ليلى سيبار

كاتبة فرنسية

ليلى سيبار (بالفرنسية: Leïla Sebbar)‏ (مواليد 1941) ، هي كاتبة فرنسية جزائرية.

ليلى سيبار
(بالفرنسية: Leïla Sebbar)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Leïla Sebbar (21e Maghreb des Livres, Paris, 7 et 8 février 2015).jpg

معلومات شخصية
الميلاد 19 نوفمبر 1941 (العمر 79 سنة)
أفلو
مواطنة Flag of France.svg فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتِبة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم الفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز

حياتها المبكرةعدل

ولدت ليلى سيبار في 9 نوفمبر 1941، في أفلو . وهى ابنة لأم فرنسية وأب جزائرى، أمضت شبابها في الجزائر الفرنسية قبل أن تغادرها إلى باريس [3] حيث تعيش الآن.

مهنتهاعدل

كتبت سبار باللغة الفرنسية عن العلاقة بين فرنسا والجزائر عن طريق رسم صور لكلا البلدين لإظهار الفرق في الثقافات بين البلدين. كانت تتعامل مع مجموعة متنوعة من المواضيع، وإما ان تعتمد نهج خيالي بحت أو تستخدم علم النفس لإظهار وجهة نظرها. العديد من روايات سبار تعبر عن إحباطات الجيل الثاني من شباب المغاربة الذين ولدوا وترعرعوا في فرنسا والذين لم يندمجوا بعد في المجتمع الفرنسي.

كتابها (خذ ابني، يتحدث مع والدتك، 1984)، يوضح غياب الحوار بين جيلين لا يتحدثون نفس اللغة. الرواية تحكي قصة اليوم الأخير من رجل يموت جاء من الجزائر إلى فرنسا كرجل شاب يبحث عن عمل. ويصور قصة شبابه ويظهر وجهة نظره في المجتمع الإسلامي والسحرة . فالقارئ يدرك أن الرجل في القصة لا يخاف من هؤلاء "السحرة" ولكن فقط من الموت وحده، ومسلم آخر جانبه يقرأ صلاة الموتى له.

لا تسمي سبار شخصياتها أبدا للإبقاء على الشعور بالغموض بعدم الكشف عن الهوية، ويمكن القول أنه لا يقيد القصة إلى حساب شخصي واحد ولكن يمكن أن تتصل بأي شخص ويظهر وجهة النظر المشتركة جدا من طالبي اللجوء.

حصلت سيبار على جائزة قائد الاداب والحروف في عام 2016.[3]

منشوراتها المختارةعدل

  • الطفولة الجزائرية: مجموعة من الروايات والسيرات الذاتية ، 2001. ترجمت من قبل الفرنسية مارجوليغن دي جيجر.
  • اللغة العربية كأغنية سرية، 2015. ترجمة سكايلر أرتيس. 
  • اعترافات من الجنون ، 2016. ترجمة راشيل كروفيلو. 
  • الكلام لونة احمر: ، 2008. ترجمة ميلدريد مورتيمر. 
  • شيرازيد ، 1999. ترجمة دوروثي بلير. 
  • الصمت على الشواطئ ، 2000. ترجمة ميلدريد مورتيمر. 

المراجع العامة عدل

  • دو بليسيس، نانسي (1989) 'ليلى سيبار، صوت المنفى' .
  • إنجلكينغ، تل (2007). "شيرازيد" في المتحف: نهج بصري لتدريس رواية ليلى شبار '. 
  • ميريني، (2009). اثنان من الكاتبات الفرانكفونية الرئيسيات، آسيا جبار وليلى شبار: دراسة موضوعية عن أعمالهن . الثقافات الفرنكوفونية وآدابها، خامسا.
  • مورتيمر، ميلدريد (1988). "اللغة والفضاء في خيال أسوا جبار وليلى شبار، البحوث في الآداب الأفريقية .
  • مورتيمر، ميلدريد (1992). 'على الطريق: البطلة الهاربة ليلى شبار '، البحوث في الآداب الأفريقية .
  • باريخ، ين، & جاغن، سف (1998). الكتاب الأفارقة ما بعد الاستعمارية.
  • فاسالو، (2011). "إعادة رسم الجزائر في فرنسا.

مراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11924251p — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ http://www.culture.gouv.fr/Nous-connaitre/Organisation/Conseil-de-l-Ordre-des-Arts-et-des-Lettres/Arretes-de-Nominations-dans-l-ordre-des-Arts-et-des-Lettres/Nomination-dans-l-ordre-des-Arts-et-des-Lettres-janvier-2016 — تاريخ الاطلاع: 9 أبريل 2019
  3. أ ب "Leïla Sebbar, romancière et nouvelliste". clicnet.swarthmore.edu. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)