جائحة فيروس كورونا في أفريقيا

البلدان في أفريقيا المتأثرة بفيروس كورونا

توثق هذه المقالة البلدان في أفريقيا المتأثرة بفيروس كورونا والمسؤول عن جائحة فيروس كورونا 2019–20 التي تم توثيقها لأول مرة في ووهان، الصين والتي قد لا تشمل جميع الاستجابات والإجراءات الرئيسية الحالية.

جائحة فيروس كورونا في أفريقيا 2020
COVID-19 coronavirus pandemic in Africa.png
 

COVID-19 coronavirus pandemic in Africa.png
فيروس كورونا في أفريقيا

المرض مرض فيروس كورونا 2019
السلالة فيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة
أول حالة القاهرة، مصر
تاريخ الوقوع 14 فبراير 2020
المنشأ ووهان، خوبي، الصين
المكان أفريقيا
الوفيات 835 (14 أبريل 2020)  تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات
الحالات المؤكدة 15,346 (14 أبريل 2020)  تعديل قيمة خاصية (P1603) في ويكي بيانات
حالات متعافية 2,946 (14 أبريل 2020)  تعديل قيمة خاصية (P8010) في ويكي بيانات

في 14 فبراير 2020. تم تأكيدأول حالة مؤكدة في القارة كانت في مصر، [1][2] وكانت أول حالة مؤكدة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى في نيجيريا.[3] وحتى منتصف مارس/آذار، كان عدد الحالات المبلغ عنها في أفريقيا منخفضًا نسبيًا. ومن غير الواضح ما إذا كان السبب في ذلك هو أن المرض ينتشر دون أن يتم اكتشافه أو لأنه لا ينتشر كثيرًا (رُبما بسبب اِرتفاع درجات الحرارة أو محدودية اتصالات السفر الدولية).[4][5] وقد كانت معظم الحالات التي أكدت إصابتها قادمة من أوروبا والولايات المتحدة وليس من الصين.[4]

وقد قلق الخبراء من انتشار كوفيد-19 في أفريقيا، لأن العديد من أنظمة الرعاية الصحية في القارة غير كافية، وتعاني من مشاكل مثل نقص المعدات، ونقص التمويل، وعدم كفاية تدريب العاملين في مجال الرعاية الصحية، وعدم كفاءة انتقال البيانات. ويُخشى أن يكون من الصعب السيطرة على الوباء في أفريقيا، ويمكن أن يسبب مشكلات اقتصادية ضخمة إذا انتشر على نطاق واسع.[4][5]

وقال ماتشيديسو مويتي من منظمة الصحة العالمية إن غسل اليدين والإبعاد الاجتماعي قد يشكلان تحديًا في بعض الأماكن في أفريقيا. وقد لا يكون الإغلاق ممكنًا، وقد تتفاقم التحديات بسبب انتشار أمراض مثل الملاريا وفيروس نقص المناعة البشرية والسل والكوليرا.[5] وساعدت منظمة الصحة العالمية العديد من البلدان في القارة على إنشاء مختبرات لاختبار كوفيد 19.[5]

وقد تم تنفيذ العديد من التدابير الوقائية في بلدان مختلفة في أفريقيا، بما في ذلك منع السفر، وإلغاء الرحلات الجوية، وإلغاءالمهرجانات وغيرها من الاحداث سنوية،[6] وإغلاق المدارس، وإغلاق الحدود.[7] يقول الخبراء إن تجربة مكافحة الإيبولا ساعدت بعض البلدان على الاستعداد لـ كوفيد-19.[5][6]

الحالات المؤكدة يومياعدل

جدول الحالات اليومية لأكثر البلدان الأفريقية إصابة حتى 25 مارس 2020(بحاجة لتحديث):

