مكتبة المتحف العراقي

المتحف العراقي في بغداد

مكتبة المتحف العراقي هي مكتبة تأسست عام 1933، حيث كانت في البداية عبارة عن قاعة من قاعات مديرية الآثار القديمة، وعندما توسعت أقيم للمكتبة بناية جديدة بجانب مبنى المتحف العراقي المطل على شارع المأمون، وتحتوي المكتبة على العديد من الكتب المهداة والمستولى عليها، والتي يدور أغلبها حول مواضيع الشرق الأدنى والأوسط، وتحديداً في التاريخ والتراث، إلا أنها مكتبة متنوعة كما تحتوي على مجلات وصحف ومخطوطات تاريخية ثمينة، بلغات شرقية وغربية.

تأسيس المكتبةعدل

عندما أنشئ المتحف العراقي عام 1923 لم يكن يحوي على مكتبة، إلى أن تأسست مديرية للآثار القديمة عام 1924، فأخذت الكتب ترد على هذه المديرية بالشراء والإهداء، وعندما كثر أعداد الكتب، عملت المديرية على أن تأسيس مكتبة لحفظها، فجمعتها سنة 1933 في قاعة من قاعات المديرية، وصنعت لها خزانات قليلة، وأنيط الاشراف عليها إلى موظف في المديرية، وعندما لم تعد القاعة تتسع للكتب، أقيم للمكتبة بناية جديدة بجانب مبنى المتحف العراقي المطل على شارع المأمون، ومدخلها من طريق صغير يجاور هذا المتحف. وتتألف البناية من جناحين فسيحين، طول ضلع كل منهما نحو من 15 متراً، ويلتحق بالمكتبة غرفتان، احداهما في الطابق العلوي من البناية نفسها، والأخرى في المدرسة المستنصرية. وسيضاف إلى المكتبة قاعة أخرى تقام في الساحة الخارجية وستكون للمطالعة.[َ 1] وقد أخذت المكتبة بالنمو وأزدادت كتبها سنة بعد سنة، والذي يتبين من الجدول أدناه، من سنة 1933 إلى 1955:[َ 2]

السنة مجموع المجلدات في نهاية هذه السنة عدد المجلدات التي أضيفت هذه السنة
1933 490 سنة التأسيس
1934 583 93
1935 684 101
1936 835 151
1937 1914 1079
1938 2659 745
1939 3434 775
1940 7330 3896
1941 8241 911
1942 9300 1059
1943 9745 454
1944 10512 758
1945 12213 1701
1946 14095 1882
1947 15146 1051
1948 15866 720
1949 17265 1399
1950 17865 600
1951 19030 1165
1952 22224 3194
1953 23884 1660
1954 25549 1665
1955 26767 1218

مصادر المكتبةعدل

إذا استثنيت الكتب التي اقتنتها المكتبة منذ تأسيسها، وما ورد إليها من مطبوعات مختلفة على سبيل التبادل، فأن المكتبة قد أهدي إليها في أوقات متفاوتة، ومن أبرز الهدايا التي أضيفت إلى المكتبة:[َ 3]

