افتح القائمة الرئيسية

ويكيبيديا:ترشيحات المقالات المختارة/آي بي في4

Symbol star gold.svg آي بي في4
تحرير المدخلات
مقالة مترجمة؟ لا
لغة عربية سليمة قدر الإمكان؟ Yes Check Circle.svg
مستقرة؟ Yes Check Circle.svg
تعرض وجهات النظر المختلفة؟ Yes Check Circle.svg
مصادر ومراجع عربية؟ Yes Check Circle.svg
استخدام قوالب تنسيق المراجع Yes Check Circle.svg
مُعظم الصُور حُرَّة؟ Yes Check Circle.svg
معرض الصور منسَّق جيداً؟ No Cross.svg
صندوق معلومات مملوء؟ Yes Check Circle.svg
تصنيفات كاملة ومتخصّصة؟ Yes Check Circle.svg
فقرتي انظر أيضًا ووصلات خارجية Yes Check Circle.svg
قوالب تصفح مُرتبطة Yes Check Circle.svg
موصولة بمشاريع أخرى شقيقة؟ No Cross.svg
وصلات زرقاء مناسبة؟ Yes Check Circle.svg
وصلات حمراء قليلة؟ Yes Check Circle.svg
خالية من أي مشاكل تحتاج لصيانة؟ Yes Check Circle.svg
المعلومات التقنية
حجم المقالة 184٬269
معلومات مراجع آي بي في4
بدون اسم 0
مراجع مسماة 187
مغلقة ذاتياً 44
قوالب Refn 12
مراجع cs1 91
قوالب cs1 111
قوالب صيانة 0
قوالب وصلة مكسورة 0
شرح
هذه البيانات يُعدلها بعض المستخدمين حسب معايير مُتفق عليها مُسبقًا.

Symbol star gold.svg ترشيح مقالة مختارة آي بي في4 (ماذا يصل · تاريخ · سجلات · حماية)
مُراجعة المقالة: مقبولة

مرحباً بالجميع،

هذه مقالة كاملة وشاملة عن الإصدار الرابع من بروتوكول الإنترنت، المعروف اختصاراً بالرمز IPv4، تُقرأ آي بي في 4، وهو البروتوكول الرئيس في شبكة الإنترنت عصب الحياة في العالم الحديث. بوصفي مختصاً في شبكات الاتصالات، وعاملاً في المجال الأكاديمي مع الطلبة العرب، فأنا أدرك بشدة مقدار النقص الكبير في المحتوى العربي المختص بالعلوم الحديثة، وكان هذا الدافع الأساسي الذي حثني على تطوير هذه المقالة، وهي مكتوبة من أساسها بلسان عربي مبين وليست ترجمة عن مواقع أجنبيّة ولا عن نسخٍ لغوية أخرى من الموسوعة، لتكون ميّزة حصرية لويكيبيديا العربية وعلماً يُنتفع به وصدقةً جارية.

إن موضوع هذه المقالة علميّ بحت، فهي تصف تاريخ وبنية وكيفية عمل الإصدار الرابع من بروتوكول الإنترنت، وهي بذلك موجهة بشكل أساسي إلى طلبة المعلوماتية والإلكترونيات والحوسبة في العالم العربي، ولكنها مكتوبة بشكل سلسل وبسيط وموسوعي يسهل فهمه على المهتمين من غير أهل الاختصاص، ومن أراد التوسع أكثر فما عليه إلا بالعودة إلى المراجع المستعملة، وهي متوافرة بالكامل على شبكة الإنترنت وبشكل مجاني.

استندت في هذه المقالة إلى أكثر من 10 كتب مختصة، أحدها فقط باللغة العربية، وهو مؤلفي "أصول تجزئة الشبكة"، بالإضافة لأكثر من 50 وثيقة ومعياراً من معايير الإنترنت المسماة بوثائق طلب التعليقات، وقد رتبت ثبت المراجع بحسب ما هو معمول فيه المجال الأكاديمي في أسفل المقالة، وتكاد الاستشهادات في متن المقالة أن تبلغ المِئتين. بالإضافة لذلك، قمت بإنشاء جميع الصور الخاصة بعمل البروتوكول، وهي تزيد عن 70 صورة، ورفعتها على كومنز بنسختين عربية وإنكليزية، لتكون متاحة بشكل حر للجميع.

استغرقني إعداد هذه المقالة حوالي 150 ساعة موزعة على أربعة أشهر، وتركتها بعد طرحها في الفضاء العام لمدة شهر للتأكد من استقرارها، واليوم أعرضها على الزملاء للمراجعة، طمعاً في ترشيحها لوسم المقالة المختارة، فمن رأى فيها اعوجاجاً فليقومه أو خطأً فليصوبه، إما في متن المقالة، أوهنا في صفحة المراجعة، فيُفيد ويستفيد، وينفع وينتفع.

