افتح القائمة الرئيسية

فرانثيسكو فرانكو

عسكري وديكتاتور إسباني
(بالتحويل من فرانسيسكو فرانكو)
القائد العام
فرانثيسكو فرانكو
(بالإسبانية: Francisco Franco تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Francisco Franco en 1964.jpg
فرانكو عام 1964

رئيس الدولة الأسبانية
في المنصب
1 أبريل 1939 – 20 نوفمبر 1975
Fleche-defaut-droite-gris-32.png مانويل أثانيا (رئيس)
اليخاندرو رودريغيز دي فالكارسل سلمها إلى
خوان كارلوس الأول (ملك إسبانيا)
Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
COA Spain 1945 1977.svg
رئيس وزراء إسبانيا (68)
في المنصب
5 فبراير 1939 – 8 يونيو 1973
Fleche-defaut-droite-gris-32.png خوان نيغرين
لويس كاريرو بلانكو Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بالإسبانية: Francisco Paulino Hermenegildo Teódulo Franco y Bahamonde Salgado Pardo تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 4 ديسمبر 1892(1892-12-04)
فيرول، غاليسيا، إسبانيا
الوفاة 20 نوفمبر 1975 (82 سنة)
مدريد، إسبانيا
سبب الوفاة قصور القلب  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن وادي الشهداء
الإقامة ايل باردو، مدريد
الجنسية إسباني
الطول 5'4"
الديانة الكاثوليكية
الزوجة كارمن بولو
أبناء كارمن فرانكو  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
الحياة العملية
المهنة ضابط،  وسياسي،  وعسكري،  وديكتاتور  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب الكتائب الأسبانية
اللغة الأم الإسبانية  تعديل قيمة خاصية اللغة اﻷم (P103) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الإسبانية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
في الخدمة
1907-1939
الولاء مملكة إسبانيا (1907-1931)
جمهورية الإسبانية الثانية (1931-1936)
الحرب الأهلية الإسبانية (1936-1939)
الفرع القوات المسلحة الملكية الإسبانية  تعديل قيمة خاصية الفرع العسكري (P241) في ويكي بيانات
الرتبة Chief of the General Staff
المعارك والحروب حرب الريف
الحرب الأهلية الإسبانية
الجوائز
Order of the Most Holy Annunciation BAR.svg
 نيشان البشارة المقدسة
Legion Honneur GC ribbon.svg
 وسام الصليب الأكبر لجوقة الشرف   تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
Francisco Franco Signature.svg
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

فرانثيسكو فرانكو (بالإسبانية: Francisco Franco)‏ (4 ديسمبر 1892 - 20 نوفمبر 1975)، قائد عسكري تولى رئاسة إسبانيا من أكتوبر 1936 وحتى وفاته في سنة 1975، وصل إلى السلطة بعد الحرب الأهلية الإسبانية (1936 - 1939).

ففي صيف سنة 1936 وتحديداً في 18 يوليو 1936 قام فرانكو بانقلاب عسكري ضد حكم الجبهة الشعبية الذي كانت إسبانيا تحت حكمه وكانت تتكون من حكم الديمقراطيين والاشتراكيين وقد قاومت الجمهورية الإسبانية الثانية هذا الانقلاب ومن هنا بدأت الحرب الأهلية الإسبانية، واستمرت الحرب لمدة ثلاث سنوات منذ سنة 1936 إلى سنة 1939 وبلغ عدد ضحاياها نحو نصف مليون من البشر. وانتهت هذه الحرب بانتصار الجنرال فرانسيكو فرانكو بمساعدة أساسية من هتلر وموسوليني. وقد اعتمد فرانكو في جيشه على قوه من الجنود المغاربه الريفيين (سكان الريف) يبلغ تعدادها خمسين ألف جندي بقياده ضابط اسمه المارشال محمد أمزيان، وقد ظل صديقا له ومقرباً إليه وحارساً له حتى النهاية وانتصاره النهائي في هذه الحرب في سنه 1939، وقد اتاحت له هذا الانتصار أن يحكم إسبانيا حكما ديكتاتورياً لمدة ستة وثلاثين عاماً متواصلة حتى وفاته سنة 1975 وقد كان عمره آنذاك 83 عامًا.

