ويكيبيديا:الميدان/سياسات

3D png Judges Gavel.png هذا القسم من الميدان يتناول أي تساؤل أو اقتراح بخصوص السياسات المطبقة في ويكيبيديا.
انظر: آلية إقرار السياسات

إضافة موضوع جديد  · الأرشيف

هذه الصفحة تؤرشف آليًا حسب هذه الشروط.


وضع سياسة للحسابات الاجتماعية الرسميةعدل

نقاش مطوّل

السلام عليكم، سيتم طرح عدة مسودات وسنبدأ بمسودة الإنضمام، نحتاج في المسودة تحديد الحد الأقصى لكل حساب وكذلك فترة الخمول، ويمكنك طرح تعديلاتكم على المسودة هنا ليتم مناقشتها أو أعتمادها.

  • مسودة العضوية تم تحديد: (معايير الإنضمام، طريقة الإنضمام، التصويت، العزل)
  • حاليًا ما هي الشروط المتبعة للإنضمام حتى يتم إضافتها للمسودة ومناقشتها وقبل طرحها للتصويت.

إشارة لفريق حسابات التواصل الاجتماعي ASammour، وIbrahim.ID، وMahmoudalrawi، وMervat، وMichelBakni، وMishary Al-Dhufeeri، وZiad، وباسم، وبدارين، وعلاء، وفيصل: مشاركتكم مطلوبة، تحياتي لكم.--جار الله (نقاش) 05:10، 27 أغسطس 2019 (ت ع م)

