينتسبون أيضا إلى الصّـغـَيِّـر) و( الحواسبة ) في المضايا والشبيكة والجاضع وغيرها وهم ينتسبون إلى (مين بن علي بن مهدي بن أحمد بن حسين بن علي الصّـغـَيِّـر). كما ينتسب إلى الصّـغـَيِّـر (آل أبوالسعود) وأبوالسعود هو لقب عثمان بن حمّد بن عثمان بن علي الصّـغـَيِّـر وكانت مساكنهم جنوب قرية العقدة وقد نزح قسم كبير منهم إلى تهامة اليمن أثناء فترة جفاف ثم عادوا في عهد الملك فيصل وذلك قبل ترسيم الحدود ويسكن عدد كبير منهم في أبي عريش وأحد المسارحة وغيرها.

بيان بني حدقة بن سفيان بن سلهم بن الحكم:

فبنو حدقة قد نزح أكثرهم إلى بلاد الشام وذلك في زمن الفتوحات الإسلامية منذ عهد الخلفاء الراشدين ومنهم القائد المجاهد أبي عقبة الجراح بن عبد الله الحكمي الدمشقي (75-112هـ). ونسبه هو الجراح بن عبد الله بن جعاردة (وقيل جعادة) بن أفلح بن زيادة بن الحكم بن الحارث بن دوة بن حدقة. وللجراح ذرية في وادي آش بخراسان كما برز من ذريته عدد من الشخصيات القيادية التي تقلدت منصب الوزارة في الدولة العباسية.

وأيضا من بني حدقة أبي سعد عبد الله بن سعد بن جابر بن عمير بن البُسبُس بن بشير بن عويمر بن حرث بن عويمر بن السبل بن حدقة. وقد تزوج عبد الله هذا أخت عثمان بن عفان   وأنجب منها محمد وعمير. وقد ذكر البلاذري أن لمحمدا ذرية في البصرة. أما بقية بني حدقة في المخلاف السليماني هم ( آل زيدان ) في بالغازي. وهم ينسبون إلي زيدان بن محمد بن أحمد الحدقي جد المؤرخ الشهير عمارة بن علي بن زيدان الحكمي (515-569 هـ).

القسم الثاني: بنو جشم بن الحكم ومنهم بني عبس بن عامر بن جشم بن الحكم.

وينقسم بنو عبس إلى فروع كثيرة منها: بني ثواب أهل العبسية في تهامة اليمن وكذلك آل الجرّاح أهل قرية الجراحية وأهل أم القروش وقرية المجروب وأبوالرديف.

كما ينسب إلى عبس بنو مطير وهي قبيلة كبيرة ذات عدد ومدد وتتفرع إلى الكثير من البطون مثل آل صعب وبني حمّد وينقسم بني حمد إلى عدة فخوذ مثل بنو عيسى بن علي بن أحمد بن حمّد ومنهم أيضاً بني الصالحي نسبة إلى صالح بن محمد بن أحمد بن علي بن أحمد بن حمّد ومنهم بيت الظافري نسبة إلى ظافر بن مكين بن محمد بن مزيد بن عبد الله بن حمّد. مع العلم أنه يوجد عدد من الفخوذ التي دخلت مع بني حمّد بالحلف القبلي.

كما توجد فخوذ من الحكامية لم يتوصل إلى سلسلة نسبها أو انتمائها لأي البطون المذكورة ولعل البحث أو الإخوة الكرام رواد الوكيبيديا أن يتحفونا بما لديهم من المعلومات عنها. وهذه الفخوذ هي:المغافير، آل كديش، آل مشني، الجوابرة في دحيقة، العزي في المعبوج، حكامية صبيا, حكامية بيش والدرب وغيرهم.

