افتح القائمة الرئيسية

جعفر النقدي

عالم مسلم وكاتب وشاعر عراقي

جعفر بن محمد بن عبد الله الرّبعي النَّقْدي (17 أبريل 1886 - 20 أكتوبر 1950) (14 رجب 1303 - 9 محرم 1370) رجل دين شيعي وأديب وشاعر وقاضي ومؤلف عراقي من أهل ميسان، واسمه الكامل جعفر بن محمد بن عبد الله بن محمد تقي بن الحسن بن الحسين بن علي التقي الربعي.[1][2][1]

الشيخ  تعديل قيمة خاصية البادئة الشرفية (P511) في ويكي بيانات
جعفر النقدي
Ja’ffar Al-Naqdi.jpeg
 
صورة للنقدي وضعت في طبعة 1947 لكتابه زينب الكبرى  تعديل قيمة خاصية الصورة (P18) في ويكي بيانات 

معلومات شخصية
الميلاد 17 أبريل 1886  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
العمارة  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 20 أكتوبر 1950 (64 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الكاظمية  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن العتبة العلوية  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the Ottoman Empire.svg
الدولة العثمانية
Flag of Iraq (1924–1959).svg
المملكة العراقية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
أبناء محمد النقدي  تعديل قيمة خاصية الابن (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة شاعر،  وكاتب،  وعالم مسلم،  وقاضي شرعي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

ولد ونشأ بمدينة العمارة - مركز محافظة ميسان - ثُمّ أرسله والده للدراسة في حوزة النجف، فقضى سنوات عديدة بالدراسة هناك وتتلمذ في الأصول عند محمد كاظم الخراساني، وفي الفقه عند محمد كاظم الطباطبائي اليزدي.

وقد جاءه في وقت لاحق وتحديداً سنة 1332 هـ - وهي سنة وفاة أبيه - وفدٌ من أهالي بلدته يدعونه للقدوم والإقامة عندهم وممارسة وظائفه الدينية هناك، فلبّى الدعوة حين ألزمه ذلك أساتذته من رجال الدين، وقام فيها بدور ديني واسع وأسس جامعاً لا يزال موجوداً ويُسمّى بإسمه. وكانت الحكومة في عهد الانتداب البريطاني على العراق تُكّلفه بملاحظة الدعاوى الشرعية،تولّى مهمة القضاء الشرعي سنوات عديدة.

وقد رشحته الحكومة للقضاء الشرعي، فامتنع في بادئ الأمر، لكنه قبل لاحقاً في سنة 1337 هـ بعد إلزام كبار رجال الدين ووجهاء البلد وقرارهم بعدم قبول غيره. واستمر في القضاء إلى سنة 1343 هـ، ونُقل إلى بغداد ثم إلى عضوية التمييز الشرعي الجعفري.

مؤلّفاتهعدل

  • منن الرحمن في شرح قصيدة الفوز والأمان في مدح صاحب الزمان. شرحٌ على القصيدة المذكورة وهي للبهائي.[3]
  • قطف الزهر في تراجم شعراء القرن الثالث عشر والرابع عشر.[4]
  • مواهب الواهب في إيمان أبي طالب. ذكره عبد الحسين الأميني مؤلّف موسوعة الغدير في موسوعته،[5] وكذلك في كتابه الآخر إيمان أبي طالب وامتدحه.[6]
  • الأنوار العلوية والأسرار المرتضوية. هذا الكتاب مُؤلَّف في أحوال علي بن أبي طالب وما ورد من مرويّات الشيعة في فضائله وغزواته وبعض أشعاره وكلماته القصار، وقد قسّمه المؤلف على مقدمتين ومجالس وأبواب وفصول وخاتمة.[7]
  • وسيلة النجاة في شرح الباقيات الصالحات. شرح على ديوان الباقيات الصالحات لعبد الباقي العمري.[8][9]
  • الحجاب والسفور.[10]
  • الإسلام والمرأة.[11][12]
  • خزائن الدرر. يقع في ثلاث مجلدات.[12][13]
  • إرشاد الطلاب إلى علم الإعراب.[14]
  • تنزيه الإسلام.[15]
  • نور الأنوار. كتابٌ في الأدعية انتخب محتواه من كتابه الآخر الأنوار القدسية وجعله مختصراً له.[16]
  • ذخائر العقبى.[12]

  • تاريخ الكاظمين.[12]
  • أباة الضيم في الإسلام.[12]
  • الروض النضير في شعراء وعلماء القرن المتأخر والأخير. ذكره آغا بزرگ الطهراني في موضعين من الذريعة، وذكره مرّةً تحت عنوان رجال الشيخ جعفر النقدي.[12][17][18]
  • ذخائر القيامة في النبوة والإمامة.[12][19]
  • الحسام المصقول في نصرة ابن عم الرسول.[12][20]
  • غرة الغرر في الأئمة الإثني عشر.[12]
  • حياة زينب الكبرى. كتابٌ في حياة زينب بنت علي بن أبي طالب، وقد تُرجم إلى الفارسية بعنوان زندگانى زينب كبرى.[21][22]
  • الدروس الأخلاقية.[12][23]
  • عقد الدرر. أرجوزة في الحساب في مائة بيت.[24][25]
  • الأنوار القدسية في التوجه إلى رب البرية. كتابٌ في الأدعية والأعمال العبادية.[26]
  • ضبط التاريخ بالأحرف. كتابٌ في قواعد إنشاء التاريخ بحروف الجمل.[27]
  • نزهة المحبين في فضائل أمير المؤمنين. يُسمّى هذا الكتاب أحياناً غزوات أمير المؤمنين علي بن أبي طالب أو الغزوات لاشتماله على معلومات حول الغزوات التي شارك فيها علي بن أبي طالب.[28]

وله شعر نشرت نماذج منه في «شعراء الغري» للخاقاني.[29]

وفاتهعدل

تُوفّي فجأة في الثامن[19] أو التاسع من شهر محرم 1370 هـ في حسينية آل ياسين بمدينة الكاظمية، وُحملت جنازته ونُقلت إلى النجف حيث دُفن هناك بالصحن العلوي.[30]

وصلات خارجيةعدل

المصادرعدل

  1. أ ب اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع أدب الطف-1
  2. ^ إميل يعقوب (2009). معجم الشعراء منذ بدء عصر النهضة. المجلد الأول أ - س (الطبعة الأولى). بيروت: دار صادر. صفحة 268. 
  3. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج23. صفحة 152. 
  4. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج17. صفحة 159. 
  5. ^ الأميني، عبد الحسين. الغدير - ج7. 
  6. ^ الأميني، عبد الحسين. إيمان أبي طالب. صفحة 100. 
  7. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج2. صفحة 435. 
  8. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج25. صفحة 86. 
  9. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج3. صفحة 12. 
  10. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج6. صفحة 254. 
  11. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج2. صفحة 63. 
  12. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر شبّر، جواد. أدب الطف - ج10. صفحة 9.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 31 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج7. صفحة 154.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج1. صفحة 515.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج4. صفحة 455.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج24. صفحة 358.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج10. صفحة 105.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج11. صفحة 278.  النسخة الإلكترونية
  19. أ ب الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج10. صفحة 7.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج7. صفحة 13.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج7. صفحة 119.  النسخة الإلكترونية
  22. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج12. صفحة 54.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج8. صفحة 144.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج15. صفحة 289.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج1. صفحة 491.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج26. صفحة 62.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج15. صفحة 114.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج24. صفحة 124.  النسخة الإلكترونية
  29. ^ الزركلي، خير الدين (1980). "النَّقْدي". الأعلام. موسوعة شبكة المعرفة الريفية. اطلع عليه بتاريخ 21 تشرين الأول 2012. 
  30. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع أدب الطف-3

مراجععدل

  • الذريعة إلى تصانيف الشيعة. آغا بزرگ الطهراني، طبع بيروت - لبنان، 1403 هـ / 1983 م، منشورات دار الأضواء.
  • أدب الطف. جواد شُبّر، طبع بيروت - لبنان، تاريخ الطبع مفقود، منشورات مؤسسة الأعلمي للمطبوعات.