حب الشمس

اليمين:الحبة كاملة، يسار:اللب

ثمرة نبتة زهرة الشمس أو بذور عباد الشمس وتسمى أيضا في بعض البلدان العربية بدوار القمر، سميت بهذا الاسم نظرًا لتتبعها لمسار الشمس طوال اليوم، وقد استخدمت زهور دوار الشمس منذ أكثر من 5000 سنة بواسطة الأمريكيين والأسبان، كما تم استعمالها في باقي الدول الأوروبية. وفي الفترة الحديثة أصبح استخدام بذور دوار الشمس على نطاق واسع.

تختلف مسميات البذور حسب البلدة، مثلا في الموصل تسمى «فستق المفاليس» بسبب رخص ثمنه في الأسواق، وفي دول الخليج يسمى باللب السوري.[1]

قشر الحب مكون من السليولوز وتتحلل ببطئ. في بعض الأحيان يحرق القشر ويستخدم في الطاقة ككتلة حيوية.

الإنتاجعدل

تعتبر روسيا أكبر منتج لحب الشمس حيث يبلغ إنتاجها السنوي 6,280,000 طن.

قائمة أكبر منتجي الحب - 2005
المصدر: منظمة الأغذية والزراعة[2]
مرتبة البلد 106 M/T مساحة البلد (km²)
1   روسيا 6.3 17٬098٬242
2   أوكرانيا 4.7 603٬700
3   الأرجنتين 3.7 2٬780٬400
4   الصين 1.9 9٬598٬086
5   الهند 1.9 3٬166٬414
6   الولايات المتحدة 1.8 9٬629٬091
7   فرنسا 1.5 632٬759
8   المجر 1.3 93٬028
9   رومانيا 1.3 238٬391
10   تركيا 1.0 783٬562
11   بلغاريا 0.9 110٬993
12   جنوب أفريقيا 0.7 1٬221٬037
الإنتاج العالمي 31.1


طريقة تناولهعدل

 
حبة من صنف آخر ذو خطوط طويلة

يتم عادة تحميص الحب ويملح، وفي بلاد الشام يضاف له الليمون لإضافة مذاق حامض تاكل حبة الشمس في كثير من دول حوض المتوسط وبعض الدول الآسيوية ودول شرق أوروبا. مثلا في ماليزيا يباع الحب في الملاعب الرياضية ودور السينما ومن بين أكثر الدول العربية استهلاكا لحبة الشمس المغرب وهي تباع في الشوارع والأزقة وثمنها رخيص جدا.

فوائدعدل

يحتوى الحب على حمض زيت الكتان (وهي احدى الأحماض الدهنية المهمة) وتحتوي أيضا على ألياف غذائية وبروتين وحمض أميني وحمض الفوليك ومعادن مثل (الزنك، والنحاس، والحديد، والمغنيسيوم، والفسفور).[3] وتعتبر مصدر جيد للفيتامينات وتحديدا فيتامين ب1 وفيتامين بي5.[4]

انظر أيضاًعدل

مصادرعدل

  1. ^ حديد, سمير بشير (2011-05-16). "الجرزات الموصلية.. تسلية وصحة وتقاليد". ملتقى أبناء الموصل. اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  2. ^ "Major food and agricultural commodities and producers". FAO. مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Sunflower seeds". WHFoods. 2005-12-07. مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Sunflower Seeds, Pistachios Among Top Nuts For Lowering Cholesterol". Science Daily. 2005-12-07. مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن طائر أو متعلقة بالطيور بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.