بوابة:الأغواط

بوابة:ثقافة بوابة:أعلام بوابة:تصفح بوابات جغرافيا بوابة:تصفح بوابات تاريخ بوابة:تصفح بوابات رياضيات بوابة:تصفح بوابات علوم بوابة:تصفح بوابات المجتمع بوابة:تصفح بوابات التقنية بوابة:تصفح بوابات فلسفة بوابة:تصفح بوابات الأديان ويكيبيديا:فهرس البوابات
الثقافة الأعلام والتراجم الجغرافيا التاريخ الرياضيات العلوم المجتمع التقانات الفلسفة الأديان فهرس البوابات
مرحباً بك في ولاية الأغــــواط

Musée communal,Laghouat..jpgAflou افلو - panoramio (3).jpgTXDT1669.JPGMusé Communal de Laghouat.jpgMap-of-Laghouat-Algeria.png

في ويكيبيديا عربية يوجد 37 مقالات مُرتبطة ببوابة الأغواط.
Basmala-Brown.png

بوابة الأغواط

(Albi) La mosquée de Laghouat (1929) MTL.inv.314.jpg
عــاصـمـة الـسـهـوب



موجز عن الأغواط


بصادرات تفوق حاجز الـ 20 مليار دولار سنويا و مساهمة في الناتج الإجمالي الخام لدولة الجزائر بما يقارب الـ 50 مليار دولار، تعد ولاية الأغواط ضمن أهم ولايات الجزائر المساهمة في اقتصاد البلاد ، جل هذا المدخول يأتي من المحروقات - الغاز بالخصوص- الى جانب محطات الكهرباء و قطاع المواشي بأزيد من 3 ملايين رأس من الأغنام.

ولاية الأغواط هي احدى ولايات اقليم السهوب الوسطى المتمركز في قلب دولة الجزائر بشمال الصحراء الافريقية الكبرى.

و هي ولاية طاقوية بإمتياز اذ بها أحد أكبر حقول الغاز - يحتل المرتبة السابعة عالميا - و هذا بمنطقة حاسي الرمل يقدر انتاجه السنوي بنحو الـ 100 مليار متر مكعب اذ ينتج نصف انتاج البلاد من الغاز الذي يضخ من حاسي الرمل مباشرة الى ايطاليا و اسبانيا عبر عدة أنابيب كأنبوب ميدغاز و الخط المغاربي الأوربي و خط غالسي قريبا.

كما توجد بها عديد محطات الطاقة الشمسية على غرار محطة الخنق 60 ميغاواط و محطة تيلغيمت الهجينة باستطاعة 160 ميغاواط و محطتين في طور الانجاز ببلدية حاسي الدلاعة بقدرة 300 ميغاواط لكل واحدة.

و تعد إحدى الولايات الثماني والخمسين للبلاد، تحمل الرقم (03) ضمن التقسيم الإداري ، يحدها شمالا ولاية تيارت، غربا ولاية البيض، جنوبا ولاية غرداية وشرقا ولاية الجلفة، وعاصمة الولاية هي مدينة الأغواط. تتوسط بذلك منطقة الأطلس الصحراوي وبالتالي منطقة السهوب. تشتهر بالنخيل وبكرم أهلها كما أنها تعرف بتربية المواشي بحكم طابعها الرعوي والسهبي.

في الجانب السياحي تعد منطقة كاف الملح التي تقع مابين بلدية تاجرونة و تاويالة قرب الحدود مع ولاية البيض من أهم المناطق السياحية في الولاية واحدى أجمل المناطق الطبيعية في الجزائر ككل بالاضافة الى منطقة القعدة بدائرة وادي مرة على بعد 70 كم من عاصمة الولاية وهناك أكبر مقر سياحي للولاية في قصر كوردان أو الزاوية التجانية. بالإضافة إلى وجود مناطق سياحية غاية في الروعة والجمال مثل منطقة الغيشة، تاويالة، لالماية، عين سفيسيفة، الحصباية، الميلق، الحويطة ومادنا هذه الأخيرة التي تتميز بوجود فوهة تالمزان الناتجة عن سقوط نيزك في غابر الزمان وتعد هذه الفوهة الرابعة عمرا والثانية من حيث الحجم في العالم بعد التي موجودة بأريزونا وتوجد ببلدية حاسي الدلاعة جنوبا.

