مستخدم:سيف القوضي/مانشستر يونايتد

مانشستر يونايتد
Manchester United FC crest.svg
شعار النَّادي

الاسم الكامل نادي مانشستر يونايتد لكرة القدم
(بالإنجليزية: Manchester United Football Club)‏
اللقب الشَّياطين الحُمر (بالإنجليزية: The Red Devils)‏[1][ar 1]
الاسم المختصر MUN
الألوان
  الأحمر
تأسس عام 1878 (منذ 144 سنة) تحت مُسمى نادي نيوتن هيث لير لكرة القدم
1902 (منذ 120 سنة) تحت مُسمى نادي مانشستر يونايتد لكرة القدم
الملعب ملعب أولد ترافورد، مانشستر
(السعة: 74,140[2])
البلد  إنجلترا
الدوري الدوري الإنجليزي الممتاز
2020–21 الثاني
الإدارة
المالك عائلة غلازر
الرئيس جويل غلازر
أفرام غلازر
المدرب رالف رانغنيك (مؤقت)
الموقع الرسمي https://www.manutd.com
بعض التاريخ
أول مباراة مانشستر يونايتد 0–6 بولتون واندررز
(2 نوفمبر 1880)
اللاعب الأكثر مشاركة ريان غيغز (950)
الهداف واين روني (253)
الألقاب والأوسمة
المحلية الدَّوري الإنجليزي المُمتاز (20)
كأس الاتحاد الإنجليزي (12)
درع الاتحاد الإنجليزي (21)
كأس رابطة الأندية المحترفة (5)
دوري كرة القدم الدرجة الثَّانية (2)
الدولية دوري أبطال أوروبا (3)
كأس الكؤوس الأوروبيَّة (1)
الدَّوري الأوروبي (1)
كأس السُّوبر الأوروبي (1)
كأس الإنتركونتيننتال (1)
كأس العالم للأندية (1)
الطقم الرسمي
الطقم الأساسي
الطقم الاحتياطي

نادي مانشستر يونايتد لكرة القدم (بالإنجليزية: Manchester United Football Club)‏ أو كما يُعرف اختصارًا بِاسم مانشستر يونايتد (بالإنجليزية: Manchester United)‏ أو مان يونايتد (بالإنجليزية: Man United)‏، هو نادي كرة قدم إنجليزي مُحترف يلعب في الدَّوري الإنجليزي الممتاز. تأسس النَّادي عام 1878 تحت مُسمَّى نادي نيوتن هيث لير لكرة القدم (بالإنجليزية: Newton Heath LYR Football Club)‏، وتغيَّر اسمه إلى نادي مانشستر يونايتد لكرة القدم في عام 1902.

مانشستر يونايتد هو أكثر نادٍ إنجليزي توِّج ببطولات في لعبة كرة القدم،[3][4] فعلى الصَّعيد المحلِّي فاز بالدَّوري الإنجليزي المُمتاز 20 مرَّة، وبكأس الاتحاد الإنجليزي 12 مرَّة، وبكأس رابطة الأندية المحترفة 5 مرَّات، وبدرع الاتحاد الإنجليزي 21 مرَّة، وعلى الصَّعيد الأوروبي فاز الفريق بدوري أبطال أوروبا 3 مرَّات، وبالدَّوري الأوروبي مرَّة واحدة، وبكأس الكؤوس الأوروبيَّة مرَّة واحدة، وبكأس السُّوبر الأوروبي مرَّة واحدة، وعلى الصَّعيد العالَمي حصد الفريق كأس الإنتركونتيننتال مرَّة واحدة، وكأس العالم للأندية مرَّة واحدة. وفي موسم 1998–99 أصبح مانشستر يونايتد أوَّل فريق إنجليزي يحقِّقُ الثُّلاثيَّة المحليَّة القاريَّة،[5] وفي موسم 2016–17 وبعد التَّتويج بالدَّوري الأوروبي أصبح المان يونايتد واحدًا من خمسة أندية فازت بمُسابقات الاتحاد الأوروبي الرَّئيسيَّة الثَّلاثة (دوري أبطال أوروبا، كأس الكؤوس الأوروبيَّة، كأس السُّوبر الأوروبي).

أودت كارثة ميونخ الجويَّة عام 1958 بحياةِ ثماني لاعبين من الفريق. في عام 1968 وتحت قيادة مات بسبي، أصبح مانشستر يونايتد أوَّل نادٍ إنجليزي يفوز بدوري أبطال أوروبا (التي كانت تُعرف في هذا الوقت بِاسم كأس أوروبا). فاز أليكس فيرغسون بـ38 لقبًا وهو مدربٌ للفريق، بما في ذلك 13 لقبًا في الدَّوري الإنجليزي المُمتاز، و5 ألقاب في كأس الاتحاد الإنجليزي، ولقبَي دوري أبطال أوروبا في الفترة ما بين عامي 1986 و2013،[6][7][8] ويُعتبر مانشستر يونايتد هو أحد أكثر الأندية امتلاكًا لقاعدة جَماهيريَّة،[9][10] ويتنافس الفريقُ مع العديد من الأندية الإنجليزيَّة أمثال ليڤربول والتي تُعرف مُبارياتهم بِاسم ديربي الشَّمال الغربي، ومانشستر سيتي التي تُعرف مُبارياتهم بِاسم ديربي مانشستر، وليدز يونايتد التي تُعرف مُبارياتهم بِاسم مُنافسة الوردتَين، وأرسنال.

كان مانشستر يونايتد هو النَّادي الأعلى رِبحًا في العالَم موسم 2016–17، بإيرادات سنويَّة قدرُها 676.3 مليون يورو وفقًا لقائمة ديلويت لأغنى أندية كرة القدم في العالَم،[11] وثالث نادي في العالَم عام 2019 بقيمة 3.15 مليار جنيه إسترليني (3.81 مليار دولار) وفقًا لقائمة فوربس لأغنى أندية كرة القدم في العالَم.[12][13] بعد طرحه في سوق لندن للأوراق الماليَّة عام 1991، أصبح النادي خاصًا بعد شرائِه من قِبَل مالكوم غلازر في عام 2005 بحوالي 800 مليون جنيه إسترليني، مِنها أكثر من 500 مليون جنيه إسترليني من الأموال المُقترضة التي أصبحت ديونًا للنادي.[14] ومُنذُ عام 2012 أُدرجت بعض أسهُم النَّادي في بورصة نيويورك، على الرَّغم من احتفاظ عائلة غلازر بالمِلكيَّة والسَّيطرة الشَّاملة على النَّادي.

التاريخعدل

 
رسم بياني يوضِّح تقدُّم مانشستر يونايتد من خلالِ نظامِ دوريَّاتِ كرة القدم الإنجليزيَّة مُنذُ الانضمامِ تحت مُسمَّى نيوتن هيث في موسم 1892–93 وحتَّى الوقت الحاضر.

إنشاء النادي وبداياته (1878–1945)عدل

أُنشئَ مانشستر يونايتد في عام 1878 تحت مُسمَّى نادي نيوتن هيث لير لكرة القدم، وأُنشئَ النَّادي من قِبَل قِسم النَّقل والعربة في مُستودع لانكشاير ويوركشاير للسِّكك الحديديَّة (LYR) في نيوتن هيث.[15] لَعب الفريق في البداية مُباريات ضد الإدارات الأخرى وشركات السِّكك الحديديَّة، ولكن في 20 نوفمبر 1880 لُعبوا أوَّلَ مُباراةٍ رسميَّة لهم، وكانوا يرتدون ألوان شركة السِّكك الحديديَّة -الأخضر والذَّهبي-، وخسر الفريق بنتيجة 0–6 من قبل الفريق الاحتياطي لبولتون واندررز.[16] وبحلول عام 1888 أصبحَ النَّادي عُضوًا مؤسسًا لذا كومبينيشان (بالإنجليزية: The Combination، وبالعربية: المزيج)، وهي رابطة كرة قدم إقليميَّة. بعد حلِّ الدَّوري بعد موسمٍ واحدٍ فقط، انضم نيوتن هيث إلى تحالُف كرة القدم الذي شُكِّلَ حديثًا، والذي استمرَّ لمدَّة ثلاثة مواسم قَبل أن يُدمج مع دوري كرة القدم الإنجليزي. أدَّى ذلك إلى بدء النَّادي موسم 1892–93 في الدَّرجة الأولى، وفي ذلك الوقت أصبح النَّادي مستقلًّا عن شركة السِّكك الحديديَّة وأُزيلت عبارة «لير» من اسمه.[15] بعد موسمين هبط النَّادي إلى الدَّرجة الثَّانية.[15]

في يناير 1902 بلغت ديون 2,670 جنيهًا إسترلينيَّا -ما يعادِل 280٬000 جنيهًا إسترلينيًا في 2022- حصل النَّادي على أمر تصفية،[17] ووجد الكابتن هاري ستافورد أربعة رجال أعمال محليِّين، بما في ذلك ݘون هنري ديڤيز (الذي أصبح رئيسًا للنَّادي لاحقًا)، كلٌّ منهم على استعداد لاستثمار 500 جنيه إسترليني مُقابل مصلحة مُباشرة في إدارةِ النادي، وقاموا بعد ذلك بتغيير الاسم.[18] في 24 أبريل 1902 غُيِّر اسم النَّادي إلى نادي مانشستر يونايتد لكرة القدم.[19][أ] تحت قيادة إرنست مانغنال، الذي تولى بعض المهام الإدارية في عام 1903. وأنهى الفريق المركز الثاني في الدرجة الثانية في عام 1906، وصعد إلى الدرجة الأولى، وفاز بالبُطولة للمرَّة الأولى موسم 1907–08. بدأ الموسم التَّالي بالفوز في أوَّل درع خيريَّة عام 1908،[20] وأنهى النَّادي الموسم بالفوز بأوَّل لقب لكأس الاتحاد الإنجليزي. فاز مانشستر يونايتد بالدَّوري للمرة الثَّانية موسم 1910–11، ولكن في نهايةِ الموسمِ التَّالي غادر مانغنال النَّادي لينضمَّ إلى مانشستر سيتي.[21]