المصادر

  1. ^ http://shamela.ws/browse.php/book-12521/page-119 صفة جزيرة العرب للهمداني نسخة محفوظة 2019-04-24 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب جمهرة أنساب العرب
  3. ^ نسب معد واليمن الكبير
  4. ^ رواه البخاري(2354 ) ومسلم (2500)
  5. ^ سبائك الذهب في معرفة أنساب العرب
  6. ^ شفاء الغرام بأخبار البلد الحرام - الحافظ تقي الدين.
  7. ^ معجم لسان العرب
  8. ^ معجم القاموس المحيط
  9. ^ - للصحاري – صفحة 120.الأنساب
  10. ^ البداية والنهاية - ابن الأثير
  11. ^ لسان العرب - ابن منظور - الجزء 15 - صفحة 523
  12. أ ب أسد الغابة - ابن الأثير- دار ابن حزم - الجزء 3 - صفحة 416.
  13. أ ب الاستيعاب في معرفة الصحابة - ابن عبد البر القرطبي - دار الجيل - بيروت -الجزء 3 - صفحة 1005.
  14. ^ فضائل الصحابة - الإمام أحمد بن حنبل - الجزء 4 - صفحة 387
  15. ^ المستدرك - الحاكم - جزء 4 - صفحة 91
  16. ^ سلسلةالأحاديث الصحيحة - الألباني - صفحة 207
  17. ^ جامع المسانيد - ابن كثير - صفحة 19
  18. ^ - الهمداني - صفحة 157.الإكليل تحقيق الأكوع
  19. ^ - محمد ابن إسحاق – النص 111.كتاب بكر وتغلب ابني وائل
  20. ^ - جواد علي- الطبعة الثانية - صفحة 462.النقش وقراءته من المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام
  21. ^ - سلمة العتوبي – النص 696.الأنساب تحقيق محمد إحسان
  22. ^ للباحث حسين بن صديق حكمي https://hakmnews.com/3276 نسخة محفوظة 2020-10-06 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ لسان العرب - ابن المنظور - دار الكتب العلمية - المجلد الأول - صفحة 67 https://i.top4top.io/p_1654027n91.jpg - https://j.top4top.io/p_1654ao2vv2.jpg
  24. ^ ديوان النابغة الذبياني - دار المعارف - صفحة 96
  25. ^ الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية -أبو نصر إسماعيل الجوهري- 1-7 مع الفهارس ج1 - صفحة 52
  26. ^ تهذيب اللغة - للأزهري - المجلد الأول
  27. ^ المخصص - أبو الحسن الأندلسي - المجلد الأول - دار الكتب العلمية - لبنان - صفحة 31
  28. ^ الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية - الجوهري - دار الكتب العلمية - لبنان - الجزء الأول - صفحة 52 - https://k.top4top.io/p_1654qe78k2.png - https://j.top4top.io/p_1654nbidj1.png
  29. ^ المستقصى في امثال العرب - الزمخشري
  30. أ ب موقع النسابون العرب - https://www.alnssabon.com/t29426.html نسخة محفوظة 2020-10-06 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ صفة جزيرة العرب - الهمداني - صفحة 232.
  32. ^ صفة جزيرة العرب - الهمداني - صفحة 97.
  33. ^ صفة جزيرة العرب - الهمداني - صفحة 96.
  34. ^ مخاليف اليمن - القاضي إسماعيل بن علي الأكوع - الطبعة الثانية - صنعاء.
  35. ^ معجم البلدان - ياقوت الحموي
  36. ^ مخاليف اليمن ، القاضي إسماعيل بن علي الأكوع ، الطبعة الثالثة ، صنعاء ، 2009
  37. ^ معجم البلدان ، ياقوت الحموي
  38. ^ المخلاف السليماني للعقيلي 1/95
  39. ^ محمد بن أحمد العقيلي "التاريخ ألدبي لمنطقة جازان 1/7
  40. ^ جمهرة أنساب العرب - ابن حزم - دار الكتب العلمية - بيروت - صفحة 157.
  41. ^ صفة جزيرة العرب - الهمداني - ص: 59، 78، 75، 259.
  42. ^ الاصابة في تمييز الصحابة - ابن حجر العسقلاني- دار الكتب العلمية - بيروت - الجزء 4 - صفحة 436.
  43. ^ معرفة الصحابة - لأبي نعيم- دار الوطن للنشر - الرياض - الجزء 3 - صفحة 209.
  44. ^ http://www.archive.org/stream/FP37408/37408#page/n1891/mode/2up معرفة الصحابة لأبي نعيم
  45. ^ شمس العلوم ودواء كلام العرب من الكلوم - نشوان بن سعيد الحميري- دار الفكر - دمشق - صفحة 92.
  46. ^ المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام - د.جواد علي- دار الساقي.
  47. ^ https://www.noorlib.ir/view/ar/book/bookview/text/15027/1/191 الأكليل من أخبار اليمن وأنساب حمير نسخة محفوظة 2020-10-06 على موقع واي باك مشين.
  48. ^ الأمالي 1-2 مع الذيل والنوادر والفهارس - ابي علي اسماعيل البغدادي - ج2.
  49. ^ أسد الغابة -ابن الأثير - دار ابن حزم - ج 3 - ص 416.
  50. ^ صفة جزيرة العرب - الهمداني.
  51. ^ الاصابة في تمييز الصحابة - العسقلاني - ج 2 - ص 293.
  52. ^ "ثَوْبَانُ" رضي الله عنه مَوْلَى رسولِ اللهِ، موقع دار الإفتاء المصرية نسخة محفوظة 10 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  53. ^ أسد الغابة في معرفة الصحابة - ابن الأثير - دار ابن حزم - صفحة 159
  54. ^ ثوبان مولى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، موقع الكلم الطيب نسخة محفوظة 10 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  55. ^ أسد الغابة -ابن الأثير - دار ابن حزم - ج 6 - ص 301.
  56. ^ الاصابة في تمييز الصحابة - العسقلاني - ج 7 - ص 323.
  57. ^ أسد الغابة -ابن الأثير.
  58. ^ المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام - د.جواد علي - ص 773.
  59. ^ جامع الآثار في مولد النبي المختار -لأبي عبدالله الدمشقي- ج 3 - ص 1357.
  60. ^ الاصابة في تمييز الصحابة - العسقلاني - ج 12 - ص 213.
  61. ^ قادة الفتح الإسلامي في بلاد ما وراء النهر - محمود شيت خطاب - بغداد- صفحة 454.
  62. ^ البداية والنهاية -ابن كثير - ج 9.
  63. ^ الكامل في التاريخ - ابن الأثير - ج 4 - ص 174.
  64. ^ كتاب الفتوح - أحمد بن أعثم الكوفي - ج ٧ - الصفحة ٦٢
  65. ^ تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - ج 12 - صفحة 99
  66. أ ب ت وقعة صفين - ابن مزاحم المنقري - الصفحة ٥٥٦
  67. ^ المعمرون والوصايا - لأبي حاتم السجيستاني - صفحة 44
  68. ^ الاصابة في تمييز الصحابة - العسقلاني - ج 5 - ص 151.
  69. أ ب ت الأمالي - لأبي علي - 1/178
  70. ^ أنساب الأشراف للبلاذري - البلاذري - الجزء 9 - صفحة 169
  71. ^ تاريخ الطبري - الطبري - الجزء 5 - صفحة 543
  72. ^ أنساب الأشراف للبلاذري - البلاذري - الجزء 8 - صفحة 313
  73. ^ تاريخ ابن خلدون - ابن خلدون - صفحة 278
  74. ^ تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - ج ٢٨ - صفحة 316
  75. ^ كتاب تهذيب الكمال في أسماء الرجال - جمال الدين - الجزء 19 - صفحة 303
  76. ^ كتاب تهذيب الكمال في أسماء الرجال - جمال الدين - الجزء 27 - صفحة 156
  77. ^ كتاب الأعلام للزركلي - خير الدين الزركلي - الجزء 7 - صفحة 254
  78. ^ الاصابة في تمييز الصحابة -العسقلاني.
  79. ^ المعجم الكبير، مسند من يعرف بالكنى ، أبو سبرة الجعفي - حديث رقم 753.
  80. ^ أسد الغابة في معرفة الصحابة - ابن الأثير.
  81. أ ب جمهرة النسب - ابن الكلبي.
  82. ^ جمهرة أنساب - الموسوعة الشاملة http://islamport.com/w/nsb/Web/480/167.htm نسخة محفوظة 2020-05-23 على موقع واي باك مشين.
  83. ^ أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم، شمس الدين المقدسي، ص.30
  84. ^ ديوان أبي نؤاس
  85. ^ خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر - محمد أمين المحبي - المطبعة الوهيبة.
  86. ^ لامية ابن عمر الضمدي في الإستسقاء - القاضي محمد بن علي بن عمر الضمدي
  87. ^ المفيد في اخبار زبيد - نجم الدين عمارة الحكمي - https://c.top4top.io/p_1638yfrdp2.png نسخة محفوظة 8 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  88. ^ الشيخ حافظ ابن أحمد الحكمي حياته ومنهجه في تقرير العقيدة ونشرها في منطقة الجنوب، أحمد بن علي علوش مدخلي، ط2، مكتبة الرشد، الرياض، 1416هـ/1995م، ص40-41.
  89. ^ لمحات عن الشعر والشعراء في منطقة جازان خلال العهد السعودي، حجاب بن يحيى الحازمي، ط1، منشورات نادي جازان الأدبي، 1422هـ/2001م، ص128-129.
  90. ^ قال عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي: «محمد بن إسماعيل البخاري أفقهنا وأعلمنا وأغوصنا وأكثرنا طلبا.» - البداية والنهاية - ابن كثير، أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي البصري الدمشقي (طبعة دار هجر:ج14 ص530)
  91. ^ قال شمس الدين القرطبي: «هو العلم المشهور، والحامل لواء علم الحديث المنشور، المرجوع إليه في علم التعديل والتجريح.»صحيح البخاري (طبعة دار التأصيل:ج1 ص32/مقدّمة التحقيق)
  92. ^ عروبة العلماء المنسوبين للبلدان الأعجمية، ناجي معروف، مجلد 2، ص43
  93. ^ تاريخ دمشق - أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله ابن عساكر (طبعة دار الفكر:ج52 ص53)
  94. ^ تهذيب التهذيب - أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني (طبعة دار إحياء التراث العربي:ج9 ص47)
  95. ^ طبقات الشافعية الكبرى - تاج الدين عبد الوهاب بن تقي الدين السبكي (طبعة دار هجر:ج2 ص212)
  96. ^ طرح التثريب في شرح التقريب - أبو الفضل زين الدين عبد الرحيم بن الحسين العراقي (طبعة دار إحياء التراث العربي:ج1 ص100)
  97. ^ النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة - أبو المحاسن يوسف بن تغري بردي بن عبد الله الظاهري (طبعة وزارة الثقافة والإرشاد القومي، دار الكتب، مصر:ج3 ص25)
  98. ^ محمد عبد القادر با مطرف، اليمن وأشهر الأعلام المنتسبين اليها، دار الثقافة، عدن، 1992، ج1، ص234.
  99. ^ لبيد إبراهيم أحمد، حياة البخاري الاجتماعيةنسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  100. ^ الإحاطة في أخبار غرناطة - ابن الخطيب الأندلسي - الجزء الأول - صفحة 37
  101. ^ الذيل التام على دول الاسلام - للذهبي - الجزء الأول - صفحة 603
  102. ^ الضوء اللامع لاهل القرن التاسع - شمس الدين - الجزء الأول - صفحة 25
  103. ^ تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام - الذهبي - الجزء الأول - صفحة 67
  104. ^ الإسلام في إسبانيا - للدكتور الكرياسي - الجزء الأول - صفحة 42
  105. ^ التكملة لكتاب الصلة - أبي عبدالله الاندلسي - الجزء الأول - صفحة 173
  106. ^ تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - ج 13 - الصفحة 407
  107. ^ تاريخ المخلاف السليماني
  108. ^ وفق مخطوطات إمارة منطقة جازان
  109. ^ كتاب التعليم في القطاع الجبلي بمنطقة جازان

[ [تصنيف:مذحج]]