وعليكم السلام. ينقص بند العزل عند خمول المستخدم لثلاثة أشهر، أيضًا أرى مدة 21 يومًا طويلة كوننا حصرنا المشاركة في من هو نشط في أخر شهر؛ أنا أجد مدة أسبوع كافية. --عبد الله (نقاش) 06:07، 27 أغسطس 2019 (ت ع م)
عبد الله: مدة 21 يوم حتى نتأكد من عدم وجود معارض لإضافة المستخدم، مدة أسبوع ستكون قليلة بالنسبة لأهمية حسابات التواصل. ونعم بند الخمول مطلوب وسيتم إضافته، تحياتي لك.--جار الله (نقاش) 21:43، 27 أغسطس 2019 (ت ع م)
أشكر الزميل جار الله على مبادرته واقتراحه للمسودة ولكن مع احترامي هناك الكثير من النقاط لم توضع في الإعتبار، نحن هنا لسنا بصدد وضع سياسة لصلاحية داخل ويكيبيديا وعضو فريق الحسابات لن يقوم بتحرير مقالات مثلاً داخل ويكيبيديا بل سيتعامل مع منصة خارجية ويجب أن تتوفر لديه مهارات وخبرة في السوشيال ميديا ومهارة في كتابة المنشورات بشكل شيق للجمهور ومهارات لمخاطبتهم وألا يرتكب بعض الأخطاء الكارثية لأن التعامل مع الحسابات الإجتماعية ليس مثل الموسوعة يمكن التراجع عنه بل سيكون فضيحة علنية، الحسابات حالياً أصبحت تحت الأضواء يتابعها جمهور غفير من مشاهير وإعلاميين وسياسيين وجهات معروفة ولذلك يجب التعامل معها بحرص بالغ، من الوارد جداً أن يكون المستخدم محرر بارع جداً ونشيط بالموسوعة ولكن هذا لا يعني أنه مؤهل لأن يكون عضو بالفريق أو سيجيد استخدام الحساب.
هذه المعضلة وجدت لها حل من خلال إتمام فترة تدريب أولاً، ومن خلال تنسيقي مع المؤسسة وفريق السوشيال ميديا سيتم توفير منصة ما للسماح للمتدرب بوضوع منشورات يتم الموافقة عليها وبدون أن يحصل على أي كلمات مرور وبذلك يتم التدريب بكل أمان وتحت السيطرة، وإذا أثبت المستخدم كفاءته يعين بالفريق (بواسطة منسق عام سيتم انتخابه سنوياً ويراقب وينظم كل شيء)، كل هذه الترتيبات أنا وضعتها في المسودة الحالية منذ فترة وكانت في انتظار إعادة طرحها لا اعرف لماذا تم تجاهلها وإنشاء مسودة جديدة؟ رغم أن هذه المسودة لم أكتبها بشكل فردي بل كانت خلاصة أفكار ونقاشات سابقة مع العديد من المستخدمين وتشتمل أيضاً على قواعد الإنضمام والعزل وغيرها، أتمنى أن نجعل النقاش على المسودة الحالية وبالطبع يمكن أقتراح أو شطب أو مناقشة أي بنود فيها، وهذا بالتأكيد أفضل من إعادة أختراع العجلة من جديد --إبراهيـمـ (نقاش) 20:20، 27 أغسطس 2019 (ت ع م)
Ibrahim.ID: فكرة المهارات موجودة في المسودة، المهارات التي يحتاجها المتقدم سيتم تحديدها عند تقديم طلبات لنشر تغريدها أو منشور، الآن يتم إضافة المستخدمين دون معرفة المجتمع ودون تقييم مستواهم أو مهاراتهم.
  • فكرة المسودة السابقة تدور حول وجود منسق عام، وأجد فيها احتكار لوجود موافقة من المنسق نفسه والمسودة تلغي وجود المجتمع باختيار الجدد، وباختصار يمكن للمنسق رفض جميع الطلبات. فكرة المنسق العام لا أعتقد ستكون فكرة جيدة، لو تم نشر تغريدة أو منشور غير صحيح ماذا سيفعل المنسق العام؟ هل سنقوم بعزله؟ وعزل من قام بالنشر؟ أو كل شخص مسؤول عن تصرفاته ولا علاقة للمنسق العام بما يقوم به أعضاء الفريق؟. على العموم سنرى رأي المجتمع حولها وربما تحظى بموافقة.
  • بخصوص فكرة التدريب المحلي، الفكرة جيدة، عند توفرها يمكننا تعديل السياسة لتتناسب معها. حاليًا كل ما يمكننا طلبه من المتقدم هو تقديم عدد من المنشورات والتغريدات في ويكيبيديا:حسابات اجتماعية/طلبات لتقييمها.
  • بالنسبة لعدم خبرة الجدد، كما تعلم أغلب الأعضاء لم تكن لديهم أي خبرة وكسبو الخبرة من خلال العمل ويمكن لهم نقل خبراتهم للجدد من خلال تقييم المنشورات في صفحة الطلبات وكتابة صفحات مساعدة تعليمية حول كيفية كتابة تغريدة أو منشور يتناسب مع معايير الحسابات لدينا.
  • المسودة الحالية لا تقوم بإعادة أختراع العجلة لأن المسودة السابقة لم يتم اعتمادها، أجد يمكننا مناقشة المسودة الحالية والتعديل عليها دون الدخول في فكرة المنسق العام وأفكار ربما تجعل كل نقاش يعود لنقطة الصفر ولا نتقدم. على العموم هذا النقاش سيبقى مستمر لحين التوافق على مسودة أو دمج المسودتين، فالهدف هو طرح مسودة للتصويت وكل هذا النقاش مجرد تجميع نقاط وأفكار. تحياتي لك.--جار الله (نقاش) 21:39، 27 أغسطس 2019 (ت ع م)
وعليكم السلام، اتفق معك في جميع المعايير وأؤيد أيضا دمج المسودتين مع التعديل على فكرة المنسق العام بأن يكون لكل حساب منسق إداري مستقل بدلا من أن يكون المنسق العام واحد لجميع حسابات مواقع التواصل - Yafa.naif (نقاش) 12:11، 1 سبتمبر 2019 (ت ع م)
جار الله: سبق لك أخي العزيز أنك طرحت بنفسك عدة أسئلة هامة حول الحسابات الإجتماعية في عدة نقاشات، لو أضفنا عليها اسئلة مثل: من الذي سيدير كلمات المرور للحسابات؟ عند حدوث مشكلة ما من الشخص الذي سنخاطبه؟ من الذي سيتخذ التدابير عن حدوث إختراق؟ من هو الطرف الذي سينظم العملية؟ من ومن ومن، باختصار لن تجد حل لهذه المعضلة سوى أن نقوم كمجتمع باختيار شخص واحد موثوق وذو كفاءة لإدارة ذلك والإشراف عليه، بدون هذا وبشكل واقعي سيقوم شخص ما بالتطوع للقيام بهذا الدور وسيصبح منسق بشكل غير رسمي، ومن يعلم ربما قد يحدث تداخل من أكثر من شخص أو خلاف، ولذلك علينا نسأل أنفسنا منطقياً أيهما أفضل؟ أن نعين شخص واحد بشكل رسمي ويكون هو المسئول بشكل واضح عن هذه المهام ونستطيع أن نعزله؟ أم نترك الأمور للخلافات وتدار بشكل عشوائي؟ حاول أن تنظر للمحتوى المختار ستجد أنه منظم جداً منذ سنوات لأن هناك شخص واحد يشرف عليه ولو كانت الأمور تدار جماعية لوجدنا كم كبير من التضارب والخلافات، بالتأكيد أنت بنفسك لمست عيوب اللامركزية الموجودة في مجتمعنا فتخيل هذه المشاكل في التعامل مع عدة منصات خارجية والتنسيق بينها، في كل الأحوال ولو حسبتها بشكل واقعي ستجد أننا عاجلاً أو أجلاً سنضطر لاختيار شخص ما منا لينظم أمور الحسابات الإجتماعية (كل الطرق تؤدي إلى روما)، نحن لن نختار شخص مجهول بل شخص من بيننا نعلم بكفاءته ونثق فيه وستكون فترة صلاحياته عام واحد فقط يعني لن يكون للأبد.
ثانياً: من قال أن وجود المنسق العام سيلغي دور المجتمع أو سلطته؟ لو طالعت المسودة ستجد أن تعيين أعضاء الفريق سيكون من خلال تصويت مجتمعي هنا، دور المنسق فقط محصور على أن يخبرنا بأسماء المتدربين الذي أثبتوا كفاءة عالية خلال فترة التدريب وبشكل عملي، الحكم على المستخدمين من خلال (تقديم عدد من المنشورات والتغريدات) فكرة غير عملية على الإطلاق، من السهل على أي مستخدم أن ينسخ بعض النصوص من أي مقالة فهل هذا يجعله مناسباً؟ وماذا عن المهارات التقنية في التعامل مع كل منصة؟ وماذا عن الخبرة في استخدام الأدوات وSettings؟ مجال Social media حالياً مجال ضخم ومتشعب وله عدة وظائف في الشركات بل ويتم تدريسه أكاديمياً.
مع احترامي نحن لا يجب أن نتعامل مع الأمور بتساهل بحجة "إتاحة الفرصة للجميع" أو الإعتقاد أنه لو تم إضافة أعضاء جدد لفريق الحسابات الاجتماعية هذا سيخضعها أكثر للمجتمع بل بالعكس هذا قد سيخلق خلافات ومشاكل وعدم إنسجام وقد يفسد المشروع، هناك بعض المحررين يرغبون في الإنضمام للحسابات من باب الفضول أو التفاخر والدليل على ذلك أن هذه الحسابات قبل توثيقها لم يكن يرغب أحد في الإنضمام ولا المشاركة، عملية الضم العشوائية تسببت من قبل في أختراق حساب تويتر (في 2017)، وأخيراً نحن لا نتعامل مع صلاحية مراجع أو محرر مثلاً يعني لو أرتكب المستخدم خطأ يمكن التراجع عنه او نكتفي بحذفه، هناك أخطاء لا يمكن تدركها ومع كم المتابعة لحساباتنا ستتحول بالتأكيد لفضيحة علنية لويكيبيديا من أي قلة خبرة أو منشور غير ملائم أو تعليق سيء.
أخيراً: مقترح المنسق العام لم يكن فكرتي ولا أقتراحي بل هو خلاصة نقاشات سابقة، أنت بنفسك أعجبت بالفكرة من قبل، بل واقترحت أيضاً أن يكون ضم الأعضاء من قبل المنسق بدون تصويت! المسودة المقترحة لم يتم رفضها بل شارك فيها العديد من المستخدمين في النقاش وحظيت بترحيب واسع لكن للأسف لم يستكملها أحد وكنت وقتها قد استقلت وأعتزلت ويكيبيديا بشكل مؤقت، لذلك صدقني أفضل طريق الأن هو إعتماد المسودة الحالية أو اقتراح تعديلات عليها لحسم المسألة بدلاً من أن تظل الأمور معلقة، صدقني أي محاولات لطرح آلية بسيطة الشروط والتفاصيل ستخلق سلبيات عديدة وسنضطر لإعادة صياغة آلية ضم الأعضاء من جديد --إبراهيـمـ (نقاش) 23:10، 3 سبتمبر 2019 (ت ع م)
أخي Ibrahim.ID: منذ طرح فكرة المنسق العام تغيرت أمور كثيرة، الأفكار حول المنسق العام أصبحت بعد مشاكل الحسابات مختلفة، أنا تحدثت معكم في موضوع البيان ولكن لم أجد حل، وفي بعض الأمور الأخرى. وأدركت فكرة المنسق العام ستكون مجرد شرعنة لتجاوز المجتمع ولن تكون مفيدة. رغم كل مشاكل الحسابات لم يقم أحد أعضاء الحسابات بتوضيح الأمور للمجتمع وكأنه لا يمثل أحد. لهذا أصبحت فكرة المجتمع يضيف ويعزل الأعضاء أحد أهم الطرق لإبقاء دور مهم للمجتمع في هذه الحسابات وحتى لا تنعزل الحسابات بنفسها عن المجتمع كما هو حاصل الآن.
موضوع تنظيم الحسابات أمر مختلف عن موضوع المنسق العام، يمكن لأعضاء الحساب التوافق حول أي شخص من عندهم حتى دون إبلاغ المجتمع ولن يعترض أحد. وموضوع سرقة الحسابات أمر مستحيل، خصوصًا الحسابات لجهة معروفة وسيتم إعادة الحساب بمجرد طلب ذلك من إدارة الموقع. ونحن لن نضيف أشخاص غير موثوقين. وعيوب اللامركزية أقل بمراحل لو يتم مقارنتها بعيوب المركزية.
حول النصوص الذي يقدمها المستخدم ستخضع للتقييم بالتالي لو كانت غير موفقة لن ينجح في التقييم. وصدقني لا أحد خضع لدراسة أكاديمية للانضمام للحسابات، أغلب الموجودين مستخدمين موثوقين ويمكنهم نشر تغريدات أو منشورات وهذا هو المطلوب. ويمكنني الجزم 90% من الأعضاء لن يدخلون إلى Settings فالموضوع لا يدعو إلى القلق. الجميع لديهم حسابات تواصل اجتماعي، بالتالي نحن لا نتكلم حول علم الذرة. ومع هذا يمكن إنشاء حسابات بديلة في المواقع ونطلب من المتقدم نشر عدة تغريدات ومنشورات لنحكم على طريقة تعامله مع الأداوات. ولن نمنح الجميع حق الانضمام فالشروط مازلت صعبة جدًا ولن نتهاون بمنح أحد فرصة الانضمام لمجرد الانضمام. نحن هنا لتنظيم الانضمام وليس لمنح الجميع حق الانضمام ويمكن وضع شروط أكثر صرامة لتقييم الطلبات، تحياتي لك.--جار الله (نقاش) 03:20، 4 سبتمبر 2019 (ت ع م)
مرحبا Ibrahim.ID: و جار الله: والجميع، لاحظت بأن النشر على حسابات التواصل الاجتماعي يكون عن طريق التطبيق مباشرة، على الرغم من أن هناك برامج، مثل تطبيق buffer وغيره، تسهل عملية النشر على مواقع التواصل الاجتماعي وإدارتها بشكل منظم، وتستخدمها المؤسسات الإعلامية لتنظيم محتواها على مواقع التواصل، وتقنين صلاحية النشر والحد من مخاطر النشر غير المسؤول،ومن خلالها يمكن تقسيم مهام الأعضاء بحسب الصلاحيات.وبذلك يمكن نشر المحتوى بعد الاطلاع عليه وإجازته وجدولته، بحيث يكون لكل عضو حساب على هذا التطبيق وفق صلاحية محددة يتمكن من خلالها من طرح المنشورات المقترحة على مرأى بقية الأعضاء على هذه المنصة فقط ودون الحاجة إلى معرفة كلمات مرور الحسابات، إضافة إلى أنها تتيح لجميع الأعضاء طرح الآراء حول المنشورات أو التعديل عليها مباشرة في منصة واحدة، وهنا يمكن أن يكون دور المنسق العام مراقبة المنشورات المقترحة على التطبيق ونشرها بعد إجازتها.-- Yafa.naif (نقاش) 21:39، 5 سبتمبر 2019 (ت ع م)
Yafa.naif: كلامك صحيح تماماً ونحن نستخدم هذه التطبيقات في مجالنا، وهذا ما كنت أخطط له أفكر فيه منذ فترة طويلة من خلال تفعيل تطبيق مثل Buffer أو hootsuite للسماح للجميع بالنشر والجدولة بدون كلمة مرور وبلا أي مخاطرة وتحت إشراف عضو من الفريق (وليس المنسق)، هذه العملية ستكون منظمة وسهلة وعملية وستتيح الفرصة للجميع بالنشر في الحسابات، المشكلة فقط في الموضوع أنه لكي نستمتع بهذه المزايا في المنصات يجب دفع إشتراك سنوي لأن الخطة المجانية إمكانياتها قليلة جداً وضعيفة، وأنا بالفعل أقوم حالياً بالتواصل مع المؤسسة للحصول على منحة وتمويل هذا الإشتراك الذي سيعود بالكثير من الفوائد على الموسوعة ولكن المسودة التي يطرحها الزميل جار الله ستعرقل هذه الجهود لأنها تلغي فكرة المنسق العام (لأن إدارة مثل هذه المنصات تحتاج لنظام هرمي لضمان التنظيم والفاعلية)، المسودة كذلك تلغي فكرة تصنيف أعضاء الفرق إلى أعضاء ومتدربين بل وتلغي فكرة التدريب المسبق، مثل هذه الأفكار تحتاج لهيكل تنظيمي وقاعدة يتم الإستناد عليها من أجل الإدارة والتنسيق بين كم كبير من المتطوعين --إبراهيـمـ (نقاش) 14:28، 6 سبتمبر 2019 (ت ع م)
Ibrahim.ID: المسودة فقط تناقش إضافة المستخدمين للحسابات الاجتماعية عبر المجتمع. وهذا حق طبيعي للموسوعة. وبعد كلام الزميلة Yafa.naif:، أصبحت أغلب المخاوف من سرقة الحساب والنشر بلا موافقة وغيرها من أسباب الرفض وتعقيد انضمام الجدد للحسابات معدومة. لهذا لا مانع من وجود منسق عام للنشر وتصنيف الأعضاء ولكن يبقى قرار انضمام المستخدمين بعد وجود مساحة كبيرة من التحكم بالحسابات بيد المجتمع. العضو الجديد لم يعد يشكل خطر على الحسابات ويمكن له كتابة المنشورات أو التغريدات ويقوم المنسق العام أو أحد الأعضاء الموثوقين بالتدقيق قبل النشر أو رفض النشر. تحياتي.--جار الله (نقاش) 17:35، 6 سبتمبر 2019 (ت ع م)
جار الله: كلامك رائع ويمثل خطوة إيجابية للأمام، الصراحة أجد أننا نقف على أرضية مشتركة واحدة وجميع النقاط التي تكلمت عنها أنا أيضاً متفق معها ومؤمن بها ولكن ربما نحن نختلف على آلية وسبل التنفيذ، لو طالعت المسودة وتعديلاتي عليها ستجد أنها تعطي المنسق الأدور التنظيمية المطلوبة لكن أهم نقطة "مسألة تعيين الأعضاء" في يد المجتمع بالظبط كما أشرت في تعليقك الأخير، ، بل وهناك نقطة أيضاً تجعل للمجتمع سيطرة أكبر من خلال تحديد فترة المنسق لعام واحد وإجراء انتخابه كل عام يعني لن يكون هناك فرصة للإحتكار، فمن رأيي أن تطالع تلك المسودة وتبدي ملاحظاتك واقتراحاتك عليها ونجعلها نقطة البداية، بحيث يمكننا إيجاد حل لهذه المسألة والعمل على طرح مسودة في اقرب وقت --إبراهيـمـ (نقاش) 19:36، 8 سبتمبر 2019 (ت ع م)
Ibrahim.ID: جيد جدًا، النقاش يمضي إلى الأمام وهذا هو المطلوب. قمت بإضافة معايير للمنسق العام في المسودة الجديدة بعد القيام ببعض التعديلات على نص المسودة السابقة.--جار الله (نقاش) 19:45، 13 سبتمبر 2019 (ت ع م)

مسودة نهائية قبل طرحها للتصويتعدل

مرحبًا، هذه المسودة النهائية للعضوية في حسابات التواصل الاجتماعي تحدد التالي: (معايير الإنضمام، طريقة الإنضمام، التصويت، العزل). يرجى طرح ملاحظاتكم عليها قبل طرحها للتصويت، تحياتي.--جار الله (نقاش) 00:08، 21 ديسمبر 2019 (ت ع م)

