افتح القائمة الرئيسية

طاليس الملطي (نحو 624 - نحو 546 ق.م) هو رياضي وعالم فلك وفيلسوف يوناني من المدرسة الأيونية، وهو أحد «الحكماء السبعة» عند اليونان.[1]

طاليس
(بالإغريقية: Θαλῆς ὁ Μιλήσιος تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Illustrerad Verldshistoria band I Ill 107.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد سنة 623 ق م  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
ميليتوس  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 546 ق م  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
ميليتوس  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة ضربة الشمس  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الإقامة ميليتوس  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
الحياة العملية
التلامذة المشهورون أناكسيماندر  تعديل قيمة خاصية طلاب (P802) في ويكي بيانات
المهنة رياضياتي،  وفيلسوف،  وعالم فلك،  وفيزيائي،  ومهندس  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإغريقية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل فلسفة  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
التيار فلسفة ما قبل سقراط،  والمدرسة الميليسية،  وحكماء الإغريق السبعة  تعديل قيمة خاصية الحركة الثقافية (P135) في ويكي بيانات

وهو من قال بأن الماء أصل الأشياء كلها، واكتشف عدداً من النظريات الهندسية.[2] رفض الأخذ بالخرافات والأساطير، وقيل أنه تنبأ بكسوف الشمس الكامل الذي حدث في 28 أيار من عام 585 قبل الميلاد.[3] كما حاول تحديد الأفلاك السماوية بالنسبة للأرض، فجعل النجوم أقربها إلى الأرض، ثم القمر وبعده الشمس.[4]

حياتهعدل

على الأرجح ولد طاليس في مدينة ميليتوس قرابة منتصف العقد قبل الأخير من القرن السابع قبل الميلاد، [5]وهو ما قدَّره أبولودورس الأثيني في القرن الثاني قبل الميلاد،[6] وتعود أصوله البعيدة إلى فينيقيا كما نقل هيرودتس في القرن الخامس قبل الميلاد،[7] وأصوله الفينيقية هي ما دفعت تيم وايتمارش إلى الاعتقاد أن سبب تسميته "طاليس" هو إيمانه أنَّ الماء هو الشكل النقي للمادة، بينما "ثال" أو "طال" كما تُنقل إلى العربيَّة تعني ماءً في اللغة الفينيقية.[8] ترجمة طاليس المعروفة من المصادر التأريخية خالية من التواريخ العددية، وهذا لم يمنع المؤرخين من تقدير الأعوام استناداً على أحداث معروفة التاريخ وعلاقتها بالفيلسوف، ذكر هيرودتس مثلاً أنَّ طاليس استطاع التنبؤ بالخسوف الشمسي في 28 مايو 585 ق.م،[9] ونقل ديوجانس اللايرتي عن إرخ أبولودورس الأثيني أنَّ طاليس توفِّي عن عمر 78 عاماً في الأولمبياد الثامن والخمسين، الذي يوافق من مصادر أخرى عامي 548 و545 ق.م، وعزى موته إلى ضربة شمسيَّة أثناء مشاهدة الألعاب.[10]

كتب ديوجانس اللايرتي في "حياة الفلاسفة" نقلاً عن هيرودتس أنَّ ديوريس وديمقريطس اتفقا أنَّ طاليس هو ابن إكزامياس وكليوبولينا وينتمي كلاهما إلى عائلة نبيلة من أصول فينيقيَّة استقرَّت أولاً في مدينة طيبة.[11][12] يحمل أبوه اسماً من أصول كاريانيَّة، بينما تحمل أمَّه اسماً من أصول إغريقية.[7] لكنَّ أغلبيَّة الكتاب يقدِّمونه كمواطن ميليتي كما ذكر دياجونس.[11][12] في مصادر أخرى ذُكِرت كليوبولينا كمرافقته بدلاً من أمِّه.[13] تتضارب المصادر حول زواجه، فتنص إحداها أنَّه أنجب ابناً، وتقول أخرى أنَّ ابنه هو في الواقع ابن أخيه/اخته بعد أن تبنَّاه وأنَّه لم يتزوج طيلةَ حياته.[14]

احترف طاليس التجارة،[15] وزار مصر في إحدى فترات حياته، وتعلَّم هناك الهندسة الرياضيَّة.[16] مساهمات طاليس في الهندسة الرياضيَّة موثَّقة جيداً، وهو ما يجعله أوَّل رياضيّ إغريقي معروف، وهناك من المؤرخين الإغريق من عدَّه كذلك، في مقابل من يشير إلى شخصيات أخرى تسبقه في التاريخ ويُزعم مساهماتها في هذا العلم، لكن تظل هذه المزاعم مشكوكة في أمرها دون إشارة أكيدة إلى طبيعة الأعمال المنجزة.[17] من أعمال المؤرخين والعلماء الإغريق نعلم أنَّ طاليس قدم مساهمات في مجالات عديدة من ضمنها الهندسة التطبيقية،[18] ولا نعلم عن أي أعمال كاملة ألفها طاليس، وكانت هناك شكوك أنَّه مؤلف "في الانقلاب الشمسي" و"في الاعتدال الشمسي" و"دليل الإبحار النجمي" لكن تم دحض هذه الشكوك منذ العصور القديمة.[19] اقتبس دياجونس في عمله المذكور سابقاً رسائل من تأليف طاليس، إحداها موجَّه إلى فيريسيدس من سيروس يعرض عليه مراجعة كتابه حول الدين، ورسالةً أخرى إلى سولون يعرض عليه مصاحبته في رحلةٍ إلى أثينا، وهذا جلّ ما وصل إلينا من تأليفه مباشرةً.

