افتح القائمة الرئيسية

عدمية

عقيدة فكرية
يقين
نظرية المعرفة اعتقاد
مقاربة حتمية
دوغماتية شك
تخطيئية الإيمان بالقضاء والقدر
نظرية علمية عدمية
شكوكية وحدة الأنا
نظرية حقيقة
لا يقين برهان

وصلات ذات صلة: لاأدرية - احتمال

العدمية (بالإنجليزية: Nihilism; باللاتينية: /ˈnaɪ.ɪlɪzəm/ or /ˈniːɪlɪzəm/; من الجذر اللاتيني nihil) العدمية هي رفض جميع المبادئ الدينية والأخلاقية، و الإعتقاد بأن الحياة لا معنى لها.[1] يهدف هذا الموقف الفلسفي إلى أن العالم كله بما في ذلك وجود الإنسان، عديم القيمة وخال من أي مضمون أو معنى حقيقي، وحسب هذا المذهب ينحصر الأديب العدمي في تذكير الإنسان بحدوده حتى يستغل حياته استغلالاً عدمياً، وبذلك ينضج فكر الإنسان نضجاً يرفعه من مرتبة الحيوان الذي لا يدرك معنى العدم إلى مرتبة الأديب المدرك له، والذي يلغي الفواصل المصطنعة بين العلم والفن، فالعدم هو الوجه الآخر للوجود.

الفلسفات العدميةعدل

  1. العدمية الميتافيزيقية: هي فلسفة عدمية تفترض أن الاشياء المادية في العالم المحسوس لدى البشر قد لا تكون موجودة في العالم الحقيقي، أو أنه حتى لو وجدت عوالم محتملة تحتوي على بعض الأشياء الملموسة، فهناك على الأقل واحدة تحتوي فقط على كائنات مجردة.
  2. العدمية المعرفية: هي فلسفة عدمية تفترض الشك في جميع المعارف البشرية على أنها غير صحيحة أو انها غير قادرة على التأكد من صحتها.
  3. العدمية الوجودية: هي فلسفة عدمية تفترض الأعتقاد بأن الحياة البشرية بأكملها غير مهمة بالنسبة للكون، بدون غرض ومن غير المرجح أن عُدمت تلك الحياة البشرية فأنه لن يتغير في الوجود شيء.
  4. العدمية الأخلاقية: هي فلسفة عدمية تفترض النظرة الفوقية الأخلاقية التي تقول بإن الأخلاق لا وجود لها كشيء ملازم للواقع الموضوعي المجرد من العواطف، لذلك لا يوجد فرق بين الأخلاق الحميدة والأخلاق الذميمة سوى في المنظور البشري، على سبيل المثال يقول العدمي المؤمن بالعدمية الأخلاقية، إن قتل شخص ما لأي سبب كان، ليس خطأً بطبيعته، قد يجادل العدميون الآخرون بعدم وجود أي أخلاق على الإطلاق، ولكن إذا كان البناء الأخلاقي موجوداً، فهو بناء بشري مصطنع، حيث أن الأخلاق تدخل في نسبية البشر وحسب ما يرونه أخلاقياً أو غير أخلاقي، على سبيل المثال ايضاً إذا قتل شخص ما شخصًا آخر، فقد يجادل ذلك العدمي بأن القتل ليس أمراً سيئًا بطبيعته، أو سيئًا بمعزل عن معتقداتنا الأخلاقية، وذلك بسبب الطريقة التي يتم بها بناء الأخلاق باعتبارها ثنائية بدائية. ما يقال أنه أمر سيء هو إعطاء ترجيح سلبي أعلى مما يسمى جيدًا نتيجة لذلك، كان قتل الفرد سيئًا لأنه لم يسمح للفرد بالعيش، والذي تم منحه بشكل تعسفي ترجيحًا إيجابيًا، وبهذه الطريقة تؤمن العدمية الأخلاقية بأن كل الادعاءات الأخلاقية باطلة من أي قيمة حقيقية، ووجهة نظر علمية بديلة هي أن العدمية الأخلاقية هي أخلاقية بحد ذاتها.
  5. العدمية السياسية

التأسيس وأبرز الشخصياتعدل

  • من أهم الشخصيات العدمية ديوجانس الكلبي، والعدمية ترى أن الوجود الإلهي وجوده كعدمه، ولا يجب أن يجهد الناس أنفسهم في هذا الموضوع، والفلاسفة يفرقون بين الإلحاد والعدمية من حيث أن الملحد يختار جانب الإلحاد الصريح المنكر للوجود الإلهي جملة وتفصيلاً؛ كمذهب جان بول سارتر، اما العدمي فيرى أن مسألة الوجود الإلهي مسألة عديمة القيمة سواءً وجود الإله أم لم يوجد فلن يعطي ذلك قيمة للإنسان، وينسب الكثيرين العدمية إلى فريدريك نيتشه ودستوفسكي، مع أن الاثنين لا علاقة لهما بالعدمية فنيتشه صاحب مدرسة الإنسان المتفوق (السوبرمان)، ودستوفسكي مؤسس الوجودية في الحقل الأدبي.
  • يعد الشاعر والناقد جوتفريد بن، من أبرز العدميين الذين وضحوا معنى العدمية كمذهب أدبي، إذ قال بأن العدمية ليست مجرد بث اليأس واللاشيء في نفوس الناس، بل هي مواجهة شجاعة وصريحة لحقائق الوجود، وقد رحب هذا الشاعر بالحكومة النازية عندما قامت في الثلاثينيات من هذا القرن على أساس أنها مواجهة حاسمة للوجود الراكد، إلا أنه عُدَّ عدواً للنازية لأنه قال بأن البشر متساوون أمام العدم والفناء وليس هناك جنس مفضل عن غيره، وقد صودرت جميع أعماله الأدبية عام 1937م جراء هذا القول.
  • يعد الكاتب الروماني أميل سيوران، من أشهر العدميين المعاصرين، ومن أعماله (لو كان آدم سعيداً)، (المياه كلها بلون الغرق). "مثالب الولادة" واعمال أخرى لم تترجم للعربية يعد إميل سيّد المفارقات وهو كاتب شذرات يرفض النصوص الطويلة التي تحتاج لفرضيات عدّة لتدعيم الفكرة أختار الشذرة لأنها أشبه بالصفعة
  • يعد الشاعر والفيلسوف (أبو العلاء المعري) أشهر العدميين العرب.
  • برزت العدمية في روايات الواقعية النقدية لجوستاف فلوبير (1821-1880) وأونوريه دي بلزاك (1799-1850) وفي أعمال الطبيعة الانطباعية لإميل زولا (1840-1902) في القرن التاسع عشر إلا أن الأديب الفرنسي جوستاف فلوبير هو المعبر الأول عن العدمية في رواياته، ثم أصبحت مذهباً لعدد كبير من الأدباء في القرن التاسع عشر.
  • إميل سيوران

الأفكار والمعتقداتعدل

 
هذه المقالة ربما تحتاج إلى تهذيب لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. لم يُحدد أي سبب للتهذيب. فضلًا هذّب المقالة إن كان بإمكانك ذلك، أو غيّر القالب ليُحدد المشكلة التي تحتاج إلى تهذيب.(سبتمبر 2011)
  • إن الإنسان خلق وله إمكانات محدودة وعليه لكي يثبت وجوده، أن يتصرف في حدود هذه الإمكانات، بحيث لا يتحول إلى يائس متقاعس أو حالم مجنون.
  • إن البشر يتصارعون، وهم يدركون جيداً أن العدم في انتظارهم وهذا الصراع فوق طاقتهم البشرية، لذلك يتحول صراعهم إلى عبث لا معنى له.
  • العمل الأدبي يثبت أن لكل شيء نهاية، ومعناه يتركز في نهايته التي تمنح الدلالة للوجود ،ولا يوجد عمل أدبي عظيم بدون نهاية وإلا فقد معناه، وكذلك الحياة تفقد معناها إذا لم تكن لها نهاية.
  • الرومانسيةالمثالية في نظر الأديب العدمي مجرد هروب مؤقت، لا يلبث أن يصدم الإنسان بقسوة الواقع وبالعدم الذي ينتظره، وقد يكون في هذا الاصطدام انهياره أو انحرافه.
  • يهدف الالتزام الأدبي للعدمية إلى النضوج الفكري للإنسان ورفعه من مرتبة الحيوان الذي لا يدرك معنى العدم.
  • تهدف العدمية إلى إلغاء الفواصل المصطنعة بين العلم والفن؛ لأن المعرفة الإنسانية لا تتجزأ في مواجهة قدر الإنسان، وإذا اختلف طريق العلم عن طريق الفن فإن الهدف يبقى واحداً وهو : المزيد من المعرفة عن الإنسان وعلاقته بالعالم.
  • إن اتهام العدمية بالسلبية وإشاعة روح اليأس، يرجع إلى الخوف من لفظ العدم ذاته وهذه نظرة قاصرة، لأن تجاهل العدم لا يلغي وجوده من حياتنا.
  • العدمية ليست مجرد إبراز الموت والبشاعة والعنف والقبح، ولكن الأديب العدمي هو الذي ينفذ من خلال ذلك إلى معنى الحياة، وبذلك يوضح بأن العدم هو الوجه الآخر للوجود، ولا يمكن الفصل بينهما، لأن معنى كل منهما يكمن في الآخر.
  • العدمية بدأت منذ بدء الوجود، لا من مسرحيات الاغريق.
  • كيف يفسر الفكر العدمي وجود الكون ؟، إن الكون ما هو إلا محاولة من العدم لأن يعي ذاته، فاستخدم النقيض، فنقيض العدم هو الوجود وأفضل الطرق لمعرفة الشيء هو معرفة نقيضه، وكون العدم أراد إدراك ذاته بادراكه لنقيضه، وما وعيُنا إلا جزء من الوعي الكلي الشامل الذي يصب في النهاية في العدم محاولًا إداركه لذاته.
  • هل العدم موجود؟، ماديا لا وجود للعدم ولكن له تاثير واضح وملموس، هو الموت والفناء، فمثلا إذا أخذنا تحول الهيدروجين إلى هيليوم كمثال، فتحول الهيدروجين يعني عدم للصورة الأولى التي هي (الهيدروجين)، وانبثاق لصورة اخرى جديدة من العدم، والتي هي (الهيليوم).
  • هل للروح وجود في النظرية العدمية؟، لناخذ أرسطو كمثال فهو قيمة خالدة، أفكاره وكلماته هي ذاته، فنحن لم نعرف أرسطو بجسده المادي، بل عرفنا أفكاره وكلماته، فالوعي هو ما يقال عن الروح، وهو المسئول عن الإدراك، و هذا الوعي أو الروح يتجسد في الأفكار والكلمات، والتخاطر وتوارد الأفكار، وهذه الروح أو هذا الوعي لا يموت ويخلد وينتقل ويستمر ويتطور ويزيد وعيا وادراكا، من جسد إلى جسد، وهذا الوعي يُطلب ولا ياتي وحده، وربما يأتي وحده لرغبة منه في الظهور، ولكن إن طلبته وجدته.
  • العدمية ليست الإيمان بلا شيء، بل هي التشكك مصحوب بزيادة الوعي، أو بأكثر دقة هي إدراك عدم وجود، وتشتمل على غاية، خير أو شر، فقط أسباب ومؤثرات، ومباديء مقدسة أو محرمات.
  • العدمية تجزم أن الأخلاق والقيم مصطنعة، ذاتية، مطاطة، قابلة للاستبدال وزائلة، وأن البديهيات لا تحتاج إيمان؛ لأنها مستقلة، موضوعية، ووجودها ذاتي ومستمر.
  • العدمية تعتمد علي المنطق كمنهج للتفكير.[2]

نماذج لكتب تناولت الوجودية في الأدبعدل

  • المدخل إلى النقد المقارن، د. محمد غنيمي هلال، الطبعة الثانية، القاهرة، 1962م.
  • المذاهب الأدبية من الكلاسيكية إلى العبثية. د.نبيل راغب، مكتبة مصر، القاهرة.
  • المذاهب الأدبية الكبرى، فليب فان تيغيم، سلسلة زدني علماً.

مراجععدل

  1. ^ "nihilism | Definition of nihilism in English by Oxford Dictionaries". Oxford Dictionaries | English. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2018. 
  2. ^ الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة- دار الندوة العالمية للطباعة والنشروالتوزيع

انظر أيضاعدل