مرحبًا أود أن أعرف ماهي الإستراتيجية المتبعة في تسيير هذه المجموعة وعدد أعضاءها المنشود، إذ أرى أن المساهمت في الويكيبديا تنحصر في ثلة من الزملاء أكاد أحفظهم، فكيف سيكون الأمر في المجموعة بتلك الشروط الدراكونية، يسروا ولا تعسروا تحياتي – عادل (نقاش) 09:28، 21 ديسمبر 2019 (ت ع م)
  •   تعليق: أعتقدُ أن المسودة كاملة عدى عن نقطة بسيطة يجبُ شرحها أو الاسترسال فيها؛ ففي الجزء الذي يتحدث عن خضوع طلبات الانضمام للتصويت؛ هناك تقييدٌ زمني للطلب في حدود أسبوع واحد مع اشتراط مشاركة 5 محررين (بينهم إداريان) في عمليّة «الانتخاب». سؤالي هو ماذا لو لم يُشارك خمسُ محررين فعلًا في المدة الزمنية المحددة؟ هل سيتمُّ إطالة مدة النّقاش والتصويت أم سيُلغى الطلب مباشرة؟ وهل يحقّ للمتقدم أن يُعيد تقديم طلب العضويّة بغض النظر عن الوقت بين طلبه الأول والثاني؟ لديّ بعضُ الاقتراحات البسيطة لكني أُحبّ سماع وجهات نظر باقي أفراد المُجتمع أولًا. تحيّاتي --علاء فحصي (نقاش) 14:51، 21 ديسمبر 2019 (ت ع م)
علاء فحصي: نقطة جيدة، نعم نحتاج لتوضيحها، بنظري شهر بين كل طلب فترة مقبولة. "في حال تم رفض الطلب لا يمكن تقديم طلب جديد للانضمام إلا بعد مرور 30 يوم على غلق الطلب السابق".--جار الله (نقاش) 00:50، 22 ديسمبر 2019 (ت ع م)

  تعليق: أرى أنَّ المسودة الجديدة تختلف كثيرًا عن المسودة القديمة، وهذه ليست "بعض التعديلات". إضافة كل هذه الأدوار سيدخلنا في بيروقراطية زائدة، مثل "منسق عام" و"منسق مساعد" لكل حساب! وأيضًا كان شرطًا أن يكون "إداري" والآن أصبح "محرر"، وبالتالي قللنا من الثقة، فالإداري حاصل على أكثر من ثقة مجتمعية وغالبًا تكون له علاقات شخصية مع ويكيبيديين، وبالتالي يمكن "الوثوق به" أكثر من غيره أحيانًا. على العموم، وقتي ليس بالكثير هذه الأيام للمشاركة في النقاش أكثر. وبانتظار طرحها للتصويت. تحياتي --علاء راسلني 09:13، 23 ديسمبر 2019 (ت ع م)

