حركة عدم الانحياز

منظمة دولية

تعتبر حركة عدم الانحياز، واحدة من نتائج الحرب العالمية الثانية (1939-1945)، ونتيجة مباشرة أكثر، للحرب الباردة التي تصاعدت بين المعسكر الغربي (الولايات المتحدة الأمريكية وحلف الناتو) وبين المعسكر الشرقي (الإتحاد السوفيتي وحلف وارسو) حال نهاية الحرب العالمية الثانية وتدمير دول المحور، وكان هدف الحركة هو الابتعاد عن سياسات الحرب الباردة.[2]

دول حركة عدم الانحياز :
  دول أعضاء
  دول مراقبة
  دول غير منضمة


حركة عدم الانحياز
NAM Members.svg
 

المقر الرئيسي وسط جاكرتا،  وجاكرتا  تعديل قيمة خاصية (P159) في ويكي بيانات
تاريخ التأسيس 1 سبتمبر 1961[1]  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
العضوية 120 دولة كعضو

17 دولة (كمراقب)

10 منظمات دولية
الرئيس نيكولاس مادورو  تعديل قيمة خاصية (P488) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

تأسست الحركة من 29 دولة، وهي الدول التي حضرت مؤتمر باندونغ 1955، والذي يعدّ أول تجمع منظم لدول الحركة.

وتعتبر من بنات أفكار رئيس الوزراء الهندي جواهر لال نهرو والرئيس المصري جمال عبد الناصر والرئيس اليوغوسلافي تيتو.

وانعقد المؤتمر الأول للحركة في بلغراد عام 1961، وحضره ممثلو 25 دولة، ثم توالى عقد المؤتمرات حتى المؤتمر الأخير بطهران في أغسطس 2012. ووصل عدد الأعضاء في الحركة عام 2011 إلى 118 دولة، وفريق رقابة مكون من 18 دولة و10 منظمات.[3]

تاريخ الحركةعدل

أنشئت حركة عدم الانحياز وتأسست إبّان انهيار النظام الاستعماري، ونضال شعوب إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية وغيرها من المناطق في العالم من أجل الاستقلال، وفي ذروة الحرب الباردة. وكانت جهود الحركة، منذ الأيام الأولى لقيامها، عاملاً أساسيًا في عملية تصفية الاستعمار، والتي أدت لاحقًا إلى نجاح كثير من الدول والشعوب في الحصول على حريتها وتحقيق استقلالها، وتأسيس دول جديدة ذات سيادة. وعلى مدار تاريخها، لعبت حركة دول عدم الانحياز دورًا أساسيًا في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

وإذا كانت بعض الاجتماعات قد عُقدت، في إطار العالم الثالث، قبل عام 1955، فإن المؤرخين يعدّون أن مؤتمر باندونغ الأفرو-آسيوي هو الحدث السابق مباشرة على قيام حركة عدم الانحياز، وكان هذا المؤتمر قد عقد في مدينة باندونغ خلال الفترة من 18-24 أبريل 1955، وشهد تجمع 29 رئيس دولة ينتمون إلى الجيل الأول من قيادات ما بعد الحقبة الاستعمارية من قارتي إفريقيا وآسيا بغرض بحث القضايا العالمية في ذلك الوقت وتقييمها، وانتهاج سياسات مشتركة في العلاقات الدولية.

وقد تم الإعلان في ذلك المؤتمر عن المبادئ التي تحكم العلاقات بين الدول، كبيرها وصغيرها، وهي المبادئ التي عُرفت باسم "مبادئ باندونغ العشرة"، والتي جرى اتخاذها فيما بعد كأهداف ومقاصد رئيسية لسياسة عدم الانحياز. ولقد أصبح تحقيق تلك المبادئ هو المعيار الأساسي للعضوية في حركة عدم الانحياز؛ بل إنها أصبحت تعرف بما يسمى "جوهر الحركة" حتى بداية عقد التسعينيات من القرن الماضي.

وفي عام 1960، وفي ضوء النتائج التي تحققت في باندونغ، حظي قيام حركة دول عدم الانحياز بدفعة حاسمة أثناء الدورة العادية الخامسة عشرة للجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي شهدت انضمام 17 دولة إفريقية وآسيوية جديدة. وكان رؤساء بعض الدول أو الحكومات في ذلك الوقت، قد قاموا بدور بارز في تلك العملية، وهم جمال عبد الناصر من مصر، وكوامي نكروما من غانا، وشري جواهرلال نهرو من الهند، وأحمد سوكارنو من أندونيسيا، وجوزيف بروز تيتو من يوغوسلافيا، الذين أصبحوا، فيما بعد، الآباء المؤسسين للحركة، ورموز قادتها.

