وفاة وجنازة جوزيف بروز تيتو

في 8 مايو 1980، نظمت جنازة جوزيف بروز تيتو، رئيس يوغوسلافيا ورئيس رابطة شيوعيي يوغوسلافيا، بعد أربعة أيام من وفاته في 4 مايو. وقد اجتذبت جنازته العديد من رجال الدولة في العالم، من بلدان عدم الانحياز وبلدان الانحياز. واستنادا إلى عدد السياسيين الحاضرين ووفود الحكومات، كانت هذه الجنازة أكبر جنازة رسمية في التاريخ. وكان من بين الحاضرين أربعة ملوك، 31 رئيسا، وستة أمراء، و 22 رئيسا للوزراء، و 47 وزيرا للشؤون الخارجية من كلا جانبي الستار الحديدي وما بعده. وفي المجموع، كانت هناك 128 دولة من بين 154 دولة عضوا في الأمم المتحدة في ذلك الوقت ممثلة. كما كان هناك مندوبون من سبع منظمات متعددة الأطراف وست حركات و 40 حزبا سياسيا.

وفاة وجنازة جوزيف بروز تيتو
Sahrana Josipa Broza Tita.jpg
Tito's funeral procession

المكان Dedinje، بلغراد، جمهورية يوغوسلافيا الاشتراكية الاتحادية
التاريخ 8 مايو 1980 (1980-05-08)
  الدول التي أرسلت وفود رسمية.
  الدول التي لم ترسل وفود رسمية، ولكن المنظمات من تلك الدول فعلت ذلك.
  الدول التي لم ترسل وفود

أصبح تيتو مريضا بشكل متزايد طوال عام 1979. وفي 7 يناير ومرة أخرى في 11 يناير 1980، أدخل تيتو في المركز الطبي الجامعي في ليوبليانا، عاصمة جمهورية سلوفينيا الاشتراكية، مع وجود مشاكل في الدورة الدموية في ساقيه. وبعد ذلك بقليل بترت ساقه اليسرى بسبب انسداد الشرايين، وتوفي من جراء الغنغرينا في المركز الطبي ليوبليانا في 4 مايو 1980 في الساعة 3:05 بعد الظهر، أي قبل ثلاثة أيام من عيد ميلاده الثامن والثمانين. وقد أحضر قطار بلافي فوز القطار الازرق، وهو قطار رئاسي رسمي جثمانه إلى العاصمة اليوغوسلافية بلغراد حيث رقد في مبنى البرلمان الاتحادي حتى الجنازة.

المرضعدل

بحلول عام 1979، تدهورت صحة تيتو بسرعة، ويرجع ذلك أساسا إلى الانسداد الشرياني في ساقه اليسرى. وكان السبب الرئيسي في ذلك هو مرض السكري، الذي عانى منه تيتو لسنوات عديدة. وفي ذلك العام، شارك في مؤتمر هافانا لحركة عدم الانحياز وأمضى ليلة رأس السنة في مقر إقامته في كاراجورجيفو. وخلال الحدث المتلفز، ظل تيتو جالسا بينما يتبادل التحيات، مما أثار قلق المشاهدين.

وفي أواخر فبراير، تراجعت صحة تيتو بشكل مفاجئ. وكان يعاني من فشل في الكلى وفي مارس بدأ القلب والرئتين في الفشل. وفي أواخر أبريل، أصيب بسكتة دماغية، بينما كان يقيم في قلعة بردو بالقرب من كراني. ثم أدخل إلى المركز الطبي في ليوبليانا، حيث توفي.

الوفاةعدل

توفي المارشال جوزيف بروس تيتو في قسم جراحة القلب والأوعية الدموية في المركز الطبي الجامعي، ليوبليانا في 4 مايو 1980 في الساعة 3:05 مساء، بسبب مضاعفات الغرغرينا، قبل ثلاثة أيام من عيد ميلاده الثامن والثمانين. وقد توفي في الطابق السابع في غرفة صغيرة في الركن الجنوبي الشرقي.

إلى الطبقة العاملة، جميع السكان والمواطنين العاملين، وجميع دول وجنسيات جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية الاشتراكية:

توفي الرفيق تيتو.

في الرابع من مايو 1980، الساعة 15:05 في ليوبليانا، القلب العظيم لرئيس يوغوسلافيا الاشتراكية، ورئيس مجلس رئاسة يوغوسلافيا، ورئيس رابطة الشيوعيين في يوغوسلافيا، مارشال يوغوسلافيا، كما توقف القائد العام للقوات المسلحة اليوغوسلافية جوسيب بروس تيتو عن الضرب.

فالحزن والألم العظيمان يهزان الطبقة العاملة والأمم والجنسيات في بلدنا وكل مواطن وعامل وجندي، محارب قديم في الحرب، فلاح، ومفكر، وكل منشئ، ورائد وشباب، وكل فتاة وأم.

الوفود الأجنبيةعدل

الوفود الرسميةعدل

رؤساء الدولعدل

State delegations of those countries were led by their respective رأس الدولة:

رؤساء الحكومات أو نواب رؤساء الدولعدل

State delegations of those countries were headed by their رئيس حكومة or vice-heads of state:

النواب أو وزراء الخارجيةعدل

Delegations of those countries were headed by their deputy heads of state, deputy heads of government or their foreign ministers:

وفود أخرى من الدولعدل

وكان رؤساء وفود الدول في تلك البلدان وزراء حكوميين أو سفراء أو أعضاء في البيت الملكي:

وفود الأحزاب والمنظماتعدل

منظمات دوليةعدل

حركات تحررعدل

الأحزاب السياسية والنقابات العماليةعدل

مراجععدل

  1. ^ Martin, Marie Alexandrine (1994). Cambodia: A Shattered Society. Berkeley and Los Angeles, California: University of California Press. ص. 244. ISBN 0520070526. مؤرشف من الأصل في 2021-12-02.

وصلات خارجيةعدل