علاء: لو تراجع شروط الحصول على صلاحية المنسق فهي كشروط الحصول على صلاحية الإداري، فالثقة أصبح أعلى ولم يتم تقللها. واليوم ربما منسق واحد يكفي ولكن هذه السياسة لن يتم طرحها يوميًا وستبقى لسنوات ومع هذا يمكن التعديل على المسودة وإضافة "يحق للمستخدم الترشح لأكثر من حساب في نفس الترشيح". لو لديك تعديلات على المسودة أطرحها بدل من الرجوع لميدان السياسة في المستقبل. أو الاعتراض على المسودة عند طرحها للتصويت ونعود لميدان السياسة مرة أخرى. تحياتي.--جار الله (نقاش) 01:23، 24 ديسمبر 2019 (ت ع م)
  تعليق:، إلى الآن لا أجد أي سبب (فعلي وحقيقي) يستدعي كل هذا الطرح. --Mervat ناقش 21:45، 23 ديسمبر 2019 (ت ع م)
Mervat: أخالفك الرأي، اليوم المجتمع لا يعرف من ينشر باسم ويكيبيديا، فالانضنام والعزل يتم خارج المشروع وحتى النشر لو يحتوي على أخطاء يمر دون محاسبة. السياسة مطلوبة وبشدة وتأخر وجودها لسنوات. تحياتي.--جار الله (نقاش) 01:23، 24 ديسمبر 2019 (ت ع م)
  تعليق: لدي تحفظات عديدة بخصوص عدة بنود، أولاً وجود منسق عام ومُنسق مُساعد لا داع لها، فنحنُ لسنا في شركة رسمية لوضع هذه التعيينات، ماذا لو كان لا أحد يُريد أن يكون مُنسقًا عامًا خصوصًا في حساب الانستقرام مثلاً أو غيرها؟ وكيف سنعرف بأن المُنسق العام خامل؟ وبخصوص مدة المُنسق عام لماذا سنة واحدة فقط؟ إذا كان يقوم بعمله على أكمل وجه؟ ولماذا يكون المُنسق العام مسؤولاً على تصرفات الأفراد الذين أختارهم المُجتمع؟ قد يكون الفرد الذي أختاره المُجتمع أخطأ بتغريدة أو بصورة. بصراحة عدة نُقاط غير مُقنعة، طالما وضع الحسابات الإجتماعية في الوقت الحالي في تزايد والمسؤولين عن الحسابات الإجتماعية يقومون بواجبهم على أكمل وجه، لا داع لوضع هذه التعقيدات الجديدة، والحسابات الإجتماعية حاليًا في تصاعد، والمُتابعين في تصاعد وحتى الوعي بخصوص ويكيبيديا أصبح أفضل وذلك بفضل المنشورات التي ننشرها أو التعاون مع المشاهير للنشر. من ناحية الأخطاء؟ نعم تُحدث أخطاء، في النهاية المسؤولين عن الحسابات بشر لكن سُرعان ما نُصلح الأخطاء ونستفيد من التنبيهات. أنا كوني ضمن فريق الحسابات، أنا أعلم حجم الجهد المبذول لزيادة عدد المُتابعين وتحسين المنشورات. تحياتي للجميع.--فيصل (راسلني) 09:53، 27 ديسمبر 2019 (ت ع م)
فيصل: ليس لدي مانع من حذف المنسق في حال كان هناك عدد مؤيد لحذف المنسق. والأكتفاء بشروط قبول العضوية المطروحة. هدفي من هذه السياسة قبول العضوية عبر المجتمع. وتم ذكر موضوع المنسق وكيفية تطوير الحسابات ليحتوي الحساب على صلاحيات ويمكن لمدير الحساب رفع صلاحية أحد أعضاء الحساب أو اعتماد ما قام بإضافته العضو الجديد قبل النشر. كي لا يكون لدى العضو الجديد إمكانية النشر التلقائي. ولا أحد ينكر جهود الزملاء والسياسة لا تناقش أو تجحد جهود أحد. تحياتي.--جار الله (نقاش) 12:11، 27 ديسمبر 2019 (ت ع م)
  • مع احترامي ولكن هذه المسودة تخالف تماماً النقاش السابق ولا تعتبر "خلاصة" بأي حال، نحن جميعاً أتفقنا على ضرورة خضوع الحسابات الاجتماعية لسلطة مجتمع ويكيبيديا العربية وتحكم في الحسابات وتعيين وعزل أعضائها ولا خلاف في ذلك، ولكن الآلية التي أعاد الزميل جار الله طرحها بلا تعديل لا تخدم هذا الغرض بل كارثية تماماً ولها سلبيات وثغرات وأضرار محتملة سبق أن تكلمت عنها في النقاش السابق، أي مستخدم هنا بالموسوعة كونه محرر بارع أو إداري وذو سمعة طيبة (داخل ويكيبيديا) لا يعني بالضرورة أنه يصلح ليكون مسئول عن حساب في منصات خارجية فالظروف مختلفة تماماً، لأن أي خطأ سواء بقصد أو غير قصد يمكن معالجته داخل ويكيبيديا، لكن على هذه المنصات يتابعنا جمهور خارجي بالالاف ووسائل إعلام والأخطاء هنا تكون فضيحة علنية وهذه حسابات رسمية موثقة تمثل ويكيبيديا، وأذكر أنه منذ 8 شهور كان هناك إداري معروف داخل الموسوعة وقديم وله مساهمات كثيرة وجيدة ولكن بسبب استخدام حساب توتير الخاص به بشكل غير لائق تحولت لفضيحة كبيرة لويكيبيديا على وسائل الإعلام المرئية الشهيرة وخلقت ضجة على مستويات عالية، لهذا السبب لا يجب التعامل مع الحسابات الاجتماعية بنفس طرقة الصلاحيات داخل ويكيبيديا، يجب ن يخضع المستخدم أولاً لفترة اختبار أو تدريب قبل أن يصبح عضو رسمي في الحسابات الاجتماعية ولا ينبغى الإكتفاء بنجاحه في تصويت ينصب على جهوده داخل ويكيبيديا (ليست معيار كما أشرت)، من الممكن إضافة اقتراحات جديدة أن لا أفرض فكرة معينة ولكن بهذا الوضع ستصير ثغرة في السياسة ويجب حلها قبل طرح أي مسودات --إبراهيـمـ (نقاش) 16:03، 5 يناير 2020 (ت ع م)
Ibrahim.ID: المسودة الحالية تحتوي فكرة المنسق والمنسق يقوم بالنشر ومن شروط المنسق: أن يكون قد قضى 6 شهور على الأقل من قبل كعضوٍ في فريق الحسابات الاجتماعية، بالتالي أن كان عضو فريق الحسابات الاجتماعية غير مؤهل لا أحد سيكون مؤهل. بصراحة بدأت أشعر بعودة فكرة احتكار الحسابات وهذه الفكرة خطيرة ورفض المسودة رغم وجود المنسق بحجة الجدد ينشرون أخطاء حجة غير منطقية وغير مقبولة، الجدد ليس لديهم صلاحية النشر وسيقوم المنسق بتدقيق ما يقومون بكتابته وهذا تدريب واختبار لحين يقتنع المنسق بإمكانياتهم. لو لدى أحد شروط منطقية يمكن طرحها فالنقاش مفتوح. والترشيح سيضم الجميع بالتالي أي شخص يعتقد نفسه مؤهل وهو عضو في فريق الحسابات الاجتماعية يحق له الترشيح، ويحق لك الاعتراض على ترشيحه لو لم يكن مؤهل. وكذلك لو تجد أحد أعضاء الفريق غير مؤهل يمكنك طلب إزالته بدل من تركه في الحسابات ينشر أخطاء. تحياتي.--جار الله (نقاش) 16:34، 5 يناير 2020 (ت ع م)
  •   تعليق: Ibrahim.ID: أخ إبراهيم الموسوعة تكفل لكل شخص حرية الرأي والتعبير فيما يخص حساباته الشخصية في وسائل التواصل الاجتماعي وليس لأحد فرض وصاية على آراء المستخدمين الشخصية ولا وصف آراءهم بغير اللائقة بناء على معايير خارج مجتمع ويكيبيديا فالسلطة لمجتمع ويكيبيديا وليس للجمهور الخارجي وليس له أن يفرض إملاءاته علينا. بالنهاية احترام سياسات ويكيبيديا هو ما يحدد إذا ما كان الشخص مستوفيا الشروط أو لا وليس بناء على رأي المجتمع الخارجي وردود فعله. بالطبع لا خلاف على وجوب وجود فترة تدريب كما بالسياسة المقترحة وليس مجرد تصويت ولكن لا يمكن الرضوخ لأي إملاءات من خارج الموسوعة لتقييد حريات أباحتها سياسات الموسوعة والاحتجاج برأي خارج الموسوعة للتأثير على آلية ترشيح تكفلها السياسات واستثناء أي مستخدم بناء على أي حجة من خارج الموسوعة. تحياتي--Avicenno (نقاش) 18:31، 11 يناير 2020 (ت ع م)
  •   تعليق: تحياتي جميعاً، بعد مطالعة السياسة الجديدة، هناك بعض الملاحظات الأساسية التي أرتأيت أن أشاركها:
  • صياغة بعض بنود المنسق العام نوعاً ما بحاجة إلى مراعاة تطوّع المستخدمين للعمل، مثلاً: "مسؤول امام المجتمع"، "يتأكد من تطابق كافة المنشورات"، "يتابع نشاط أعضاء فريقه"، "يتم عزله فوراً"، أرى أن يحلّ محلها صياغة مخففة نوعا ما، وكذلك أن يتشارك أعضاء الفريق في بعض هذه المهام. (سأعود لاحقاً لأقترح بعضها)
  • صلاحيات المنسق تُظهر نوعاً من البيروقراطية كما أشار الزملاء بالأعلى، أقترح أن يكون القرار توافقياً بين أعضاء الفريق ويقوم المنسق بالاشراف والتنفيذ لهذه القرارات.
  • السياسة تشرح آلية التصويت لاختيار المنسق العام والمساعد لكن معايير المترشح غير معروفة، أي أن التصويت سيكون بحسب نشاط المستخدم بالموسوعة، أرى أن تكون الأولولية بالتصويت لأعضاء الفريق أولاً (التصويت يجري في الموسوعة)، وإن لم يحدث توافق، يتحول الأمر إلى المجتمع.
  • أرى أن يكون عدد الأعضاء مقيداً بحد مُعين (بحسب نشاط الأعضاء الحاليون) فالكثرة ليست حميدة دائماً.
  • آلية العزل ربما تحتاج معايير تتعلق بنشاط العضو في منصات التواصل، فإذا كان المحرر المشارك بالتصويت سيحكم على العضو بحسب نشاطه في الموسوعة فربما يظلمه، فقد يكون للعضو بعض المخالفات والسلبيات هنا لكنها غير موجودة في نشاطه عبر منصات التواصل الإجتماعي. --Mohanad Kh نقاش 17:07، 5 يناير 2020 (ت ع م)
Mohanad Kh: نقاط جيدة. بخصوص العزل، العزل يتعلق بما يتم نشره على الحسابات وليس له علاقة بنشاط المستخدم هنا. وأتفق مع تقيد العدد بشرط وجود نشاط لكل عضو في ويكيبيديا العربية وفي الحسابات، لا أن يتم تقيد العدد دون معرف أي عضو نشط، وتصبح الحسابات شبه مغلقة وتكون هذه السياسة وجودها كعدمه. بانتظار مقترحاتك. تحياتي.--جار الله (نقاش) 17:34، 5 يناير 2020 (ت ع م)
  • تحياتي، هذه بعض البنود المقترحة والتي تعبر عن تشارك أعضاء الفريق في بعض المهام:
  1. يقوم أعضاء فريق الحسابات الأجتماعية على نشر واقتراح ومتابعة المنشورات على منصات التواصل الاجتماعي كذلك على التفاعل مع تعليقات المتابعين وأسئلتهم (المهمة منها).
  2. يتشارك أعضاء الفريق مسؤولية التأكد من صحة هذه المنشورات وتطابقها مع سياسة الحسابات الاجتماعية، ويتولون كذلك مسؤولية متابعة نشاط أعضاء الفريق ومساهماتهم.
  3. يتولى الفريق (أو أحد أعضاءه) إخطار المنسق في حال مخالفة بعض الأعضاء أو خمولهم، أو إخطار المجتمع في حال خمول المنسق أو قيامه بمخالفات.
  • بخصوص عزل المنسق فوراً، قد يُضاف شرط إلى البند ليصبح: ويتم عزله فوراً في حالة خموله وعدم القيام بأي نشاط طوال 3 شهور رغم تنبيه الأعضاء له بمتابعة نشاطه.
  • بخصوص عدد الأعضاء في كل منصة، برأيي 10 أعضاء نشطيين (كحد أقصى) هو عدد كافي، ويمكن أن يرتفع العدد في حال تقدّم زميل جديد بطلب العضوية وأثبت من خلال مساهماته التجريبية قدرة مميزة على المساهمة. -Mohanad Kh نقاش 21:58، 9 يناير 2020 (ت ع م)
Mohanad Kh: بنود جيدة أتفق معها بالكامل.--جار الله (نقاش) 16:23، 11 يناير 2020 (ت ع م)
  •   تعليق: هناك نقطة غير محسومة؛ طالما الجميع لا يعارض فكرة خضوع العضو الجديد لفترة تدريبية فلماذا هي ليست مكتوبة بشكل صريح في المسودة؟ لا يجوز أن تكون هذه المسألة مبهمة أو تتم بشكل ودي لأنه قد يقوم العضو الجديد بالمطالبة بكلمة السر للحساب لأنه صار عضواً، ومنصات مثل تويتر أو إنستغرام بمجرد حصولك على كلمة السر يكون معه الحساب كاملاً بكل الصلاحيات، خاصة وأن المعايير المذكورة بالمسودة المقترحة أقرب لصلاحيات محرر أو مراجع في ويكيبيديا وليست من أجل نشاط على منصة أخرى بأدوات مختلفة، لا يوجد فيها حتى شروط تتعلق بخبرته في المنصة الفلانية أو هل يستخدمها لعدد سنوات معين (هذه ثغرة كبيرة) ثانياً لو كان هناك فترة تجريبية من الذي سيقيم مستواه؟ ومن الذي سيحوله من متدرب لعضو فعال؟ أنا لا أحاول افتراض تعقيدات ولكن لا أفهم لماذا تم تجاهل المسودة الأصلية التي كتبتها من واقع خبرتي والإصرار على مسودة مليئة بالعيوب، تخيلوا معي هذا السيناريو مع هذه المسودة: مستخدم ذو نشاط تحريري رائع ويحظى بعلاقات طيبة مع الأخرين وخبرته في السوشيال ميديا متواضعة، ثم أعجبه فكرة الحسابات الاجتماعية ويريد المشاركة فيها بداعي الفضول، الشروط (والتي تنطبق على 80% من المحررين) تنطبق عليه والكل قام بالتصويت له لأنه ذو سمعة طيبة كمحرر ثم يصبح عضو بشكل رسمي! ، هناك الكثير من المشاكل نحن تعرضنا لها ومنها على سبيل المثال المستخدمين المزعجين أو trolls الذين يتعمدون استفزازنا لإثارة ضجة ولكي يصبحوا مشاهير على حسابنا، أو الأشخاص الذين لهم استفسارات رسمية حول ويكيبيديا (أتفقنا من قبل بعدم وضع أي ردود رسمية وأن هذه الرسائل نضع لهم ايميل ويكيبيديا ليقوم فريق OTRS بذلك وهذا دورهم) .. وهكذا، الكثير من المهارات يجب أن يتدرب عليها المستخدم أولاً ويختبر فيها، أي كل هذا من المسودة؟ البنود الوارد بالمسودة تسعى فقط لتمكين المستخدمين من الإنضمام للحسابات ولا تهتم نهائياً بأي عواقب أو مشاكل، وللأسف أنا أعلم أن البعض ربما يستهين بكلامي أو يعتبرني أبالغ ولكن صدقوني أنا لا أهدف لتعقيد الأمور، أنا عملت في فريق الحسابات الاجتماعية لعدة سنوات ورأيت الكثير من المشاكل نتيجة عدة أسباب ومن أجل تفاديها يجب اختبار المستخدم أولاً وتدريبه على عدة أمور تقنية وسلوكية وأمنية وغيرها كي لا يرتكب اي أخطاء محتملة --إبراهيـمـ (نقاش) 00:38، 12 يناير 2020 (ت ع م)
  • Ibrahim.ID: ألم نتفق على وجود منسق والعضو الجديد لا يمكنه النشر التلقائي؟ لا أعلم لماذا نعود لنقطة الصفر؟ من هم في الحسابات تم منحهم كلمات المرور ولم نشهد أحد منهم سرق الحساب أو قام بأمور خلافية وتم طرده. نحن نثق بمحررينا. وحتى مع أي مسودة بأفترض جهل الآخرين سنرفض أي طلب جديد لأننا نفترض المحررين لا يعرفون مواقع التواصل الاجتماعي ولا يعرفون كيف ينشرون تغريدة أو منشور. أغلب المحررين لديهم حسابات ويعرفون حدودهم وبمجرد كتابة ماذا يحق لهم وماذا لا يحق لهم القيام به، سيعملون وفق للنظام. حاليًا كل ما هو مطلوب الاشتراك بتطبيق buffer أو Hootsuite أو غيره كما قالت الأخت Yafa.naif ويصبح خطر انضمام الجدد كعدمة، ولن يتم منح العضو الجديد كلمة المرور أو حق النشر التلقائي أو حق الرد على الآخرين.--جار الله (نقاش) 01:36، 12 يناير 2020 (ت ع م)

تسمية الأغاني والألبومات والأفلام والمسلسلات وألعاب الفيديوعدل

عملا بسياسة التسمية العامة التي تنص على أن اسم المقالة يجب أن يكون بلغة عربية فصيحة إن أمكن، أريد فتح نقاش حول تسمية الأغاني والألبومات والأفلام والمسلسلات وألعاب الفيديو لإعادة النظر في أسلوب الترجمة الحرفي المتبع في ترجمة هذه المقالات مثل: هذه الأغنية وهذا المسلسل وغيرها، والذي ينص على أن لا تُستخدم الترجمة العربية الفصيحة إلا إذا كان هنالك مصدر لها.

لست أدري إن فُتِحت نقاشات سابقة بالموضوع، لكن بالتأكيد كانت هنالك تساؤلات وكانت هنالك اعتراضات وكانت هنالك حتى دعوة لكتابتها بالحروف اللاتينية، وسأبدأ النقاش بسرد ما أراه عيوبا لاستخدام الترجمة الحرفية:

أولا: هي غير مفهومة لمن لا يتقن اللغة الأجنبية المترجمة منها وحتى لو كان يتقنها يصعب عليه فهمها دون العودة للعنوان الأجنبي. ثانيا: لا توفر أية فائدة للقارئ عكس الترجمة الفصيحة التي توضح معنى العنوان. ثالثا: تقلل من استخدام المفردات العربية وتزيد استخدام المفردات الأجنبية المعربجة وهذا ليس في صالح اللغة العربية لأنه يملأ نصوص المقالات بعبارات أجنبية معربجة يمكن الاستغناء عنها.