  • هدية الآباء الكرملين في بغداد: وهي هدية نفيسة وعظيمة الشأن تتألف من المكتبة التي جمعها اللغوي الاب أنستاس ماري الكرملي، وتتألف المكتبة من ألوف المجلدات المطبوعة والمخطوطة، ولم يعطوا المكتبة كلها بأكملها بل أهدوا القسم العربي منها، وذلك في أواخر عام 1949، أما القسم الأفرنجي فقد احتفظوا به في الدير، واحتفظوا بالمؤلفات الخطية للأب أنستاس، وما أعطوه يتألف من 6000 مجلد مطبوع، و1335 مجلد مخطوط، ووجد أن قسم كبير من هذا المطبوعات لها نظائر في مكتبة المتحف العراقي، وقررت مديرية الآثار القديمة العامة، أن يستفاد من المكرر في بلدة أو مدينة أخرى من مدن العراق، فنقل أكثر من خمسة آلاف وخمسمائة مجلد من هذه المطبوعات المهداة، إلى مدينة الموصل، وجعل منها مكتبة متحف الموصل، وأما المخطوطات والمتبقي من المطبوعات، فقد خزنت في مكتبة المتحف العراقي. تعتبر هذا الهدية من أكبر الهدايا التي أسداها الكرمليون، ولعلها أعظم هدية من نوعها في تاريخ العراق الحديث ولم يأتي بعدها أو قبلها ما يناظرها أو يضاهيها من كثرة.
  • هدية الشريف حازم: تفضل الشريف حازم في سنة 1950 باهداء شطراً من الكتب إلى مكتبة المتحف العراقي، وقد بلغ ما أهداه ألف مجلد من المطبوعات تتناول موضوعات تاريخية وأدبية ودينية ولغوية وغير ذلك.
  • هدية المتحف البريطاني: أهدى المتحف البريطاني إلى مكتبة المتحف العراقي 400 مجلد من مطبوعاته، في عام 1946 ويدور معظمها على الآثار والتاريخ وفهارس الكتب المطبوعة والمخطوطة.
  • هدية وزارة المعارف المصرية: وقد أهديت في سنة 1946 وقوامها 213 مجلداً مطبوعاً، تتناول علم الآثار ومعظمها في آثار مصر.
  • هدية الحكومة الإسبانية: أهديت الحكومة الإسبانية في عام 1952 122 مجلداً، معظمها باللغة الإسبانية، وتدور موضوعاتها على آثار إسبانية وتاريخها.
  • هدية مصلحة التبادل الثقافي الأمريكي ببغداد: وقد أهديت في عام 1954، وهي نحو 50 مجلداً، يبحث معظمها في آثار مصر القديمة.
  • هدية الحكومة الإيرانية: وقد وردت إلى المكتبة في عام 1954 وقوامها 47 مجلداً معظمها بالفارسية، وتدور موضوعاتها على الأدب والفلسفة، ولاسيما فلسفة ابن سينا.
  • مكتبة رشيد عالي الكيلاني: وهي مكتبة فيها المطبوع والمخطوط، واستولت عليها الحكومة العراقية في عام 1941، ويبلغ مجموعها زهاء 1500 مجلد بالعربية والتركية، وبعض اللغات الأوروبية، وهي تبحث في شؤون مختلفة ولاسيما القانون والأدب والتاريخ والاجتماع.[َ 4]

مواضيع الكُتب التي تضمها مَكتبة المَتحف العراقيعدل

تدور موضوعات الكتب، على شؤون بلاد الشرق في الغالب، فهي مكتبة شرقية بمعظمها، والمراد بالشرق بوجه خاص الشرق الأدنى والأوسط، وفي طليعة المواضيع التي تهتم بها هذه المكتبة، علم الآثار، ولاسيما آثار العراق، ومجموعة من الكتب التي تحرزها في هذا الباب، من أوسع المجاميع لا في مكتبات الشرق الأدنى وحدها، بل في سائر مكتبات العالم. فالكتب المؤلفة في تاريخ العراق القديم وآثاره تعد في هذه المكتبة مرجعاً عظيماً للمتتبعين والباحثين فمن ذلك المصنفات المتعلقة بلغات العراق القديمة وتواريخ شعوبه وحضاراتهم في العصر السومري والبابلي والآشوري والساساني واليوناني والإسلامي وغيره، وللأقطار العربية نصيب في هذه المكتبة، فبلدان الجزيرة العربية كلها، وسورية، ولبنان، وفلسطين، وشرق الأردن، ومصر، وشمال أفريقيا، والأندلس، وأيضاً أحوال البلدان الشرقية الأخرى في العصور القديمة، فهنالك كتب تتحدث عن تاريخها وسائر أحوالها، ولاسيما بلاد تركيا وإيران، وتحتوي المكتبة على مجموعة كبيرة من المؤلفات الباحثة في تاريخ اليونان والرومان وحضاراتهم وآثارهم. فضلاً عن مجموعة كتب الرحلات والسياحات التي دونها الرحالة الغربيون في مختلف العصور، ونجد من بين هؤلاء الرحالين، الأنجليزي، والفرنسي، والأمريكي، والألماني، والإيطالي، والأسباني، وغيرهم.[َ 5]

وهذا كشف أولي بأهم الموضوعات التي تدور عليها المكتبة:[َ 6]

  • اللغات: ويدخل في ذلك:
  • الأديان: ويدخل في ذلك:
  • الآثار
  • التاريخ ويدخل في ذلك:
    • ما قبل التاريخ، الانثروبولوجيا.
    • تواريخ الأمم الشرقية القديمة التي سبقت العصر الميلادي.
    • تاريخ العرب والإسلام.
    • تاريخ الشرق الحديث، لاسيما العراق.
    • تاريخ اليونان والرومان.
    • التراجم والسير وكتب الطبقات.
  • البلدان: وتمتاز المكتبة باحتوائها على معظم ما طبع من مؤلفات الرحالين والبلدانيين العرب والمسلمين.[َ 7]
  • الفنون: ويدخل في ذلك ما أتصل بفنون الشرق القديمة، ولاسيما الفن الإسلامي في العراق ومصر وإيران وشمالي أفريقيا والأندلس، ومن هذا الفروع الفنية: الريازة والبناء، التصوير والنقش والتزويق والزخرفة، الخط، التجليد، النسيج والسجاد، الموسيقى والغناء، الحفر والتخريم والتكفيت، الصناعات الدقيقة الأخرى التي تتطلب مهارة فنية.
  • العلوم: ويدخل فيها العلوم عند الأمم الشرقية القديمة وتطورها وتاريخها، ولاسيما ما كان عند العرب، ومن هذه العلوم: الطب، الكيمياء، الطبيعيات والتي تتضمن الميكانيك، أنباط المياه، علم المناظر، الرياضيات وتتضمن الحساب، الهندسة، الجبر، الفلك الزراعة والبنات، الحيوان والخيل، الملاحة.
  • الأدب: وتغلب كتب الأدب في هذه المكتبة كتب الأدب العربي القديم، ودواوين الأشعار، والحكايات والقصص، والأمثال.
  • الاجتماع: وتتضمن
    • كتب القانون: وتتناول ما صدر من القوانين والأنظمة في العراق، وما نشر من دراسات عنها، ويدخل في ذلك الشرائع القديمة عند السومريين والبابليين.
    • المرأة: تاريخها وأحوالها عند الشعوب القديمة، ولاسيما في العصور الإسلامية.
    • الإدارة: والسياسية والحرب عند الشعوب والشرقية، ولاسيما في العصور الإسلامية.
    • الأزياء، التقاليد، العادات، الأساطير، الاثنغرافية.
    • التربية والتعليم في الشرق.
    • الحياة الاقتصادية عند الأمم الشرقية.
  • الفهارس: وهي تشتمل على فهارس المخطوطات والمطبوعات، واثبات الكتب، ومسارد المواضيع، وأكثرها يدور على فهارس المخطوطات العربية في مكتبات الشرق والغرب.

لغات الكتبعدل

لقد اشتملت المكتبة على فروع عديدة من المواضيع الشرقية، من البديهي أن تكون المؤلفات التي فيها مصنفة بلغات مختلفة، ولاسيما لغات العلم الشائعة في بلاد الغرب، كالإنجليزية والفرنسية والألمانية، إلى جانب اللغة العربية التي لها النصيب الأكبر، وهذه جدولان يبين عدد المجلدات التي يبلغ عددها 13239 موزعاً على إحدى عشرة لغة، وهي:[َ 8]

عدد المجلدات اللغة
11682 العربية
1033 التركية
326 الفارسية
25 الكردية
5 الأردية
56 السريانية
69 العبرية
12 الصابئية (المندائية)
1 الهندية
3 الصينية
27 اليابانية

والجدول الثاني الكتب المؤلفة بلغات عربية وعددها 13528 مجلداً موزعاً على تسع عشرة لغة، وهي:

عدد المجلدات اللغة
7845 الإنجليزية
2473 الفرنسية
2224 الألمانية
230 الإسبانية
119 الإيطالية
159 اللاتينية
22 اليونانية
201 الروسية
10 الدنماركية
7 السويدية
16 النرويجية
22 الهولندية
4 البولونية
5 المجرية
8 التشيسكلوفية
33 اليوغسلافية
1 الصربية
11 البلغارية
1 الرومانية
137 كتب في لغات شتى

ويبدو من النظر إلى هذان الجدولان، أن أكثر اللغات كتباً في هذه المكتبة، هي على التوالي: العربية حيث تشكل نسبة 43%، والإنجليزية تشكل 29%، والفرنسية تشكل نسبة 9%، والألمانية تشكل نسبة 8% والتركية 3%، والفارسية 1%، وسائر اللغات تشكل 4%.[َ 9]