محتويات

النشأة و بداية حياتهعدل

ولد فرانكو في الرابع من شهر ديسمبر عام 1892 و نشأة في أسرة عسكرية ، رغب فرانكو أن ينضم إلى الكلية البحرية تأثرا بوالده و أخويه ، الا ان الحروب البحرية التي دخلتها اسبانيا و بسببها دمر اغلب الاسطول البحري الاسباني و نظام تقليل أعداد المنتسبين الذي اتبعته الكلية آنذاك أوصدت جميع الأبواب بوجهه و حالا دون ذلك ، فاضطر إلى الالتحاق بالأكاديمية العسكرية عام 1907

فرانكو في القارة الأفريقيةعدل

في عام 1912 ذهب متطوعا للخدمة في حملات الاستعمار الاسباني في المغرب ، و شارك في حرب الريف و نجح في اخماد نيران ثورة المقاومة المغربية ضد الاستعمار ، مما لفت الانظار إليه كضابط محنك و قائد معركة بارع و استطاع إدارة المعارك بذكاء وحكمة. و في وقت قصير عين قائدا في الجيش الاسباني و اصبح الجنرال الاصغر في اوروبا

فرانكو يشعل نيران الحرب الاهليةعدل

خلال فترة حكم الملك ألفونسو الثالث عشر ظهرت اصوات في البلاد تطالب بإلغاء الملكية و إقامة حكم جمهوري ، و اصوات مؤيدة للحكم ، ففضل الملك اقامة انتخابات للحكم النهائي عام 1931 ، و ظهرت النتائج بأغلبية مؤيدة للحكم الجمهوري و إلغاء الحكم الملكي ، الا ان الملك رفض التخلي عن العرش ، فقام الجيش الاسباني برفع الحماية عنه ، فعندما وصل لمسامع الملك هذا الخبر ، غادر اسبانيا في الرابع عشر من شهر ابريل في عام 1931 إلى ايطاليا و استقر في روما إلى أن مات عام 1941. و الحلم الذي طال انتظاره من الاسبان لم يدم طويلا ! ، فحين استلم الجمهوريون مقاليد السلطة احكموا قبضتهم الحديدية على الشعب الاسباني و ضيق الخناق على الحريات العامة و الدينية و احرقت الكنائس. فعندما علم فرانكو بحرق الكنائس استشاط غضبا ! ، و وعد بالانتقام ممن اسماهم بالملاحدة الشيوعيين الجمهوريين !.

بداية الحربعدل

أعلن فرانكو رفضه التام و الشديد للجبهة الشعبية التي تحكم إسبانيا ، وهدد فرانكو قادة الجبهة الشعبية في حال عدم التنحي عن الحكم بتكوين جيش ضخم من الضباط المغاربة و الإسبان ، الذين اغراهم الجنرال بعدة اغراءات للإنضمام له ، لكن قادة الجبهة الشعبية سخروا منه و رأوا ان خطته لن تفلح ، لأن المغاربة سيرفضون الانضمام إلى قوات الاستعمار ، لكن سرعان ما انقلبت السخرية و الاستهزاء إلى صدمة ! ، الجنرال استطاع تكوين جيش من خمسين الف جندي مغربي فقط غير الجنود الاسبان الذين يدينون له بالولاء ، و قام الجنرال بتعيين الماريشال محمد المزيان الذي كان بمثابة يده اليمنى قائدا للجيش ، وساهم المزيان بشكل رئيسي في جذب الضباط المغاربة وإقناعهم بالانضمام إلى جيش فرانكو . قام فرانكو بالانقلاب في الثامن عشر من يوليو عام 1936 ، و ابتدأت المواجهات العسكرية بين الجبهة الشعبية التي كانت تضم خليط من الشيوعيين والاشتراكيين، والجبهة القومية بقيادة فرانكو وجيشه إلى حد أن تحولت إلى حرب أهلية، انتهت بإنتصار فرانسيسكو فرانكو وجيشه الذي قضى على الجبهة الشعبية، وذلك بمساعدة ودعم من كبار الطغاة في أوروبا آنذاك؛ موسوليني وهتلر.