المكان حالات مؤكدة الوفيات التعافي المراجع
  مصر 515,645 24,690 99,084 [8]
  جنوب أفريقيا 1,585 9 95 [8]
  الجزائر 265,841 6,875 39,444 [8] · [9]
  المغرب 1,166,224 16,075 930,236 [8]
  تونس 1,041,789 28,628 1,302 [8]
  السنغال 350 3
211 [8]
  بوركينا فاسو 318 16 66 [10]
  الكاميرون 555 9 17 [8]
  جمهورية الكونغو الديمقراطية 51 3 1 [8]
  غانا 136 0 [8]
  رواندا 50 0 0 [8]
  ساحل العاج 96 0 2 [8]
  موريشيوس 52 2 0
  نيجيريا 214 4
25 [8]
  كينيا 31 1 1 [8]
  إثيوبيا 16 0 0 [8]
  توغو 9 0 0 [8] · [11]
  سيشل 7 0 0 [8]
  غينيا الاستوائية 12 0 0 [8]
  تنزانيا 13 0 0 [8]
  الغابون 7 1 0 [8] · [12]
  ليبيريا 10 1 0 [8] · [13]
  مدغشقر 3 0
  ناميبيا 2 0 0 [8] · [14]
  بنين 6 0 0 [8] · [15]
  السودان 2 1 0 [8] · [16]
  زامبيا 2 0
  جمهورية أفريقيا الوسطى 1 0 0 [8]
  جمهورية الكونغو 1 0 0 [8] · [17]
  جيبوتي 135 1 25 [18]
  إسواتيني 1 0 0 [8] · [19]
  غامبيا 1 0 0 [20]
  غينيا 1 0 0 [8] · [21]
  موريتانيا 3 0 0 [8] · [22]
  الصومال 3 0 0 [8] · [23]
  زيمبابوي 1 0 -
مجموع 20,493 1,031 4,859 مصادر

مجموع الحالات اليومية لأكثر البلدان الأفريقية إصابة حتى 17 مارس 2020:

الحالات اليومية لأكثر البلدان الأفريقية إصابة حتى 17 مارس 2020:

الجائحة حسب البلدعدل

إثيوبياعدل

إسواتينيعدل

في 14 مارس، تم تأكيد الحالة الأولى. وهي امرأة تبلغ من العمر 33 عامًا، عادت من الولايات المتحدة في نهاية فبراير / شباط ثم سافرت إلى ليسوتو قبل أن تعود إلى منزلها في إسواتيني، تعيش حاليًا في عزلة.[24]

أفريقيا الوسطىعدل

في 14 مارس، أُعلِن عن الحالة الأولى للبلاد، وهي لرجل إيطالي يبلغ من العمر 74 عامًا عاد إلى جمهورية أفريقيا الوسطى من ميلانو.[25]

بوركينا فاسوعدل

تنزانياعدل

في 16 مارس 2020، أُكدت أول حالة في تنزانيا.[26]

توغوعدل


تشادعدل


تونسعدل

أول حالة شهدتها البلاد كانت يوم 2 مارس 2020.[27][28]

جنوب أفريقياعدل


الجزائرعدل

أكدت دولة الجزائر في 25 فبراير 2020 أول إصابة بفيروس كورونا لدى رجل إيطالي الجنسية وصل إلى الجزائر في 17 فبراير[29]، وقامت الجزائر بترحيله في 28 فبراير من مطار حاسي مسعود الدولي في رحلة خاصة بعد أن كان يتعرض للحجر الصحي حتى تلك الفترة.[30][31]

روانداعدل

زامبياعدل

زيمبابويعدل

ساحل العاجعدل

السنغالعدل

السودانعدل

في 13 مارس 2020 تم الإبلاغ عن أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في ولاية الخرطوم، وهو رجل توفي في 12 مارس 2020 كان قد زار الإمارات العربية المتحدة في الأسبوع الأول من مارس.[32][33]

توقف السودان عن إصدار تأشيرات ورحلات لثمانية دول بما في ذلك إيطاليا ومصر بسبب مخاوف من تفشي كورونا.[34]

سيشلعدل

في 14 مارس 2020، أبلغت سيشيل عن أول حالتيها. كانت الحالتان من الأشخاص الذين كانوا على اتصال بشخص في إيطاليا كان اختباره إيجابيًا.[35]

الصومالعدل

في 16 مارس 2020، أُكدت أول حالة في الصومال.[36]

الغابونعدل

غاناعدل

خطأ لوا: not enough memory.

غينياعدل

خطأ لوا: not enough memory.

غينيا الاستوائيةعدل

خطأ لوا: not enough memory.