وبعد مؤتمر باندونغ بستة أعوام تم تأسيس حركة دول عدم الانحياز على أساس جغرافي أكثر اتساعًا، أثناء مؤتمر القمة الأولى الذي عُقد في بلغراد خلال الفترة من 1-6 سبتمبر 1961، وقد حضر المؤتمر 25 دولة هي: أفغانستان، والجزائر، واليمن، وميانمار، وكمبوديا، وسريلانكا، والكونغو، وكوبا، وقبرص، ومصر، وإثيوبيا، وغانا، وغينيا، والهند، واندونيسيا، والعراق، ولبنان، ومالي، والمغرب، ونيبال، والمملكة العربية السعودية، والصومال، والسودان، وسوريا ، وتونس، ويوغوسلافيا.

وكان مؤسسو حركة عدم الانحياز قد فضلوا إعلانها كحركة وليس كمنظمة، تفاديًا لما تنطوي عليه الأخيرة من آثار بيروقراطية.

وتوضح معايير العضوية التي جرت صياغتها أثناء المؤتمر التحضيري لقمة بلغراد (والذي عقد بالقاهرة 1961)، أن الفكرة من وراء الحركة ليس القيام بدور سلبي في السياسة الدولية، وإنما صياغة مواقفها بطريقة مستقلة بحيث تعكس مواقف الدول الأعضاء فيها.

وعلى هذا، ركزت الأهداف الأساسية لدول حركة عدم الانحياز، على تأييد حق تقرير المصير، والاستقلال الوطني، والسيادة، والسلامة الإقليمية للدول؛ ومعارضة الفصل العنصري، وعدم الانتماء للأحلاف العسكرية المتعددة الأطراف، وابتعاد دول حركة عدم الانحياز عن التكتلات والصراعات بين الدول الكبرى، والكفاح ضد الاستعمار بكافة أشكاله وصوره، والكفاح ضد الاحتلال، والاستعمار الجديد، والعنصرية، والاحتلال والسيطرة الأجنبية، ونزع السلاح، وعدم التدخل في الشئون الداخلية للدول، والتعايش بين جميع الدول، ورفض استخدام القوة أو التهديد باستخدامها في العلاقات الدولية، وتدعيم الأمم المتحدة، وإضفاء الطابع الديمقراطي على العلاقات الدولية، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وإعادة هيكلة النظام الاقتصادي العالمي، فضلا عن التعاون الدولي على قدم المساواة.

ومنذ بداية قيام الحركة، بذلت دول عدم الانحياز جهودًا جبارة بلا هوادة لضمان حق الشعوب الواقعة تحت الاحتلال والسيطرة الأجنبية، في ممارسة حقها الثابت في تقرير المصير والاستقلال.

وإبّان عقدي السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، لعبت حركة دول عدم الانحياز دورًا أساسيًا في الكفاح من أجل إنشاء نظام اقتصادي عالمي جديد، يسمح لجميع شعوب العالم بالاستفادة من ثرواتها ومواردها الطبيعية، ويقدم برنامجًا واسعًا من أجل إجراء تغيير أساسي في العلاقات الاقتصادية الدولية، والتحرر الاقتصادي لدول الجنوب.

وأثناء السنوات التي تناهز الخمسين من عمر حركة دول عدم الانحياز، استطاعت الحركة أن تضم عددًا متزايدًا من الدول وحركات التحرير التي قبلت- على الرغم من تنوعها الأيديولوجي، والسياسي، والاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي- المبادئ التي قامت عليها الحركة وأهدافها الأساسية، وأبدْت استعدادها من أجل تحقيق تلك المبادئ والأهداف. ومن استقراء التاريخ، نجد أن دول حركة عدم الانحياز قد برهنت على قدرتها على التغلب على خلافاتها، وأوجدت أساسًا مشتركًا للعمل، يفضي بها إلى التعاون المتبادل وتعضيد قيمها المشتركة.[4]

الهيكل التنظيمي والعضويةعدل

تنبع الحركة من الرغبة في عدم الاصطفاف ضمن هيكل جيوسياسي / عسكري وبالتالي ليس لديها هيكل تنظيمي صارم للغاية.[5]  تم تحديد بعض الأساسيات التنظيمية في وثيقة قرطاجنة لعام 1996 حول المنهجية[6]  مؤتمر القمة لرؤساء دول أو حكومات دول عدم الانحياز هو "أعلى سلطة اتخاذ القرار".[6] تتناوب الرئاسة بين الدول وتتغير في كل قمة لرؤساء الدول أو الحكومات إلى الدولة المنظمة للقمة.

تتطابق متطلبات العضوية في حركة عدم الانحياز مع المعتقدات الرئيسية للأمم المتحدة. المتطلبات الحالية هي أن الدولة المرشحة قد عرضت ممارسات وفقًا "لمبادئ باندونغ" العشرة لعام 1955:[6]

1- احترام حقوق الإنسان الأساسية، وأهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

2- احترام سيادة جميع الدول وسلامة أراضيها.

