بوديزونيد

بوديزونيد[2] أو بيوديسونيد (بالإنجليزية: Budesonide) هو ستيرويد جلوكوكورتيكويد لعلاج الربو والتهاب الأنف غير المعدي (بما في ذلك حمى القش والحساسية وغيرها)، وللعلاج والوقاية من داء السلائل الأنفية.[3][4][5] وبالإضافة إلى ذلك، يتم استخدامه لمرض كرون (مرض التهاب الأمعاء).

بوديزونيد
Budesonide.png

بوديزونيد
الاسم النظامي
16,17-(butylidenebis(oxy))-11,21-dihydroxy-, (11-β,16-α)-pregna-1,4-diene-3,20-dione
يعالج
اعتبارات علاجية
اسم تجاري Rhinocort or Neox
ASHP
Drugs.com
أفرودة
مدلاين بلس a608007
فئة السلامة أثناء الحمل B (الولايات المتحدة)
طرق إعطاء الدواء Oral, nasal, tracheal, rectal
بيانات دوائية
توافر حيوي 10-20% (first pass effect)
ربط بروتيني 85-90%
استقلاب (أيض) الدواء Hepatic سيتوكروم 3A4
عمر النصف الحيوي 2.0-3.6 hours
إخراج (فسلجة) Renal, faecal
معرّفات
CAS 51333-22-3 ☑Y
ك ع ت A07A07EA06 EA06 D07AC09‏ (WHO), R01AD05‏ (WHO), R03BA02‏ (WHO)
بوب كيم CID 40000
ECHA InfoCard ID 100.051.927  تعديل قيمة خاصية (P2566) في ويكي بيانات
درغ بنك DB01222
كيم سبايدر 36566 ☑Y
المكون الفريد Q3OKS62Q6X ☑Y
كيوتو D00246 ☑Y
ChEMBL CHEMBL1370 ☒N
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية C25H34O6 
الكتلة الجزيئية 430.534 g/mol

ويتم تسويقه من قبل شركة أسترا زينيكا (بالإنجليزية: AstraZeneca) :

  • باعتباره رزاز أنفى تحت علامة تجارية باسم راينوكورت (بالإنجليزية: Rhinocort). في مصر يتم تسويقه من قبل شركة أسترا زينيكا - مصر باسم راينوكورت.

(في الدنمارك، راينوسول).

  • باعتباره مستنشق عن طريق الفم تحت علامة تجارية باسم Pulmicort (في إسرائيل، Budicort)
  • و أيضا كحقنة شرجية أو كبسولة «تسريح-معدل» عن طريق الفم تحت علامة تجارية باسم Entocort.

ويباع أيضا في تركيبة مع فورموتيرول (Oxis) في جهاز للإستنشاق واحد، تحت علامة تجارية باسم Symbicort. في البرازيل يتم تسويقه من قبل Eurofarma تحت علامة تجارية باسم Noex. وEC Entocort هي كبسولة عن طريق الفم يتم تسويقها في الولايات المتحدة من قبل مختبرات بروميثيوس.

وتمت الموافقة على صيغة جديدة لالتهاب القولون التقرحي من قبل إدارة الاغذية والعقاقير الأمريكية FDA.

الاستخدامات الطبيةعدل

الربوعدل

يعطى البوديزونيد عن طريق منشقة معايرة الجرعة أو رذاذة من أجل الصيانة والعلاج الوقائي للربو، بما في ذلك المرضى الذين يحتاجون إلى الكورتيكوستيرويدات الفموية وأولئك الذين قد يستفيدون من تخفيض الجرعة الجهازية.[6]

داء الأمعاء الالتهابيعدل

تعد مستحضرات البوديزونيد متأخر التحرر علاج فعال لداء كرون الخفيف إلى متوسط الشدة الذي يشمل اللفائفي و / أو القولون الصاعد.[7] وجدت مراجعة لمكتبة كوكرين دليلًا على قدرته على الحفاظ على حالة الهدأة لداء كرون لفترة تصل إلى ثلاثة أشهر (ولكن ليس أكثر).[8]

يساعد البوديزونيد في تحريض حدوث الشفاء عند الأشخاص المصابين بالتهاب القولون التقرحي.[9]

يعد البوديزونيد فعال للغاية ويوصى به بصفته الدواء المفضل في التهاب القولون المجهري، للحث على الوصول إلى حالة الشفاء والحفاظ عليها، وفي حالات حالات التهاب القولون الليمفاوي والتهاب القولون الكولاجيني.[10]

التهاب الأنف التحسسيعدل

يعد البوديزونيد المعطى على شكل بخاخات أنفية علاجًا لالتهاب الأنف التحسسي.[11]

التهاب المريء اليوزينيعدل

يؤثر البوديزونيد الموضعي بشكل كبير في التهاب المريء اليوزيني.[12] وقد صنع على شكل قرص يتفتت في الفم من أجل هذا الاستخدام، ويباع تحت الاسم التجاري جورفيزا.[13]

التأثيرات الجانبيةعدل

قد يسبب البوديزونيد:[14][15]

  • تهيج أو احساس بالحرقة في الأنف.
  • نزيف أو تقرحات في الأنف.
  • دوخة.
  • اضطراب في المعدة.
  • سعال.
  • بحة في الصوت.
  • جفاف الفم .
  • طفح جلدي.
  • إلتهاب الحلق.
  • خلل في الذوق.
  • تغير في المخاط.
  • تشويش الرؤية.[16]

بالإضافة إلى ذلك، يجب الإبلاغ عن الأعراض التالية على الفور:

  • صعوبة في التنفس أو انتفاخ الوجه.
  • ظهور بقع بيضاء في الحلق أو الفم أو الأنف.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • حب الشباب الشديد.
  • في حالات نادرة، تغيرات سلوكية (تؤثر في الغالب على الأطفال).[14]

موانع الاستعمالعدل

يُمنع استعمال البوديزونيد كعلاج أولي لحالة الربو الشديدة الحادة أو نوبات الربو الحادة الأخرى التي تتطلب تدابير مكثفة.[17] كما أنه مضاد استطباب للمرضى الذين يعانون من فرط الحساسية للبوديزونيد.[18]

التداخلاتعدل

يجب على أولئك الذين يتناولون أقراصًا أو كبسولات فموية تجنب الليمون الهندي (الكريفون)، وعصير الليمون الهندي،[19][20] والقنفذية.[21]

  • قد يضاعف عصير الليمون الهندي التوافر الحيوي للبوديزونيد الفموي.
  • تخفض القنفذية من التوافر الحيوي.

كما أن الوجبات الغنية بالدهون تؤخر الامتصاص ولكنها لا تعيقه.[22]

الخصائص الدوائيةعدل

البوديزونيد ناهض لمستقبلات الغلوكوكورتيكويد. من بين آثاره:

الكيمياءعدل

البوديزونيد، المعروف أيضًا باسم 11بيتا، 21- ثنائي هيدروكسي-16 ألفا،17ألفا- (بوتيليدنيبس (أوكسي))بريغنا-1,4- ديين-3,20-ديون، هو ستيرويد بريغناني اصطناعي وكورتيكوستيرويد  كيتالي حلقي غير مهلجن.[25][26] هو (C)16 ألفا، هيدروكسيل،(C) 16ألفا، 17ألفا كيتال حلقي مع مشتق ألدهيد البوتيل من البريدنيزولون (11بيتا، 17ألفا، 21- ثلاثي هيدروكسي بريغنا-1,4- ديين-3,20-ديون).[25][26]

الأبحاثعدل

كوفيد-19عدل

خلال جائحة فيروس كورونا 2019-20، لاحظ الأطباء والباحثون أن المرضى الذين وصفت لهم الكورتيكوستيرويدات المستنشقة أبدوا أعراضًا أقل خطورةً عند تشخيص إصابتهم بالكوفيد-19، على الرغم من وجود حالات مثل الربو التي يُعتقد أنها تؤدي إلى مرض أكثر خطورة.[27][28] لاحقًا، وجد أن الدواء قد يكون علاج محتمل للمرض.[29] في يونيو عام 2020، بدأ باحثون من المملكة المتحدة وأستراليا تجربة في المملكة المتحدة على البوديزونيد كتدخل علاجي مبكر في الكوفيد-19، مع توقع صدور النتائج في شهرسبتمبر من نفس العام.[30]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ https://dx.doi.org/10.5281/ZENODO.1435999
  2. ^ "Budesonide في قاموس الصيدلة الموحد"، مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2019، اطلع عليه بتاريخ 4 مارس 2019. {{استشهاد ويب}}: يحتوي الاستشهاد على وسيط غير معروف وفارغ: |شهر= (مساعدة)
  3. ^ "Budesonide"، International Drug Price Indicator Guide، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2015.
  4. ^ J. Elks (14 نوفمبر 2014)، The Dictionary of Drugs: Chemical Data: Chemical Data, Structures and Bibliographies، Springer، ص. 186, 1011، ISBN 978-1-4757-2085-3، مؤرشف من الأصل في 08 سبتمبر 2017.
  5. ^ BUDESONIDE - NASAL AEROSOL INHALER (Rhinocort) side effects, medical uses, and drug interactions نسخة محفوظة November 6, 2008, على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Global Strategy for Asthma Management and Prevention, Global Initiative for Asthma (GiNA) 2011. Available at https://www.ginasthma.org نسخة محفوظة 2013-10-14 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "Management of Crohn's Disease in Adults"، Am J Gastroenterol، 104 (2): 465–83، 2009، doi:10.1038/ajg.2008.168، PMID 19174807، S2CID 10176441.
  8. ^ "Budesonide for maintenance of remission in Crohn's disease."، Cochrane Database Syst Rev، 8 (8): CD002913، 2014، doi:10.1002/14651858.CD002913.pub3، PMC 7133546، PMID 25141071.
  9. ^ Habal FM, Huang VW (2012)، "Review Article: A Decision-Making Algorithm For the Management of Pregnancy in the Inflammatory Bowel Disease Patient"، Aliment Pharmacol Ther، 35 (5): 501–15، doi:10.1111/j.1365-2036.2011.04967.x، PMID 22221203، S2CID 34662981.
  10. ^ Pardi, Darrell (2016)، "American Gastroenterological Association Institute Technical Review on the Medical Management of Microscopic Colitis"، Gastroenterology، 150 (1): 247–274.e11، doi:10.1053/j.gastro.2015.11.006، PMID 26584602، مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2021.
  11. ^ Stanaland (أبريل 2004)، "Once-daily budesonide aqueous nasal spray for allergic rhinitis: a review."، Clinical Therapeutics، 26 (4): 473–92، doi:10.1016/s0149-2918(04)90050-1، PMID 15189745.
  12. ^ Rawla؛ Sunkara؛ Thandra؛ Gaduputi (ديسمبر 2018)، "Efficacy and Safety of Budesonide in the Treatment of Eosinophilic Esophagitis: Updated Systematic Review and Meta-Analysis of Randomized and Non-Randomized Studies."، Drugs in R&D، 18 (4): 259–269، doi:10.1007/s40268-018-0253-9، PMC 6277325، PMID 30387081.
  13. ^
  14. أ ب "GENERIC NAME: BUDESONIDE - NASAL AEROSOL INHALER (byou-DESS-oh-nide)"، eMedicineHealth، مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2008، اطلع عليه بتاريخ 9 أبريل 2022.
  15. ^ "What are the possible side effects of budesonide nasal (Childrens Rhinocort Allergy, Rhinocort Allergy, Rhinocort Aqua)?"، eMedicineHealth (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020.
  16. ^ "Budesonide: CMDh scientific conclusions and grounds for variation, amendments to the product information and timetable for the implementation - PSUSA/00000449/201604" (PDF)، European Medicines Agency (EMA)، 10 مارس 2017، مؤرشف من الأصل (PDF) في 08 سبتمبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2017.
  17. ^ "Acute Adrenal Crisis in Asthmatics Treated With High-Dose Fluticasone Propionate"، Eur Respir J، 19 (6): 1207–9، 2002، doi:10.1183/09031936.02.00274402، PMID 12108877.
  18. ^ "Survey of Adrenal Crisis Associated With Inhaled Corticosteroids in the United Kingdom"، Arch Dis Child، 87 (6): 457–61، 2002، doi:10.1136/adc.87.6.457، PMC 1755820، PMID 12456538.
  19. ^ Theodore M. Bayless؛ Stephen B. Hanauer (14 مايو 2014)، Advanced Therapy of Inflammatory Bowel Disease, Volume 2: IBD and Crohn's Disease، PMPH-USA، ص. 651، ISBN 978-1-60795-217-6، مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2020.
  20. ^ Theodore M. Bayless, Stephen B. Hanauer (2014). Advanced Therapy of Inflammatory Bowel Disease, Volume 2, IBD and Crohn's Disease نسخة محفوظة 25 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ Robert J. Kizior؛ Barbara B. Hodgson (22 أغسطس 2014)، Saunders Nursing Drug Handbook 2015 - E-Book، Elsevier Health Sciences، ص. 160، ISBN 978-0-323-28018-1، مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2020.
  22. ^ Carol K. Taketomo, Jane Hurlburt Hodding, Donna M. Kraus (2009). Pediatric Dosage Handbook; Including Neonatal Dosing, Drug Administration & Extemporaneous Preparations نسخة محفوظة 25 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Robert J. Kizior؛ Barbara B. Hodgson (21 فبراير 2018)، Saunders Nursing Drug Handbook 2019 E-Book، Elsevier Health Sciences، ص. 160، ISBN 978-0-323-61257-9، مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2020.
  24. ^ Linda Skidmore-Roth, RN Msn NP؛ Faith Richardson, Dnp RN (09 يوليو 2020)، Mosby's Canadian Nursing Drug Reference - E-Book، Elsevier Health Sciences، ص. 187، ISBN 978-1-77172-084-7، مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2020.
  25. أ ب J. Elks (14 نوفمبر 2014)، The Dictionary of Drugs: Chemical Data: Chemical Data, Structures and Bibliographies، Springer، ص. 186, 1011، ISBN 978-1-4757-2085-3، مؤرشف من الأصل في 08 سبتمبر 2017.
  26. أ ب Thomas L. Lemke؛ David A. Williams (2008)، Foye's Principles of Medicinal Chemistry، Lippincott Williams & Wilkins، ص. 1253–، ISBN 978-0-7817-6879-5، مؤرشف من الأصل في 08 سبتمبر 2017.
  27. ^ Mandal (07 يوليو 2020)، "Asthma inhalers being trialed for treatment of COVID-19"، News Medical، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2020.
  28. ^ "QUT and Oxford researchers collaborate on new COVID-19 asthma drug trial"، Queensland University of Technology، مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2020.
  29. ^ Armitage؛ Brettell، "Inhaled corticosteroids: A rapid review of the evidence for treatment or prevention of COVID-19"، The Centre for Evidence-Based Medicine، مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2020.
  30. ^ "Use of inhaled corticosteroids as treatment of early COVID-19 infection to prevent clinical deterioration and hospitalisation"، EU Clinical Trials Register، مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2020.
  إخلاء مسؤولية طبية