فرعون

لقب يطلق على حكام مصر القديمة

فرعون (مصرية قديمة: بر عا[معلومة 1]، قبطية: ⲡⲣ̄ⲣⲟ) هو لقب ضمن ألقاب ملوك مصر القديمة وأكثرهم شهرة.[1][2][3] كذلك كان يمنحه الكهنة المصريون لحكام مصر الأجانب من الفرس والبطالمة والرومان وكان آخر من يتقلد هذا اللقب هو الإمبراطور الروماني ماكسيمينوس دايا.[4] يذكر الأثري سليم حسن أنه كان هناك عدداً من ألقاب الوظائف المقترنة بفرعون مثل لقب مرضعة فرعون ولقب المشرف على مخازن غلال فرعون.[5]

فرعون
معلومات عامة
صنف فرعي من
الاسم الأصل
ⲡⲣ̅ⲣⲟ (بالقبطية)
𓉐𓐰𓉻 (بالmis)
𓆥 (بالmis) عدل القيمة على Wikidata
البلد
الاختصاص
تاريخ البدء
3150 "ق.م" عدل القيمة على Wikidata
تاريخ الانتهاء
30 "ق.م" عدل القيمة على Wikidata
يُصوِّر
المشاركون لأول مرة
صيغة التأنيث
faraona (بالإسبانية)
faraona (بالأستورية)
фараонка (بالتاراتسكييفيتسا) عدل القيمة على Wikidata

يرفض البعض اللفظ كلقب لملوك مصر القديمة لاعتبارات قومية ودينية بالنظر إلى قصة فرعون الخروج في التوراة وفرعون موسى في القرآن،[6] معتقدين أن فرعون هو اسم لحاكم من حكام الهكسوس وليس لقب.[7] رغم وجود الدلائل والشواهد الأثرية التي تثبت استخدام اللفظ كلقب، كما لم يحمل أي حاكم من حكام الهكسوس المعروفين اسم فرعون.[8]

كان الدين عنصرًا أساسيًا في الحياة اليومية في المجتمع المصري القديم، كان الملك بمنزلة الوسيط بين الآلهة والشعب. وهكذا أصبح الملك المسؤول المدني والديني. كان الملك يمتلك كل الأراضي في مصر، ويسن القوانين، ويجمع الضرائب، ويشغل منصب القائد الأعلى للجيش[9].ومن الناحية الدينية، كان الملك يتولى إدارة الاحتفالات الدينية ويختار مواقع المعابد الجديدة. كان الملك مسؤولاً عن الحفاظ على ماعت، أو النظام الكوني والتوازن والعدالة. [10]

خلال الأيام الأولى التي سبقت توحيد مصر العليا والسفلى ، كان الدشريت أو "التاج الأحمر" يمثل مملكة مصر السفلى، بينما كان يرتدي الهديجيت "التاج الأبيض" ملوك صعيد مصر. بعد توحيد المملكتين، بشت الذي يعرف أيضًا بالتاج المزدوج الذي كان جمع بين التيجان الحمراء والبيضاء هو التاج الرسمي للفرعون.[11] مع مرور الوقت، تم إدخال أغطية رأس جديدة خلال سلالات مختلفة مثل النمس والخبرش في بعض الأحيان، تم تصوير مجموعة من أغطية الرأس أو التيجان التي يتم ارتداؤها معًا.[12]

أصل اللفظ عدل

اُشتق لقب فرعون من بر-عو أو بر-عا (تأخذ «بر» رمز بيت و«عا» رمز عمود) أي المنزل الكبير أو البيت العالي في إشارة إلى قصر الحاكم وتحول مع مرور الوقت إلى لقب تفخيم يُعادل صاحب السمو أو صاحب الجلالة، وابتداء من منتصف الأسرة الثامنة عشر أصبح لقباً لاسم الملك.[13]

في وقت ما خلال عصر الدولة الحديثة، أصبحت كلمة فرعون هي شكل مخاطبة الشخص الذي كان ملكًا على مصر القديمة. أقرب مثال مؤكد حيث يتم استخدام بر عا (أي فرعون) على وجه التحديد كانت لمخاطبة أخناتون (حوالي 1353–1336 قبل الميلاد)[14]

بر-عا
«البيت العالي»
في الهيروغليفية
O1
O29

تُعطي معاجم وقواميس اللغة العربية تعريفاً محدداً للفظ فرعون كونه لقب لملوك مصر القديمة مع تأكيد أن أصل اللفظ ليس عربياً.[15] يُثبت ذلك أنه من بين الكلمات الأعجمية المذكورة في القرآن الكريم.[16]

ذكره في القرآن عدل

 
خرطوشين للقب برعا في معبد كلابشة

ورد ذكر «فرعون» في القرآن 74 مرة في 27 سورة.[17]

رموز الفراعنة عدل

الصولجانات والعصي عدل

 
صولجان خع سخموي المطرز، 2890-2680 قبل الميلاد، متحف الفنون الجميلة، بوسطن.

كانت الصولجانات أو العُصي رمزًا عامًا للسلطة في مصر القديمة. تم اكتشاف أحد أقدم الصولجانات الملكية في مقبرة خع سخموي في أبيدوس. ويوجد عدة صور من عهد الأسرات المبكر (3100 - 2780 ق.م) يحملون عصا، ويظهر عج إب من الأسرة الأولى وهو يحمل عصا في لوحة حجرية التي تعود الى (حوالي. 2930 ق.م) من أقدم الأمثلة على هذه الصولجانات من في مصر هي من عهد ما قبل الأسرات.[معلومة 2] تم العثور على صولجان في مقبرة في أبيدوس يعود تاريخها إلى نقادة الثالثة.[18]

اللحية عدل

 
تمثال لحتشبسوت مرتدية اللحية المزيفة

كان وجه الفرعون يظهر عادةً خاليًا من الشعر وحليقًا. ومع ذلك، كانت اللحية المزيفة شارة ملكية تعود إلى فترة ما قبل الأسرات. وقد تقاسم الفراعنة هذه الصفة مع الآلهة الذكور، وساعدت في تمييزهم عن البشر العاديين. وكانت اللحية تأخذ شكل لحية صناعية طويلة مضفرة، مستقيمة أو منحنية عند طرفها، تلبس على الذقن وتثبت على الأذنين بخيط ذهبي طويل. ولم تتردد حتشبسوت، بصفتها فرعون، في ارتداء اللحية المزيفة.[19]

الصل الفرعوني عدل

كان الصل الفرعوني عادةً يلبس فوق تيجان وأغطية رأس الفراعنة. أقدم دليل معروف على الصل يعود إلى عهد دن من الأسرة الأولى. من المفترض أن الكوبرا أو الصل يقوم بحماية الملك من خلال إطلاق النار على أعدائه.[20]

التيجان عدل

لوحة نعرمر (3100 ق.م)
نعرمر يرتدي التاج الأبيض (تاج مصر العليا)
نعرمر يرتدي التاج الأحمر (تاج مصر السفلى)

التاج الأحمر عدل

يعود تاريخ التاج الأحمر الذي يعرف ايضًا بتاج الدشريت، إلى عصور ما قبل الأسرات ويرمز إلى الحاكم الرئيسي.[21] تم العثور على تاج أحمر على كسرة فخارية من نقادة، وفي وقت لاحق، يظهر نعرمر مرتديًا لتاج الأحمر في لوحته.

التاج الأبيض عدل

 
ملك منتوحتب الثاني وهو يرتدي التاج الأبيض

يعود تاريخ التاج الأبيض المعروف أيضا بحدجت الى مصر العليا، حيث يظهر الملك العقرب الثاني من عصر ما قبل الأسرات مرتديه.[22]

التاج المزدوج عدل

 
الملك دن وهو يرتدي التاج المزدوج (2970 ق.م)

التاج المزدوج هو مزيج من تيجان الأبيض والأحمر في تاج مزدوج يسمى تاج بشنت وهو يرمز لسيطرة الفرعون على مصر العليا ومصر السفلى[23] تم توثيقه لأول مرة في منتصف الأسرة الأولى في مصر. قد يعود تاريخ أقدم تصوير له لعهد دن.

