افتح القائمة الرئيسية
بني لهب
وادي نيرا
وادي نيرا

معلومات القبيلة
البلد  السعودية
المكان محافظة المخواة؛ وادي نيرا، شدا الأسفل، جبال قراما .
العرقية عرب
الديانة الإسلام
المذهب أهل السنة والجماعة
النسبة لهب بن أحجن بن الحارث، من الأزد [1]
الشهرة القيافة وجودة الزجر[2]

لهب، من قبائل الأزد، من كهلان من سبأ: ذكرهم الهمداني في غور سراة دوس وغامد،[3] ولهب لا يزالون في مساكنهم في الغور وبلادهم تنتشر على ضفاف وادي نيرا وجبل شدا الأسفل وقراما في محافظة المخواة، جنوب المملكة العربية السعودية.[4] تعد هذه القبيلة اليوم من غامد، وهم في الجاهلية أعيف العرب، والعيافة التكهن وإصابة الظن.[5]

أصرح قبائل الأزد نسباً وكانت فيهم رئاسة الأزد لزمن.[6] ممن أشتهر منهم "النعمان بن الرّازية اللهبي": صحابي،[7] كان عريف الأزد وصاحب رايتهم في الجاهلية وزمن النبي محمد.[8] و"الحارث بن عمير الأزدي اللهبي": صحابيّ، بعثه الرسول محمد إلى ملك بصرى بكتابه، فلما نزل مؤتة عرض له شرحبيل بن عمرو الغساني فأوثقه رباطاً، وضرب عنقه صبراً، وعلى أثر مقتله كانت غزوة مؤتة.[9] وأبو نخيلة اللهبي: صحابي، وفد إلى النبي، فكتب له النبي كتاباً.[10] و"لهيب بن مالك اللهبي" وقيل اسمه الخطر بن مالك: صحابي، كان من أعلم كهان العرب،[11] وهو الذي تنبأ بانقطاع الكهانة وظهور الرسول بمكة حين سألوه عن سبب كثرة تساقط النيازك من السماء.[12] و"العائف اللهبي": تابعي، وهو الذي تكهن بمقتل عمر بن الخطاب قبل وقوعه.[13][14]

النسبعدل

بنو لهب بن أحجن‌ بن كعب بن الحارث بن كعب ابن عبد اللّه بن مالك بن نصر بن الأزد بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ. وأقرب القبائل نسباً لبني لهب هم قبيلة ثمالة وبلقرن أبناء أحجن أخو زهران وغامد، ويطلق عليهم جميعاً أزد شنوءة.[15]

مراجععدل

  1. ^ المفصل في تاريخ العرب – جواد علي – الجزء 8- الصفحة 33.
  2. ^ الاكمال في رفع الارتياب عن المؤتلف والمختلف في الاسماء والكني والانساب – ابن ماكولا – الجزء 7 - الصفحة 149.
  3. ^ صفة جزيرة العرب - الهمداني - الصفحة 70.
  4. ^ لمعجم الجغرافي للبلاد العربية السعودية: بلاد غامد وزهران - علي بن صالح السلوك - الصفحة 196 - دار اليمامة للبحث والترجمة والنشر، الطباعة الثانية؛ 1401.
  5. ^ الأعلام - خير الدين الزركلي - الجزء 5 - الصفحة 244.
  6. ^ تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - الجزء 25 - الصفحة 17.
  7. ^ التاريخ الكبير - البخاري - الجزء 8 - الصفحة 75. نسخة محفوظة 18 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ الإصابة في تمييز الصحابة - ابن حجر - الجزء 6 - الصفحة 350.
  9. ^ الأعلام - خير الدين الزركلي - الجزء 2 - الصفحة 156.
  10. ^ مكاتيب الرسول( - علي الأحمدي الميانجي - الجزء 3 - الصفحة563.
  11. ^ : الاستيعاب في معرفه الاصحاب - حابن عبد البر - الجزء - 3 - الصفحة 1341 . نسخة محفوظة 17 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ تاريخ الخميس في أحوال أنفس النفيس - حسين ديار البكري - الصفحة 30.
  13. ^ الروض الأنف – السهيلي – الجزء 2 - الصفحة 138.
  14. ^ المفصل في تاريخ العرب – جواد علي – الجزء 12 - الصفحة 351.
  15. ^ جمهرة أنساب العرب – أبن حزم – الصفحة 376.