لهذه الأسباب أقترح سياسة تسمية بسيطة، آراؤكم واقتراحاتكم مطلوبة لتحسينها والتوافق بشأنها:

إشارة لمن سبق لهم النقاش في هذا الموضوع لإعطاء زخم للنقاش أحمد توفيق، وعلاء فحصي، ووهراني، وMojackjutaily، وMemelord0، وفيصل، وSami Lab: ولمن يهمه الموضوع الرجاء المشاركة في النقاش كذلك، تحياتي --Momas (نقاش) 11:59، 8 يناير 2020 (ت ع م)

مرحباً Momas: خطوة جيدة أحييك عليها.
أتمنى فقط التوسع في السياسية وتوضيح الحالات الخلافية كلها من الخبرات السابقة خاصة في طلبات النقل،--MichelBakni (نقاش) 12:21، 8 يناير 2020 (ت ع م)
مرحبا MichelBakni: هذه مجرد مسودة في انتظار اقتراح بنود أخرى لها وتعديلها حسب الآراء، الرجاء إخباري بما تعتقد أنه ناقص لإضافته للمسودة، تحياتي --Momas (نقاش) 08:31، 9 يناير 2020 (ت ع م)
مرحباً، سأضع مجموعة كبيرة من الملاحظات، أتمنى تضيف ما تراه منها مناسباً:
  • تكتب العناوين بحروف الأبجدية |العربية القياسية فقط.
  • لا يجوز استعمال الحروف المضافة للأبجدية العربية، مثل الفاء المثلثة والكاف المشروطة ونحو ذلك.
  • تعتمد عناوين الإصدارات الرسمية العربية في حال وجودها.
  • في حال عدم وجود إصدار رسمي، يُترجم العنوان بتصرف إلى أقرب وأدق معنى مقابل في العربية.
  • يجب أن تكون كل كلمة من كلمات العنوان موجودة في المعاجم العربية وقابلة للتصريف، ولا يجوز استعمال كلمات عامية أو معروفة بلهجات عربية محددة دون غيرها
  • تنشأ وصلات تحويل لجميع العناوين المُنقحرة المُحتملة.
  • الأولوية في قواعد التسمية هي للسلامة اللغوية، ويشمل ذلك تصريف الكلمات ونَحو الجمل.
  • في حال وجود اسمين سليمين لغوياً، ووجود خلاف على اعتماد أحدهما، تطبق قاعدة الشيوع.
  • يحب أن تكون العناوين قصيرة ومختصرة ومعبرة ما أمكن، ويفضل ألا تحتوي على أحرف جر أو عطف أو غير ذلك من أدوات الربط، إلا في الحالات التي لا يكون ذلك ممكناً فيها، مثل وجود الحروف في العنوان الأصلي أو استحالة إيصال المعنى بدونها.

--MichelBakni (نقاش) 22:38، 9 يناير 2020 (ت ع م)

MichelBakni: اقتراحات ممتازة وقد أضفتها جميعا، في انتظار أي ملاحظات أخرى، تحياتي --Momas (نقاش) 09:10، 10 يناير 2020 (ت ع م)
مرحبًا Momas:أحييك على هذه الخطوة، لي فقط تساؤل فيما يخص من يحدد طبيعة الترجمة (فأساليب الترجمة أنواع منها الحرفية ومنها المعنوية) وهذا في حالة عدم وجود عناوين الإصدارات الرسمية العربية وأيضا الألبومات لماذا لا تترجم إلى "مختارات أدبية أو موسيقية "والفيديو إلى "شريط مصور" طبقا لمبدأ «قاعدة الشيوع لا تنطبق سوى على العناوين العربية، لذلك حتى لو كان العنوان مشهوراً باسمه الأجنبي مثل سوبرمان فالأولوية للترجمة العربية "الرجل الخارق"» تحياتي عادل (نقاش) 22:15، 10 يناير 2020 (ت ع م)
  •   تعليق: هذه الاقتراحات تتعارض بشدة مع سياسة عناوين المقالات التي تنص على استخدام الاسم الأكثر شيوعًا. هذا اقتباس من السياسة:
  • سهلة الإيجاد – استخدم أكثر اسم شائع صحيح للمقال وذلك لتسهيل إيجاده، مثلا استخدم "فاكس" ولا تستخدم "بارق". إذا كان هناك أكثر من اسم صحيح شائع اجعل الاسم الأكثر شيوعاً هو عنوان المقال وأدرج بقية الأسماء في مقدمة المقال.

وهذا اقتباس من مشروع ويكي موسيقى:

مرحبا NEHAOUA:، بالنسبة لأساليب الترجمة الهدف دائما هو محاولة ترجمة المعنى وإيصاله للقارئ وتجنب الترجمة الحرفية التي يمكن أن تحيد عن ذلك، وذلك هو معنى كلمة "ترجمة" أصلا لأنه لا معنى لإحضار مترجم يكرر لك نفس الكلام . بالنسبة للكلمات الأجنبية المشهورة جدا والمستخدمة بكثرة مثل: فيديو، ألبوم، فاكس فلا مانع من استخدامها شرط أن تكون مشهورة جدا ومستخدمة بكثرة ويمكن إضافة بند "لا مانع من استخدام الكلمات الأجنبية المشهورة جدا والمستخدمة بكثرة التي مقابلها العربي غير مشهور أو معروف وذلك بعد النقاش حولها والتوافق على استخدامها". المسألة ليست واضحة وضوح الشمس ولا يمكن لسياسة ما حل الإشكال حل تاما وربما تحتاج الكثير من الحالات والعناوين إلى نقاشات للوصول إلى خلاصة حولها، تحياتي. --Momas (نقاش) 11:41، 11 يناير 2020 (ت ع م)

مرحبا Twilight Magic: صحيح أنها تنص على استخدام كلمات سهلة الإيجاد لكنها تنص كذلك على استخدام كلمات عربية فصيحة أيضا، والهدف من صياغة هذه السياسة هي محاولة إيجاد توازن بين هذين الشرطين حتى لا يطغى الشرط الأول على الثاني فتمتلأ الموسوعة بترجمات وعناوين مثل "أول غود ثينغز (كوم تو أن إند)". شرط سهلة الإيجاد يمكن تحقيقه بالبندين الثامن والتاسع بإنشاء تحويلات وكتابة العنوان بالترجمة الحرفية والحروف اللاتينية في مقدمة المقال لضمان وصول القراء والباحثين إليه، لكن لا يمكن تحقيق شرط عربية فصيحة إذا مضينا في استخدام الترجمات الحرفية.

بالنسبة لحجة لا أبحاث أصلية فتلك ليست حجة إطلاقا، نحن لا نؤلف بحوثا أو أوراقا بحثية لننشرها هنا ولا نأتي بأي جديد، نستخدم كلمات استخدمت سابقا وستُستخدم في المستقبل لترجمة تلك المصطلحات الأجنبية ونكتب حتى العنوان بحروف لغته الأصلية في مقدمة المقالة. وإذا اتبعنا تلك الحجة فلن نترجم شيئا لأنه -حسبها- ستكون كل ترجمة للمعنى بحثا أصليا والتالي سيكون الترجمة هكذا "رولنغ إن ذي ديب إيز أي سونغ ريكوردد باي إنجلش سينغر-سونغرايتر أديل فور هر ساكند ستوديو ألبوم 21" ونقول وداعا للعربية، الخلاصة العناوين مهما كانت هي مثل النصوص ويجب أن تترجم أيضا.

كيف يمكن أن نسمى هذه الموسوعة بالعربية إن امتلأت بترجمات حرفية من لغات مختلفة (وليس الإنجليزية فقط)، توقع أن تجد عناوين مثل " دارنيار دونس أو "إيشامي لا كولبا " أو حتى غونيين تشي واي [1] ولماذا علينا أن نستخدم الحروف اللاتيينة أو غيرها في كتابة العناوين كما تفعل باقي الموسوعات؟ تلك الموسوعات تكتب بالحرف اللاتيني ذلك شأنها لكننا هنا نكتب بالأبجدية العربية والقارئ يتوقع حين يأتي للموسوعة أن يجد كلمات عربية مفهومة، تحياتي --Momas (نقاش) 11:41، 11 يناير 2020 (ت ع م)

المراجع

  1. ^ بواسطة ترجمة جوجل، النطق على الأرجح خاطئ.

Momas: قاعدة العربية الفصيحة لا تُطبِّق على الأسماء؛ الاسم هو الاسم أيًا كانت اللغة. ونحن في ويكيپيديا العربية نستخدم الأسماء الأجنبية للوسائط في حالة عدم وجود أسماء عربية شائعة. لكننا لا يمكن أن نخترع أسماء جديدة للوسائط لم يستخدمها أحد قبلنا. ولا يجوز لويكيپيديا أن تخلق أسماء جديدة للوسائط. تحياتي --Twilight Magic (نقاش) 06:36، 12 يناير 2020 (ت ع م)

Twilight Magic: من قال أنها لا تطبق على الأسماء؟ مقالات الأفلام والمسلسلات كانت تترجم مثال1 مثال2، وعناوين الكتب والروايات تترجم، وهذه لعبة فيديو مترجمة ولا إشكال في ذلك، مجددا نحن لا نخترع شيئا وحجتك هذه يمكن أن تُطبق على الترجمات الحرفية كذلك فهي اختراعات شخصية أيضا، العنوان معروف بلغته الأصلية فقط ولا يجوز لويكيبيديا ترجمته ترجمة حرفية من دون مصدر رسمي.