انظر أيضًا عدل

الملاحظات عدل

  1. ^ من المحتمل نطقها بار وار في عصر الدولة القديمة (حوالي 2500 قبل الميلاد) والدولة الوسطى (حوالي 1700 قبل الميلاد)، وبر عا أو بر عو في عصر الدولة المتأخرة (حوالي 800 قبل الميلاد)
  2. ^ عهد ما قبل الأسرات:هو الأسم الذي يطلق على الفترة (3500-3100 ق.م) قبل أن يوحد نعرمر شمال مصر وجنوب مصر

المصادر عدل

  1. ^ "Dictionary.com / Meanings & Definitions of English Words" (بالإنجليزية). Archived from the original on 2023-10-04. Retrieved 2024-02-04.
  2. ^ "Pharaohs" (بالإنجليزية). Archived from the original on 2023-10-04. Retrieved 2024-02-04.
  3. ^ "Pharaoh" (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-01-20. Retrieved 2024-02-04.
  4. ^ von Beckerath، Jürgen (1999). Handbuch der ägyptischen Königsnamen. Verlag Philipp von Zabern. ص. 266–267. ISBN:978-3422008328.
  5. ^ موسوعة مصر القديمة، الجزء التاسع، ص. 58 نسخة محفوظة 2023-10-04 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ https://aawsat.com/home/article/زاهي-حواس/هل-فرعون-اسم-أم-لقب؟ نسخة محفوظة 2023-10-04 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "فرعون موسي من الهكسوس وليس مصرى الجنسية !!". مؤرشف من الأصل في 2023-10-04. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-04.
  8. ^ "15th Dynasty (1640-1522) / The Ancient Egypt Site". مؤرشف من الأصل في 2023-10-04. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-04.
  9. ^ "Ancient Egypt | British Museum". www.britishmuseum.org (بالإنجليزية). Archived from the original on 2023-11-18. Retrieved 2023-11-25.
  10. ^ Mark, Joshua J. "Pharaoh". World History Encyclopedia (بالإنجليزية). Archived from the original on 2023-11-24. Retrieved 2023-11-25.
  11. ^ Toby A. H. Wilkinson. Early Dynastic Egypt (بالإنجليزية). pp. 194–195. Archived from the original on 2023-04-23.
  12. ^ Baines, John; Málek, Jaromír (1980). Atlas of Ancient Egypt. New York, NY: Facts on File Publications. ص. 38
  13. ^ https://www.youm7.com/story/2020/8/23/مين-أين-تسمية-المصريين-القدماء-بالفراعنة-وهل-لفظ-الحضارة-الفرعونية نسخة محفوظة 2023-10-04 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Hieratic Papyrus from Kahun and Gurob, F. LL. Griffith ص. 17-33
  15. ^ https://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/فرعون/
  16. ^ "الألفاظ الأعجمية في القرآن". مؤرشف من الأصل في 2023-10-04. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-04.
  17. ^ القرآن الكريم.
  18. ^ Toby A. H. Wilkinson. Early Dynastic Egypt (بالإنجليزية). pp. 159–160. Archived from the original on 2023-04-23.
  19. ^ Marie-Ange. Pharaon : Les secrets du Pouvoir (بالفرنسية). pp. 30–33.
  20. ^ Toby A. H. Wilkinson. Early Dynastic Egypt (بالإنجليزية). p. 163. Archived from the original on 2023-04-23.
  21. ^ Toby A. H. Wilkinson. Early Dynastic Egypt (بالإنجليزية). p. 194. Archived from the original on 2023-04-23.
  22. ^ Elise Jenny Baumgärtel, Ludwig David Morenz: "Scorpion and Rosette and the Fragment of the Large Hierakonpolis Macehead". In: Zeitschrift für Ägyptische Sprache und Altertumskunde (ZÄS), Vol. 93. Akademie-Verlag Berlin 1998, ص 9–11.
  23. ^ Joann Fletcher. ANCIENT EGYPT : LIFE, MYTH AND ART (بالإنجليزية). Stewart Tabori & Chang. p. 91.

المراجع عدل