المخطوطاتعدل

تأتي مكتبة المتحف العراقي باستثناء مكتبة الاوقاف العامة ببغداد، في طليعة المكتباة العراقية العامة التي تحرز أكبر مجموعة من المخطوطات، فأن عدد مخطوطاتها قد بلغ حتى نهاية أيلول 1955، 2255 مجلداً، مكتوباً في لغات مختفلة على النحو المبين في الجدول الآتي:[َ 10]

عدد المخطوطات اللغة
2012 العربية
109 الفارسية
89 التركية
21 العبرية
9 الصابئية
7 السريانية
4 الفرنسية
1 الألمانية
1 الإيطالية
1 الأردية
1 متفرقة

أما مصادر المخطوطات، فمن ضمنها المخطوطات المهداة إلى مكتبة المتحف العراقي قد وردت إليها من جهات مختلفة، وهذا ثبت باسماء الذين تكرموا بالإهداء، مع ذكر عدد المخطوطات وزمن الإهداء:[َ 11]

مصدر الهدية عدد المخطوطات المهداة السنة
محمد أحمد 5 1940
الخوري يوسف خياط 1 1940
مفتي العمادية 1 1940
يعقوب سركيس 1 1941
نعمان الأعظمي 1 1942
الحاخام ساسون خضوري 2 1945
المكتبة العامة في بغداد 93 1946، 1947
الحاج عبد الله الخليل 2 1947
حسن السلمان 2 1949
محمد طاهر الكردي 1 1949
أنستانس ماري الكرملي 1335 1949
أحمد حامد الصراف 1 1949
شوكت الزهاوي 1 1950
الإدارة الثقافية بجامعة الدول العربية 1 1952
الشيخ داود موسى الإبراهيم 1 1952
لجنة مهرجان ابن سينا العراقية 2 1953
مكرمين خليل وحلمي ضياء 1 1954

وأما المخطوطات المصادرة فقد أتت من جهتين؛ الأولى ما استولت عليه الحكومة العراقية سنة 1941، من خزانة كتب رشيد عالي الكيلاني، ويبلغ مجموعها 1500 مجلد، والثاني، ما تسلمته المكتبة في عام 1954 من الامانة العامة لإدارة ومراقبة اموال اليهود المسقطة عنهم الجنسية العراقية، وعدد المخطوطات 17 مجلداً، وعددها باللغة العبرية. والمواضيع التي تدور عليها المخطوطات كثيرة، ففيها القرآن، الحديث، التفسير، الفقه، العقائد، اللغة، الأدب، دواوين الشعر، التاريخ، التراجم والسير، البلدان، الرياضيات، الفلك، الحيوان، النبات، الفلسفة، المنطق، التصوف، القصص، والخ.

المجلاتعدل

تشكل مجاميع المجلات العربية والاجنبية في المكتبة قسما واسعا، وتحتوي المكتبة مجلات عربية مثل، المقتطف، الهلال، المشرق، العرفان، الضيا، المقتبس، مجلة المجمع العلمي العربي بدمشق، مجلة غرفة تجارة بغداد، مجلة الزراعة العراقية، المعلم الجديد، ثقافة الهند، أهل النفط. بالإضافة إلى مجلات غربية تتناول شؤون الشرق الأدنى من آثار وفنون وتاريخ وحضارة ولغة.[َ 12] ويبلغ عدد المجلات التي تتوارد إلى مكتبة المتحف العراقي، سواء أكان مبادلة أو مشاركة أو اهداء، نحو 200 مجلة، بلغات شرقية وغربية، ومن الآقطار الشرقية التي تصل مجلاتها إلى المكتبة: العراق، سوريا، لبنان، شرق الأردن، مصر، السودان، تونس، تركيا، إيران، الهند، باكستان، أندونيسيا، اليابان. وأما الاقطار الغربية فهي، إنجلترا، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، الفاتيكان، إسبانيا، سويسرا، هولندا، بلجيكا، السويد، النرويج، فنلندا، الدنمارك، روسيا، تشيكوسلوفاكيا، المجر، يوغسلافيا، الولايات المتحدة، كندا.[َ 13] وتختلف مواعيد صدور هذه المجلات اختلافاً، فمنها ما كان أسبوعياً، وشهرياً، ونصف شهري، وما كان يصدر مرة كل شهرين، أو كل ثلاثة أشهر أو أربعة أو ستة، ومنها ما كان سنوياً، ومنها لا مواعيد لصدورها.[َ 14]

الجرائدعدل

أغلب محتويات الجرائد في هذه المكتبة هي جرائد عراقية، وأكثرها صدرت من بعد الحرب العالمية الأولى، أما ما ظهر منها قبل تلك الحرب فقليل، ويمكن حصره في الجرائد الآتية:

  • الزوراء(موجود منها لثلاث سنين فقط)
  • صدى بابل (مجموعة كاملة)
  • صدى الإسلام.