3- إقرار مبدأ المساواة بين جميع الأجناس، والمساواة بين جميع الدول، كبيرها وصغيرها.

4- عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى أو التعرض لها.

5- احترام حق كل دولة في الدفاع عن نفسها، بطريقة فردية أو جماعية، وفقًا لميثاق الأمم المتحدة.

6- أ- عدم استخدام أحلاف الدفاع الجماعية لتحقيق مصالح خاصة لأيّ من الدول الكبرى. ب- عدم قيام أي دولة بممارسة ضغوط على دول أخرى.

7- الامتناع عن القيام، أو التهديد بالقيام، بأي عدوان، والامتناع عن استخدام القوة ضد السلامة الإقليمية أو الاستقلال السياسي لأي دولة.

8- الحل السلمي لجميع الصراعات الدولية، وفقًا لميثاق الأمم المتحدة.

9- تعزيز المصالح المشتركة والتعاون المتبادل.

10- احترام العدالة والالتزامات الدولية.

السياسات والأيديولوجياعدل

كان رؤساء[7]  حركة عدم الانحياز يضمون شخصيات متنوعة مثل سوهارتو، [8] العسكري[9]  المناهض للشيوعية، ونيلسون مانديلا، الإشتراكي الديمقراطي والناشط الشهير المناهض للفصل العنصري. تتكون حركة عدم الانحياز من العديد من الحكومات ذات الأيديولوجيات المختلفة إلى حد كبير، وهي موحدة من خلال التزامها المعلن بالسلام والأمن العالميين. في القمة السابعة التي عقدت في نيودلهي في مارس 1983، وصفت الحركة نفسها بأنها "أكبر حركة سلام في التاريخ".[10]  تضع الحركة نفس القدر من التركيز على نزع السلاح. إن التزام حركة عدم الانحياز بالسلام يسبق إضفاء الطابع المؤسسي الرسمي عليها في عام 1961. أقر اجتماع بريوني بين رؤساء حكومات الهند ومصر ويوغوسلافيا في عام 1956 بوجود صلة حيوية بين النضال من أجل السلام والمساعي من أجل نزع السلاح.[10]

خلال السبعينيات وأوائل الثمانينيات من القرن الماضي، رعت حركة عدم الانحياز أيضًا حملات لإعادة هيكلة العلاقات التجارية بين الدول المتقدمة والنامية، ولا سيما النظام الاقتصادي الدولي الجديد (ان أي إي أو)، ونسله الثقافي، نظام المعلومات والاتصالات العالمي الجديد (ان دبليو أي سي أو). أطلق هذا الأخير، من تلقاء نفسه، مبادرة عدم الانحياز بشأن التعاون في مجال الاتصالات، وهي مجموعة وكالات أنباء عدم الانحياز، التي تم إنشاؤها في عام 1975 وتحولت لاحقًا إلى شبكة أخبار حركة عدم الانحياز في عام 2005.

تتبنى حركة عدم الانحياز سياسات وممارسات التعاون، لا سيما تلك المتعددة الأطراف والتي توفر المنفعة المتبادلة لجميع المعنيين. العديد من أعضاء حركة عدم الانحياز هم أيضا أعضاء في الأمم المتحدة. كلتا المنظمتين لديها سياسة معلنة للتعاون السلمي، ومع ذلك فإن النجاحات التي حققتها حركة عدم الانحياز مع الاتفاقيات متعددة الأطراف تميل إلى تجاهلها من قبل الأمم المتحدة الأكبر والغربية والمتقدمة التي تهيمن عليها الأمم المتحدة.[11] ارتبطت المخاوف الأفريقية بشأن الفصل العنصري بالمخاوف العربية الآسيوية بشأن فلسطين[11]  وحقق التعاون متعدد الأطراف في هذه المجالات نجاحًا معتدلًا. لعبت حركة عدم الانحياز دورًا رئيسيًا في مختلف الأيديولوجية صراعات طوال فترة وجودها، بما في ذلك المعارضة الشديدة لحكومات الفصل العنصري ودعم حركات حرب العصابات في مواقع مختلفة، بما في ذلك روديسيا وجنوب إفريقيا.[12]

الأنشطة والوظائف الحاليةعدل

انتقادات لسياسة الولايات المتحدةعدل

انتقدت المنظمة في السنوات الأخيرة بعض جوانب السياسة الخارجية للولايات المتحدة. في غزو العراق عام 2003 و الحرب على الإرهاب، محاولاتها لخنق إيران وكوريا الشمالية خطط الصورة النووية، وقد ندد إجراءات أخرى من قبل بعض أعضاء حركة عدم الانحياز بأنها محاولات لتشغيل بقوة سيادة أصغر الأمم. في القمة الأخيرة، صرح كيم يونغ نام، رئيس برلمان كوريا الشمالية، أن "الولايات المتحدة تحاول حرمان الدول الأخرى حتى من حقها المشروع في الأنشطة النووية السلمية".[13]