في 14 مارس، أُعلن عن الحالة الأولى للبلاد، وهي امرأة تبلغ من العمر خطأ لوا: not enough memory. عامًا عادت إلى غينيا الاستوائية من مدريد.[37]

الكاميرونعدل

خطأ لوا: not enough memory.

تأكدت إصابة أول حالة في 6 مارس 2020.[38] الشخص المُصاب مُواطنٌ فرنسيٌ وصل إلى العاصمة ياوندي في 24 فبراير 2020.[39][40][41]

الكونغو الديمقراطيةعدل

خطأ لوا: not enough memory.في 10 مارس، تم الإبلاغ عن أول حالة في البلاد.[42] والحالة هي مواطن بلجيكي زار البلد وتم عزله فيما بعد في مستشفى في كينشاسا. وصرح وزير الصحة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، إيتيني لونغوندو، إن الوضع «تحت السيطرة» وأنه «لا داعي للذعر».[43][44]

جمهورية الكونغوعدل

خطأ لوا: not enough memory.في 14 مارس، أُعلِن عن الحالة الأولى للبلاد، وهي لرجل عمره خطأ لوا: not enough memory. سنة عاد إلى جمهورية الكونغو من باريس، فرنسا.[45]

كينياعدل

خطأ لوا: not enough memory.في 13 مارس، تم تأكيد أول حالة في كينيا، وهي امرأة كينية تبلغ من العمر خطأ لوا: not enough memory. عامًا سافرت من الولايات المتحدة عبر لندن.[46]

مدغشقرعدل

خطأ لوا: not enough memory.في 20 مارس 2020، تأكدت الحالات الثلاث الأولى في مدغشقر. جميعهم من النساء.[47]

مصرعدل

خطأ لوا: not enough memory. منذ 26 يناير جميع الرحلات الجوية من الصين إلى مصر محظورة. أعلنت وزارة الصحة المصرية عن أول حالة في البلاد بمطار القاهرة الدولي تتعلق بمواطن صيني في 14 فبراير،[48][49] أخطرت السلطات المصرية منظمة الصحة العالمية وتم وضع المريض في الحجر الصحي في المستشفى،[50] واتُخذت في وقت لاحق تدابير وقائية لرصد الأشخاص الذين اتصلوا بالشخص.[51]

المغربعدل

خطأ لوا: not enough memory. ظهرت أول حالة في 2 مارس 2020.[27]

موريتانياعدل

خطأ لوا: not enough memory.

ناميبياعدل

خطأ لوا: not enough memory.

نيجيرياعدل

خطأ لوا: not enough memory.

المراجععدل

  1. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  2. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  3. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  4. أ ب ت خطأ لوا: not enough memory.
  5. أ ب ت ث ج خطأ لوا: not enough memory.
  6. أ ب خطأ لوا: not enough memory.
  7. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  8. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي أأ خطأ لوا: not enough memory..
  9. ^ خطأ لوا: not enough memory..
  10. ^ خطأ لوا: not enough memory. خطأ لوا: not enough memory..
  11. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  12. ^ خطأ لوا: not enough memory..
  13. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  14. ^ خطأ لوا: not enough memory. خطأ لوا: not enough memory.
  15. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  16. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  17. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  18. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  19. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  20. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  21. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  22. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  23. ^ خطأ لوا: not enough memory. خطأ لوا: not enough memory.
  24. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  25. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  26. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  27. أ ب فيروس كورونا: تسجيل أول إصابة في كل من السعودية وتونس والأردن والمغرب وتزايد عدد الإصابات في دول عربية، بي بي سي العربية - 3 آذار (مارس) 2020 خطأ لوا: not enough memory.
  28. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  29. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  30. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  31. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  32. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  33. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  34. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  35. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  36. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  37. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  38. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  39. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  40. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  41. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  42. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  43. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  44. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  45. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  46. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  47. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  48. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  49. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  50. ^ خطأ لوا: not enough memory.
  51. ^ خطأ لوا: not enough memory.

خطأ لوا: not enough memory.

خطأ لوا: not enough memory. خطأ لوا: not enough memory. خطأ لوا: not enough memory. خطأ لوا: not enough memory.خطأ لوا: not enough memory. خطأ لوا: not enough memory.