فترة حكمهعدل

تولى فرانكو حكم إسبانيا لتكتمل بذلك اضلاع مثلث الطغاة في أوروبا آنذاك، و ضلعاه الآخران هما هتلر و موسوليني ، و كما هو المتعارف عليه في حكم اي طاغية بعد وصوله إلى سدة الحكم قام فرانكو بمطاردة خصومه الجمهوريين شيوعيين كانوا ام اشتراكيين و تصفيتهم ، و مما دفع الجمهوريين إلى الفرار خارج اسبانيا خوفا من بطش فرانكو. تحولت إسبانيا خلال فترة حكمه إلى دولة بوليسية تمتهن التعذيب ضد مواطنيها تحديداً الموالين للمعسكر الشرقي، الشيء الوحيد الذي لم يقلد فيه فرانكو هتلر وموسيليني، هو إعلانه حياد إسبانيا خلال فترة الحرب العالمية الثانية ،الأمر الذي مكنه من البقاء في سدة الحكم لمدة 38 عاماً حتى موته في 1975، ومن الجدير بالذكر أن فرانكو أعاد إسبانيا للحكم الملكي عام 1947.

حزب الفالانجعدل

حكم فرانثيسكو فرانكو إسبانيا عن طريق فلانخي الإسبانية أو حزب الكتائب (وهو نفسه الحزب الذي أراد الزعيم اللبناني بيار الجميّل تقليده فأنشا في لبنان حزبا باسم حزب الكتائب) وقد قلد فرانكو هتلر وموسوليني في إنه جعل نفسه زعيما وأبا لإسبانيا وأسمى نفسه الكاوديو أي زعيم الأمة (كما اسمى هتلر نفسه الفوهرر وموسوليني لقب نفسه باسم الدوتشي وهي كلمة إيطالية لا تختلف عن معناها عن كلمة الفوهرر أو الكوديللو الإسبانية).

كان من المفترض أن ينهار نظامه مع انهيار أنظمة هتلر وموسوليني بعد الحرب العالمية الثانية ولكنه كان شديد الحذر فأعلن حياد إسبانيا أثناء الحرب، وأنقذه ذلك من مصير صديقيه وصاحبي الفضل عليه (هتلر وموسوليني) على أن نظامه ارتبط تاريخيا بعدائه للفن والفكر الثقافة منذ اللحظة الأولى للانقلاب العسكري الذي قام به ضد الجمهورية الإسبانية في 18 يوليو 1936. وكانت جريمة القتل الأولى التي ارتكبها أنصاره هي قتل الشاعر الإسباني لوركا، وقد ظلت هذه الجريمة تطارد نظامه حتى النهاية منذ انتصاره النهائي على الجمهوريين الإسبان سنة 1939 وحتى وفاته سنة 1975.

 
قبر فرانكو

فرانكو في إسبانيا اليومعدل

بعد دخول إسبانيا في السلم المدني والديمقراطية وتحقيق ميكانزمات الدولة المنسجمة، تم إسقاط عهد فرانكو بالقضاء على كل تركات وآثار الديكتاتور بالوسائل السياسية والسلمية والقانونية، وقد دعت عدة جمعيات من المجتمع المدني الإسباني لنسف صليب وادي الشهداء الذي بناه فرانكو، باعتباره من الرموز التي بناها الجنرال المتسبب في حرب أهلية ذهب ضحيتها أكثر من 100 الف ضحية .

ولايزال إلى يومنا هذا الأمر مطروحا، رغم عدم تنفيذه بسبب عدم تأييد الحزب الشعبي الحاكم، حيث لم ينل الإقتراح ثقة البرلمان بسبب الحزب الشعبي الذي لم يؤيد الفكرة، وقد علق ممثل الحزب الشعبي أودون ألوثار بأن وادي الشهداء مكان غير مناسب ووصمة عار بسبب وجود قبرين فيه، وهما قبرا فرانكو وبريمو دي ريبيرا.[2][3]

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

وصلات خارجيةعدل