افتح القائمة الرئيسية

آثار الحرب العالمية الأولى

انتهت الحرب العالمية الأولى بهدنة مع ألمانيا دخلت حيز التنفيذ في الساعة 11 صباحاً حسب توقيت غرينيتش في 11 نوفمبر 1918، وتوقفت في أوروبا الشرقية في بداية 1920.تغيرت السياسة والثقافة والمجتمع خلال الحرب وما بعدها تغيرا جذريا في أوروبا وآسيا وأفريقيا، وحتى خارج المناطق المعنية مباشرة في الحرب. وأدت هذه الحرب إلى تشكل دول جديدة وألغيت قديمة، كما أنشأت منظمات دولية، وتبلورت العديد من الأيديولوجيات القديمة والجديدة، التي اتخذت موقفا ثابتا في أذهان الناس في أوروبا.

حصار ألمانياعدل

استمر الحصار البحري من قبل قوات الحلفاء طوال فترة توقيع الهدنة يوم 11 نوفمبر 1918 إلى توقيع معاهدة سلام مع ألمانيا يوم 28 يونيو 1919. وبما أن ألمانيا كانت تعتمد على الواردات فقد بلغ عدد الوفيات بسبب الأمراض والجوع في فترة الثماني أشهر من الحصار بأكثر من ربع مليون،[1] بينما عدد المدنيين الذين فقدو حياتهم قدر بـ 523000.[2] ولم يتوقف الحصار حتى أوائل يوليو من سنة 1919 حتى توقيع معاهدة فرساي من قبل جميع العناصر المتحاربة.

معاهدة فرسايعدل

تم التوقيع على معاهدة فرساي في 28 يونيو من سنة 1919 وذلك بعد مؤتمر باريس للسلام عام 1919. وقعت المعاهدة بين ألمانيا من جهة وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا وغيرها من القوى المتحالفة مع قوات المحور من الجانب الآخر، وبذلك انتهت الحرب رسميا بين تلك البلدان. المواد الـ 440 المدرجة في معاهدة فرساي كانت تطالب ألمانيا رسميا بقبول مسؤولية اندلاع الحرب، ودفع تعويضات اقتصادية فادحة. كما حددت الآلة العسكرية الألماني، فتم تخفيض القوات الألمانية إلى 100000 ومنع البلاد من حيازة الأسلحة العسكرية الرئيسية، مثل الدبابات والسفن الحربية والغواصات.

الإنفلونزا الوبائيةعدل

على الرغم من أنه حادث منفصل إلا أنه كان ذو تأثير كبير. ظهرت سلالة جديدة من الإنفلونزا سنة1918 وظهرت أول حالة في الولايات المتحدة الأمريكية وانتشر هذا المرض فكان واحد من كل أربعة أمريكيين مصاب بفيروس الانفلونزا. انتشر المرض بسرعة إلى كندا وأوروبا، ليمتد في النهاية إلى جميع أنحاء العالم، وذلك لأن الناس ضعفوا واستنفذوا في مجاعات الحرب العالمية. لم يعرف العدد الدقيق للوفيات ولكنه يقدر بحوالي 50 مليون شخص لقوا حتفهم على مستوى العالم.[3][4]

النتائج الاقتصادية والسياسيةعدل

نتج عن الحرب العالمية الأولى ظهور بعض الدول الجديدة في شرق أوروبا كنتيجة عن تفكك الإمبراطورية العثمانية والإمبراطورية النمساوية المجرية وألمانيا والإمبراطورية الروسية. كما انتشرت الحرب الأهلية الروسية. وقد مالت هذه الدول إلى التشكل وفق العرقيات مما أدى إلى انتشار الحروب الأهلية واللاجئين وخصوصاً من روسيا مما دفع إلى تشكيل جواز سفر نانسين

المراجععدل