أما بقية الجرائد، فتختلف باختلاف الظروف والأحوال التي مرت بها، فمنها ما أمتد بها العمر سنوات عديدة، ومنها ما عاش أشهراً معدودة أو أسابيع. ومن أوسع المجاميع الكاملة لهذه الجرائد العراقية: الأخبار، الاستقلال، البلاد، حبزبوز، الزمان، صدى العهد، صوت الأهالي، الطريق، العالم العربي، العراق، العرب، المفيد، الموصل، الناقد، الوقائع العراقية، اليقظة.[َ 14]

الموسوعاتعدل

وتحتوي المكتبة على العديد من الموسوعات العربية والأفرنجية، منها ما كان في بحوثه وموضوعاته، ومنها ما أختص بعلم من العلوم أو بفن من الفنون، وبينها ما تألف من مجلد واحد، كما أن بينها ما أكتمل في مجلدات عديدة.[َ 14]

ميزانية المكتبةعدل

لا يمكن لمكتبة أن تنمو وتتكامل دون المال، فرصد للمكتبة لها في كل سنة مبلغ من مال لكي تقتني الكتب الضرورية التي تفي بمطالب القراء، وكانت الحكومة العراقية وما زالت ترصد لها في كل سنة مبلغاً من المال، ونلاحظ أن المبالغ تزداد سنة بعد أخرى، تماشياً مع توسع المكتبة وتشعب الفروع العلمية التي تنطوي عيها كتبها، وفي الجدول التالي بيان ما خصص لمكتبة في كل سنة من سنوات حياتها، منذ سنة تأسيسها إلى عام 1955: [َ 15]

السنة المالية[َ 16] المبلغ بالدنانير
1933 75
1934 90
1935 175
1936 175
1937 400
1938 385
1939 350
1940 410
1941 410
1942 410
1943 500
1944 600
1945 750
1946 750
1947 800
1948 800
1949 800
1950 200
1951 500
1952 400
1953 750
1954 1000
1955 1500

مدراء مَكتبة المتحف العراقيعدل

الاسم[َ 17] ! سنوات الخدمة في المكتبة التحصيل العلمي
كوركيس عواد 1933-1963 دار المعلمين الأبتدائية
عبد الكريم الأمين 1963-1966 مكتبات
ساجدة العزي 1966-1978 بكالريوس آثار
رشيد حميد حسن 9 أشهر دكتوراه تاريخ
حكمت توماشي 1979-1980 بكالريوس آثار
محمد حسين الزبيدي 1980-1985 دكتوراه تاريخ حديث
اعتماد يوسف القصيري 1985-1993 دكتوراه آثار
ناهدة عبد الفتاح 9 أشهر ماجستير آثار
زينب صادق علي السمكري 1994-2006 بكالوريوس آثار

انظر أيضاًعدل

المصادرعدل

  1. ^ كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 128. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  2. ^ كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 128-129. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  3. ^ كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 129-130. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  4. ^ كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 131. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  5. ^ كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 131. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  6. ^ كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 132. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  7. ^ كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 133. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  8. ^ كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 134. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  9. ^ كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 135. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  10. ^ كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 135. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  11. ^ كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 135 -136. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  12. ^ كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 139. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  13. ^ كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 140. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  14. أ ب ت كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 141. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  15. ^ كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 148. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  16. ^ كوركيس عواد (1955). مكتبة المتحف العراقي في ماضيها وحاضرها (الطبعة الأولى). بغداد: مطبعة الرابطة. صفحة 149. مؤرشف من الأصل (pdf) في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  17. ^ مكتبة المتحف العراقي. بغداد: الهيئة العامة للآثار والتراث العراقي. صفحة 150. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة); |access-date= بحاجة لـ |url= (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل