هجوم دوما الكيميائي 2018

هجوم كيميائي على مدينة دوما بسوريا خلف أزيد من 70 قتيل، ومعظم الدول تُحمل نظام الأسد المسؤولية
Ambox currentevent.svg
الأحداث الواردة هنا هي أحداث جارية وقد تتغير بسرعة مع تغير الحدث. ينصح بتحديث المعلومات عن طريق الاستشهاد بمصادر.
هجوم دوما الكيميائي
جزء من هجوم ريف دمشق (فبراير 2018–الآن) (الحرب الأهلية السورية)
النوع هجوم كيميائي
المكان دوما، محافظة ريف دمشق، سوريا
التاريخ 7 أبريل 2018 (ت ع م+03:00)
نفذت من قبل الجيش العربي السوري (مزعوم)[1]
الخسائر 43–70[2][3] قتلى
500+[3] جرحى

في يوم 7 أبريل 2018، أفادت مجموعة من التقارير (على رأسها تقرير الدفاع المدني السوري) بأن هجوما كيميائيا مشتبها به استهدف مدينة دوما السورية وقد أودى بحياة ما لا يقل عن 70 شخصا.[4]

يُشار إلى أنه في أوائل عام 2018، كان الفصيل المتمرد الرئيسي في المنطقة هو جيش الإسلام ومقره في دوما،[5] وقد سيطرت الجماعات المعارضة على رأسها فيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام على المنطقة المحيطة بالمدينة.[6][7]

محتويات

الخلفيةعدل

قبل حوالي سنة من تاريخ هذا الهجوم كانت الولايات المتحدة قد أطلقت 59 صواريخ كروز توماهوك على مطار الشعيرات العسكري ردا على الهجوم الكيميائي على خان شيخون والذي حملت فيه إدارة ترامب الحكومة السورية المسؤولية عنه إلا أن الحكومة السورية رفضت الاعتراف به واعتبرت الهجوم اعتداء صراخا على دولة ذات سيادة. وكانت الحكومة الأمريكية قد حذرت مرارا وتكرارا من استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا خاصة بعد الهجوم الصاروخي في أبريل 2017.[8] أما وزير الدفاع جيمس ماتيس فقد صرح في شباط/فبراير 2018 بأنه يعتقد أن الحكومة السورية لم تمتثل للاتفاق الذي توسطت فيه روسيا والذي يقضي بتدمير ترسانة الأسلحة الكيميائية ثم حذر من أن حكومة الأسد ستغامر وستكون غير حكيمة في حالة ما عادت وانتهكت اتفاق حظر استخدام الأسلحة الكيميائية،[a] وكانت الولايات المتحدة قد اتهمت الحكومة السورية في وقت سابق بتصنيع "أنواع جديدة من الأسلحة" التي لها نفس تأثير الأسلحة الكيميائية.[9]

في أوائل عام 2018، كان الفصيل الرئيسي في المنطقة هو جيش الإسلام ويقع مقره بالذات في دوما،[5] مع بعض السيطرة لبعض "الجماعات المتمردة" من قبيل فيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام اللذان يُسيطران على باقي المناطق في ضواحي المدينة.[10][11]

تم الإبلاغ عن حوادث استخدام الأسلحة الكيميائية في دوما في كانون الثاني/يناير 2018، ومع ذلك فقد استخدمت روسيا حق النقض لإبطال مشروع قرار أمريكي يحمل الأسد المسؤولية ودعت الحكومة الروسية والسورية إلى قدوم محققين مستقلين إلى دوما للتحقيق [12] أما وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس فقد قال إنه لا يمكن تأكيد التقارير حول ما إذا كان الهجوم الكيماوي قد حصل فعلا أم لا.[13] في آذار/مارس 2018، قرأ فاليري غيراسيموف رئيس هيئة الأركان العامة الروسية بيانا أكد فيه على أن الهجوم مجرد "خدعة" وأكد في نفس الوقت على أن الثوار في الغوطة الشرقية قد جلبوا معهم مدنيين وأجبرهوم على لعب دور ضحايا هجوم كيميائي من أجل افتعال حادث ليتم استخدامه من قبل الولايات المتحدة كذريعة لاستهداف حكومة الأسد.[14] يُشار إلى أن روسيا سبق وأن حاولت منع الأمم المتحدة من التحقيق في الهجوم الكيميائي على خان شيخون.[15][16]

التحقيقات التي أجرتها منظمة الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية قد خلُصت إلى أن الحكومة السورية سبق وأن استخدمت الأسلحة الكيميائية في خان شيخون.[17][18]