في عام 1922 وبعد ثلاث سنوات من استئناف كرة القدم في أعقاب الحرب العالميَّة الأولى، هبط النَّادي إلى الدَّرجة الثَّانية، حيث ظلَّ هناك حتى صعد إلى الدَّرجة الأولى في عام 1925، وهبط مرة أخرى في عام 1931، وأصبح مانشستر يونايتد نادي يويو [الإنجليزية]، وحقَّق النَّادي أدنى مركزٍ على الإطلاق عندما كان في المركزِ العشرين في الدَّرجة الثَّانية عام 1934.[22] بعد وفاة المُستفيد الرَّئيسي ݘون هنري ديڤيز في أكتوبر 1927، تدهور الوضع المالي للنَّادي إلى الحدِّ الذي كان من المُحتمل أن يكون مانشستر يونايتد قد أفلس لولا ݘيمس ويليام غيبسون، الذي استثمر 2,000 جنيه إسترليني في ديسمبر 1931 وسيطرَ على النَّادي. في موسم 1938–39 وهو العام الأخير لكرة القدم قبل الحرب العالميَّة الثَّانية، احتلَّ النَّادي المركز الرابع عشر في دوري الدَّرجة الأولى.[22]

حقبة مات بسبي (1945–1969)عدل

في أكتوبر 1945 أدَّى الاستئنافُ الوشيكُ لكرةِ القدم إلى تعيينِ مات بسبي مديرًا فنيًّا للفريق، الذي طالب بالتَّحكُّمِ في اختيارِ الفريق وانتقالاتِ اللَّاعبين وجلساتِ التَّدريب. وقاد بسبي الفريق إلى المركز الثَّاني في الدَّوري أعوام 1947 و1948 و1949، وإلى الفوزِ بكأس الاتحاد الإنجليزي في عام 1948. وفي عام 1952 فاز النَّادي بدوري الدَّرجةِ الأولى، وهو أوَّل لقب دوري للفريق مُنذُ 41 عامًا،[23] ثمَّ فازوا بلقب الدوري مرَّتين مُتتاليتين عامي 1956 و1957. وكان الفريقُ يبلغُ متوسط أعمار لاعبيه 22 عامًا، فأطلقت وسائلُ الإعلامِ عليهم لقب «أولاد بسبي»، وهي شهادة على إيمان بسبي بلاعبيه الشَّباب.[24] في عام 1957 أصبح مانشستر يونايتد أول نادٍ إنجليزي يُنافس في دوري أبطال أوروبا (التي كانت تُعرف في ذلكَ الوقت بِاسم كأس أوروبا)، على الرَّغم من اعتراضات دوري كرة القدم، الذي حرم تشيلسي من نفسِ الفرصةِ في الموسم السَّابق. وتأهل النَّادي إلى الدَّور نصف النِّهائي الذي خسره أمام ريال مدريد، وفي هذه النُّسخة انتصرَ الفريقُ بنتيجة 10–0 على بطلِ بلجيكا أندرلخت، والذي لا يزالُ أكبر انتصارٍ للنَّادي على الإطلاق.[25]

 
لَوحة في ملعب أولد ترافورد تخليدًا لذكرى أولئك الذين لقَوا حتفهم في كارثة ميونخ الجويَّة، بما في ذلك أسماء اللَّاعبين.

في الموسم التَّالي وفي طريق العودة إلى الدِّيار بعد الفوزِ في ربعِ نهائي كأس أوروبا على النَّجمِ الأحمرِ بلغراد، تحطَّمت الطَّائرة التي كانت تقلُّ لاعبي مانشستر يونايتد والمسئولين والصَّحفيين في أثناءِ محاولتها الإقلاع بعد التَّزوُّدِ بالوقودِ في مدينة ميونخ الألمانيَّة، تسببت كارثة ميونخ الجويَّة في 6 فبراير 1958 في مقتلِ 23 شخصًا، بما في ذلك ثماني لاعبين وهم: ݘيف بنت وروݘر بيرن وإدي كولمان ودانكن إدواردز ومارك ݘونز وديڤيد بيج وتومي تايلور وبيلي ويلان، وإصابة عدة آخرين.[26][27]

 
فريق مانشستر يونايتد في 1963.

تولَّى المُساعد جيمي ميرفي مسؤوليَّة تدريب الفريقِ، بينما تعافى بسبي من إصاباته، ووصل فريق النَّادي المؤقت إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي 1957–58، الذي خسره أمام بولتون واندررز. وتقديرًا لمأساةِ الفريقِ دعا الاتحاد الأوروبي لكرة القدم النَّادي للمُنافسة في كأس أوروبا 1958–59 إلى جانبِ وولفرهامبتون واندررز بطل الدَّوري، وعلى الرَّغم من مُوافقة اتحاد الكرة قرَّرت رابطةُ كرةِ القدم عدم دُخول النَّادي المُنافسة لأنَّه لم يتأهَّل.[28][29] أعادَ بسبي بناءَ الفريقِ خلال السِّتينيات، من خلالِ التعاقُدِ مع لاعبين مثل دينيس لو وبات كريراند، الذين استطاعوا مع الجيلِ الجديدِ من اللَّاعبين الشَّبابِ الذين كان من ضمنِهم ݘورݘ بست أن يفوزوا بكأس الاتحاد الإنجليزي 1962–63. وفي الموسم التَّالي احتلَّ الفريقُ المركزَ الثَّاني في الدَّوري، ثم فاز باللَّقب في عامي 1965 و1967، وفي عام 1968 أصبح مانشستر يونايتد أوَّل نادٍ إنجليزي (وثاني بريطاني) يفوز ب1968، بفوزه على بنفيكا بنتيجة 4–1 في النِّهائي.[30] بفريقٍ يضمُّ ثلاثةَ لاعبين فازوا بجائزة الكرة الذهبيَّة (والتي تُعرف أيضًا بِاسم جائزة لاعب العامِ في أوروبا)، وهم: بوبي تشارلتون ودينيس لو وݘورݘ بست.[31] ومَثَّل الفريق أوروبا في كأس الإنتركونتيننتال 1968 ضد إستوديانتيس الأرجنتيني، لكنَّهم خسروا في مُباراة الذَّهاب في بوينس آيرس بنتيجة 0–1، قبل أن يتعادلوا بنتيجة 1–1 في ملعب أولد ترافورد بعد ثلاثةِ أسابيع. استقال بسبي من منصب المدرب عام 1969، قبل أن يحلَّ محلَّه مدربُ الفريقِ المُساعد ولاعب مانشستر يونايتد السَّابق ويلف ماكغوينس.[32]

التراجع (1969–1986)عدل

 
برايان روبسون كان قائدَ مانشستر يونايتد لمدَّةِ 12 عامًا؛ ليصبح صاحبُ أطول مدَّة لقائد في مانشستر يونايتد.[33]

بعد أن أنهى الفريقُ الدَّوري في المركز الثَّامن في موسم 1969–70 وبعد بدايةٍ سيئةٍ لموسم 1970–71، أُقنع بسبي باستئنافِ مَهامِه الإداريَّة مؤقَّتًا، وعاد ماكغوينس إلى منصب المُدرب الاحتياطي للفريق، وفي يونيو 1971 عُيِّنَ فرانك أوفاريل مُدربًا للفريق، لكنه استمرَّ أقلَّ من 18 شهرًا قَبْل أن يحلَّ محلَّه طومي دوكيرتي في ديسمبر 1972.[34] أنقذَ دوكيرتي مانشستر يونايتد من الهُبوطِ في ذلكَ الموسم، قَبْل أن يهبطَ في عام 1974، وفي ذلكَ الوقت غادر الثُّلاثي ݘورݘ بست ودينيس لو وبوبي تشارلتون النَّادي.[35] صعد الفريق في أوَّل محاولةٍ له، ووصل إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي عام 1976، لكنَّه خسر أمام ساوثهامبتون، ووصلوا إلى النِّهائي مرَّة أخرى في عام 1977، وفازوا على ليڤربول بنتيجة 2–1. أُقيل دوكيرتي بعد ذلك بوقتٍ قصيرٍ، بعد الكشفِ عن علاقته بزوجة أخصَّائي العلاج الطَّبيعي في النَّادي.[32][36]

حلَّ ديڤ سيكستون محلَّ طومي دوكيرتي كمُدرب للفريقِ في صيفِ عام 1977. وعلى الرَّغم من التَّعاقُدات الكبيرة، بما في ذلك ݘو ݘوردان وغوردون مكوين وغاري بايلي وراي ويلكينز، فشل الفريق في الفوز بأيَّة ألقاب، فاحتلوا المركز الثَّاني في الدَّوري موسم 1979–80، وخسروا نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي 1978–79 أمام أرسنال؛ فأُقيل سيكستون في عام 1981، على الرَّغم من فوزِ الفريقِ في آخر سبع مُبارياتٍ تحت إدارته،[37] وحلَّ محلَّه رون أتكينسون، الذي كسر على الفور الرَّقم القياسي في مبالغِ شراءِ اللَّاعبين بعد تعاقُده مع برايان روبسون من ناديه السَّابق وست بروميتش ألبيون. وتحت قيادة أتكينسون فاز مانشستر يونايتد بكأس الاتحاد الإنجليزي عامي 1983 و1985، وتغلَّب على منافسه ليڤربول ليفوز بالدِّرع الخيريَّة عام 1983. وفي دوري كرة القدم الإنجليزي 1985–86 وبعد 13 فوزًا وتعادُلين في أول 15 مُباراة، كان من المُفترضِ أن يفوزَ النَّادي بالدَّوريِّ، لكنَّه احتلَّ المركز الرَّابع. وفي الموسمِ التَّالي ومع تعرُّضِ النَّادي لخطرِ الهُبوط بحُلولِ نوفمبر، أُقيل أتكينسون.[38]

حقبة أليكس فيرغسون (1986–2013)عدل

 
أدار أليكس فيرغسون الفريق بين عامي 1986 و2013.