الإشكال في الأغاني والأفلام والمسلسلات والألعاب أنه يصدر منها المئات كل عام وإذا واصلنا عدم ترجمتها فستطغى العناوين الأجنبية سواء المنقرحة أو اللاتينية ويكثر استعمالها وهي -مجددا- من دون فائدة. بصراحة، عدم ترجمة الأسماء الممكن ترجمتها بحجة عدم وجود مصدر أعتبره إضعافا غير مسؤول للغة العربية وعدم مراعاة للهدف الذي أنشِئت الموسوعة من أجله ولن يمر وقت طويل حتى تعج الموسوعة بعناوين لمختلف اللهجات واللغات، تحياتي --Momas (نقاش) 11:49، 12 يناير 2020 (ت ع م)

Momas: نعم العديد من أسماء الوسائط تُرجِمت في ويكيپيديا العربية دون وجود مصادر أو شيوع، وهو بالمناسبة أمر أنا لست ضده في حالات معينة، وأنا أنشأت مقالات عديدة عن أفلام أجنبية واستخدمت الطريقتين في العناوين. ولكن لا يمكننا إقرار سياسة تُرجح هذا الرأي وحده أو ذاك الرأي وحده، لأن الموضوع متداخل ومعقد، ولا أعتقد أنه سيكون هناك إجماع على رأي واحد. ولكن مثلًا استبدال "سوپرمان" بـ"الرجل الخارق" يتعارض بشدة مع قاعدة الشيوع ولا يمكن تطبيقه! --Twilight Magic (نقاش) 12:34، 12 يناير 2020 (ت ع م)
Twilight Magic: دعنا من سوبرمان وباتمان وما شابهها من الكلمات التي يمكن أن نعتبرها شائعة جدا ويجوز استخدامها، أنا أتحدث عن مقالات مثل هذه ما المانع في ترجمتها: الساحر 2: قتلة الملوك. عدم اتخاذ أي إجراء للحد من هذه الطريقة في التسمية سيملأ الموسوعة بقوالب مثل هذا وهذا، والهدف من هذه السياسة مبدئيا هو تبيان أن العناوين افتراضيا تكون بالعربية، أما الحالات الخاصة فصفحة النقاش وطلبات النقل موجودة للنقاش حولها. أضف إلى ذلك أن شيء أجنبي سيكون شائعا باسمه الأجنبي طبعا وكيف سيشيع الإسم العربي إن لم يتم استخدامه؟ --Momas (نقاش) 13:04، 12 يناير 2020 (ت ع م)

Momas: بخصوص الأمثلة التي وضعتها فعناوينها موجودة أيضًا بلغاتها الأصلية في العديد من الويكيات الأخرى، أي أننا لسنا الوحيدين الذين نفعل ذلك. وسأعطيك هذا المثال لتفهم ما أعنيه:

The Witcher 2: Assassins of Kings يمكن أن يُترجَم بطرق عديدة:

  1. الساحر 2: مغتالو الملوك
  2. المشعوذ 2: قاتلو الملوك
  3. الساحر 2: قتلة الملوك
  4. الساحر 2: قاتلو الملوك
  5. المشعوذ 2: قتلة الملوك
  6. ..إلخ!

حسنًا، أي عنوان منهم سنختار؟ ولماذا هذا العنوان أفضل من ذاك العنوان أو أن ذاك العنوان أفضل من هذا العنوان؟ لهذا السبب شيوع الاسم مهم جدًا!

وبخصوص جملتك الأخيرة، ويكيپيديا ليس الغرض منها "إشاعة" أي أسماء أو تسميات، فويكيپيديا هي انعكاس للمجتمعات وليست المجتمعات هي الانعكاس لويكيپيديا! تحياتي --Twilight Magic (نقاش) 14:00، 12 يناير 2020 (ت ع م)

Twilight Magic: بالنسبة لمثالك، جميع العناوين صحيحة ويُستعمل العنوان الذي كُتبت به المقالة أول مرة طالما كان سليما لغويا، مثالك هذا ذكرني بالخماس الذي قال لأهله اعتنوا بخماسي فأنا ذاهب لأخمِّس عند الناس، من المؤسف أن تكون عندنا كل هذه الخيارات في الترجمة ونتركها جميعا ونرهن أنفسنا بلغة أجنبية، تماما مثل الخماس الذي يترك أرضه ويعمل عند الناس أجيرا من دون سبب ومن دون أن يكون مغلوبا على أمره. بالنسبة لنقطة الانعكاس، ويكيبيديا يا زميلي بهذا الأسلوب في كتابة العناوين لا أرها انعكاسا للمجتمع العربي، بل انعكاسا للمجتمع الإنجليزي نحن لا نقول الكينغ المغربي محمد السادس، بل الملك ولا نقول أساسنت أمريكا قاسم سليماني بل اغتالت أو قتلت.

استخدام ويكي الإنجليزية عند تسمية العناوين غير اللاتينية للترجمة الحرفية بدل ترجمة المعنى بحجة الشيوع أمر محير، وربما يرجع ذلك -حسب رأيي- إلى قلة هذه العناوين ولكثرة الوسائل والجهات التي توفر لهم ترجمات رسمية عكسنا نحن الذين لا نملك مثل هذه الوسائل، تخيل لو كان الأمر بالعكس وكانت البحوث العلمية والوسائط (أفلام، كتب) تصدر بغزارة من لغات لا تكتب بالحرف اللاتيني مثل العربية، أؤكد لك أن مثل هذه القاعدة ما كانت لترى النور، تحياتي --Momas (نقاش) 16:58، 12 يناير 2020 (ت ع م)

Momas: للأسف يبدو أنك لم تفهم الغرض من المثال الذي أنا وضعته، والذي تسخر منه! لو استبدلنا قاعدة الشيوع بشيء آخر ستصبح عناوين المقالات مسرحًا للأهواء والتفضيل الشخصي للكلمات وستحدث حروب نقل وتحرير لانهائية لأن كل شخص سيريد أن يسمي عنوان المقالة بالعنوان الذي يفضله هو. كل شخص سيعتبر أن العنوان الذي يريده أفضل أو أدق من غيره، ولو أصبح التفضيل الشخصي للكلمات قاعدة بدلًا من الشيوع فهذا سيدخلنا في فوضى لانهائية! --Twilight Magic (نقاش) 01:18، 13 يناير 2020 (ت ع م)
  •   تعليق: تحياتي Momas: أشكرك على الطرح، بدايةً لدي تعليق جانبي واقتراح لبند إضافي اذا أمكن، بالنسبة للاقتراح، أرى أنه في حال الترجمة _أو النقحرة_ يحبذ أن يوضع بين (أقواس) طبيعة محتوى المقالة، مثلاً: عنوان مترجم للعبة فيديو (لعبة فيديو)، بالنسبة للتعليق فهو يتعلق بصياغة البنود، لو أمكن ترتيبها في اقسام، مثلا: معايير عامة، معايير ترجمة العناوين، معايير النقل الحرفي (النقحرة)، الخ، هذا مجرد اقتراح بالطبع، وربما لي عودة لاحقاً للتعقيب على السياسة، تحياتي --Mohanad Kh نقاش 00:23، 13 يناير 2020 (ت ع م)

Twilight Magic: لم أسخر من مثالك يا زميلي العزير وإنما أوردت ذلك المثل -للجميع وليس لك فقط- لتوضيح وجهة نظري حول استخدام الترجمات الحرفية بدل ترجمة المعنى. المهم، بالعودة إلى استفسارك إن كانت هنالك خيارات عديدة واختير منها واحد سليم لغويا كما تنص السياسة بالأعلى لنقل مثلا: المشعوذ 2: قاتلو الملوك فعلى الجميع طالما لم يكن العنوان خاطئا تقبل الأمر الواقع لأنه لا حجة لمن يقول: قتلة أفضل من قاتلون، فكلاهما جمعٌ واحد سالم والآخر جمع تكسير وبالنسبة للمحتج على الساحر والمشعوذ يمكن هنا استخدام قاعدة الشيوع لحسم الخلاف (أي كلمة ويتشر ماهي الترجمة الأكثر استخداما لها هل مشعوذ أم ساحر) فإن لم نصل لخلاصة يمكن التصويت عليها في نقاش المقالة أو صفحة طلبات النقل، فإن لم نصل لخلاصة فعلى الجميع تقبل الأمر الواقع وتبقى الترجمة التي كتبت بها المقالة أول مرة.

نفس الأمر ينطبق على النقحرة هل هناك من معايير متبعة للنقحرة؟ هل تتُرجم ذا أم ذي وهل كينجز أم كينغز وهل ويتشر أم وتشر؟ لكي لا ندخل في حلقة من الأخذ والرد يمكنك ذكرالبنود التي تعترض عليها وماهي البنود التي تقترحها فإن كان بالإمكان تعديلها أو إضافتها فسأحاول فعل ذلك أما إن تعذر الأمر فيمكنك ببساطة عند انتقال السياسة إلى التصويت التصويت بما تراه مناسبا، تحياتي --Momas (نقاش) 08:54، 13 يناير 2020 (ت ع م)

Momas: السبب الأساسي لتعليقي في هذا النقاش هو أن هذه الاقتراحات تتعارض مع سياسة عناوين المقالات التي تُطبق على جميع المجالات، ولا يمكن إقرار سياسة تتعارض مع سياسة موجودة فعلًا، وبالتالي أنا قلت رأيي فيها بالفعل! ومرة أخرى أي عنوان لا يستند على أساس (الشيوع أو مصدر موثوق) غير ملزِم ويمكن تغييره. والصحة اللغوية ليست هي القضية عندما يتعلق الأمر بالأسماء. وصفحة تقبل الأمر الواقع لا تتضمن هذه الحالة، هذه الصفحة تتضمن مواضيع معينة حدثت خلافات حولها من قبل، وهي ليست سياسة رسمية حتى! وملاحظة جانبية: لا يمكن أن تسمي مسودة سياسة إلا بعد أن تصبح سياسة فعلًا! --Twilight Magic (نقاش) 11:02، 13 يناير 2020 (ت ع م)

مرحبا Mohanad Kh: أعتقد أن إضافة التوضيح بين قوسين لا يكون سوى عند وجود أكثر من عنوان بنفس التسمية أما إضافته من دون ذلك السبب فهو ربما مخالف لقواعد التسمية لست متأكدا، بالنسبة لترتيب البنود فهو اقتراح ممتاز ويمكنك المساعدة في ذلك لو تفضلت، السياسة مازالت في طور النقاش وربما يضاف إليها بنود أخرى، لكن بعد الانتهاء يمكننا إعادة ترتيبها بالتأكيد وتعيين مراقب لها، تحياتي --Momas (نقاش) 08:54، 13 يناير 2020 (ت ع م)

Momas: أيضاً انتبهت إلى حالة يجب استثناؤها وهي حالة الأسماء الرمزية، فالاسم الرمزي يحمل معنى بذاته، ولا يمكن لا ترجمته ولا نقحرته، بل يوضع كما هو بدون تبديل، ومثاله: ستار غيت إس جي 1 والصواب: بوابة النجوم SG-1.
  • Momas: وددت لفت النظر فقط إلى حالة القصص المُصوَّرة (الكومكس، خاصَّةً دي سي كومكس)، فهذه كانت تُعرَّب في لُبنان حتَّى أوائل تسعينيات القرن العشرين بواسطة إحدى المؤسسات الرائدة في النشر، فأسماء الشخصيَّات الخياليَّة التابعة لِلشركة المذكورة مُعرَّبة وبِالإمكان استخدامها فيما لو تقرر اعتماد هذه السياسة (يُمكنني إعداد قائمة بها). تحيَّاتي--باسمراسلني (☎) 11:24، 13 يناير 2020 (ت ع م)

Twilight Magic: لا يوجد أي تناقض بين هذه المسودة وسياسة التسمية العامة في جزء ترجمة الكلمات الأجنبية تقول "يجب استخدام الاسم الأكثر شيوعاً (الأكثر تداولاً بين المصادر)" ونحن في المسودة نتحدث عن حالة عدم وجود مصادر، في حالة وجود مصادر البند الثاني واضح جدا والأولوية لتسمية المصادر وهذا أمر لا يختلف عليه اثنان. في حالة عدم وجود مصادر السياسة أجازت التعريب بكلا الطريقتين: الترجمة والنقحرة ويشير المخطط على اليسار في حال عدم وجود مصادر إلى اقتراح اسم جديد يتم التصويت عليه (البند 11 من المسودة). مجددا أي منتوج أجنبي جديد عند صدوره سيكون مشهورا باسمه الأجنبي بكل تأكيد ومع قلة الوسائل التي توفر لنا ترجمات عربية رسمية وسريعة، سيبقى المنتوج مشهورا بذلك الإسم وحتى لو صدرت ترجمة عربية بعد ذلك بمدة سيتم التحجج بالشهرة ولن يتم استخدامها، والشيوع حجة يستند عليها كل من لا يهتم بالعربية. هل تسمي عبارة "أول غود ثينغز (كوم تو أن إند)" عربية؟ هذه خزعبلات وعبث وليست من العربية في شيء. لماذا الشيوع مقدس هكذا وله كل هذه الأولوية وعلى حساب اللغة؟ هل لأنه يضمن وصول القراء للمقالة؟ ذلك حله سهل نجعل الترجمة الحرفية تحويلة وانتهى الأمر، علينا الموازنة بين أولوية المعايير حسب الفائدة والضرر فإن ضمنا فائدة وصول القراء للمقالات عبر إنشاء تحويلات فعلينا كذلك ضمان عدم وقوع ضرر استخدام الترجمات الحرفية على الموسوعة واللغة.

نعم هذه مسودة والجميع يعلم ذلك، ذلك خطأ مني لا يحتاج الذِكر وبكل تأكيد لا يحتاج علامة تعجب بعده ونفس الأمر بالنسبة لصفحة الأمر الواقع الجميع يعلم أنها ليست سياسة لكن ذلك لا يمنع التحلي بما ذكر فيها لتجنب خلافات تحريرية. خلاصة القول، أتفهم موقفك وأتمنى لو كان هنالك شيء بإمكاني فعله أو حل وسط أو بنود مقترحة يمكن مناقشتها وإضافتها، لكن يبدو أن ذلك لن يحدث، لذلك عند انتقال المسودة للتصويت يمكنك التصويت بما تراه مناسبا، تحياتي --Momas (نقاش) 08:34، 14 يناير 2020 (ت ع م)

Momas: الأولوية لا تكون للمصادر في بعض الحالات، أحيانًا يتم اعطاء الأولوية للشيوع؛ انظر مثلًا في نقاش مقالة فايرفوكس، تم الاتفاق على فايرفوكس عنوانًا للمقالة بدلًا من فايرفكس، رغم أن الأخير هو الاسم الرسمي والمعتمَد من شركة موزيلا، أي أن الشيوع يتفوق حتى على الاسم الرسمي نفسه، لأن ويكيپيديا موسوعة إنترنتية يتم الوصول إليها في الأغلب عن طريق محركات البحث، لذلك فمن البديهي أن تكون الأولوية للشيوع.
لكن أرجو عدم استعمال كلام غير موسوعي مثل (الشيوع حجة يستند عليها كل من لا يهتم بالعربية)، تذكر أن موسوعة ويكيپيديا ليست عربية أصلًا، وأن الذين أنشئوها هم أجانب وليسوا عربًا، وهي خاضعة لقوانين بلد غير عربي، لذلك ويكيپيديا ليست هي التي "ستدافع" عن اللغة العربية، لذلك أرجو أن نركز على الحقائق فقط وأن نضع الكلام العاطفي جانبًا.
والوقت لا يزال مبكرًا للكلام عن انتقال المسودة للتصويت، لأن المشاركين في هذا النقاش لا زالوا قليلين. وأنا حقًا ليس عندي الوقت لمناقشة أو اقتراح أي بنود. ولكن بالحديث عن أول غود ثينغز (كوم تو أن إند)، هل لم تلاحظ أن جميع الويكيات بلا استثناء - بما فيها الويكيات التي لا تستخدم الحروف اللاتينية أصلًا - استخدمت نفس العنوان الإنجليزي (All Good Things) ولم تقم حتى بـ"ترجمة" الاسم إلى لغتها؟ هل لم تلاحظ ذلك فعلًا أم أنك فقط تتجاهل ذلك؟! --Twilight Magic (نقاش) 10:52، 14 يناير 2020 (ت ع م)

مرحبا باسم: لا مانع من استثناء الحروف الأجنبية وتركها كما هي ويمكن إضافة -- "تستثنى الحروف الأجنبية الرمزية مثل: ستار غيت إس جي 1 والصواب بوابة النجوم SG-1." بالنسبة للكومكس فقد أدرجت "سوبرمان " كمثال فقط على أولوية الكلمات العربية ولا مانع لدي من استخدام الكلمات الأجنبية المشهورة، فأنا أستخدم كلمات مثل بيولوجيا وفيسيولوجيا في الترجمة (داخل الفقرات)، ما أحاول التركيز عليه هو الحد من استخدام النقحرة كأسلوب التعريب الافتراضي على حساب العربية وخاصة عند تعريب كلمات أجنبية غير شائعة الاستخدام في العربية مثل ويتشر، تحياتي --Momas (نقاش) 08:34، 14 يناير 2020 (ت ع م)

Twilight Magic: عدم اعتماد الأسماء الرسمية سابقة غريبة تثير التعجب ولو كنت طرفا في ذلك النقاش حول فايرفوكس لكنت من مؤيدي استخدام الترجمة الرسمية كما هو الحال في نظام التشغيل، الشيوع بكل تأكيد لا يُفترض أن تكون له الأولوية على المصادر الرسمية لأن الكثير من الأمور تشيع بشكل خاطئ.

نحن في نقاش ولسنا نكتب مقالة في الموسوعة وفي النقاش يتم التعبير على العواطف والدوافع في حدود الأدب، العواطف هي التي جلبت معظمنا للمساهمة في ويكيبيديا فأنا أرغب في تطوير مقالات علمية لشعوري بالحسرة عند رؤية ويكي العربية متخلفة ولفرحي حين أترجم مقالة وأجعلها جيدة أو مختارة، الرغبة والحسرة والفرح هي عواطف والتجرد من العواطف يجعلني آلة أو حجرا لذلك عليك أن تعلم أن عواطفي هي التي تحركني في كل شيء أقوم به، وإذا لم أقل "اهتموا بالعربية قليلا" فماذا سأقول؟ وإن كانت ويكي العربية لا تهتم بالعربية فماذا نفعل هنا ولما ندعي أن هذه موسوعة عربية. صحيح أن ويكيبيديا ليست مشروعا عربيا في الأصل لكن كل ويكي يحكمها مجتمعها الخاص الذي يسن السياسات التي تناسبه حين لا تتعارض مع مبادئ الموسوعة.

نعم لاحظت ذلك وأنا لا أتجاهل شيئا، ولاحظت كذلك أن هذه الأغنية غير مكتوبة بحروف صينية وأن لعبة الويتشر قد ترجمت في بعض الويكيات، لذلك فالنقحرة ليست قانونا مقدسا يجب اعتماده دائما، وحين تملك الوقت لمناقشة واقتراح بنود ستجدني حاضرا وكلي آذان صاغية، تحياتي --Momas (نقاش) 13:47، 14 يناير 2020 (ت ع م)

تعديل شروط إزالة صلاحية البيروقراطعدل

مشروع اقتراح بشأن تعديل شروط إزالة صلاحية البيروقراط

نوع المشروع: تعديل حالة المشروع: تحت النقاش تاريخ انتهاء النقاش: 8 يناير 2020
اسم المراقب :

مرحبًا، وكل عام وأنتم بخير بمناسبة العام الجديد... يهدف هذا النقاش لتغيير منح تراخيص المهام للبوتات والتحول إلى نظام ويكيبيديا الإنجليزية.

شروط إزالة صلاحية البيروقراطعدل

أصبحت ويكيبيديا العربية بحاجة إلى وجود قوي لبيروقراطين. أفتح هذا النقاش لأتمكن من فتح باب الترشيح لـ3 بيروقراطيين جدد لمتابعة نشاط البوتات. كما هو واضح نشاط البيروقراطيين لدينا منعدم والسياسة تمنعنا من ترشيح جدد.

  • في البداية نحتاج لتعديل شروط إزالة صلاحية البيروقراط. التعديل سيكون:
  • يحسب منح الترخيص للمهمة كفعل بيروقراطي.
  • متابعة نشاط البوتات بشكل واضح يحسب كذلك نشاط بيروقراطي.
  • ملاحظة: أنا لا أنوي الترشح لهذه الصلاحية ولن أكون من ضمن الـ3 بيروقراطيين الجدد، في حال تسأل أحد لماذا 3؟ لأن عدد البوتات لدينا أصبح كبير وبحاجة لمتابعة بشكل دوري وأقل من 3 نشطين لن يتمكنو من متابعة مئات الآف من التعديلات كل الشهر. الهدف من الترشيح هو نشاط المستخدم وليس خبرته التقنية لأن دوره سيكون بشكل كبير تنظيمي وإداري. تحياتي لكم وأتمنى تفاعلكم.--جار الله (نقاش) 23:33، 8 يناير 2020 (ت ع م)

تعليقات عن صلاحية البيروقراطعدل

  •   تعليق: أتفق مبدأيا مع البنود الجديدة ولكن هناك ملاحظة بسيطة، بند متابعة نشاط البوتات، برأيي قد يتعارض نوعاً ما مع بنود إزالة الصلاحية بدون إخطار، المقصد كيف سيتم تقييم هذا النشاط بشكل واضح للجميع، تحياتي --Mohanad Kh نقاش 17:19، 10 يناير 2020 (ت ع م)
Mohanad Kh: الصلاحية تحتاج فعل بيروقراطي واحد خلال عام، بالتالي من السهل معرفة هل كان البيروقراط خامل أو لا. ويمكن إضافة متابعته للنشاط في صفحة لمتابعة نشاط البيروقراطيين.--جار الله (نقاش) 21:22، 10 يناير 2020 (ت ع م)
أشكرك جار الله: على التوضيح،   أتفق مع تعديل البنود --Mohanad Kh نقاش 21:30، 10 يناير 2020 (ت ع م)
  أتفق، من الواضح أننا نحتاج إلى سياسة تراقب وتضبط طلبات، نشاط وعمل البوتات، خاصة بعد أن خسرنا في العام الماضي زملاء بيروقراطيين، مع الإشارة إلى أننا لم نُرشّح آخرين متواجدين نشطين بدلًا عنهم ليساهموا في إدارة هذا الجانب من ويكيبيديا العربية. -- صالح (نقاش) 23:25، 10 يناير 2020 (ت ع م)