عدّل
  شخصية مختارة
ضريح سيدي أحمد التجاني

أبو العباس أحمد التيجاني هو أحمد بن محمد بن المختار بن أحمد بن محمد سالم التيجاني، وأمه عائشة بنت محمد بن السنوسي المضاوي التجاني. رجل دين جزائري ومتصوف ومؤسس الطريقة التيجانية. ولد سنة 1737م بقرية عين ماضي الحالية بولاية الأغواط الجزائرية وهي بلده ومقر أسلافه. هو مؤسس الطريقة التيجانية الصوفية والزاوية التيجانية الذي لا يزال مقامه وزاويته يزاران بعين ماضي إلى يومنا هذا. قضى حياته في كل من: الجزائر، موريتانيا، السودان، الحجاز، تونس، مصر والمغرب، إلى أن توفي بمدينة فاس المغربية سنة 1815م بعد أن هاجر إليها بسبب استيائه من الحكم العثماني في الجزائر.

حفظ القرآن حفظاً جيداً وهو ابن سبع سنوات من رواية الإمام ورش تلميذ الإمام نافع بن أبي نعيم على يد المقرئ محمد بن حمو التجاني الماضوى الذي تتلمذ بدوره في حفظ القرآن وقراءته على شيخه عيسى بوعكاز الماضوى التجاني. وكان رجلاً صالحاً مشهوراً بالولاية. وبعد حفظ القرآن اشتغل أحمد التجاني بطلب العلوم الأصولية والفرعية والأدبية. واستمر في طلب العلم ببلاده حتى بلغ مرتبة أهلته للتدريس والإفتاء قبل أن يرحل رحلته الأولى إلى فاس.

ما لبث وهو في عين ماضي أن مال إلى الزهد والانعزال والتأمل والتعبد وقيام الليل حتى إذا بلغ زوجه والده. وصار يدعو إلى الله ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.

...أنظر أيضا

للمزيد...

عدّل
  مدينة مختارة

قلتة سيدي سعد هي واحدة من البلدات الصغيرة التابعة لولاية الأغواط الجزائرية، والتي تتميز بتاريخها العريق الذي يعود إلى قرون مضت، حيث عاشت على أرضها القبائل المٌختلفة، وتركت عليها آثاراً لا تزال قائمة حتى يومنا هذا مثل قصر تامدة وقصر وزاجة وقصري مانطة وأحمر لجواد التاريخيين. وتشتهر المدينة بصناعة النسيج والخيوط والسجاد التي يتم تصديرها إلى كافة أنحاء البلاد.

تتموقع بلدية قلتة سيدي سعد شمال ولاية الأغواط على السفوح الشمالية لجبال العمور بجانب الطريق الوطني رقم 23 على الحدود الجنوبية لولاية تيارت فتحدها من الشرق بلدية البيضاء ومن الجنوب بلديات سيدي بوزيد وسبقاق وبريدة ومن الغرب بلديتا عين سيدي علي والحاج المشري.

...مدن أخرى

للمزيد...

عدّل
  مقالة مختارة
كاف الملح

تعد منطقة كاف الملح منطقة سياحية بامتياز اذ تعد احدى أجمل المناطق الطبيعية و السياحية في الجزائر : تقع في الحدود بين ولايتي الأغواط و البيض جنوب غرب الجزائر ضمن اقليم بلديتي تاجرونة و سيدي طيفور.

جبل الملح الذي يعتبر من أقدم الطبقات الجيولوجية على مستوى الأطلس الصحراوي، إرث طبيعي اقتصادي وسياحي بالمنطقة .

...مقالات أخرى

للمزيد...