وَصَلَ أليكس فيرغسون ومُساعده آرشي نوكس مِن أبردين في يومِ إقالةِ أتكينسون،[39] وقادا النَّادي إلى المركزِ الحادي عشر في الدوري.[40] مع أنَّهم حصلوا على المركزِ الثَّاني في موسم 1987–88، فقد عادَ النَّادي إلى المركز الحادي عشر في الموسمِ التَّالي.[41] قيلَ بشكلٍ مُتكرِّر بأنَّه على وشك أن يُطرد، ولكن الانتصارُ على كريستال بالاس في إعادةِ نهائي كأسِ الاتحاد الإنجليزي 1990 (بَعدَ التَّعادُل بنتيجةِ 3–3) أَنقذَ مَسيرةَ فيرغسون.[42][43] في الموسم التَّالي أحرزَ مانشستر يونايتد لقبَه الأوَّل في كأسِ الكؤوس الأوروبيَّة. سَمَح هذا الانتصارُ للنَّادي بالمُنافسةِ في كأسِ السُّوبر الأوروبي للمرَّةِ الأولى، وفيه تغلَّب يونايتد على بطلِ كأسِ أوروبا النَّجم الأحمر بلغراد بنتيجةِ 1–0 في المُباراةِ النِّهائيةِ على مَلعبِ أولد ترافورد. ثُمَّ ظَهَرَ في نهائي كأسِ رابطةِ الأندية المُحترفة للمرَّةِ الثَّانيةِ على التَّوالي في عام 1992، وفازَ النَّادي بتلكَ المُسابقةِ للمرَّة الأولى أيضًا، بَعدَ فوزِه بنتيجةِ 1–0 على نوتنغهام فورست على مَلعبِ ويمبلي.[38] في عام 1993 فازَ النَّادي بأوَّل لقبِ دوري له مُنذُ عام 1967، وبَعد ذلك بعامٍ ولأوَّل مرة مُنذُ عام 1957، فازَ باللَّقب الثَّاني على التَّوالي -جَنبًا إلى جَنبٍ مع كأسِ الاتحاد الإنجليزي-؛ ليُكمل أوَّل ثُنائيَّة في تاريخِ النَّادي.[38] أصبحَ المان يونايتد بَعدَ ذلك أوَّل فريقٍ إنجليزيٍّ يُحقِّق الثُّنائيَّةَ مرَّتين عِندما فاز بكِلا البُطولتين في موسمِ 1995–96،[44] قبلَ أن يفوزَ بلقبِ الدَّوري مجدَّدًا قبلَ مُباراةٍ من النهايةِ في موسم 1996–97.[45]

 
ثُلاثيَّةُ مانشستر يونايتد في موسمِ 1998–99 مَعروضةٌ في متحفِ النَّادي.

في موسمِ 1998–99 أصبحَ مانشستر يونايتد أوَّلَ فريقٍ يَفوزُ بالدَّوري المُمتاز وكأسِ الاتحاد الإنجليزي ودوريِّ أبطالِ أوروبا (الثُّلاثيَّة) في نفسِ الموسم،[46] فبعد التأخُّرِ بنتيجةِ 0–1 حتَّى الوقتِ المُحتسبِ بدلًا من الضائعِ في نهائيِّ دوريِّ أبطال أوروبا 1999، سَجَّلَ تيدي شيرنغهام وأوله غونار سولشار أهدافًا مُتأخِّرة؛ ليُحقِّقوا فوزًا دراماتيكيَّا على بايرن ميونخ، في ما يُعتبر أحدَ أعظمِ العوداتِ على الإطلاق.[47] ثُمَّ أصبحَ مان يونايتد الفريق البريطاني الوحيد الذي فازَ بكأسِ الإنتركونتيننتال بَعدَ فوزِه على بالميراس بنتيجةِ 1–0 في طوكيو.[48] مُنِحَ فيرغسون لاحقًا لقبَ «فارس» لخدماتِه لكرة القدم.[49]

 
ريان غيغز هو اللَّاعبُ الأكثرَ تَتويجًا في تاريخ كُرةِ القدمِ الإنجليزيَّة.[50]

فازَ مانشستر يونايتد بالدَّوري مرَّةً أُخرى في موسمي 1999–00 و2000–01، ليُصبح رابعَ نادٍ فَقط يفوز باللَّقبِ الإنجليزيِّ ثلاثَ مرَّاتٍ على التَّوالي. أَنهى الفَريقُ المركزَ الثَّالثَ في موسمِ 2001–02، قَبلَ أن يستعيدَ اللَّقبَ في موسمِ 2002–03.[51] فازَ الفريقُ بكأسِ الاتِّحادِ الإنجليزيِّ 2003–04، بفوزِهم على ميلوول بنَتيجةِ 3–0 في المُباراةِ النِّهائية على مَلعبِ الألفيَّة في كارديف لرَفعِ الكأسِ للمرَّة الحادية عشرة مُحقِّقًا رقم قياسي.[52] في موسم 2005–06 فَشَلَ مانشستر يونايتد في التَّأهُّل لمَرحلةِ خُروجِ المَغلوبِ من دوري أبطال أوروبا للمرَّة الأولى مُنذُ أكثرَ من عقد،[53] لكنَّه تعافى ليَضمن المَركزَ الثَّاني في الدَّوري والفَوز على ويغان أتلتيك في نهائيِّ كأسِ رابطةِ الأنديةِ المُحترفة 2006. استعاد النَّادي الدَّوري الإنجليزي المُمتاز في موسمِ 2006–07، قَبلَ أن يُكملَ الثُّنائيَّة الأوروبيَّة في موسمِ 2007–08 بفوزِه بركلاتِ التَّرجيحِ 6–5 على تشيلسي في نهائي دوري أبطال أوروبا 2008 في موسكو ليَذهب مَعهم لَقب الدَّوري الإنجليزي السَّابع عَشر. حقَّق ريان غيغز رقمًا قياسيًا في الظُّهورِ رَقم 759 للنَّادي في تِلك المُباراة، مُتجاوزًا الرَّقم القياسي السَّابق المُسجَّل بِاسم بوبي تشارلتون.[54] في ديسمبر 2008 أصبحَ النَّادي أوَّل فريقٍ بريطاني يَفوزُ بكأس العالم للأندية وتَبِع ذلك بكأسِ رابطةِ الأنديةِ المُحترفة 2008–09 ولَقبه الثَّالث على التَّوالي في الدَّوريِّ الإنجليزيِّ المُمتاز.[55][56] في ذَلك الصَّيف بِيعَ المُهاجم البُرتُغالي كريستيانو رونالدو إلى ريال مدريد مُقابل مبلغٍ قياسي قَدره 80 مليون جنيهٍ إسترليني.[57] في عام 2010 هزم مانشستر يونايتد أستون ڤيلا بنَتيجةِ 2–1 في مَلعبِ ويمبلي؛ ليَحتفظ بكأسِ رابطةِ الأنديةِ المُحترفة، ولتَكون أوَّل مرَّة يُحافظ فيها المان يونايتد على لَقب في مُسابقة كأسِ خُروجِ المَغلوب.[58]

بَعدَ الانتهاءِ في المَركزِ الثَّاني بعد تشيلسي في موسم 2009–10، حقَّق يونايتد رقمًا قياسيًا بَعدَ إحرازه لَقب الدَّوري التَّاسع عشر في موسم 2010–11، وحَصَلَ على البُطولةِ بَعدَ تعادُله بنَتيجةِ 1–1 خارج أرضِه ضد بلاكبيرن روفرز في 14 مايو 2011.[59] وحافَظَ مانشستر يونايتد على لَقبه وأصبحَ عِنده 20 لَقب دوري في موسم 2012–13، وحقَّق البُطولة بَعدَ فوزه بنَتيجةِ 3–0 على أرضه ضد أستون ڤيلا في 22 أبريل 2013.[60]

الحقبة الأخيرة (2013–الآن)عدل

في 8 مايو 2013 أعلَن السِّير أليكس فيرغسون أنَّه سيَتقاعدُ من مَنصبِ المُدربِ في نهايةِ الموسم، لكنَّه سيَبقى في النَّادي كمُدير وسَفير للنَّادي،[61][62][ar 2] وتَقاعدَ باعتِبارِه المُدرب الأكثَرَ تتويجًا في تاريخِ كُرةِ القَدم،[63][64] وأعلنَ النَّادي في اليوم التَّالي أن مُدرب إيڤرتون ديڤيد مويس سيَحلُّ محلَّه اعتبارًا من 1 يوليو، بَعدَ أن وَقَّعَ عَقدًا مُدَّته ست سَنوات،[65][66][67][ar 3] وتولَّى ريان غيغز مَنصب لاعب ومُدير مُؤقَّت بَعدَ 10 أشهر، في 22 أبريل 2014، عِندما أُقيلَ مويس بَعدَ موسمٍ سئ فَشِلَ فيه النَّادي في الدِّفاعِ عن لَقبِ الدَّوري الإنجليزي المُمتاز وفَشِلَ في التأهُّل إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 1995–96،[68][ar 4] كما فَشِلوا أيضًا في التأهُّل إلى الدوري الأوروبي، ممَّا يعني أنَّها كانت المرَّة الأولى التي لا يَتأهَّل فيها مانشستر يونايتد لبُطولة أوروبيَّة مُنذُ عام 1990.[69] في 19 مايو 2014 أُكِّدَ أنَّ لويس ڤان خال سيحلُّ محلَّ مويس كمُدرب لمانشستر يونايتد في صفقةٍ مُدَّتها ثلاث سنوات، مع غيغز كمُساعد له.[70] توفِّي مالكوم غلازر ربُّ الأسرةِ المالكة للنَّادي في 28 مايو 2014.[71][ar 5]

 
واين روني تَلقَّى جائزةً لكونِه الهدَّاف التَّاريخي للنَّادي مِن صاحِب الرَّقم القياسي السَّابق السِّير بوبي تشارلتون في يناير 2017.