تقرير مصير بورتوريكوعدل

منذ عام 1961، تدعم المنظمة مناقشة قضية تقرير المصير لبورتوريكو أمام الأمم المتحدة. وكان من المقرر أن تقترح حركة الاستقلال الوطني هوستوسيان قرارًا بشأن هذه المسألة في القمة الخامسة عشرة.[14]

تقرير المصير للصحراء الغربيةعدل

منذ عام 1973، تدعم المجموعة مناقشة قضية تقرير مصير الصحراء الغربية أمام الأمم المتحدة.[15] أعادت الحركة التأكيد في اجتماعها (شرم الشيخ 2009) على دعم حق تقرير المصير للشعب الصحراوي بالاختيار بين أي خيار صالح، ورحبت بالمحادثات المباشرة بين الطرفين، وتذكرت مسؤولية الأمم المتحدة بشأن القضية الصحراوية.[14]

تنمية مستدامةعدل

تلتزم الحركة علنًا بمبادئ التنمية المستدامة وتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، لكنها تعتقد أن المجتمع الدولي لم يخلق الظروف المواتية للتنمية وانتهك الحق في التنمية السيادية من قبل كل دولة عضو. إن قضايا مثل العولمة، وعبءُ الديون، والممارسات التجارية غير العادلة، وتراجع المساعدات الخارجية، ومشروطية المانحين، ونقص الديمقراطية في صنع القرار المالي الدولي يتم الاستشهاد بها كعوامل تعوق التنمية.[16]

إصلاحات الأمم المتحدةعدل

كانت الحركة صريحة في انتقادها لهياكل الأمم المتحدة الحالية وديناميات السلطة، مشيرة إلى أن المنظمة قد استُخدمت من قبل دول قوية بطرق تنتهك مبادئ الحركة. وقدمت عددا من التوصيات التي تقول إنها ستعزز تمثيل وسلطة دول "عدم الانحياز".

تهدف إصلاحات الأمم المتحدة المقترحة أيضًا إلى تحسين الشفافية والديمقراطية في عملية صنع القرار في الأمم المتحدة.[17]

التعاون بين الجنوب والجنوبعدل

التعاون بين بُلدان الجنوب هو مصطلح يستخدمه صناع السياسات والأكاديميون تاريخيًا لوصف تبادل الموارد والتكنولوجيا والمعرفة بين البلدان النامية، المعروفة أيضًا باسم بلدان الجنوب العالمي.

تعاونت الحركة مع منظمات أخرى في العالم النامي - بشكل أساسي مجموعة الـ 77  - لتشكيل عدد من اللجان المشتركة وإصدار البيانات والوثائق التي تمثل المصالح المشتركة لكلا المجموعتين. يمكن اعتبار هذا الحوار والتعاون بمثابة محاولة لزيادة الوعي العالمي بالمنظمة وتعزيز نفوذها السياسي.

التنوع الثقافي وحقوق الإنسانعدل

تقبل الحركة عالمية حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية، لكنها تقاوم بشدة التجانس الثقافي.

تماشياً مع آرائها حول السيادة، تدعو المنظمة إلى حماية التنوع الثقافي، والتسامح مع الخصوصيات الدينية والاجتماعية والثقافية والتاريخية التي تحدد حقوق الإنسان في منطقة معينة.[18]

فرق العمل واللجان:[19]

  • لجنة فلسطين.
  • الفريق العامل الرفيع المستوى لإعادة هيكلة الأمم المتحدة.
  • لجنة التنسيق المشتركة (برئاسة رئيس مجموعة الـ 77 ورئيس حركة عدم الانحياز).
  • تجمع الأمن غير المنحاز.
  • اللجنة الوزارية الدائمة للتعاون الاقتصادي.
  • فرقة العمل الخاصة بالصومال.
  • الفريق العامل المعني بنزع السلاح.
  • الفريق العامل المعني بحقوق الإنسان.
  • مجموعة العمل حول عمليات حفظ السلام.

القمم المنعقدةعدل

القمة مكان انعقادها التاريخ
الأولى   بلغراد 1 - 6 سبتمبر 1961
الثانية   القاهرة 5 - 10 أكتوبر 1964
الثالثة   لوساكا 8 - 10 سبتمبر 1970
الرابعة   الجزائر 5 - 9 سبتمبر 1973
الخامسة   كولمبو 16 - 19 أغسطس 1976
السادسة   هافانا 3 - 9 سبتمبر 1979
السابعة   نيودلهي 7 - 12 مارس 1983
الثامنة   هراري 1 - 6 سبتمبر 1986
التاسعة   بلغراد 4 - 7 سبتمبر 1989
العاشرة   جاكرتا 1 - 6 سبتمبر 1992
الحادية عشر   كارتاجينا 18 - 20 سبتمبر 1995
الثانية عشرة   ديربان 2 - 3 سبتمبر 1998
الثالثة عشر   كوالالمبور 20 - 25 فبراير 2003
الرابعة عشر   هافانا 15 - 16 سبتمبر 2006
الخامسة عشر   شرم الشيخ 11 - 16 يوليو 2009
السادسة عشر   طهران 26 - 31 أغسطس 2012
السابعة عشر   فنزويلا[20] 17 - 18 سبتمبر 2016 [21][22]
الثامنة عشر   أذربيجان[23][24][25] 25 أكتوبر 2019

