المطبخ الشنجاني

رز بخاري باللحم أو كما يسمى أحيانًا بيلاف (بالإيغورية:ۇولۇ)

المطبخ الشنجاني (بالصينية:新疆菜) هذا المطبخ خليط من طبخ عدد من المجموعات العرقية الصينية في منطقة شينجيانغ ،أو كما تسمى أحيانًا بتركستان الشرقية أغلب من يتواجد في سنجان هم الأويغور لذا فقد يسمى تجاوزًا بالمطبخ الإيغوري (بالأويغورية: ئۇيغۇر تائاملىرى)‏ (بالصينية:維吾爾菜) رغم وجود أقليات أخرى مثل الطاجيك والقرغيز والكازاخ.

من أبرز الطبخات، لحم الضأن المشوي والكباب والسمك المشوي والأرز.والأكل في شينجيانغ غالبًا حلال لكثرة المسلمين هناك.الطبخ الشنجاني ينتشر في معظم أنحاء الصين ،حيث أن عليها إقبالًا شديدًا من الصينيين أبرز المطاعم الشنجانية التي تنتشر في أنحاء مقاطعة سنجان مطعم هرمباغ (بالإنجليزية:Herembagh )(بالأويغورية: ھەرەمباغ)‏ (بالصينية:海爾巴格). [1] [2]

النسيج الاجتماعي في سنجانعدل

العرقيات المقيمة في شينجيانغ لها طرق مختلفة للطبخ والأكل. فيستخدم الهان في سنجان عيدان تناول الطعام ، بينما يتناول الكازاخ بأيديهم. والقيرغيز يتميزون بشرب حليب الخيل أو ما يسمى بالقمارص وأقلية الشيبو الصينية تتميز بأكل أحساء الأغنام. [3] أما الدونغشيانغ فيتميزون بالمعكرونة المسلوقة في حساء لحم الضأن والفطائر الملفوفة المطبوخة على البخار(بالصينية:花卷). [4]

يشكل الأويغور جزءًا كبيرًا من سكان شينجيانغ ، وبالتالي سيطر طعامهم على المنطقة.طعام الأويغور يتكون بشكل أساسي من لحوم الضأن والبقر و الجمل ذا السنامين والدجاج والأوز ومن الخضار الجزر والطماطم والبصل والفلفل والباذنجان والكرفس وكذلك العديد من منتجات الألبان والفواكه.وجبة الإفطار على الأويغورية تكون عادةً،الشاي مع الخبز وسمتانا وهي عبارة عن كريمة حامضة مطبوخة مع الزيتون والعسل والزبيب واللوز . يحب الأويغور قِرَى وإكرام الضيف بالشاي وخبز النان والفواكه قبل الأطباق الرئيسية .معظم الأطعمة اليوغورية تؤكل بأعواد الأكل ، وهي العادة التي دخلت عليهم من ثقافة الهان الصينية في القرن 19. [5]

الأطباق الرئيسيةعدل

 
كباب الضأن المشوي

الأويغورعدل

 
طبق الرز البخاري باللحم أو كما يسمى بالبيلاف والفرق الوحيد بينه وبين البيلاف الأفغاني قصر حبة الأرز
 
طبق المنتو مع الصلصة أحد أشهر الأطباق الإيغورية

تشابه كثير من أكلات الإيغور أكلات الأجناس الأخرى في وسط آسيا ، مع تأثر طعامهم بالطابع الصيني. [6] طبق الأويغور الشهير هو اللغمن (بالإيغورية: لەڭمەن) . [7] [8] وهو نوع من المعكرونة المصنوعة يدويًا ، ومكوناته الدقيق والماء والملح. ثم تقسم العجينة إلى كرات صغيرة ثم تمط باليد. تُغلى المعكرونة حتى تصبح طرية جدًا وتُقدم بعد ذلك مغطاة باللحوم والخضروات المقلية ( الفلفل الحلو والفلفل الحار والملفوف والبصل والطماطم ) مع بعض قطع اللحم.والطبق الآخر الشهير هو الرز البخاري أو ما يسمى بالبيلاف (بالإيغورية: پولۇ،بالصينية: 抓飯 ). [6]وكذلك الخبز أو ما يسمى بخبز النان الموجود عادة في آسيا الوسطى وتضاف له بذور السمسم والزبدة والحليب والزيت النباتي والملح والسكر.

أطباق أخرىعدل

أحد أشهر الأطبق الشنجانية قورمة الدجاج وتسمى أحيانًا دابانجي (بالصينية:大盘鸡)، والتي تعني حرفيًا "صحن كبير من الدجاج". وهو مرق دجاج حار يقدم على طبق كبير وبعد أن يتم أكل الدجاج ، تضاف المعكرونة يدوياً إلى المرق. اكتسب الطبق شعبية في منتصف إلى أواخر التسعينيات ، ويقال إنه تم اختراعه في شاوان ، شمال إقليم سنجان من قبل مهاجر من سيتشوان ، الذي خلط الفلفل الحار مع البطاطس والدجاج على عادة أهل سيتشوان في حب الأطعمة الحارة. [9]

توابلعدل

يستخدم المطبخ الشنجاني الكمون بكثرة ، وكذلك الفلفل الأحمر والملح والفلفل الأسود.