(تعليق أولي) مرحبًا جار الله: بالتالي يجب إنشاء صفحة خاصة لطلبات مهام البوتات كما هو الحال في الموسوعات الأُخرى، وذلك بدلًا من التوجه لميدان التقنية --علاء راسلني 19:05، 11 يناير 2020 (ت ع م)

علاء: أتفق معك وهو الحل الأفضل للأرشفة والعودة للنقاشات في المستقبل.--جار الله (نقاش) 21:13، 11 يناير 2020 (ت ع م)

ترخيص مهام البوتاتعدل

تنظيم تراخيص المهامعدل

  • أي مهمة جديدة تحتاج لطلب ترخيص وموافقة بيروقراط.
  • أي مهمة تجريبية يجب أن لا تتجاوز تعديلاتها عن 200 تعديل ويجب طرحها للنقاش وأخذ موافقة البيروقراط قبل القيام بالمزيد.
  • أي مهمة جديدة حصل عليها أحد المشغلين يرفض منح ترخيص لمشغل آخر قبل مرور 6 شهور على الأقل. (عن المهام التي عدد تعديلاتها أقل من 50 ألف بالسنة)
  • أي مهمة يقوم بتنفيذها أكثر من مشغل نشط وعدد تعديلاتها بالسنة أقل من 100 ألف لا يتم منح ترخيص جديد لأي مشغل.
  • أي مهمة عدد تعديلاتها يتجاوز النصف مليون يمكن لأكثر من مشغل طلب ترخيص لها بنفس الوقت. (كمثال مهمة إضافة قالب المشاريع)
  • أي مهمة مميزة جديدة لا يتم منح ترخيص جديد لها إلا بعد 6 شهور لحماية صاحب الفكرة.
  • أي مشغل بوت يقوم بطلب ترخيص لمهمة يقوم بها مشغل آخر يجب أن تكون جودة تعديله بنفس جودة البوت الآخر.
  • يستمر طلب ترخيص أي مهمة من 3 إلى 7 أيام كحد أدنى.
  • المهام المرخصة التي عدد تعديلاتها أقل من 20 ألف بالسنة لا يتم منح ترخيص جديد لها.
  • يتم منح ترخيص للمهام المرخصة في حال كانت ويكيبيديا العربية بحاجة لأكثر من بوت لتنفيذ نفس المهمة، عدا عن ذلك يرفض الطلب.
  • يمكننا الاستمرار بطلب الترخيص في ميدان التقنية على أن نأخذ الموافقة في صفحة الطلبات.

.--جار الله (نقاش) 23:33، 8 يناير 2020 (ت ع م)

تعليقات على تراخيص المهامعدل

  •   تعليق: تحياتي، قد أتفق مع بعض البنود، مثل ضرورة موافقة البيروقراط، وعدد محدد للتعديلات التجريبية ووجود صفحة طلبات وحد أدنى لمدة طلب الترخيص، لكن باقي البنود (ربما تكون مهمة) لكن بصيغتها الحالية برأيي قد تؤدي إلى احتكار بعض المهام البوتية لعدد محدود من البوتات، وفي حال توقف مشغل البوت عن العمل لأي سبب من الأسباب قد لا نجد بديل يقوم بها --Mohanad Kh نقاش 17:54، 14 يناير 2020 (ت ع م)
أهلًا Mohanad Kh: لو راجعت البنود ستجدها مرتبطة بعدد التعديلات، فلا يعقل أن تقوم عدة بوتات بتنفيذ نفس المهمة، رغم عدد تعديلات المهمة قليلة جدًا. هذه المسودة ستشجع المستخدمين على تطوير مهام جديدة ونوعيًا وسيحتفظون بحق تنفيذها. للأسف حاليًا أغلب مهام البوتات أصبحت متشابهة وحتى كل من يطلب ترخيص للبوت يحدد نفس مهام باقي البوتات. في باقي المشاريع لا يتم منح ترخيص لنفس المهمة لعدة مستخدمين ويتم تقييم الطلب بناء على حاجة المشروع للمهمة.--جار الله (نقاش) 20:00، 20 يناير 2020 (ت ع م)
  •   تعليق: أتفق مع ضرورة صياغة سياسة لترخيص المهام، ولكن برأيي يجب أن ننتهي بدايةً من ضبط (صلاحية البيروقراط) وإعادة صياغتها مع المُقترح أعلاه. تحياتي --علاء راسلني 20:03، 20 يناير 2020 (ت ع م)
علاء: سأقوم بفصل النقاش حول صلاحية البيروقراط وتراخيص المهام، ليتم ترشيح كل سياسة على حدا.--جار الله (نقاش) 20:13، 20 يناير 2020 (ت ع م)

نقاش سياسة جديدة لإنشاء المقالات آلياعدل

مشروع اقتراح بشأن سياسة جديدة لإنشاء المقالات آليا

نوع المشروع: إنشاء حالة المشروع: تحت النقاش تاريخ انتهاء النقاش: 25 يناير 2020
اسم المراقب : فيصل (ن)

تحياتي جميعاً، بناءً على النقاش في ميدان التقنية: شروط (سياسة) مقترحة لإنشاء المقالات آليا تم إنشاء مسودة سياسة مقترحة لإنشاء المقالات آلياً، تتضمن هذه السياسة بعض المعايير والشروط التي يجب تحقيقها ومراعاتها حتى تنضبط عملية إنشاء المقالات آليا بشكل يتوافق مع سياسات الموسوعة وتحافظ بنفس الوقت على جودة المحتوى.

يمكنكم مطالعة السياسة من خلال هذه الصفحة، بانتظار مشاركتكم وملاحظاتكم حول الموضوع -Mohanad Kh نقاش 20:58، 10 يناير 2020 (ت ع م)

طلب جانبي

Mohanad Kh: أرجو تعيين مراقب لهذا النقاش (يُمكنك مراسلة أي مُحرر تنطبق عليه المعايير الواردة في الصفحة أدناه). تحياتي --علاء راسلني 19:03، 11 يناير 2020 (ت ع م)

Mohanad Kh: هذا تذكير بضرورة تعيين مراقب للنقاش. تحياتي --علاء راسلني 15:19، 16 يناير 2020 (ت ع م)

  •   تم تطوّع الزميل فيصل مشكوراً للقيام بدو المراقب --Mohanad Kh نقاش 14:22، 19 يناير 2020 (ت ع م)

تعليقات على إنشاء المقالات آلياعدل

  •   تعليق: تحوي 100 كلمة على الأقل دون احتساب النصوص المضمنة من القوالب. شرط تعجيزي
  • يتضمن المحتوى في أدنى أحواله تعريف موجز لموضوع المقالة مع بيان للملحوظية. شرط مطاط :)
  • تحوي تصنيف واحد متخصص فأكثر. بشكل عام نقوم باستيراد التصانيف بعد الإنشاء بمهمة التصانيف المعادلة
  • تحوي مرجعين فأكثر ذو علاقة مباشرة بمحتوى المقالة. شرط غير مطلوب عدد المقالات التي لا تملك مراجع قليلة ونعمل بشكل دوري على جلب المصادر لها
  • تم ربطها ببوابة واحدة على الأقل (متعلقة بمحتوى المقالة). بشكل عام الشرط مطبق في أغلب المقالات البوتية ومهام إضافة البوابات تقوم باللازم
  • أي مستخدم لا يلتزم بذلك يتم منعه لمدة 24 ساعة في المرة الأولى ثم زيادة المنع تدريجيا في المرات التالية (3 أيام فأسبوع فشهر) حتى يصل للمنع الدائم. ضد المنع، أعتقد يمكننا تجنب المنع مع أكثر الحالات
  • الحد الأقصى لإنشاء المقالات آليا هو 25 مقال في اليوم للحسابات غير البوتية و500 مقال في الشهر (ممنوع تجاوز أي من الحدين). أجد يجب تعديل الشروط وحذف عدد المقالات في اليوم الواحد تحياتي.--جار الله (نقاش) 21:32، 10 يناير 2020 (ت ع م)
أهلا جار الله: بالنسبة لعدد الكلمات يمكن تعديله لـ 50 أو 25 كحد أدنى، بالنسبة للمراجع والبوبات والتصنيفات، فالموضوع لا يتعلق بمشغلين البوت الحاليين، بل شرط عام لأي مستخدم يرغب بتشغيل بوته لإنشاء المقالات آليا، (ربما لا يوجد تصنيف معادل أو بوابة)، والمعايير تعبّر عن حالة المقالة بعد الإنشاء (الأمر فيه سعة)، بالنسبة للمنع، البند تم تعديله في السياسة، النص المذكور من النقاش في ميدان التقنية، باقي الملاحظات ربما تتنظر تعليقات من الزملاء قبل تعديلها -Mohanad Kh نقاش 23:15، 10 يناير 2020 (ت ع م)
  • سأقوم بالتعليق على عدد الكلمات لاحقًا. لكن لو تم تحديد عدد الكلمات يجب أن نقوم بإضافة هذا الشرط لجودة البذور ليشمل الجميع (البوتات والمستخدمين على حد سواء).
بالنسبة للمراجع والبوابات والتصانيف يمكننا تحديدها بالمقالات التي ليس لها مقابل في المشاريع الشقيقة.--جار الله (نقاش) 16:29، 11 يناير 2020 (ت ع م)
  • (تم تعديلها إلى 50، وكذلك تم تعميم الشروط) --Mohanad Kh نقاش 18:12، 14 يناير 2020 (ت ع م)
  •   تعليق: أيضًا، لا أرى أن عدد الكلمات هو شرط موضوعي. لكن أتحفظ بصفة شخصية على إنشاء مقالة يكون كل محتواها مثلًا "إدوارد سنودن هو مخترق حواسيب أمريكي" وشكرًا.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 19:07، 11 يناير 2020 (ت ع م)
  • شرط التصنيفات وتوفر مصدر واحد على الأقل مقبول؛ لأن عدم إضافة تصنيفات متخصصة ومصادر يعني أن المقالة غير مراجعة. ولا أعتقد أن من الصحيح إنشاء مقالات بصفة آلية أو يدوية لتوضع بصفة غير مراجعة. وإذا كانت المقالات ستضاف بصفة آلية فهذا يعني إمكانية إنشاء التصنيفات المتخصصة غير الموجودة أو العثور على التصنيفات المتخصصة الموجودة هنا بالفعل. والمراجع تستورد من ويكي بيانات أو يجب توفيرها في أية حال مع إنشاء المقالات.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 19:16، 11 يناير 2020 (ت ع م)