سورة القمر

سورة القمر هي سورة مكية، من المفصل، آياتها 55، وترتيبها في المصحف 54، في الجزء السابع والعشرين، بدأت بفعل ماض، وبالحديث عن حادثة انشقاق القمر: Ra bracket.png اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ Aya-1.png La bracket.png، نزلت بعد سورة الطارق.[1][2]

سورة القمر
سورة القمر
الترتيب في القرآن 54
عدد الآيات 55
عدد الكلمات 342
عدد الحروف 1438
النزول مكية
Fleche-defaut-droite.png سورة النجم
سورة الرحمن Fleche-defaut-gauche.png
نص سورة القمر في ويكي مصدر
السورة بالرسم العثماني
Quran2.png بوابة القرآن
دسار في لوحة خشب.

سبب نزول بعض الآياتعدل

  • عن مسروق عن عبد الله بن مسعود قال: «انشق القمر على عهد رسول الله فقالت قريش : هذا سحر ابن أبي كبشة ولكن انظُروا إلى من يقدُمُ من السِّفارِ فسلوهم، فقدِموا فسألوهم فقالوا : رأيناه قد انشقَّ. فأنزل الله     اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ   وَإِنْ يَرَوْا آَيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ    ».[3]
  • عن ابن عباس في قوله   سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ     قال: «كان ذلك يوم بدر قالوا ﴿نَحْنُ جمِيعٌ مُنْتَصِرْ﴾[54:44] فنزلت هذه الآية».[4]


فضل السورةعدل

  • أن عمر بن الخطاب سأل أبا واقدٍ الليثيِّ: «ما كان رسولُ اللهِ يقرأُ به في الفطر، والأضحى؟ قال: كان يقرأُ بـ   ق وَالْقُرْآَنِ الْمَجِيدِ     و  اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ    ».[5]


محور مواضيع السورةعدل

نزلت سورة القمر التي تبدأ بذكر اقتراب الساعة وانشقاق القمر، ثم تحذر من كذب وقال أن الآيات سحر واتبع الهوى. وتكرر فيها ذكر ﴿فكيف كان عذابي ونذر* ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدّكر﴾. فتحدثت عن قوم نوح وقوم عاد وقوم ثمود وقوم لوط وآل فرعون. وبعد الترهيب تختم السورة بالترغيب فالمتقين في جنات ونهر.

مصادرعدل

  1. ^ "مقاصد سورة القمر - موقع مقالات إسلام ويب". www.islamweb.net. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ المصحف الإلكتروني، سورة القمر، التعريف بالسورة نسخة محفوظة 31 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ الراوي: عبد الله بن مسعود المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: موافقة الخبر الخبر - الصفحة أو الرقم: 1/203 خلاصة حكم المحدث: صحيح.
  4. ^ المصحف الإلكتروني نسخة محفوظة 13 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ الراوي: عبيدالله بن عبدالله بن عتبة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذى- الصفحة أو الرقم: 534 خلاصة حكم المحدث: صحيح
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.