فازَ يونايتد تَحتَ قيادة ڤان خال بلَقبِ كأسِ الاتِّحاد الإنجليزي للمرَّةِ الثَّانية عَشرة، لكنَّ الرُّكودَ المُخيبَ للآمالِ في مُنتصفِ موسمِه الثَّاني أدَّى إلى انتشارِ شائعاتٍ بأنَّ المَجلسَ يَبحثُ عَن بَدائلَ مُحتملة.[72] أُقيل ڤان خال في النِّهايةِ بَعدَ يومين فَقط مِن فَوزه في نهائي الكأس واحتلالِ يونايتد المَركزَ الخامسَ في الدَّوري.[73][ar 6] عُيِّنَ المُدربُ السَّابقُ لأندية پورتو وتشيلسي وإنتر ميلان وريال مدريد جوزيه مورينيو مَكانه في 27 مايو 2016،[74][ar 7] ووَقَّعَ مورينيو عقدًا مُدَّته ثلاثَ سنوات، وفازَ في موسمِه الأوَّل بدِرعِ الاتِّحاد الإنجليزي وكأسِ رابطةِ الأنديةِ المُحترفة والدَّوري الأوروبي. سَجَّلَ واين روني هَدفه رَقم 250 ليونايتد، وهوَ هَدف التَّعادُل في الوَقتِ المُحتسبِ بَدل الضَّائعِ في مُباراةٍ بالدَّوري ضد ستوك سيتي في يناير، مُتجاوزًا السِّير بوبي تشارلتون كأفضل هدَّاف للنَّادي على الإطلاق.[75][ar 8] في الموسمِ التَّالي احتلَّ يونايتد المَركزَ الثَّاني في الدَّوري -أعلى تَرتيب في الدَّوري مُنذُ 2013- لكنَّه كان لا يزال مُتأخِّرًا بفارقِ 19 نقطة عن غَريمه مانشستر سيتي، كما قاد مورينيو النَّادي إلى نهائي كأسِ الاتِّحاد الإنجليزي التَّاسع عَشر، لكنَّهم خَسِروا بنَتيجةِ 1–0 أمام تشيلسي.[ar 9] في 18 ديسمبر 2018 أنهى المان يونايتد الموسمَ في المَركزِ السَّادسِ في جَدولِ الدَّوري الإنجليزي المُمتاز، بفارقِ 19 نقطةٍ عن ليڤربول المُتصدِّر و11 نقطة عن مَراكزِ دوري أبطال أوروبا، أُقيل مورينيو بَعدَ 144 مُباراة. في اليومِ التَّالي عُيِّنَ مُهاجم يونايتد السَّابق أوله غونار سولشار كمُدربٍ مؤقَّت حتى نهايةِ الموسم.[76][ar 10] في 28 مارس 2019 وبَعدَ 14 انتصارٍ من أوَّلِ 19 مُباراةٍ له، عُيِّنَ سولشار مُدربًا دائمًا لصَفقةٍ مُدَّتها ثلاث سنوات.[77]

في 18 أبريل 2021 أعلنَ مانشستر يونايتد انضمامَه إلى 11 ناديًا أوروبيًّا آخر كأعضاءٍ مؤسسين لدوري السُّوبر الأوروبي، وهي مُسابقةٌ مُقترَحةٌ تضمُّ 20 فريقًا تهدفُ إلى مُنافسةِ دوري أبطال أوروبا،[78] أثار الإعلانُ ردَّ فعلٍ غَير مسبوقٍ من المُشجِّعين والأنديةِ الأخرى والشُّركاءِ الإعلاميين والجهاتِ الرَّاعيةِ واللَّاعبين وحكومةِ المَملكة المُتِّحدة، مما أجبرَ النَّادي على الانسحابِ بَعدَ يومين فقط،[79][80][81][82][83] أدَّى فَشلُ المَشروع إلى استقالةِ نائب الرَّئيسِ التَّنفيذي إد وودورد،[ar 11] بينما أدَّت الاحتجاجات النَّاتجة ضد إد وودورد وعائلة غلازر إلى اقتحامِ أرضِ المَلعب قَبلَ مُباراةِ الدَّوري ضد ليڤربول في 2 مايو 2021، والتي تأجَّلت بسببِ احتجاجات المُؤيِّدين لأوَّل مرَّة في تاريخ المُسابقة.[84][85]

على أرضِ المَلعب عادَلَ يونايتد أكبر فَوزٍ في تاريخِ الدَّوري الإنجليزي المُمتاز بفوزه بنتيجة 9–0 على ساوثهامپتون في 2 فبراير 2021،[86][ar 12] لكنَّه أنهى الموسم بالهَزيمةِ بركلات التَّرجيح في نهائي الدَّوري الأوروبي 2021 ضد ڤياريال،[ar 13] وبهذا لم يفُز الفَريق مُنذُ أربعة مواسم بأيِّ بُطولة ويَتبقَّى له موسم واحد من مُعادلةِ أسوأ جَفافٍ مُنذُ أن هَبِطَ النَّادي آخر مرَّة في موسمِ 1973–74.[87] في 20 نوفمبر 2021 أعلن مانشستر يونايتد أنَّ سولشار قد تَرك مَنصبه كمُدير فنِّي للفَريق.[88][ar 14] تولَّى لاعبُ الوسطِ السَّابق مايكل كاريك المسئوليَّةَ في المُبارياتِ الثَّلاث المُقبلة، قبل تعيينِ رالف رانغنيك كمُدرِّبٍ مُؤقَّتٍ حتَّى نهايةِ الموسم.[89]

اللاعبون الحاليونعدل

التشكيلة الحاليةعدل

 
هاري ماغواير قائد الفريق.
 
ديڤيد دي خيا حارس الفريق.
اعتباراً من 5 فبراير 2022.[90]
الـرقم الـدولة المركز اللاعـب
1   حارس 0ديڤيد دي خيا
2   مدافع 0ڤيكتور ليندلوف
3   مدافع 0إريك بايلي
4   مدافع 0فيل چونز
5   مدافع 0هاري ماغواير (قائد)[91]
6   وسط 0بول بوغبا
7   مهاجم 0كريستيانو رونالدو
8   وسط 0خوان ماتا
10   مهاجم 0ماركوس راشفورد
11   مهاجم 0مايسون غرينوود
13   حارس 0لي غرانت
14   وسط 0چيسي لينغارد
17   وسط 0فريد
18   وسط 0برونو فيرنانديز
الـرقم الـدولة المـركـز الـلاعـب
19   مدافع 0رافاييل ڤاران
20   مدافع 0ديوغو دالوت
21   مهاجم 0إدينسون كاڤاني
22   حارس 0توم هيتون
23   مدافع 0لوك شاو
25   مهاجم 0چيدون سانشو
26   حارس 0دين هندرسون
27   مدافع 0أليكس تيليس
29   مدافع 0آرون وان بيساكا
31   وسط 0نيمانيا ماتيتش
36   مهاجم 0أنثوني إيلانغا
39   وسط 0سكوت ماكتوميني
46   وسط 0حنَّبعل المجبري
47   مهاجم 0شولا شوريتير

لاعبون معارونعدل

اعتباراً من 5 فبراير 2022.
الـرقم الـدولة المركز اللاعـب
9   مهاجم 0أنتوني مارسيال (إلى إشبيلية)[92]
15   وسط 0أندرياس پيريرا (إلى فلامنغو)[93]
16   وسط 0أماد ديالو (إلى رينچرز)[94]
28   وسط 0فاكوندو پيليستري (إلى ألاڤيس)[95]
33   مدافع 0براندون وليامز (إلى نورويتش)[96]
الـرقم الـدولة المـركـز الـلاعـب
34   وسط 0ڤان دي بيك (إلى إيڤرتون)[97]
37   وسط 0چيمس غارنر (إلى نوتنغهام)[98]
38   مدافع 0أكسيل توانزيبي (إلى ناپولي)[99]
43   مدافع 0تيدن منچي (إلى برمنغهام)[100]
44   مهاجم 0تاهيت تشونغ (إلى برمنغهام)[101]

لاعبون احتياطيون من الأكاديميةعدل

اعتباراً من 6 فبراير 2022.[102][103][104]
الـرقم الـدولة المركز اللاعـب
48   مدافع 0ويل فيش
49   مهاجم 0دماني ميلور
52   مهاجم 0چو هوچيل
56   مهاجم 0تشارلي مكنيل
57   مهاجم 0نعوم إيميران
الـرقم الـدولة المـركـز الـلاعـب
62   مدافع 0بول مكشين (لاعب مدرب)
71   وسط 0إيزاك هانسن آرون
72   وسط 0تشارلي ساڤاچ
73   وسط 0زيدان إقبال
74   مدافع 0ألڤارو فرنانديز

لاعبون معارون من الأكاديميةعدل

الـرقم الـدولة المركز اللاعـب
30   حارس 0ناثان بيشوپ (إلى مانسفيلد)[105]
35   وسط 0ديلان ليڤيت (إلى دندي)[106]
41   مدافع 0إيثان ليرد (إلى بورنموث)[107]
الـرقم الـدولة المـركـز الـلاعـب
51   حارس 0ماتيچ كوڤار (إلى بيرتن)[108]
54   وسط 0إيثان قالباريث (إلى دونكاستر)[109]
58   مدافع 0ديشون برنارد (إلى هال سيتي)[110]

الشعار والألوانعدل

 
شِعارُ مانشستر يونايتد في السِّتينات.