وتعقد اجتماعات وزارية متنوعة بين اجتماعات القمة. وبعضها متخصص، مثل اجتماع "الحوار بين الأديان والتعاون من أجل السلام"، الذي عقد في مانيلا، الفلبين، من 16 إلى 18 مارس 2010. هناك مؤتمر عام لوزراء الخارجية كل ثلاث سنوات. كان آخرها في بالي، إندونيسيا، 23-27 مايو 2011 والجزائر، 26-29 مايو 2014.

احتفلت حركة عدم الانحياز بالذكرى الخمسين لتأسيسها في بلغراد في 5-6 سبتمبر 2011.[26][27]

عقدت قمة على الإنترنت بعنوان "متحدون ضد Covid-19" في 4 مايو 2020 بمبادرة من رئيس حركة عدم الانحياز للفترة 2019-2022، وتناولت بشكل أساسي الكفاح العالمي لمكافحة أوبئة Covid-19 ودعم حركة عدم الانحياز لزيادة دورها في التعامل مع وتخفيف النتائج التي يسببها هذا المرض في حركة عدم الانحياز، وكذلك البلدان الأخرى.[28][29]

الرئيسعدل

يتم انتخاب رئيس في كل اجتماع قمة.[7] مكتب التنسيق، ومقره أيضًا الأمم المتحدة، هو الأداة الرئيسية لتوجيه عمل فرق العمل واللجان ومجموعات العمل التابعة للحركة.

صورة الرئيس بلد (رئاسة الجمهورية) حزب من إلى
  جوزيف بروز تيتو (1892–1980)   يوغوسلافيا الحزب الشيوعي اليوغسلافي 1961 1964
  جمال عبد الناصر (1918–1970)   الجمهورية العربية المتحدة الاتحاد الاشتراكي العربي 1964 1970
  كينيث كاوندا (born 1924)   زامبيا حزب الاستقلال الوطني المتحد 1970 1973
  هواري بومدين (1932–1978)   الجزائر مجلس الثورة 1973 1976
  وليام جوبالاوا (1896–1981)   سريلانكا مستقلة 1976 1978
  جونيوس ريتشارد جاياردين (1906–1996) الحزب الوطني المتحد 1978 1979
  فيدل كاسترو (1926–2016)   كوبا الحزب الشيوعي الكوبي 1979 1983
  نيلام سانجيفا ريددي (1913–1996)   الهند حزب جانا 1983
  زيل سينغ (1916–1994) المؤتمر الوطني الهندي 1983 1986
  روبرت موغابي (1924–2019)   زيمبابوي Zanu-PF 1986 1989
  يانيز درنوفشيك (1950–2008)   يوغوسلافيا عصبة الشيوعيين في يوغوسلافيا 1989 1990
  بوريساف يوفيتش (born 1928) الحزب الاشتراكي الصربي 1990 1991
  ستيبان ميسيتش (born 1934) الاتحاد الديمقراطي الكرواتي 1991
  برانكو كوستيتش (1939–2020) الحزب الديمقراطي للاشتراكيين من الجبل الأسود 1991 1992
  دوبريكا جوسيتش (1921–2014)   جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية مستقل 1992
  سوهارتو (1921–2008)   اندونيسيا جولكار 1992 1995
  ارنستو سامبر (born 1950)   كولومبيا الحزب الليبرالي الكولومبي 1995 1998
  أندريس باسترانا أرانغو (born 1954) حزب المحافظين الكولومبي 1998
  نيلسون مانديلا (1918–2013)   جنوب أفريقيا المؤتمر الوطني الأفريقي 1998 1999
  ثابو مبيكي (born 1942) 1999 2003
  مهاتير محمد (born 1925)   ماليزيا المنظمة الوطنية الماليزية المتحدة 2003
  عبدالله أحمد بدوي (born 1939) 2003 2006
  فيدل كاسترو[30] (1926–2016)   كوبا الحزب الشيوعي الكوبي 2006 2008
  راؤول كاسترو (born 1931) 2008 2009
  حسني مبارك (1928–2020)   مصر الحزب الوطني الديمقراطي 2009 2011
  محمد حسين طنطاوي (born 1935) مستقل 2011 2012
  محمد مرسي (1951–2019) حزب الحرية والعدالة 2012
  محمود احمدي نجاد (born 1956)   إيران تحالف بناة إيران الإسلامية 2012 2013
  حسن روحاني (born 1948) حزب الاعتدال والتنمية 2013 2016
  نيكولاس مادورو (born 1962)   فنزويلا الحزب الاشتراكي الموحد 2016 2019
  إلهام علييف (born 1961)   أذربيجان حزب أذربيجان الجديد 2019 2022

