كيسة الفلح الخيشومي

كيسة الفلح الخيشومي (بالإنجليزية: Branchial cleft cyst)‏ هي عيب خلقي عبارة عن كيسة من الخلايا الطلائية تظهر على الجانب الوحشي (الخارجي) للرقبة بسبب فشل انسداد (طمس) الشق الخيشومي الثاني (أو فشل التحام القوسين الخيشوميين الثاني والثالث) أثناء تكون الجنين.

كيسة الفلح الخيشومي
تصوير الناسور لكيسة الفلح الخيشومي ثنائية الجانب.
تصوير الناسور لكيسة الفلح الخيشومي ثنائية الجانب.

معلومات عامة
الاختصاص علم الوراثة الطبية  تعديل قيمة خاصية (P1995) في ويكي بيانات

الفيسيولوجيا المرضيةعدل

أثناء تكوين الجنين تتكون أربعة شقوق خيشومية تنتج عنها خمسة أقواس خيشومية تشارك في تكوين أجزاء من الرأس والرقبة والصدر. الشق الثاني ينمو للأسفل ويغطي الأقواس رقم 3-4 مكوناً تجاويف مبطنة بالأديم الظاهر تضمر في الأسبوع السابع؛ فإذا لم يضمر جزء منها تتكون كيسة الفلح أو الشق الخيشومي قد تتصل بالجلد عن طريق جيب أو لا تتصل.[1]

تكون هذه الشقوق الخياشيم في الأسماك.[2][3]

الباثولوجياعدل

يتكون جدار الكيسة من خلايا طلائية حرشفية أو عمادية مع نسيج لمفاوي ذو مركز منتش بارز، وقد تحتوي الكيسة على بقايا خلوية كيراتينية حبيبية، وقد يحتوي السائل بداخلها على بلورات من الكوليستيرول.

الأنواععدل

توجد أنواع عديدة من أكياس الفلح الخيشومي بحسب موقعها:

الأعراض والعلاماتعدل

غالبا ما تكون بلا أعراض إلا إذا أصيبت بعدوى، ومن علاماتها:

  • كتلة ملساء بطيئة النمو على جانب الرقبة غالباً.
  • سائل يفرز من الرقبة.
  • تورم ومضض في الرقبة عند الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي.[4][5]
 
كيسة فلح خيشومي ثنائية الجانب متصلة بالجلد عن طريق جيب (أثناء الجراحة)

العلاجعدل

علاج دوائيعدل

تستخدم المضادات الحيوية إن نشأت عدوى أو خراج متعلقة بالكيسة، مع إجراء تصريف للخراج إن وُجد.[6]

الجراحةعدل

الإزالة الجراحية هي الحل النهائي، ويفضل تأجيلها بعد سن 3 أشهر، ولا ينبغي إجراؤها في حالة وجود عدوى أو خراج.[7]

توقع سير المرضعدل

الجراحة عادةً نتائجها جيدة، لكن في حالة كيسة الفلح الخيشومي الثاني تكون الجراحة صعبة بسبب قرب الكيسة من الوريد الوداجي الغائر والشرايين السباتية؛ مما يرفع احتمالية رجوعها.[8]

انظر أيضاًعدل

ورم رطب كيسي

المراجععدل

  1. ^ Medscape: Medscape Access نسخة محفوظة 01 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Hong, Chih-ho. Branchial cleft cyst. eMedicine.com. URL: https://emedicine.medscape.com/article/1110351-overview. Accessed on: August 24, 2008. نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2008 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Shubin, Neil "Your Inner Fish" 2009
  4. أ ب Branchial Cleft Cyst: Causes, Types & Symptoms نسخة محفوظة 21 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Colman, Rebecca (2008). Toronto Notes. صفحات OT33. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Medscape: Medscape Access نسخة محفوظة 06 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Medscape: Medscape Access نسخة محفوظة 20 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Waldhausen JH (May 2006). "Branchial cleft and arch anomalies in children". Seminars in pediatric surgery. 15 (2): 64–9. doi:10.1053/j.sempedsurg.2006.02.002. PMID 16616308. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)