محمد بن السائب الكلبي

محمد بن السائب بن بشر بن عمرو بن الحارث بن عبد الحارث الكلبي (60 هـ - 679م / 146 هـ - 763 م): نسابة، راوية، وعالم بالتفسير والأخبار وأيام العرب.[1] من أهل الكوفة، مولده ووفاته فيها. وهو أبو هشام الكلبي المصنف العربي المشهور. قال عنه الذهبي: «العلامة الأخباري أبو النضر محمد بن السائب بن بشر الكلبي المفسر. وكان أيضا رأسا في الأنساب إلا أنه شيعي متروك الحديث».[2]

كان أبوه السائب وأخوته عبيد وعبد الرحمن شهدوا معركة الجمل مع علي بن أبي طالب، وقتل والده السائب بن بشر مع مصعب بن الزبير سنة 72 هـ.[3] ثار محمد بن السائب على الأمويين مع عبد الرحمن بن الأشعث، وشهد وقعة دير الجماجم سنة 83 هـ.[4] ثم عكف على الدراسات القرآنية والإخبارية، فصار إماماً في التفسير والأنساب وأخبار العرب. استدعاه والي البصرة سليمان بن علي العباسي، ففسر القرآن بالبصرة، وألف تفسيراً رضي به المفسرون حتى قال ابن عديالكلبي رجل معروف بالتفسير وليس لأحد تفسير أطول ولاَ أشبع مِنْهُ».[5] ولكن المحدثين ضعفوه، شأنهم شأن الإخباريين.

النسبعدل

محمد بن السائب بن بشر بن عمرو بن الحارث بن عبد الحارث بْن عَبْد العزى بْن امرئ القيس بْن عامر بْن النُّعمان بن عامر بن عَبْد ود بْن كنانة بن عوف بْن عذرة بْن زيد اللات بن رفيدة بن ثور بن كلب.[6]

تلاميذ الراويعدل

أساتذة الراويعدل

المراجععدل