الأمانة العامةعدل

الآمانة العامة لحركة عدم الإنحياز
الاسم البلد البداية النهاية
جوزيف بروز تيتو   يوغسلافيا 1961 1964
جمال عبد الناصر   الجمهورية العربية المتحدة 1964 1970
كينيث كاوندا   زامبيا 1970 1973
هواري بومدين   الجزائر 1973 1976
وليام جوبالاوا   سريلانكا 1976 1978
جونيوس ريتشارد جيوردين 1978 1979
فيدل كاسترو   كوبا 1979 1983
نيلام سانجيفا ريدي   الهند 1983
زيل سينغ 1983 1986
روبرت موغابي   زيمبابوي 1986 1989
يانيز درنوفشيك   يوغوسلافيا 1989 1990
بوريساف يوفيتش 1990 1991
ستيبان ميسيتش 1991
[[{{{1}}}|{{{1}}}]] [[:en:{{{1}}}|[الإنجليزية]]] 1991 1992
دوبريكا جوسيتش 1992
سوهارتو   إندونيسيا 1992 1995
إرنستو سامبر   كولومبيا 1995 1998
أندريس باسترانا أرانغو 1998
نيلسون مانديلا   جنوب أفريقيا 1998 1999
تابو إيمبيكي 1999 2003
مهاتير بن محمد   ماليزيا 2003
عبد الله أحمد بدوي 2003 2006
فيدل كاسترو   كوبا 2006 2008
راؤول كاسترو 2008 2009
حسني مبارك   مصر 14 تموز 2009 11 فبراير 2011
محمد حسين طنطاوي 11 فبراير 2011 30 تموز 2012
محمد مرسي 30 يونيو 2012 30 أغسطس 2012
محمود أحمدي نجاد   إيران 30 أغسطس 2012 3 أغسطس 2013
حسن روحاني 3 أغسطس 2013 16 سبتمبر 2016
نيكولاس مادورو   فنزويلا 17 سبتمبر 2016 في المنصب

ضيوفعدل

لا يوجد وضع ضيف دائم، [31] ولكن غالبًا ما يتم تمثيل العديد من الدول غير الأعضاء كضيوف في المؤتمرات. بالإضافة إلى ذلك، يتم دائمًا دعوة عدد كبير من المنظمات، سواء من داخل منظومة الأمم المتحدة أو من الخارج، كضيوف.

الأعضاء والمراقبون والمنظماتعدل

البلدان التالية أعضاء في حركة عدم الانحياز، مرتبة حسب القارة، والتي تبين سنة قبولهم:

أفريقياعدل

حاليا كل بلد أفريقي (باستثناء جنوب السودان و الصحراء الغربية) هو عضو في حركة عدم الانحياز.

  1.   الجزائر (1961)
  2.   أنغولا (1976)
  3.   بنين (1964)
  4.   بوتسوانا (1970)
  5.   بوركينا فاسو (1973)
  6.   بوروندي (1964)
  7.   الكاميرون (1964)
  8.   الرأس الأخضر (1976)
  9.   جمهورية أفريقيا الوسطى (1964)
  10.   تشاد (1964)
  11.   جزر القمر (1976)
  12.   جمهورية الكونغو الديمقراطية (1961)
  13.   جيبوتي (1983)
  14.   مصر (1961)
  15.   غينيا الاستوائية (1970)
  16.   إريتريا (1995)
  17.   إسواتيني (1970)
  18.   إثيوبيا (1961)
  19.   الغابون (1970)
  20.   غامبيا (1973)
  21.   غانا (1961)
  22.   غينيا (1961)
  23.   غينيا بيساو (1976)
  24.   ساحل العاج (1973)
  25.   كينيا (1964)
  26.   ليسوتو (1970)
  27.   ليبيريا (1964)
  28.   ليبيا (1964)
  29.   مدغشقر (1973)
  30.   ملاوي (1964)
  31.   مالي (1961)
  32.   موريتانيا (1964)
  33.   موريشيوس (1973)
  34.   المغرب(1961)
  35.   موزمبيق (1976)
  36.   ناميبيا (1979)
  37.   النيجر (1973)
  38.   نيجيريا (1964)
  39.   جمهورية الكونغو (1964)
  40.   رواندا (1970)
  41.   ساو تومي وبرينسيب (1976)
  42.   السنغال (1964)
  43.   سيشل (1976)
  44.   سيراليون (1964)
  45.   الصومال (1961)
  46.   جنوب أفريقيا (1994)
  47.   السودان (1961)
  48.   تنزانيا (1964)
  49.   توغو (1964)
  50.   تونس (1961)
  51.   أوغندا (1964)
  52.   زامبيا (1964)
  53.   زمبابوي (1979)