والله من وراء المقصد وهو ولي التوفيق--MichelBakni (نقاش) 19:54، 29 أكتوبر 2019 (ت ع م)

مع
  1. Symbol support vote.svg مع جهد يستحق التقدير، شكرًا لك ولكل مَن شارك فيها.--أَبُوالحَسَن ناقشني 09:43، 31 أكتوبر 2019 (ت ع م)
  2. Symbol support vote.svg مع--Momas (نقاش) 06:58، 3 نوفمبر 2019 (ت ع م)
  3. Symbol support vote.svg مع--باسمراسلني (☎) 21:08، 3 نوفمبر 2019 (ت ع م)
  4. Symbol support vote.svg مع مجهود مُبارك --علاء راسلني 21:12، 3 نوفمبر 2019 (ت ع م)
  5. Symbol support vote.svg مع --Abdullah Arfa (نقاش) 14:39، 5 نوفمبر 2019 (ت ع م)
  6. Symbol support vote.svg مع --Sami Lab (نقاش) 19:03، 20 نوفمبر 2019 (ت ع م)
  7. Symbol support vote.svg مع بوركت جهودك، أحسنت. --AhmadElq (نقاش) 01:01، 29 نوفمبر 2019 (ت ع م)
  8. Symbol support vote.svg مع--سامي الرحيلي (تواصل) 21:51، 11 ديسمبر 2019 (ت ع م)
ضد
محايد
تعليقات
  • ملاحظة لا تخص المحتوى نفسه: هل إضافة الاستشهادات قبل علامات الترقيم مقصودة؟ الأغلب هنا أنها تضاف بعد العلامات؛ وهذه الاستشهادات ليست جزءًا من النص، لذلك أرى أنه يجب أن توضع بعد علامات الترقيم.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 22:46، 29 أكتوبر 2019 (ت ع م)

مرحباً محمد أحمد عبد الفتاح: يصح الوجهان، فهي ليست جزءً من النص ولكنها جزء من الفقرة، وفي المراجع الأكاديمية تضاف قبل النقطة، ولكن يمكن أن تضاف بعضها، والأهم هو اعتماد نمط واحد في المقالة كاملة.--MichelBakni (نقاش) 23:01، 29 أكتوبر 2019 (ت ع م)

MichelBakni: في المراجع الأكاديمية تضاف الاستشهادات قبل علامات الترقيم في الغالب؟ وهل هناك فرق بين الشائع في الكتابة العربية والإنجليزية فيما يخص موضع الاستشهادات؟--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 23:41، 29 أكتوبر 2019 (ت ع م)
مرحباً مجدداً محمد أحمد عبد الفتاح:،
انظر دليل أكسفورد للكتابة الأكاديمية ومنه أقتبس:
The reference is placed immediately after the statement to which it relates. If this happens to be at the end of a sentence the closing parenthesis precedes the closing point (but a reference at the end of a displayed quotation follows the closing punctuation).


وأيضاً دليل معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات ومنه أقتبس:
References need not be cited in the text. When they are, they appear on the line, in square brackets, inside thepunctuation.


وأيضاً في الفصل الثالث من كتاب The Manual of Scientific Style ومنه أقتبس:
Citations enclosed in paren-thesesafter quotes should occur immediately after the closing quotation mark, before any other punctuation.


هذا ما هو معمول فيه في الكتابات الأكاديمية، وهو غير ملزم في ويكيبيديا ولكن من الأفضل الالتزام به، أما بخصوص الكتابات العربية فليس لي علم بوجود قواعد ناظمة لها في المجال الأكاديمي.

--MichelBakni (نقاش) 07:08، 30 أكتوبر 2019 (ت ع م)

MichelBakni: لا أرى أنه من الأفضل الالتزام به، مع ملاحظة أن علامات الاستشهاد المستخدمة هنا توضع في نص علوي وليس في نفس مستوى نص المقالة. وعلى أية حال هذا هو الأغلب بوضوح في ويكيبيديا بجميع إصدارتها الكبرى والصغرى. هناك Manual of Style تابع لأكسفورد يشير إلى موضع كتابة footnotes ويقول أنها بعد علامات الترقيم، ونفس التوجيه من نمط شيكاغو: هذا النقاش يضم اقتباسات من عدة أنماط حول الموضوع.-محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 09:07، 30 أكتوبر 2019 (ت ع م)
  •  تعليق: رغم تصويتي بالموافقة على مضمون المقالة، إذ أنها تحقق الشروط، إنا أني لا زلت على الرأي القائل بأن الاختصارات الأجنبية يجب أن تكون هي العناوين، وخاصة في المقالات العلمية والتقنية، طالع ويكيات اللغات التي تكتب بحروف غير لاتينية مثل الصينية واليابانية والعبرية والروسية والكورية، جميعها تضع العنوان IPv4. أرى شخصياً أن ذلك أفضل من العنوان الحالي، خاصة أن الحرف بي قد يقرأ هنا B أو P. سلامات. --Sami Lab (نقاش) 19:10، 20 نوفمبر 2019 (ت ع م)