الكتابة تُمثّل لُغة نصية عبر استخدام رسومات رمزية (حروف)، ويمكن بها توثيق النطق ونقل الفكَر والأحداث إلى رموز يمكن قراءتها حسب نموذج مخصص لكل لغة. بدأ الإنسان الكتابة عن طريق الرسم ثم تطورت هذه الرموز إلى أحرف لكي تختصر وقت الكتابة.

لقد بدأ الإنسان الكتابة مستخدما الوسائل المتاحة لديه حيث بدأ باستخدام النقش على الحجر لتدوين ما يريده ثم انتقل إلى الكتابة على أوعية أخرى كالرق والبردي والورق الذي اخترع في بداية القرن الثاني الميلادي. ثم ما لبث الإنسان الأكثر تقدما أن اخترع الآلات التي تساعده على الكتابة مثل الآلات الكاتبة والمطابع وأخيرا أصبح الإنسان يسخدم الكتابة من خلال أجهزة متقدمة جدا مثل الحواسيب وأصبح يتعامل اليوم بما يسمى الكتب الإلكترونية.


عدد المقالات المرتبطة بهذه البوابة بلغ 3٬670 مقالة.
بلا وصلة
مقالة مميزة

في الاستعمال الشائع تدل الهيروغليفية المصرية على نظام الكتابة الذي استعمل في مصر القديمة لتسجيل اللغة المصرية والقيام بعمليات الجمع والطرح والحساب. أقدم ما وصلنا مكتوبا بالهيروغليفية مخطوط رسمي ما بين عامي 3300 قبل الميلاد و 3200 ق.م. في ذلك المخطوط استخدمت صور لترمز إلى أصوات أولية للكلمات، وقد استوحى المصري القديم تلك الصور من الموجودات الشائعة في البيئة المصرية في ذلك الوقت، من نبات وحيوان وأعضاءها ومن الإنسان وأعضائه ومن مصنوعاته وغيرها. مثل الفم وينطق (را)، والعين وتنطق (يري) والعرش وينطق (ست) والبيت وينطق (بر) أو الثعبان (فاي) ويؤخذ منها الحرف الأول (ف)، والبومة (م) والحدأة (أ)، كما استعملوا رموزا دخلت فيما بعد إلى الكتابة العربية مثل (هـ) و(و) و(ش).

أخذوا أيضا أسماء ذات حرفين للتعبير عن حرفين متتاليين : مثل البيت (بر) ، و العرش (ست) ، و الأرنب (ون) . كما استعملوا من بعض الكلمات ثلاثة حروف ، مثل : عنخ (ومعناها حياة) ، و حتب (ومعناها راضي أو قربان) ، و نفر ( ومعناها جميل) .

استعملت الهيرغليفية كنمط كتابة رسمي لتسجيل الأحداث على المعالم والنصوص الدينية علي جدران المعابد والمقابر وأسطح التماثيل والألوح الحجرية المنقوشة والألواح الخشبية الملونة، وبسبب طبيعتها كانت تعد منذ القدم نظامًا للكتابة وفنًا زخرفيًا جميلاً في آن واحد، مثلها في ذلك مثل الخط العربي. ومن أهم الكتابات عند المصريين القدماء كتابة أسمائهم، وأسماء الأب والأم والأخوات، لأنهم كانوا يعتقدون أنه للبعث في الحياة الآخرة لا بد من المحافظة على اسم الشخص إلى جانب المحافظة على جثمانه ، وضياع الاسم يعتبر الفناء الكامل. وكانوا يكتبون كذلك وظائفهم بحانب أسمائهم ، مثل رئيس الكتاب أمنمحعت (أمير-شس امنمحعت)، وإذا توفي رئيس الكتاب أمنمحعت مثلا ، فكانوا يكتبون اسمه ووظيفته كالآتي : "أمير-شس أمنمحعت، ماع خرو " أي رئيس الكتاب أمنمحعت ،الصادق في كلامه (أمام الآلهة يوم الحساب) بمعنى المغفور له.

بلا وصلة
مواضيع
فنون الخط


الخط الغربيالخط العربيالخط الهنديالخط الصينيالخط الكوريالخط اليابانيالخط الفارسيالخط الجورجيمخطوط
تنفيذ الكتابة
قلمريشة الحبرحبرحجر الحبرريشةورقسبورةقلم رصاصطبشور رسم

مقالات مصنفة
الكتابةفن الخطالقرطاسيةالحبر • • أنظمة كتابةأنظمة كتابة بالرموز

بلا وصلة
يمكنك المساهمة
بخط الثلث بإستخدام الحلية
بخط الثلث بإستخدام الحلية
  • يمكنك المساهمة في إثراء الموسوعة بمقالات عن الكتابة من خلال :
  1. إضافة مصادر لمقالات حول الكتابة.
  2. إنشاء مقالات تظهر في هذه الصفحة باللون الأحمر.
  3. تطوير المقالات الموجودة ضمن هذه القائمة.
بلا وصلة
هل تعلم ؟

.. بأن الأبجدية الكورية لهانغل رسمها الملك سجونغ الكبير بعد ما طورها مجموعة الباحثين تحت إشرافه. فهي مثال نادر عن نظام كتابة تم تخطيط له بصورة علمية.

بلا وصلة
صورة


مخطوط من الإنجيل باللغة اللاتينية

بلا وصلة
التصنيفات
بلا وصلة
متفرقات

على مواقع شقيقة

المزيد عن كتابة في المشاريع الشقيقة:
ويكي كتب  كومنز ويكي اقتباس  ويكي مصدر  ويكي جامعة  ويكاموس 
كتب وسائط متعددة اقتباسات نصوص مصادر تعليمية تعاريف ومعاني

قوالب