الأمريكتانعدل

  1.   أنتيغوا وباربودا (2006)
  2.   باهاماس (1983)
  3.   باربادوس (1983)
  4.   بليز (1981)
  5.   بوليفيا (1979)
  6.   تشيلي (1973)
  7.   كولومبيا (1983)
  8.   كوبا (1961)
  9.   دومينيكا (2006)
  10.   جمهورية الدومينيكان (2000)
  11.   الإكوادور (1983)
  12.   غرينادا (1979)
  13.   غواتيمالا (1993)
  14.   غيانا (1970)
  15.   هايتي (2006)
  16.   هندوراس (1995)
  17.   جامايكا (1970)
  18.   نيكاراغوا (1979)
  19.   بنما (1976)
  20.   بيرو (1973)
  21.   سانت كيتس ونيفيس (2006)
  22.   لوسيا (1983)
  23.   سانت فينسنت والغرينادين (2003)
  24.   سورينام (1983)
  25.   ترينيداد و توباغو (1970)
  26.   فنزويلا (1989)

أسياعدل

  1.   أفغانستان (1961)
  2.   البحرين (1973)
  3.   بنغلاديش (1973)
  4.   بوتان (1973)
  5.   بروناي (1993)
  6.   كمبوديا (1961)
  7.   الهند (1961)
  8.   إندونيسيا (1961)
  9.   إيران (1979)
  10.   العراق (1961)
  11.   الأردن (1964)
  12.   الكويت (1964)
  13.   لاوس(1964)
  14.   لبنان (1961)
  15.   ماليزيا (1970)
  16.   جزر المالديف (1976)
  17.   منغوليا (1993)
  18.   ميانمار (1961)
  19.   نيبال (1961)
  20.   كوريا الشمالية (1976)
  21.   عمان(1973)
  22.   باكستان (1979)
  23.   فلسطين (1976)
  24.   الفلبين (1993)
  25.   قطر (1973)
  26.   المملكة العربية السعودية (1961)
  27.   سنغافورة (1970)
  28.   سريلانكا (1961)
  29.   سوريا (1964)
  30.   تايلاند (1993)
  31.   تيمور الشرقية (2003)
  32.   تركمانستان (1995)
  33.   الإمارات العربية المتحدة (1970)
  34.   أوزبكستان (1993)
  35.   فيتنام (1976)
  36.   اليمن (1990)

أوروباعدل

  1.   أذربيجان (2011)
  2.   بيلاروسيا (1998)

أوقيانوسياعدل

  1.   فيجي (2011)
  2.   بابوا غينيا الجديدة (1993)
  3.   فانواتو (1983)

المراقبونعدل

تتمتع الدول والمنظمات التالية بوضع مراقب:

البلدانعدل

  1.   الأرجنتين
  2.   أرمينيا
  3.   البوسنة والهرسك
  4.   البرازيل
  5.   الصين
  6.   كوستاريكا
  7.   كرواتيا
  8.   السلفادور
  9.   كازاخستان
  10.   قيرغيزستان
  11.   المكسيك
  12.   الجبل الأسود
  13.   باراغواي
  14.   صربيا
  15.   طاجيكستان
  16.   أوكرانيا
  17.   أوروجواي

المنظماتعدل

  1. رابطة أمم جنوب شرق آسيا.
  2. الاتحاد الأفريقي.
  3. منظمة تضامن الشعوب الأفرو آسيوية.
  4. جامعة الدول العربية.
  5. أمانة الكومنولث.
  6. حركة الإستقلال الوطني.
  7. الكاناك وجبهة التحرير الوطني الاشتراكي.
  8. منظمة التعاون الإسلامي.
  9. منظمة مركز الجنوب.
  10. الأمم المتحدة.
  11. مجلس السلام العالمي.