اُشتُقَّ شِعارُ النَّادي من شِعارِ مَجلسِ مَدينةِ مانشستر، على الرَّغمِ من أنَّ كُلَّ ما تبقَّى منه في الشِّعار الحالي هو السَّفينةُ في الشِّراعِ الكامل.[111] يَنبعُ الشَّيطان من لَقبِ النَّادي «الشَّياطين الحُمر» (بالإنجليزية: The Red Devils)‏. تم تَضمينه في برامجِ النَّادي والأَوشحة في السِّتينات، وأُدمِج في شِعار النَّادي في عام 1970، على الرَّغمِ من أنَّ الشِّعارَ لم يَكن مُدرجًا على صدرِ القَميص حتَّى عام 1971.[111]

وُثِّقَ زي نيوتن هيث لير عام 1879 على أنه أبيضٌ مع خيطٍ أزرق، قَبلَ أربعِ سنواتٍ من لعبِ النَّادي أوَّل مُباراةٍ تنافُسيَّةٍ له.[112] يوجدُ صورةٌ لفَريقِ نيوتن هيث لير اُلتُقطت في عام 1892، يُعتقد أنَّها تُظهر اللاعبين يرتدون قُمصان ݘيرسيه بها مُربَّعات باللَّونين الأحمرِ والأبيضِ وبِنطال ضيِّق باللَّون الأزرق الدَّاكن.[113] كان اللاعبون يرتدون قُمصانًا خضراء وذهبيَّة بين عامي 1894 و1896،[113] والتي اُستُبدلت عام 1896 بقُمصانٍ بيضاء، والتي كانت تُرتدَى مع شورت أزرقٍ داكن.[113]

بَعدَ تغيير الاسم في عام 1902 تغيَّرت ألوانُ النَّادي إلى قُمصانٍ حمراء وسَراويل بيضاء وجَوارب سوداء، والتي أصبحت المَجموعة الأساسيَّة لمانشستر يونايتد،[113] وأُجريَ تغييرات قَليلة جدًّا على القَميص حتَّى عام 1922 عندما تبنَّى النَّادي قُمصانًا بيضاءَ تحمل علامة V حمراء غامِقة حول الرقبة، على غَرار القَميص الذي اُرتُديَ في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي 1908–09، وظلَّت جُزءًا من مَجموعاتهم الأساسيَّة حتَّى عام 1927،[113] ولفترة في عام 1934 أصبح القَميص ذو اللَّون الأبيض والكَرزي هو الطَّقم الأساسي، ولكنَّ في الموسمِ التَّالي أُعيد القَميص الأحمر بَعدَ أنْ حصل النَّادي على أسوأ تَرتيبٍ في الدَّوري عندما كان في المَركزِ العشرين في الدَّرجة الثَّانية، وتراجع القميص ذو الأطواق ليصبح التغيير.[113] وتغيَّرت الجَواربُ السَّوداء إلى بيضاءٍ من عام 1959 إلى عام 1965، حيث اُستُبدلت بالجَواربِ الحمراءِ مع استخدامِ الأبيضِ في بَعضِ الأحيان حتَّى عام 1971، عندما عاد النَّادي إلى اللون الأسود. أحيانًا تُرتدى شورتات سوداء وجَوارب بيضاء مع الطَّقم الأساسي، وغالبًا ما تُرتدى في المُبارياتِ خارجِ الأرض إذا كان هُناك تشابُه مع أطقُم الخِصم. في موسم 2018–19 أصبح الشُّورتُ الأسودُ والجَواربُ الحمراءُ الخَيارَ الأساسي للطَّقم الأساسي.[114] مُنذُ موسم 1997–98، كانت الجَوارب البيضاء هي الخَيارُ المُفضَّل للمُباريات الأوروبيَّة والتي تُلعب عادةً في لَيالي الأسبوع؛ وذَلك للمُساعدةِ في رؤيةِ اللَّاعب.[115] الطَّقم الأساسي الحالي عبارةٌ عن قَميصٍ أحمر عَليه عَلامةِ أديداس التُّجاريَّة (ثلاثةُ خُطوطٍ باللَّونِ الأحمر على الكَتفَين) وشورت أبيض وجَوارب سوداء.[116]

غالبًا ما كان طَقم مانشستر يونايتد الاحتياطي مُكوَّنًا من قميصٍ أبيضٍ وشورت أسود وجَواربَ بيضاء، ولكنَّ كانت هُناك عدَّة استثناءات، فارتدى الفَريقُ طقمًا أسودًا بالكاملِ مع زخارفَ باللَّونين الأزرقِ والذهبي بين عامي 1993 و1995، وخلال موسم 1999–00 ارتدى الفَريقُ قميصًا أزرقًا داكنًا مع خُطوطٍ فضيَّةٍ أفقيَّة،[117] وفي موسم 2011–12 ارتدى الفَريقُ طقمًا مُكونًا من قَميصٍ أزرقٍ ملكي وأكمامٍ ذات أطواق مَصنوعة من خُطوطٍ صَغيرةٍ باللَّونين الأزرق الدَّاكن والأسود، مع شورت أسود وجَواربَ زرقاء.[118] واُرتدُي طقمٌ أبيضُ اللَّونِ بالكاملِ خلال موسم 1995–96، لكنَّه أُسقِطَ بعد خمس مُبارياتٍ فقط، ففي مُباراةٍ نهائيَّةٍ ضد ساوثهامپتون أمر أليكس فيرغسون الفَريقَ بالتَّغيير إلى الطَّقمِ الثَّالثِ خلال الشَّوط الأوَّل، وسبب التغيير هو أنَّ اللَّاعبين ادَّعوا أنَّهم يواجهون صُعوبةً في العُثورِ على زُملائهم في الفَريق ضد الجمهور، فَشل يونايتد في الفَوز بمُباراة تَنافسيَّة لَعبها بذَلك الطَّقم في خمس مُحاولات.[119] في عام 2001 وللاحتفال بمُرورِ 100 عامٍ على تغيير اسم النَّادي إلى «مانشستر يونايتد»، ارتدى الفَريق طقمًا أبيضًا وذهبيَّا قابل للعكس، على الرَّغم من أنَّ قُمصان يوم المُباراة الفِعليَّة لم تكن قابلةً للعكس.[120]

غالبًا ما يكون الطَّقمُ الثَّالثُ للنَّادي أزرقًا بالكامل، كان هذا هو الحالُ مؤخَّرًا خلال موسم 2014–15،[121] ولكنَّ هُناك عدَّة استثناءات، فارتدى الفَريقُ قَميصًا مُقسَّم لنصفين باللَّونين الأخضرِ والذّهبي بين عامي 1992 و1994، وقَميص مُخطَّط باللَّونين الأزرقِ والأبيضِ اُرتُدي خلال موسمي 1994–95 و1995–96 ومرَّة واحدة في موسم 1996–97، وارتدى الفريقُ طقمًا أسودًا بالكاملِ أثناء موسم 1998–99 الذي انتهى بالفوزِ بالثُّلاثيَّة، وارتدى الفريقُ أيضًا قَميصًا أبيضًا مع خُطوطٍ أفقيَّة باللَّونين الأسودِ والأحمرِ في موسمي 2003–04 و2005–06،[122] ومن 2006–07 وحتَّى 2013–14 كان الطَّقمُ الثَّالثُ هو الطَّقم الاحتياطي للموسمِ السَّابق، وإن حُدِّثَت مع راعي النَّادي الجَديد في موسمي 2006–07 و 2010–11، بصرفِ النَّظرِ عن موسم 2008–09 عندما أُطلق الطَّقمُ الأزرقُ بالكاملِ للاحتفال بالذِّكرى الأربعين للفوزِ بكأس أوروبا 1967–68.[123]

الأطقم الأساسية عبر التاريخعدل

 
 
 
 
 
 
1902–1903
 
 
 
 
 
1903–1908
 
 
 
 
1908–1920
 
 
 
 
1920–1921
 
 
 
 
 
1921–1922
 
 
 
 
 
 
1922–1924
 
 
 
 
 
 
1924–1926
 
 
 
 
 
 
1926–1927
 
 
 
 
 
 
1927–1931
 
 
 
 
 
 
1931–1932
 
 
 
 
 
 
1932–1945
 
 
 
 
 
1945–1946
 
 
 
 
 
 
 
 
1949–1956
 
 
 
 
 
 
 
 
1956–1957
 
 
 
 
 
 
 
 
 
1957–1960
 
 
 
 
 
 
 
1960–1961
 
 
 
 
 
 
 
1963–1971
 
 
 
 
 
 
 
 
1971–1974
 
 
 
 
 
 
 
 
1974–1975
 
 
 
 
 
 
 
 
1975–1980
 
 
 
 
 
 
 
 
 
1980–1982
 
 
 
 
 
 
 
 
 
1982–1984
 
 
 
 
 
 
 
 
 
1984–1986
 
 
 
 
 
 
 
 
 
1986–1988
 
 
 
 
 
 
 
 
 
1988–1990
 
 
 
 
 
 
 
 
 
1990–1992
 
 
 
 
 
 
1992–1994
 
 
 
 
 
 
 
1994–1996
 
 
 
 
 
 
 
 
 
1996–1998
 
 
 
 
 
 
 
 
 
1998–2000
 
 
 
 
 
 
 
 
 
2000–2002
 
 
 
 
 
 
 
 
 
2002–2004
 
 
 
 
 
 
 
 
2004–2006
 
 
 
 
 
 
 
 
 
2006–2007
 
 
 
 
 
 
 
2007–2009
 
 
 
 
 
 
2009–2010
 
 
 
 
 
 
 
 
 
2010–2011
 
 
 
 
 
 
2011–2012
 
 
 
 
 
 
 
 
 
2012–2013
 
 
 
 
 
 
2013–2014
 
 
 
 
 
 
 
 
2014–2015
 
 
 
 
 
 
 
 
 
2015–2016
 
 
 
 
 
 
 
 
 
2016–2017
 
 
 
 
 
 
 
 
 
2017–2018
 
 
 
 
 
 
 
 
 
2018–2019
 
 
 
 
 
 
 
 
 
2019–2020
 
 
 
 
 
 
 
 
 
2020–2021
 
 
 
 
 
 
 
 
 
2021–الآن

الملاعبعدل

مَلعبُ مانشستر يونايتد الحالي أولد ترافورد بَعدَ توسُّعه في عامِ 2006.

ملعب نورث رود (1878–1893)عدل

 
مَلعب نورث رود.

لَعب نيوتن هيث لير في البداية في مَلعبِ نورث رود المَوجود بالقُربِ من ساحةِ السِّكك الحديديَّة، وكانت السِّعة الأصليَّة حوالي 12,000، لكنَّ مسؤولي النَّادي اعتبروا أنَّ المَرافقَ غير كافيةٍ للنَّادي الذي يأملُ في الانضمامِ إلى دوري كرة القدم الإنجليزي.[124] حدثت بَعضُ التَّوسُّعات في عامِ 1887، وفي عامِ 1891 استخدم النَّادي الحد الأدنى من احتياطيَّاتِه الماليَّة لشراءِ مُدرَّجَين يمكنُ لكُلٍّ منهما استيعاب 1,000 مُتفرِّج.[125] على الرَّغم من عدمِ تسجيلِ حضورٍ في العديدِ من المُبارياتِ المُبكِّرة في نورث رود، إلا أنَّ أعلى نسبةِ حُضورٍ مُوثَّقة كانت حوالي 15,000 لمُباراةٍ من الدَّرجةِ الأولى ضد سندرلاند في 4 مارس 1893.[126] سُجِّلَ حُضورٌ مُماثلٌ أيضًا لمُباراةٍ وديَّة ضد غورتون ڤيلا في 5 سبتمبر 1889.[127]

ملعب بانك ستريت (1893–1910)عدل

في يونيو 1893 بعدَ طردِ النَّادي من مَلعبِ نورث رود من قِبَلِ مُلَّاكه عمداء مانشستر، الذين شعروا أنَّه من غير المُناسبِ للنَّادي فرض رسوم دُخولٍ على الأرض، اشترى السِّكرتير ألفريد ألبوت أرض مَلعبِ بانك ستريت الموجود في كلايتون.[128] في البدايةِ لم يكن بها مُدرَّجات، وبحُلولِ بداية موسمِ 1893–94 بُنِيَ مُدرَّجان، أحدهما يمتدُّ بطولِ المَلعبِ بالكاملِ من جانب، والآخر خلف المرمى. في الطرف المقابل تمَّ "بناء الآلاف".[128] لُعِبَت أوَّلُ مُباراةٍ لنيوتن هيث في الدَّوري في مَلعبِ بانك ستريت ضد بيرنلي في 1 سبتمبر 1893، عندما رأى 10,000 شخصٍ ألف فارمان [الإنجليزية] وهو يسجل هاتريك، والتي هي أهداف نيوتن هيث الوحيدة في الفوز بنتيجةِ 3–2. اُمتُلئت المُدرَّجاتُ المتبقيَّة لمُباراةِ الدَّوري التَّالية ضد نوتينغهام فورست بعدَ ثلاثة أسابيع.[128] في أكتوبر 1895 قبل زيارة مانشستر سيتي اشترى النَّادي منصَّة بسعةِ 2,000 شخصٍ من نادي بروتون رينجرز للرُّغبي، وأقام مُدرَّجًا آخر على «الجانبِ المحجوز» (بخلافِ «الجانبِ الشَّعبي»)، ومع ذلك فقدْ قَيَّدَ الطَّقس حُضورَ مُباراةِ مانشستر سيتي بـ12,000 شخصٍ فقط.[129]

عندما أُغلق مَلعبُ بانك ستريت مؤقَّتًا من قِبَلِ المُحضَرين في عام 1902، جمع قائد النَّادي هاري ستافورد ما يكفي من المالِ لدفعِ ثمنِ مُباراةِ النَّادي التَّالية خارج أرضِه ضد بريستول سيتي ووجد مَلعبًا مؤقَّتًا في هاربورهي [الإنجليزية] للمُباراة التَّالية ضد نادي باديهام.[130] بعد الاستثمارِ المالي دفع رئيسُ النَّادي الجديد ݘون هنري ديڤيز 500 جنيه إسترليني لتشييدِ منصَّةٍ جديدةٍ تتسعُ لـ1,000 مقعدٍ في مَلعبِ بانك ستريت.[131] في غُضونِ أربعِ سنواتٍ كان للملعبِ غطاءٌ من جميعِ الجوانبِ الأربعة، بالإضافةِ إلى القُدرةِ على استيعابِ ما يقربُ من 50,000 مُتفرِّج، يمكنُ لبعضِهم المشاهدةَ من صالةِ العرضِ أعلى المُدرَّجِ الرَّئيسي.[131]

ملعب أولد ترافورد (1910–الآن)عدل

بعد لقب الدَّوري الأوَّل لمانشستر يونايتد في عام 1908 والفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي بعد عام، تقرَّر أنَّ ملعب بانك ستريت كان مُقيَّدًا للغاية بالنِّسبة لطموحِ ديڤيز،[132] وفي فبراير 1909 وقبل ستَّة أسابيعٍ من اللَّقبِ الأوَّل لكأس الاتحاد الإنجليزي، كان ملعب أولد ترافورد سُميَّ على أنَّه موطن مانشستر يونايتد، بعد شراء الأرض بحوالي 60 ألف جنيه إسترليني. حصل المُهندسُ المعماريُّ أرشيبالد ليتش على ميزانيةٍ قدرها 30 ألف جنيه إسترليني للبناء، دعت الخططُ الأصليَّة إلى سعةِ جلوسٍ تبلغ 100,000 مقعدًا، على الرغم من أنَّ قيودَ الميزانيةِ فرضت الوقوف عند 77,000 مقعدًا. شُيِّدَ المبنى من قبل السادة براميلد وسميث من مانشستر. سُجِّلَ الحُضورُ القياسيُّ للملعبِ في 25 مارس 1939، عندما استضاف نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بين وولفرهامبتون واندررز وغريمسبي تاون 76,962 مُتفرِّجًا.[133]

دمر القصف في الحربِ العالميةِ الثَّانيةِ جزءًا كبيرًا من الاستاد، النَّفق المركزي في المُدرِّج الجنوبي كان كُلَّ ما تبقى من ذلك الرُّبع. تلقى النادي بعد الحرب تعويضاتٍ من لجنة أضرار الحرب [الإنجليزية] بمبلغِ 22,278 جنيه إسترليني. لعب الفريق في أثناءِ إعادةِ الإعمار مُبارياتِه على ملعب ماين رود الخاص بمانشستر سيتي مُقابل 5,000 جنيه إسترليني من مانشستر يونايتد سنويًا، بالإضافة إلى نسبةٍ اسميَّة من إيصالاتِ البوَّابة.[134] تضمَّنت التحسيناتُ اللاحقةُ إضافةَ الأسقف أولاً إلى نهاية ستريتفورد ثُمَّ إلى الشَّمالِ والشَّرق. كانت الأسقف مدعومةً بأعمدةٍ حالت دون رؤيةِ العديد من المُشجِّعين، واُستُبدلت في النَِّهاية بهيكلٍ ناتئ. كان نهاية ستريتفورد آخر مُدرِّجٍ يتلقَّى سقفًا ناتئًا، واُنتُهيَ منه في الوقتِ المُناسبِ لموسمِ 1993–94.[135] استخدم لأوَّل مرَّةٍ في 25 مارس 1957 وبتكلفة 40,000 جنيه إسترليني، نُصِبَ أربعةُ أبراجٍ طولَها 180-قدم (55 م)، كُلٌّ منها يضمُّ 54 مصباحًا كشافًا فرديًّا، فُكِّكت في عام 1987 واُستُبدلت بنظامِ إضاءةٍ مُثبَّت في سقفِ كُلِّ جناح، والذي لا يزال قيد الاستخدام حتى اليوم.[136]

انظر أيضًاعدل

ملاحظاتعدل

  1. ^ تختلف المصادر حول التاريخ الدَّقيق للِّقاء وحول تغييرات الاسم المتتابعة. فيما تدَّعي مصادر النَّادي أن المُباراة أقيمت يوم 6 أبريل، فإن حولية مانشستر بنسختها المسائية ليوم 25 أبريل تذكر أن المُباراة أقيمت بالفعل في 24 أبريل.

مراجععدل

فهرس المراجععدل

باللغة العربية
  1. ^ "سبب تسمية مانشستر يونايتد بالشياطين الحمر"، ثقافة سبورت، 30 أغسطس 2014، مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 8 ديسمبر 2019.
  2. ^ سامر جرادات (8 مايو 2013)، "رسمياً فيرغسون يعلن اعتزاله التدريب بشكل نهائي"، سبورت 360، اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2021.
  3. ^ "ديفيد مويس يتولى تدريب مانشستر يونايتد خلفا لسير أليكس فيرغسون"، دويتشه ڤيله، 9 مايو 2013، اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2021.
  4. ^ محمود ماهر، "رسميًا | إقالة ديفيد مويس من تدريب مانشستر يونايتد"، غول، اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2021.
  5. ^ "وفاة مالك مانشستر يونايتد مالكوم جليزر عن 85 عاما"، الشروق نيوز، 29 مايو 2014، اطلع عليه بتاريخ 4 يناير 2021.
  6. ^ مراد نشيوي (23 مايو 2016)، "رسمياً .. إقالة لويس فان جال من تدريب مانشستر يونايتد"، سبورت 360، اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2021.
  7. ^ أحمد رشدي (10 فبراير 2016)، "جوزيه مورينيو يتولى تدريب مانشستر يونايتد"، اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2021.
  8. ^ هدير أمين (29 يناير 2017)، "أخبار .. مانشستر يونايتد يُكرم قائده روني بإستلام جائزة الهداف التاريخي"، بطولات، اطلع عليه بتاريخ 4 يناير 2021.
  9. ^ "شاهد.. تشيلسي يرفع كأس الاتحاد الإنجليزي"، RT بالعربي، 19 مايو 2018، اطلع عليه بتاريخ 4 يناير 2021.
  10. ^ محمود ضياء (19 ديسمبر 2018)، "من هو أولي جونار سولشار؟ المدرب المؤقت لمانشستر يونايتد"، غول، اطلع عليه بتاريخ 4 يناير 2021.
  11. ^ "مانشستر يونايتد يعلن عن رئيسه التنفيذي الجديد"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد، مانشستر يونايتد، 6 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 9 يناير 2022.
  12. ^ "يونايتد يكتسح ساوثهامبتون 9-0 في االبريميرليج"، يلا كورة، 3 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 9 يناير 2022.
  13. ^ عمرو صلاح (26 مايو 2021)، "فيديو | فياريال بطلًا للدوري الأوروبي لأول مرة في تاريخه بعد الفوز على مانشستر يونايتد بركلات الترجيح"، بطولات، اطلع عليه بتاريخ 9 يناير 2022.
  14. ^ حسام الدين مصطفى (21 نوفمبر 2021)، "رسميًا | إقالة سولشاير من تدريب مانشستر يونايتد.. وإعلان البديل"، بطولات، اطلع عليه بتاريخ 9 يناير 2022.
بلغات أجنبية
  1. ^ "Premier League Handbook Season 2015/16" (PDF)، الدوري الإنجليزي الممتاز (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل (PDF) في 6 سبتمبر 2015، اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2016.
  2. ^ "Premier League Handbook 2020/21" (PDF)، الدوري الإنجليزي الممتاز (باللغة الإنجليزية)، ص. 28، مؤرشف من الأصل (PDF) في 12 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2021.
  3. ^ McNulty, Phil (21 سبتمبر 2012)، "Liverpool v Manchester United: The bitter rivalry"، بي بي سي الرياضية (باللغة الإنجليزية).
  4. ^ Smith, Adam (30 نوفمبر 2016)، "Leeds United England's 12th biggest club, according to Sky Sports study"، سكاي الرياضية (باللغة الإنجليزية).
  5. ^ "BBC ON THIS DAY – 14 – 1969: Matt Busby retires from Man United"، بي بي سي الإخبارية (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2021.
  6. ^ "The 49 trophies of Sir Alex Ferguson – the most successful managerial career Britain has ever known"، ذي إندبندنت (باللغة الإنجليزية)، لندن، 8 مايو 2013، اطلع عليه بتاريخ 30 أكتوبر 2015.
  7. ^ Stewart, Rob (1 أكتوبر 2009)، "Sir Alex Ferguson successful because he was given time, says Steve Bruce"، ديلي تلغراف (باللغة الإنجليزية)، لندن، اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2011.
  8. ^ Northcroft, Jonathan (5 نوفمبر 2006)، "20 glorious years, 20 key decisions"، الصنداي تايمز (باللغة الإنجليزية)، لندن، اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2010.
  9. ^ Hamil 2008، صفحة 126.
  10. ^ "Barça, the most loved club in the world"، ماركا (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2014.
  11. ^ Wilson, Bill (23 يناير 2018)، "Manchester United remain football's top revenue-generator"، بي بي سي (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2018.
  12. ^ Ozanian, Mike (29 مايو 2019)، "The World's Most Valuable Soccer Teams 2019: Real Madrid Is Back On Top, At $4.24 Billion"، فوربس (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2021.
  13. ^ "2019 Ranking – The Business of Soccer"، فوربس (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2020، اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2020.
  14. ^ Maidment, Neil (15 يونيو 2015)، "Could the Glazers lose their public enemy No.1 tag at Manchester United?"، رويترز (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2020.
  15. أ ب ت Barnes 2001، صفحة 8
  16. ^ James 2008، صفحة 66
  17. ^ Tyrrell & Meek 1996، صفحة 99
  18. ^ Barnes 2001، صفحة 9
  19. ^ James 2008، صفحة 92
  20. ^ Barnes 2001، صفحة 118
  21. ^ Barnes 2001، صفحة 11
  22. أ ب Barnes 2001، صفحة 12
  23. ^ Barnes 2001، صفحة 10
  24. ^ Murphy 2006، صفحة 71
  25. ^ Barnes 2001، صفحة 14–15
  26. ^ "1958: United players killed in air disaster"، بي بي سي نيوز (باللغة الإنجليزية)، 6 فبراير 1958، اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2010.
  27. ^ Barnes 2001، صفحة 16–17
  28. ^ White 2008، صفحة 136
  29. ^ Barnes 2001، صفحة 17
  30. ^ Barnes 2001، صفحة 18–19
  31. ^ Moore, Rob؛ Stokkermans, Karel (11 ديسمبر 2009)، "European Footballer of the Year ("Ballon d'Or")"، مؤسسة إحصاءات وثيقة لرياضة كرة القدم (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2010.
  32. أ ب Barnes 2001، صفحة 19
  33. ^ Barnes 2001، صفحة 110
  34. ^ Murphy 2006، صفحة 134
  35. ^ Barnes 2001، صفحة 18–19
  36. ^ "1977: Manchester United sack manager"، بي بي سي (باللغة الإنجليزية)، 2 أبريل 2010، اطلع عليه بتاريخ 4 يونيو 1977. {{استشهاد بخبر}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  37. ^ Barnes 2001، صفحة 20
  38. أ ب ت Barnes 2001، صفحة 20–21
  39. ^ Barnes 2001، صفحة 21
  40. ^ Barnes 2001، صفحة 148.
  41. ^ Barnes 2001، صفحة 148–149
  42. ^ "Arise Sir Alex?"، بي بي سي نيوز (باللغة الإنجليزية)، بي بي سي، 27 مايو 1999، اطلع عليه بتاريخ 2 أبريل 2010.
  43. ^ Bevan, Chris (4 نوفمبر 2006)، ""How Robins saved Ferguson's job"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، بي بي سي، اطلع عليه بتاريخ 2 أبريل 2010.
  44. ^ Bloomfield, Craig (4 مايو 2017)، "Clubs ranked by the number of times they have claimed trophy doubles" (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  45. ^ "Golden years: The tale of Manchester United's 20 titles"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، بي بي سي، 22 أبريل 2013، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  46. ^ "United crowned kings of Europe"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، بي بي سي، 26 مايو 1999، اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2010.
  47. ^ Hoult, Nick (28 أغسطس 2007)، "Ole Gunnar Solskjaer leaves golden memories"، ديلي تلغراف (باللغة الإنجليزية)، لندن، اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2011.
  48. ^ Magnani, Loris؛ Stokkermans, Karel (30 أبريل 2005)، "Intercontinental Club Cup"، مؤسسة إحصاءات وثيقة لرياضة كرة القدم (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2010.
  49. ^ "Knights Bachelor"، بي بي سي نيوز (باللغة الإنجليزية)، 12 يونيو 1999، اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2022.
  50. ^ "Ryan Giggs wins 2009 BBC Sports Personality award"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، بي بي سي، 13 ديسمبر 2009، اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2010.
  51. ^ "Viduka hands title to Man Utd" (باللغة الإنجليزية)، بي بي سي سبورت، 4 مايو 2003، اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2014.
  52. ^ "Man Utd win FA Cup"، بي بي سي سبورت، بي بي سي، 22 مايو 2004، اطلع عليه بتاريخ 9 يوليو 2010.
  53. ^ "Manchester United's Champions League exits, 1993–2011"، الغارديان (باللغة الإنجليزية)، غارديان للأخبار ووسائل الإعلام، 8 ديسمبر 2011، اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2014.
  54. ^ Shuttleworth, Peter (21 مايو 2008)، "Spot-on Giggs overtakes Charlton"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، بي بي سي، اطلع عليه بتاريخ 9 يوليو 2010.
  55. ^ McNulty, Phil (1 مارس 2009)، "Man Utd 0–0 Tottenham (aet)"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، بي بي سي، اطلع عليه بتاريخ 1 مارس 2009.
  56. ^ McNulty, Phil (16 مايو 2009)، "Man Utd 0–0 Arsenal"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، بي بي سي، اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2009.
  57. ^ Ogden, Mark (12 يونيو 2009)، "Cristiano Ronaldo transfer: World-record deal shows football is booming, says Sepp Blatter"، ديلي تلغراف (باللغة الإنجليزية)، لندن، اطلع عليه بتاريخ 9 يناير 2011.
  58. ^ "Rooney the hero as United overcome Villa"، شبكة إي إس ݕي إن لكرة القدم، 28 فبراير 2010، مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2010، اطلع عليه بتاريخ 2 أبريل 2010.
  59. ^ Stone, Simon (14 مايو 2011)، "Manchester United clinch record 19th English title"، ذي إندبندنت (باللغة الإنجليزية)، لندن: ذي إندبندنت للطباعة، اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2011.
  60. ^ "How Manchester United won the 2012–13 Barclays Premier League"، الموقع الرسمي للدوري الإنجليزي الممتاز (باللغة الإنجليزية)، الدوري الإنجليزي الممتاز، 22 أبريل 2013، مؤرشف من الأصل في 25 أبريل 2013، اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2013.
  61. ^ "Sir Alex Ferguson to retire as Manchester United manager"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، بي بي سي، 8 مايو 2013، اطلع عليه بتاريخ 8 مايو 2013.
  62. ^ "Sir Alex Ferguson to retire this summer, Manchester United confirm"، سكاي سبورت (باللغة الإنجليزية)، بي سكاي بي، 8 مايو 2013، اطلع عليه بتاريخ 8 مايو 2013.
  63. ^ "Sir Alex Ferguson is the greatest manager ever – and only Mourinho can catch him"، غول (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 3 ديسمبر 2021.
  64. ^ Rubio, Alberto؛ Clancy, Conor (23 مايو 2019)، "Guardiola on his way to becoming the most successful coach of all time" (باللغة الإنجليزية)، صحيفة ماركا، اطلع عليه بتاريخ 3 ديسمبر 2021.
  65. ^ "David Moyes: Manchester United appoint Everton boss"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، بي بي سي، 9 مايو 2013، اطلع عليه بتاريخ 9 مايو 2013.
  66. ^ "Manchester United confirm appointment of David Moyes on a six-year contract"، سكاي سبورت (باللغة الإنجليزية)، بي سكاي بي، 9 مايو 2013، اطلع عليه بتاريخ 9 مايو 2013.
  67. ^ Jackson, Jamie (9 مايو 2013)، "David Moyes quits as Everton manager to take over at Manchester United"، الغارديان (باللغة الإنجليزية)، الغارديان، اطلع عليه بتاريخ 9 مايو 2013.
  68. ^ "David Moyes sacked by Manchester United after just 10 months in charge"، الغارديان (باللغة الإنجليزية)، الغارديان، 22 أبريل 2014، اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2014.
  69. ^ Hassan, Nabil (11 مايو 2014)، "Southampton 1–1 Man Utd" (باللغة الإنجليزية)، بي بي سي، اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2014.
  70. ^ "Manchester United: Louis van Gaal confirmed as new manager"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، بي بي سي، 29 مايو 2014. {{استشهاد بخبر}}: الوسيط غير المعروف |تاريح= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ Jackson, Jamie (28 مايو 2014)، "Manchester United owner Malcolm Glazer dies aged 86"، الغارديان (باللغة الإنجليزية)، الغارديان، اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2014.
  72. ^ "osé Mourinho has signed pre-contract agreement with Manchester United – report"، الغارديان (باللغة الإنجليزية)، 20 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 4 ديسمبر 2021.
  73. ^ Stone, Simon؛ Roan, Dan (23 مايو 2016)، "Manchester United: Louis van Gaal sacked as manager"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2016.
  74. ^ "Jose Mourinho: Man Utd confirm former Chelsea boss as new manager"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، 27 مايو 2016، اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2016.
  75. ^ "Stoke City 1-1 Manchester United"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 4 ديسمبر 2021.
  76. ^ "Ole Gunnar Solskjaer: Man Utd caretaker boss will 'get players enjoying football' again"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، 20 ديسمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 21 ديسمبر 2018.
  77. ^ "Ole Gunnar Solskjaer appointed Manchester United permanent manager" (باللغة الإنجليزية)، سكاي سبورت، اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2019.
  78. ^ ""Leading football clubs announce new Super League competition"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2021.
  79. ^ Rosetta, Vince (20 أبريل 2021)، ""Manchester United figures react to Super League news"، ذا بسبي بيبي (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2021.
  80. ^ Luckhurst, Samuel (21 أبريل 2021)، ""Brands halted sponsorship talks with Premier League clubs over Super League"، أخبار مانشستر المسائية (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2021.
  81. ^ "European Super League offends principles of competition - Boris Johnson"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، 20 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2021.
  82. ^ "Keir Starmer urges government to block English clubs' involvement in European Super League"، ذي إندبندنت (باللغة الإنجليزية)، 20 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2021.
  83. ^ "Manchester United to withdraw from European Super League"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2021.
  84. ^ "Woodward resigns as Man United vice-chairman"، إي إس بي إن (باللغة الإنجليزية)، 20 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2021.
  85. ^ "Man Utd v Liverpool off after protest"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2021.
  86. ^ "Man Utd beat nine-man Southampton 9-0"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2021.
  87. ^ "Solskjaer shown up as familiar failings extend Man Utd's trophy drought"، غول (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2021.
  88. ^ "Club statement on Ole Gunnar Solskjær"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، 21 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2021.
  89. ^ "Manchester United appoint Ralf Rangnick as interim manager"، بي بي سي سبورت (باللغة الإنجليزية)، 29 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2022.
  90. ^ "Man Utd First Team Squad & Player Profiles"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد، مانشستر يونايتد، اطلع عليه بتاريخ 1 فبراير 2022.
  91. ^ Carney, Sam (17 يناير 2020)، "Maguire to be new United captain"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد، مانشستر يونايتد، اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2020.
  92. ^ Ganley, Joe (25 يناير 2022)، "Martial completes loan move to Sevilla"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2022.
  93. ^ Froggatt, Mark (21 أغسطس 2021)، "Confirmed: Andreas leaves United for loan spell"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، اطلع عليه بتاريخ 21 أغسطس 2021.
  94. ^ Froggatt, Mark (27 يناير 2022)، "Transfer news: Man Utd winger Amad joins Rangers on loan"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2022.
  95. ^ "Loan move secured for Pellistri"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، 5 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 5 أغسطس 2021.
  96. ^ Robinson, Harry (23 أغسطس 2021)، "Williams completes season-long loan move"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، اطلع عليه بتاريخ 23 أغسطس 2021.
  97. ^ Froggatt, Mark (31 يناير 2022)، "Transfer window news: Van de Beek loaned to Everton"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  98. ^ "Garner signs new deal and returns to Forest"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، 22 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 أغسطس 2021.
  99. ^ "New loan move for Tuanzebe"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، 8 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 8 يناير 2022.
  100. ^ "Mengi joins Birmingham City on loan"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، 4 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 4 يناير 2022.
  101. ^ "Tahith Chong joining Birmingham City on loan"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، 9 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 9 يوليو 2021.
  102. ^ "Man Utd Reserves Squad & Players Profile"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2021.
  103. ^ Marshall, Adam (24 أغسطس 2021)، "Papa John's Trophy shirt numbers revealed"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2021.
  104. ^ "Man. United | UEFA Youth League"، يويفا (باللغة الإنجليزية)، الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2021.
  105. ^ "Loan confirmed for Nathan Bishop"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد، مانشستر يونايتد، 24 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2021.
  106. ^ "Levitt seals loan transfer"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد، مانشستر يونايتد، 20 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 20 أغسطس 2021.
  107. ^ "Laird agrees new loan move"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد، مانشستر يونايتد، 6 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 6 يناير 2022.
  108. ^ "Kovar signs deal and moves on loan"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد، مانشستر يونايتد، 31 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 1 فبراير 2022.
  109. ^ "Galbraith seals loan transfer"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد، مانشستر يونايتد، 13 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2021.
  110. ^ "Bernard signs deal and clinches loan"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد، مانشستر يونايتد، 30 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2021.
  111. أ ب Barnes 2001، صفحة 49
  112. ^ Angus, J. Keith (1879The Sportsman's Year-Book for 1880، كاسِل وپيتر وغَلبن وشركاه، ص. 182. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة)
  113. أ ب ت ث ج ح Barnes 2001، صفحة 48
  114. ^ "Adidas launches new United home kit for 2018/19"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، 17 يوليو 2018، اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2018.
  115. ^ Ogden, Mark (26 أغسطس 2011)، "Sir Alex Ferguson's ability to play the generation game is vital to Manchester United's phenomenal success"، ديلي تلغراف (باللغة الإنجليزية)، مجموعة تلغراف الإعلامية، اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2017.
  116. ^ "Revealed: New Man Utd home kit for 2019/20"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، 16 مايو 2019، اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2019.
  117. ^ Devlin 2005، صفحة 157
  118. ^ "Reds unveil new away kit"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، 15 يوليو 2011، اطلع عليه بتاريخ 16 يوليو 2011.
  119. ^ Sharpe, Lee (15 أبريل 2006)، "13.04.96 Manchester United's grey day at The Dell"، الغارديان (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2012.
  120. ^ Devlin 2005، صفحة 158
  121. ^ "United reveal blue third kit for 2014/15 season"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، 29 يوليو 2014، اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2014.
  122. ^ Devlin 2005، صفحة 154–159
  123. ^ "New blue kit for 08/09"، الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد (باللغة الإنجليزية)، مانشستر يونايتد، 28 أغسطس 2008، اطلع عليه بتاريخ 3 ديسمبر 2010.
  124. ^ White 2008، صفحة 21
  125. ^ James 2008، صفحة 392
  126. ^ Shury & Landamore 2005، صفحة 54
  127. ^ Shury & Landamore 2005، صفحة 51
  128. أ ب ت Shury & Landamore 2005، صفحة 21–22
  129. ^ Shury & Landamore 2005، صفحة 24
  130. ^ Shury & Landamore 2005، صفحة 33–34
  131. أ ب Inglis 1996، صفحة 234
  132. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع inglis_234
  133. ^ Rollin and Rollin, pp. 254–255.
  134. ^ White 2007، صفحة 11
  135. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع barnes_19
  136. ^ Barnes 2001، صفحة 44–45

بيانات المراجععدل

مُرتَّبة وفقًا لتاريخ النشر: