بابيرمارك

بابيرمارك تترجم مارك ورقي (بالإنجليزية: "paper mark")‏، رسميا يعرف فقط بـ مارك، الرمز: ) يتم تطبيقه على العملة الألمانية من 4 أغسطس 1914[2] عندما تم التخلي عن رابط بين الذهب والمارك الذهبي، وذلك بسبب اندلاع الحرب العالمية الأولى. وعلى وجه الخصوص، يستخدم الاسم للأوراق النقدية الصادرة خلال التضخم المفرط في ألمانيا 1922 وخاصة 1923.

بابيرمارك
GER-140-Reichsbanknote-100 Trillion Mark (1924).jpg
معلومات عامة
البلد
تاريخ الإصدار
عوض
عوضه
المصرف المركزي

خلفية تاريخيةعدل

منذ عام 1914 وقيمة المارك أخذا في الانخفاض. ارتفع معدل التضخم بعد نهاية الحرب العالمية الأولى ووصل إلى أعلى نقطة له في أكتوبر من عام 1923. وكانت هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الأولى وما تبعه من دفع تعويضات كبيرة قد فرضتها البلدان المنتصرة على ألمانيا وانهيار الاقتصاد الألماني اثر على المارك وجعله يتدهور بشكل سريع ومتواصل كما أثر في قوتها الشرائية وفي ضياع ثقة الناس فيها وبالتالي كان من الطبيعي ان تحصل هناك وبالمقابل زيادات متواصلة في اسعار السلع والخدمات والتي بدورها اجبرت الحكومة على إصدار المزيد من الماركات حتى بلغ مقدار العملة المتداولة في المانيا 60 تريليون مارك في تشرين الثاني عام 1923 وذلك إلى جانب 30 تريليون مارك طرحت كسندات خزينه قابلة للخصم من قبل البنك المركزي الألماني.

أستقرت العملة في نوفمبر 1923 بعد الإعلان عن إنشاء رنتتن مارك، على الرغم من أن رنتتن ماركلم يدخل التداول حتى عام 1924. لكن عندما تم تداوله أستبدل بمعدل 1 تريليون بيببر مارك لكل 1 رنتتن مارك. في وقت لاحق في عام 1924، تم استبدال رنتتن مارك بالرايخ مارك.

مراجععدل

  1. ^ "Das DDR-Mark Gedenkbuch: Geschichten und Anekdoten rund um den Alu-Chip"، Bassermann Verlag، 2013. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |date= (مساعدة)
  2. ^ Knapp, George Friedrich (1924)، The State Theory of Money، Macmillan and Company، ص. vxi