افتح القائمة الرئيسية


الحارث بن عمير الأزدي، صحابي بعثه رسول الله محمد بن عبد الله بكتاب إلى ملك بُصرى يدعوه فيه إلى الإسلام فلما نزل مؤتة عَرّضَ له شرحبيل بن عمرو الغساني فقال: أين تريد؟ قال : الشام قال: لعلَّك من رسل محمد، قال: نعم، أنا رسول رسول الله، فأمر به فأوثق رباطاً ثم قَدمه فضرب عنقه صبراً، ولم يقتل لرسول الله رسول غيره، فبلغ رسول الله فأشتد عليه ونَدَب الناس وأخبرهم مقتل الحارث ومن قتله، فأسرع الناس وخرجوا فعسكروا بالجُرف فكان ذلك سبب خروجهم إلى غزوة مؤتة.[1][2]

الحارث بن عمير الأزدي
معلومات شخصية

وفاتهعدل

بعد أن قتله شرحبيل بن عمرو الغساني، دُفن في منطقة بصيرا في محافظة الطفيلة [3]إحدى محافظات المملكة الأردنية الهاشمية وتقع في الجنوب. توفي في سنة 8 للهجرة

مراجععدل

  1. ^ "وكالة الانباء الاردنية". petra.gov.jo. اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2019. 
  2. ^ "مقام الحارث بن عمير الازدي مركز للإشعاع الديني والثقافي والتربوي". جريدة الدستور الاردنية. مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2019. 
  3. ^ "الحارث بن عمير الازدي – إرث الأردن – Jordan Heritage". مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2019. 
 
هذه بذرة مقالة عن أحد الصحابة، أخذت من كتاب أسد الغابة في معرفة الصحابة لابن الأثير الجزري، وهي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.