يُقال أن طاليس حصل على ثروته من حصاد الزيتون بفضل توقعاته المناخيّة الصائبة، وفي إحدى السنين اشترى كلَّ بذور الزيتون بعد توقُّعه مناخاً ملائماً لحصاد الزيتون في تلك السنة،[20] وذكر أرسطو أن غرضه من ذلك ليس الثروة وإنما ليثبت للمواطنين أنَّ الفلسفة لها فائدة عملية وليس كما يظنُّ العامَّة.[21] وفقاً لديوجانس أيضاً عمل طاليس مستشاراً للمدينة، ونصح بتجنَّب صراعاً عسكرياً مع ليديا، وهو ما فسَّره بعض المؤرخين حلفاً بين المدينتين. [بحاجة لمصدر] ونسب هيرودتس إليه روايةً شكَّك هو في صحتها عن تمكينه الجيش الذي أرسله كرويسوس ملك ليديا من عبور نهر هاليس (نهر قيزيل إرماك) عن طريق حفر مسار بديل للنهر قرب منبعه.[22]

موثوقيَّة المصادر حول تفاصيل حياتهعدل

المراجععدل

  1. ^ "طاليس". الموسوعة العربية الميسرة. موسوعة شبكة المعرفة الريفية. 1965. اطلع عليه بتاريخ كانون الأول 2014 م. 
  2. ^ البعلبكي، منير (1992). معجم أعلام المورد (الطبعة الأولى). بيروت: دار العلم للملايين. صفحة 274. 
  3. ^ طرابيشي، جورج (2006 م). معجم الفلاسفة (الطبعة الثالثة). بيروت: دار الطليعة. صفحة 414. 
  4. ^ سوسان إلياس. "طاليس". الموسوعة العربية. هئية الموسوعة العربية سورية- دمشق. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ آذار 2015 م. 
  5. ^ Cohen، Mark S.؛ Curd، Patricia؛ Reeve، C. D. C. (2011). Readings in Ancient Greek Philosophy (Fourth Edition): From Thales to Aristotle. Indianapolis, Indiana: Hackett Publishing. صفحة 10. ISBN 978-1603846073. 
  6. ^ Frank N. Magill, The Ancient World: Dictionary of World Biography, Volume 1, Routledge, 2003 (ردمك 1135457395) نسخة محفوظة 17 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. أ ب Freely، John (2012). The Flame of Miletus: The Birth of Science in Ancient Greece (And How It Changed the World). London, England: I. B. Tauris & Co. Ltd. صفحة 7. ISBN 978-1-78076-051-3. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2017. 
  8. ^ Tim Whitmarsh (2016). Battling the Gods: Atheism in the Ancient World. ISBN 9780571279326. 
  9. ^ Herodotus, 1.74.2, and A. D. Godley's footnote 1; Pliny, 2.9 (12) and Bostock's footnote 2. نسخة محفوظة 2 فبراير 2009 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Diogenes Laërtius. "Lives of Eminent Philosophers". مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2019. 
  11. أ ب Lawson، Russell M. (2004). Science in the Ancient World: An Encyclopedia. Santa Barbara, California, Denver Colorado, and Oxford, England: ABC CLIO. صفحات 234–235. ISBN 978-1-85109-534-6. 
  12. أ ب Nietzsche، Friedrich (2001). The Pre-Platonic Philosophers. ISBN 9780252025594. 
  13. ^ Plant، I. M. (2004). Women Writers of Ancient Greece and Rome: An Anthology. Norman: University of Oklahoma Press. صفحات 29–32. 
  14. ^ Plutarch (1952). "Solon". In Robert Maynard Hutchins. Lives. Great Books of the Western World. 14. Chicago: William Benton. صفحة 66. 
  15. ^ de Bruin، Boudewijn؛ Herzog، Lisa؛ O'Neill، Martin؛ Sandberg، Joakim (2018)، المحرر: Zalta، Edward N.، "Philosophy of Money and Finance"، The Stanford Encyclopedia of Philosophy (الطبعة Winter 2018)، Metaphysics Research Lab, Stanford University، اطلع عليه بتاريخ 05 أبريل 2019 
  16. ^ Lucio Russo, Silvio (translator) Levy (2013). The Forgotten Revolution: How Science Was Born in 300 BC and Why it Had to Be Reborn. صفحة 33. ISBN 978-3642189043. 
  17. ^ Fletcher، Colin R. (December 1982). "Thales—our founder?". The Mathematical Gazette. 66 (438): 267. 
  18. ^ J J O'Connor and E F Robertson, Thales of Miletus, University of St Andrews [Retrieved 2016-06-16] نسخة محفوظة 20 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ Kirk, Raven, and Schofield (1962). "II". The Presocratic Philosophers. Cambridge University Press. صفحات 76–99. 
  20. ^ George Crawford, Bidyut Sen – Derivatives for Decision Makers: Strategic Management Issues, John Wiley & Sons, 1996 (ردمك 9780471129943) نسخة محفوظة 17 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ Aristotle, السياسة 1259a [1]
  22. ^ Bill Thayer. "75". Herodotus. University of Chicago. اطلع عليه بتاريخ January 19, 2019.