الهجومعدل

حسب العديد من الناشطين المناهضين للحكومة السورية فقد ألقت مروحيات[b] عشرات البراميل المتفجرة على البلدة، وعند اصطدامها بالأرض أطلقت غازات كيميائي قاتلة مثل الكلور و/أو السارين الذي تسبب في حصول تشنجات عنيفة للبعض فيما اختنق الآخرون.[19]

أكد اتحاد الرعاية الطبية ومنظمات الإغاثة التي تُشرف على الخدمات الطبية في المنطقة على مقتل أزيد من 70 شخص، ووفقا لشهود عيان حظروا الواقعة فإن معظم الذين تم استهدافهم في أعقاب الهجوم كانوا من النساء والأطفال. وقد أظهر فيديو بُث من مكان الهجوم جثت هامدة لرجال ونساء وأطفال مع رغوة تخرج من أفواههم.

وفقا للجمعية الطبية الأمريكية السورية (SAMS)؛ فإن أكثر من 500 شخص من دوما تم نلقه للمراكز الطبية المحلية مع أعراض تدل على تأثرهم بالعوامل الكيميائية جراء استنشاق تلك الغازات.[20] كما أكدت نفس الجمعية على أن مقاتلات حربية يُعتقد في أنها سورية أو روسية عادت وأغارت على مستشفى دوما المتهالك فتسببت في قتل 6 أشخاص هناك، كما عادت مجددا وضربت مبنى قريبا من المشفى فتدمر بالكامل.[21]

ما بعد الهجومعدل

في ساعة مبكرة من صباح يوم 9 نيسان/أبريل 2018، استهدفت غارة جوية مطار التياس العسكري (يُعرف باسم مطار التيفور) وقد تسببت في مقتل العديد من الناس حسب رواية الإعلام التابع لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.[22] نفت الولايات المتحدة في وقت لاحق شن أي غارة جوية في سوريا خاصة وأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قد سبق وأن توعد بالرد الحاسم على نظام الأسد مما دفع بالعديد من الصحف العالمية إلى نسب الضربة الجوية للولايات المتحدة.[23] وقد تبيَّن فيما بعد أن إسرائيل هي المسؤولة عن الهجوم خاصة بعدما كشف مسؤولون من روسيا هذا الخبر حيث أكدوا على أن اثنين من الطائرات الإسرائيلية قد هاجمتا المطار من خلال الأجواء اللبنانية فأطلقتا 8 صواريخ نجحت المضادات السورية في اعتراض والتصدي لـ 5 منها بينما فشلت في إيقاف الثلاثة.[24]

ردود الفعلعدل

المحليةعدل

الدوليةعدل

  •   السعودية:عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية، عن قلق المملكة البالغ وإدانتها للهجوم الكيماوي المروع الذي تعرضت له مدينة دوما بالغوطة الشرقية في سوريا، وراح ضحيته عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال.[26]
  •   الكويت:أدانت الكويت بشدة الهجمات بالصواريخ والبراميل المتفجرة التى تعرضت لها المناطق السكنية المحاصرة في الغوطة الشرقية بسوريا.[27]
  •   الأردن:دان وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، الهجوم الكيميائي في الغوطة الشرقية قرب دمشق.[28]
  •   الولايات المتحدة:دانت الولايات المتحدة الأمريكية الهجوم الكيماوي الذي تعرضت له مدينة دوما بالغوطة الشرقية في سوريا، وراح ضحيته عشرات الضحايا.[29] وتحدث الرئيس الأمريكي عن توجيه ضربة صاروخية، حيث غرد من حسابه على تويتر، قائلا "روسيا تتعهد بإسقاط أي وجميع الصواريخ التي ستطلق على سوريا. فلتستعدي إذن يا روسيا! لأنها (الصواريخ) القادمة ستكون جديدة وذكية".[30]
  •   أوكرانيا:أعلن وزير الخارجية الأوكرانى بافلو كليمكين أنه في حالة تأكد صحة الأخبار التى تتحدث عن الهجوم الكيميائى الذى تعرضت له الغوطة الشرقية في سوريا، فإن ذلك سيكون "جريمة جديدة ضد الإنسانية".[31]
  •   فرنسا:أدان وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، هجمات النظام السوري على دوما في غوطة دمشق الشرقية، ليلة السبت، واعتبرت باريس ما حصل قرب العاصمة دمشق، انتهاكا للقانون الإنساني الدولي.[32]
  •   تركيا: أدانت تركيا استخدام أسلحة كيماوية في مدينة دوما التي تسيطر عليها المعارضة في منطقة الغوطة الشرقية بسوريا.[33]
  •   قطر:أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين لاستخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية في مدينة "دوما" بالغوطة الشرقية.[34]
  •   إسرائيل:أصدرت وزارة الخارجية الإسرائيلية بيانا أدانت فيه الهجوم الكيميائي المفترض على مدينة دوما السورية في غوطة دمشق، ووصفته بأنه "جريمة ضد الإنسانية".[35]
  •   روسيا:رفضت موسكو الاتهامات الموجهة للنظام السورى باستخدام الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما بعدما حملت الولايات المتحدة روسيا المسؤولية عن أى هجوم من هذا النوع.[36]

منظمات دولية ومحليةعدل

  •   الاتحاد الأوروبي: أصدر الاتحاد بيانا مفاده «تُشير الأدلة إلى تنفيذ النظام السوري لهجوم كيماوي جديد في حق مدنيين عزل ... نُعبر عن بالغ قلقنا من أن الأسلحة الكيميائية لا تزال تُستخدم وخاصة على المدنيين ... لذلك فلاتحاد الأوروبي يُدين بأشد العبارات استخدام الأسلحة الكيميائية ويدعو إلى رد فوري من قبل المجتمع الدولي». كما دعا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لتحديد الجناة وحث كل من روسيا وإيران للتأثير على الأسد من أجل منعه من شن مثل هذه الهجمات في المستقبل.[37]
  • أصدرت الجمعية الطبية الأمريكية السورية والدفاع المدني السوري (الخود البيضاء) بيانا مشتركا أدانا فيه الهجوم وطالبا بوقف فوري لإطلاق النار والسماح للمحققين بإجراء ما يلزمهم من تحريات لتحديد الجنات.[38][39]
  • في 9 أبريل عام 2018، دعت فرنسا إلى جانب ثمانية بلدان أخرى إلى اجتماع طارئ في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لمناقشة الهجوم الكيماوي على دوما.[40]
  • منظمة التعاون الإسلامي:أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، الهجوم بالأسلحة الكيماوية المحرمة دوليًّا، الذي استهدف منطقة الغوطة الشرقية بدمشق.[41]

انظر أيضًاعدل

ملاحظاتعدل

  1. ^ خلال نفس المؤتمر، صرح ماتيس بأن إدارة ترامب قد تلقت عشرات التقارير التي تُفيد باستخدام الأسلحة الكيماوية خلال الحرب في سوريا لكنهم لا يعلمون ما إذا كانت حكومة الأسد هي المسؤولة أم الثوار
  2. ^ لم يُعرف ما إذا كانت المروحيات تابعة فعلا لسلاح الجو السوري أو سلاح الجو الروسي

المراجععدل

  1. ^ Hubbard، Ben (April 8, 2018). "Dozens Suffocate in Syria as Government Is Accused of Chemical Attack". نيويورك تايمز. 
  2. ^ Gassed where they had hidden, Syrian families killed in minutes نسخة محفوظة 10 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ أ ب "Suspected Syria chemical attack kills 70". BBC News. 8 April 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  4. ^ Syria war: At least 70 killed in suspected chemical attack in Douma - BBC News نسخة محفوظة 08 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ أ ب "Which rebel groups are fighting in Syria's eastern Ghouta?". Deutsche Welle. 20 February 2018. نسخة محفوظة 26 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "Reports of Douma evacuation deal 'not true': council member". Al-Jazeera. 1 April 2018. نسخة محفوظة 07 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "Who are the rebel groups fighting Syrian President Bashar al-Assad's government forces in Eastern Ghouta?" SBS News. 2 March 2018. نسخة محفوظة 08 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Rogoway, Tyler (7 April 2018). "If Reports Of Deadly Gas Attack In Syria Are True Will U.S. Strike As Promised?". TheDrive.com. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  9. ^ Burns, Robert (2 February 2018). "US has no evidence of Syrian use of sarin gas, Mattis says". Associated Press. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  10. ^ "Reports of Douma evacuation deal 'not true': council member". Al-Jazeera. 1 April 2018. نسخة محفوظة 09 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ "Who are the rebel groups fighting Syrian President Bashar al-Assad's government forces in Eastern Ghouta?" SBS News. 2 March 2018. نسخة محفوظة 09 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ US accuses Russia of being complicit in chemical weapons attacks - CNN نسخة محفوظة 17 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ U.S. has no evidence of Syrian use of sarin gas, Mattis says. PBS, February 2 نسخة محفوظة 09 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ "Twitter Axis Of Evil: Trump Tweets Threats To Syria, Russia, And Iran Over Chemical Attack In Syria". Inquisitr. 8 April 2018. 
  15. ^ Russia Blocks U.N. Move to Renew Syria Chemical Weapons Inquiry - The New York Times نسخة محفوظة 31 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Russia blocks bid to probe Syria chemical weapons use | News | Al Jazeera نسخة محفوظة 09 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Both ISIL and Syrian Government responsible for use of chemical weapons, UN Security Council told, UN News Centre, 7 November 2017 نسخة محفوظة 09 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ UN panel blames Syrian forces for Khan Sheikhoun attack, Al-Jazeera, 27 October 2017 نسخة محفوظة 09 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ "Syria war: Trump condemns Syria for 'chemical attack' on Douma". BBC. 8 April 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  20. ^ "Dozens killed in apparent chemical weapons attack on civilians in Syria, rescue workers say". واشنطن بوست. واشنطن بوست. 8 April 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2018. 
  21. ^ "Dozens dead in suspected chemical weapons attack in Syria". دويتشه فيله. دويتشه فيله. 8 April 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2018. 
  22. ^ Syria conflict: Strikes hit Syrian airfield, state media report, BBC, 9 April 2018 نسخة محفوظة 09 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Syria says suspected U.S. missiles fired at air base; Washington denies strike, Reuters, 9 April 2018 نسخة محفوظة 09 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Russia Says Israel Carried Out Missile Attack on Syrian Base, Bloomberg, 9 April 2018 نسخة محفوظة 09 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ Foreign Ministry: Allegations of using chemical weapons unconvincing stereotype نسخة محفوظة 09 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ السعودية تدين "الهجوم الكيماوي المروع" في دوما سكاي نيوز عربية , نشر في 8 أبريل 2018 ودخل في 10 أبريل 2018. نسخة محفوظة 11 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ الكويت تدين الهجمات بالغوطة الشرقية وتدعو لتحقيق دولى عاجل للرد على الانتهاكات اليوم السابع , نشر في 8 أبريل 2018 ودخل في 10 أبريل 2018. نسخة محفوظة 11 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ الصفدي يصف الهجوم الكيميائي على دوما بالجريمة البشعة ويطالب بتحقيق روسيا اليوم , نشر في 9 أبريل 2018 ودخل في 10 أبريل 2018. نسخة محفوظة 11 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ الولايات المتحدة تدين هجوم الغوطة الكيماوي.. وروسيا تحذرها من التدخل صحيفة سبق الإلكترونية , نشر في 8 أبريل 2018 ودخل في 10 أبريل 2018. نسخة محفوظة 08 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ "ترامب: سنضرب سوريا بصواريخ جديدة وذكية". سكاي نيوز عربية. 11-4-2018. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2014. 
  31. ^ أوكرانيا تدين الهجوم الكيميائى فى الغوطة الشرقية اليوم السابع , نشر في 8 أبريل 2018 ودخل في 10 أبريل 2018. نسخة محفوظة 11 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ باريس تدين "هجمات دوما" و"ستتحمل مسؤولياتها كاملة" سكاي نيوز عربية , نشر في 8 أبريل 2018 ودخل 10 أبريل 2018. نسخة محفوظة 11 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ تركيا تدين استخدام أسلحة كيماوية في دوما السورية رويترز , نشر في 8 أبريل 2018 ودخل في 10 أبريل 2018. نسخة محفوظة 11 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ قطر تدين استخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية في مدينة "دوما" العرب , نشر في 8 أبريل 2018 ودخل في 10 أبريل 2018. نسخة محفوظة 11 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ إسرائيل تدين الهجوم الكيميائي المفترض في سوريا وتصفه "بجريمة ضد الإنسانية" فرانس 24 , نشر في 10 أبريل 2018 ودخل في 10 أبريل 2018. نسخة محفوظة 10 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ روسيا تنفى استخدام النظام السورى أسلحة كيميائية فى دوما اليوم السابع , نشر في 8 أبريل 2018 ودخل في 10 أبريل 2018. نسخة محفوظة 11 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ "EU calls for response to 'yet another chemical attack' in Syria". Reuters. 8 April 2018. 
  38. ^ "Douma chemical attack draws international outrage". Al Jazeera. 8 April 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  39. ^ "SAMS, Syria Civil Defense Condemn Chemical Attack on Douma". ReliefWeb (باللغة الإنجليزية). 8 April 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2018. 
  40. ^ "Trump tweets condemnation of Syria chemical attack, saying Putin shares the blame". واشنطن بوست. واشنطن بوست. 9 April 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2018. 
  41. ^ "التعاون الإسلامي" تدين "الهجوم الكيماوي" على الغوطة الشرقية صحيفة سبق , نشر في 8 أبريل 2018 ودخل في 10 أبريل 2018. نسخة محفوظة 08 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.