Dark Blue-bg rounded right.svg
Roundel of Sweden.svg

تصنيفات

ولاية الأغواط(20 ت، 22 ص، 2 م)
Jemo2200(3 م)
تاريخ الأغواط(1 ت، 11 ص)
عدّل
  اللباس التقليدي
فتاة من قبيلة رحمان

إذا ما عرجنا على اللباس التقليدي الأصيل فإننا نجده غير مختلف كثيرا عما هو سائد في المدن العريقة، ولاسيما في المنطقة السهبية والصحراوية.

فبالنسبة للرجل: هناك البرنوس والقشابية "الجلابة" والقندورة و السروال العربي والبدعية "الصدرية" والقميص والعمامة التي تختلف أحجامها والتي تقلصت عبر الزمن.

أما ما يمكن ذكره بخصوص لباس المرأة فهناك ما يسمى "بالقنبوز" الذي هو حجاب[؟] سابغ لا يبرز إلا عينا واحدة وكان يتخذ من القماش الأزرق ثم الأبيض وله نظائر قديمة مثل مدن أخرى كتلمسان "حجاب الفتاشة" وهناك الفستان والحولي، والوقاية والخمري...

A7vu tank.svg
  أحداث
* في 21 نوفمبر 1852 قاد الجنرال إمابل بليسييه جيشا تعداده ستة آلاف جندي، لمحاصرة مدينة الأغواط، وقع الاقتحام الحاسم للمدينة في 4 ديسمبر وسقطت في قبضة الفرنسيين.
26-Background.svg
Wikipedia-logo-v2.svg

تاريخ منطقة : معركة الأغواط (1852)

المعركة الأخيرة (معركة الأغواط 1852) : بريشة الفنان الدانماركي نيلز سيمونسن

استعدت فرنسا جيدا لضرب الأغواط بقيادة بوسكارين ولادمير وماريموش وجوسيف برايسي، هذا الأخير أرسل أربع من الجنود ينذر سكان الأغواط بتسليم المدينة، فأقسموا أن يموتوا تحت أسوارها، فقتلوا جنديين من الأربعة وبتاريخ 04 ديسمبر 1852م تحالف الجنرلات الثالثة، وتم إعلان لاستنفار في شمال الجزائر لضرب الأغواط بحشود عسكرية قدرت بـ 7.375 عسكري إضافة على فرسان حمزة عميل فرنسا وسيدي الشيخ بـ 1.200 بنواحي بريان من الجنوب، وحاصروا المدينة.

الجنرال جوسيف من الشرق أمام ضريح الولي الصالح سيدي الحاج عيسى، والجنرال بريسي من رأس العيون شمالا، ومن الغرب 3.000 جندي، فانقسم الفرسان المقاومون وسقطت المدينة بتاريخ 04 ديسمبر 1852م باستشهاد ثلثي السكان "2.500 شهيد" من أصل 3.500 ساكن، وقتل الجنرال بوسكارين و10 من كبار الضباط الفرنسيين، وبقي 400 ساكن، وهجر نحو الألف. حاول الفرنسيون حرق المدينة، وإبادة البقية لولا تدخل الجنرال راندو بوجهته الإنسانية أن سكان الأغواط شجعان ودافعوا عن مدينتهم، وليسوا من الجبناء، لذلك بقي السكان على حالهم. بقيت الجثث لمدة تفوق 06 أشهر قبل دفنها حتى دفنت كلها ورمت فرنسا ما يقارب 256 جثة في آبار، وتم حرقهم أحياء .


1-Background.svg
Wikipedia-logo-v2.svg

هل تعلم

Matrice nettoyage.jpg
* ...أن ولاية الأغواط تحوز على أكبر محطة للطاقة الشمسية في الجزائر و إحدى أكبر المحطات على المستوى القاري من حيث التكنولوجيا المستعملة ، كما تحوز على محطة أخرى هجينة و تعد أول تجربة في العالم.

'


6-Background.svg
Wikipedia-logo-v2.svg

صورة مختارة

Lagh-Algeria-SM.jpg
واد باخداش في سيدي مخلوف



ملعب الولاية : ملعب 18 فبراير (الأغواط)

ملعب 18 فبراير في الأغواط هو ملعب كرة قدم وألعاب قوى مُتعدد الاستخدمات يقع جنوب مدينة الأغواط في منطقة السهوب الجزائرية.