انظر أيضًاعدل

مقالات متعلقةعدل

المراجععدل

  1. ^ https://www.britannica.com/topic/Non-Aligned-Movement
  2. ^ مؤتمر باندونغ.. بداية عدم الانحياز، إسلام أون لاين نسخة محفوظة 20 أغسطس 2010 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ XV NAM SUMMjuIT, EGYPT. (Sharm El Sheikh, 11-16 July 2009)...Members, Observers and Guests نسخة محفوظة 26 أغسطس 2012 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  4. ^ القمة الخامسة عشرة لحركة عدم الانحياز، تاريخ حركة عدم الانحياز وتطورهانسخة محفوظة 02 سبتمبر 2012 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  5. ^ "The Non-Aligned Movement: Background Information". Government of Zaire. 21 سبتمبر 2001. مؤرشف من الأصل في 9 فبراير 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب ت "Meeting of the Ministerial Committee on Methodology of the Movement of the Non-Aligned Countries, Caratagena de Indias, May 14–16, 1996". Head of State and Government of the Non-Aligned Countries. Government of Zaire. 14–16 مايو 1996. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2011. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب "NAM Summits". Non-Aligned Movement. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2019. Nicolás Maduro Moros, President of the Bolivarian Republic of Venezuela, who was elected by acclamation as Chair of the Non-Aligned Movement (NAM) الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Suharto tops corruption rankings". BBC News. 25 March 2004. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Commission for Reception, Truth and Reconciliation in East Timor Benetech Human Rights Data Analysis Group (9 فبراير 2006). "The Profile of Human Rights Violations in Timor-Leste, 1974–1999". A Report to the Commission on Reception, Truth and Reconciliation of Timor-Leste. Human Rights Data Analysis Group (HRDAG). مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. أ ب Ohlson, Thomas; Stockholm International Peace Research Institute (1988). Arms Transfer Limitations and Third World Security. Oxford: دار نشر جامعة أكسفورد. صفحة 198. ISBN 978-0-198-29124-4. مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب Morphet, Sally. "Multilateralism and the Non-Aligned Movement: What Is the Global South Doing and Where Is It Going?". Global Governance: A Review of Multilateralism and International Organizations. 10 (2004), pp. 517–537.
  12. ^ Grant, Cedric. "Equity in Third World Relations: a third world perspective". International Affairs 71, 3 (1995), 567–587.
  13. ^ Staff (16 September 2006). "Non-Aligned Nations Slam U.S." CBC News. Retrieved 23 August 2012. نسخة محفوظة 21 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. أ ب XV Summit of heads of state and government of the Non Aligned Movement – Final Document. Sharm El Sheikh, Egypt.16-04-2009. نسخة محفوظة 17 August 2012 على موقع واي باك مشين. See points 237, 238 & 239.
  15. ^ [وصلة مكسورة] "3162 (XXVIII) Question of Spanish Sahara. U.N. General assembly 28th session, 1973" نسخة محفوظة 13 January 2012 على موقع واي باك مشين. (صيغة المستندات المنقولة). United Nations.
  16. ^ Statement on the implementation of the Right to Development نسخة محفوظة 9 March 2012 على موقع واي باك مشين., 7 January 2008.
  17. ^ XII Summit, Durban, South Africa, 2–3 September 1998: Final Document نسخة محفوظة 19 December 2015 على موقع واي باك مشين., no. 55.
  18. ^ Declaration on the occasion of celebrating Human Rights Day نسخة محفوظة 9 March 2012 على موقع واي باك مشين..
  19. ^ XII Summit, Durban, South Africa, 2–3 September 1998: The Non-Aligned Movement: Background Information 2.4. نسخة محفوظة 9 February 2016 على موقع واي باك مشين..
  20. ^ "قــمــة عــدم الانحيــاز تختـتم بفـنــزويلا بإقــرار مبـدأ عــدم التــدخل وتدعــو للســلام والتعـــاون بيـن الــدول | الإذاعة الجزائرية". www.radioalgerie.dz. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "انطلاق أعمال القمة السابعة عشرة لدول "عدم الانحياز" في فنزويلا". RT Arabic. مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "قمة عدم الانحياز تختتم أعمالها اليوم في فنزويلا". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ fouzia, Boussadia. "أذربيجان تتولى رئاسة حركة عدم الانحياز". www.aps.dz. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "بن صالح في باكو للمشاركة في أشغال قمة حركة عدم الانحياز". sudhorizons.dz. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "الرئيس الافغاني يصل الي باكو لحضور قمة حركة عدم الانحياز". azertag.az. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Serbia, RTS, Radio televizija Srbije, Radio Television of. ponovo u Beogradu.html "Nesvrstani ponovo u Beogradu" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة). مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Secretary-General's Message to Additional Commemorative Meeting of the Non-Aligned Movement – United Nations Secretary-General Ban Ki-moon". 5 September 2011. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Jafarova, Esmira (2020-05-05). "Non-Aligned Movement is 'United Against Covid-19'". www.euractiv.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Саммит Движения неприсоединения состоялся в формате Контактной группы по инициативе президента Азербайджана_Russian.news.cn". russian.news.cn. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ Fidel Castro, having recently undergone gastric surgery, was unable to attend the conference and was represented by his younger brother, Cuba's acting president راؤول كاسترو. See "Castro elected President of Non-Aligned Movement Nations". صحيفة الشعب اليومية. 16 September 2006. نسخة محفوظة 2012-10-07 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ XII Summit, Durban, South Africa, 2–3 September 1998: The Non-Aligned Movement: Background Information 4.4. نسخة محفوظة 9 February 2016 على موقع واي باك مشين.