مشروباتعدل

من المشروبات الشهيرة مشروب الشاي الأحمر الصيني ، ومشروب كفاس (بالصينية: 格瓦斯 ،بالإيغورية: قْ وَصِ) وهو مشروب غير كحولي مصنوع من العسل . المشروبات الشائعة الأخرى هي بيرة شينجيانغ السوداء المنتجة محليًا والمعروفة بأنها أقوى من البيرة الصينية العادية. وتشحن إلى جميع أنحاء الصين.

يزرع العنب في توربان لأعداد الخمر الذي يصدر لخارج المنطقة، يعد النبيذ جزءًا مهمًا من الاقتصاد المحلي وكان معروفًا في عهد أسرة تانغ.,ومن أشهر أنواع الخمور خمر يدعى museles (بالإيغورية:مۇسەللەش) من كلمة المثلث العربية ، يصنعه السكان المحليون ويصدرونه خارج المنطقة. [10] [11]

الحلوياتعدل

لدى الإيغور بقلاوة لكنها تختلف عن رقائق العجين الشهيرة عند العرب والترك ، حيث يتم استخدام نفس التسمية لكعكة الجوز الأويغورية. [12] [13] مكوناتها عادةً التمر والزبيب والجوز. [14]

انظر أيضاعدل

  • المطبخ الإسلامي الصيني
  • مطبخ آسيا الوسطى

المراجععدل

  1. ^ Byler، Darren (October 31, 2015). "The Uyghur Restaurant Chain Herembağ comes to America". beigewind.wordpress.com - the art of life in Chinese central Asia. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2016. 
  2. ^ Beige Wind (November 19, 2015) [10:00 am]. "Dispatches from Xinjiang: Uyghur Restaurant Eden Arrives in America to Mixed Reviews". Beijing Cream: A Dollop of China. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2019. 
  3. ^ Dana, Leo-Paul، المحرر (2010). Entrepreneurship and Religion. Edward Elgar Publishing. صفحات 287–288. ISBN 978-1-84720-572-8. 
  4. ^ Zhuang, Kongshao (2002). "The Development of Ethnic Cuisine in Beijing". In Cheung, Sidney C.H. The Globalization of Chinese Food. University of Hawaii Press. صفحات 75–77. ISBN 978-0-8248-2582-9. 
  5. ^ Bellér-Hann، Ildikó (2002). "Temperamental Neighbours: Uighur-Han Relations in Xinjiang, Northwest China". In Schlee، Günther. Imagined Differences: Hatred and the Construction of Identity. LIT Verlag Münster. صفحة 76. 
  6. أ ب M Cristina Cesàro (2007). "Chapter 10, Polo, läghmän, So Säy: Situating Uyghur Food Between Central Asia and China". Situating the Uyghurs between China and Central Asia. Ashgate Publishing, Ltd. صفحات 190–192. ISBN 0-7546-7041-4. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2010. 
  7. ^ Beyond the Great Wall: Recipes and Travels in the Other China. Artisan. 2008. صفحات 135–. ISBN 978-1-57965-301-9. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2020. 
  8. ^ Rachel Harris (23 December 2004). Singing the Village: Music, Memory and Ritual Among the Sibe of Xinjiang. OUP/British Academy. صفحات 45–. ISBN 978-0-19-726297-9. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2020. 
  9. ^ M Cristina Cesàro (2007). "Chapter 10, Polo, läghmän, So Säy: Situating Uyghur Food Between Central Asia and China". Situating the Uyghurs between China and Central Asia. Ashgate Publishing, Ltd. صفحات 197–198. ISBN 0-7546-7041-4. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2010. 
  10. ^ Abdurishid Yakup (2005). The Turfan Dialect of Uyghur. Harrassowitz. صفحة 161. ISBN 978-3447052337. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2020. 
  11. ^ "Grapes of Wrath: Muslim wine ferments divisions in China". Daily Mail. 4 June 2015. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. 
  12. ^ Zhang، Liping (Nov 22, 2016). "Uyghur Entrepreneur Fights Prejudice One Nut Cake at a Time". مؤرشف من الأصل في 21 ديسمبر 2016. 
  13. ^ Dou، Eva (Oct 31, 2016). "Alibaba's Flying Pig Travel Service Becomes Ethnic Flashpoint in China". مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2017. 
  14. ^ "Xinjiang entrepreneur donates 5 tons of nut cakes to quake relief efforts". 2014-08-09. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2014. 

روابط خارجيةعدل