تفجير جسر القرم 2022

تفجير كبيرٌ طالَ جسر القرم صباح الثامن من تشرين الأول/أكتوبر 2022 في ظلِّ أحداث الغزو الروسي لأوكرانيا


في صباح يومِ الثامن من تشرين الأول/أكتوبر 2022 على الساعة الـ 6:07 صباحًا (بتوقيت موسكو) وفي ظلِّ أحداث الغزو الروسي لأوكرانيا، هزَّ انفجارٌ جزءًا من جسر القرم وهو ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص، كما اشتعلت سبع عربات وقود لقطار سكة حديد عابر، مما تسبَّب في اندلاع حريق واسع امتدَّ لجسرِ السكك الحديدية الموازي، وانهيار نصفين من جسرِ الطريق.[3]

تفجير جسر القرم 2022
صورة لجسر القرم عام 2019

جزء من هجوم جنوب أوكرانيا (ضمنَ الغزو الروسي لأوكرانيا) هجوم جنوب أوكرانيا (ضمنَ الغزو الروسي لأوكرانيا)
المعلومات
البلد روسيا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع جسر القرم  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
الإحداثيات 45°18′04″N 36°30′45″E / 45.301111111111°N 36.5125°E / 45.301111111111; 36.5125   تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 08 تشرين الأول/أكتوبر 2022
06:07 (توقيت موسكو)
الهدف جسر القرم
الأسلحة سيارة مفخخة[1]  تعديل قيمة خاصية (P520) في ويكي بيانات
الدافع انفجار  تعديل قيمة خاصية (P828) في ويكي بيانات
الخسائر
الوفيات 5 [2]  تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات
خريطة

ذكرت وسائل إعلام رسمية روسية أنَّ شاحنةً هي من تسبَّبت في الانفجار،[4] واتهمَ فلاديمير كونستانتينوف السياسي البارز الذي عيّنته روسيا مسؤولًا عن الأوضاع قي شبه جزيرة القرم أوكرانيا بالمسؤولية.[5] حتى وقتٍ متأخرٍ من يوم التفجير، لم تُصدر أوكرانيا ولا حلف شمال الأطلسي (الناتو) بيانًا رسميًا بشأن الحادث، كما لم يُعلّق رئيس روسيا ولا مجلس الأمن عمّا جرى، بينما صرَّح مسؤولون أوكرانيون سابقون أنّ «الجسر سيكون هدفًا مشروعًا لضربة صاروخيّة».[6]

خلفيّة

عدل

بدأ بناءُ الجسر الذي يربط شبه جزيرة القرم ببمنطقة كوبان الواقعة في الجنوب الروسي في شباط/فبراير 2016، بعد ضمّ روسيا لشبه الجزيرة.[7] وصفت السلطات الروسية بناء الجسر بأنه «مهمّة تاريخية»، وهي إحدى المهام الرئيسيّة ضمنّ «مهام التوحيد النهائي لشبه جزيرة القرم مع روسيا».[8] افُتتحَ الجسر البرّي في أيار/مايو 2018 أمام حركة المرور، وبحلول كانون الأول/ديسمبر 2019 اكتملَ بناء جسر السكّة الحديديّة الموازي له.[9]

استُخدمَ الجسر عام 2022 معَ بداية الغزو الروسي لتزويد القوات المسلحة الروسية بالأسلحة خلال هجومها على الجنوب الأوكراني.[10] على الجانبِ المُقابل فقد أعلنَ المسؤولون والجيش الأوكرانيون مرارًا عن نيّتهم تدمير جسر القرم، معتبرين إياه «هدفًا عسكريًا مشروعًا»،[11][12] ففي آب/أغسطس 2022 أكّد مستشار المكتب الرئاسي، ميخايلو بودولياك، في مقابلةٍ له مع صحيفة الغارديان البريطانيّة قوله: «إنه [الجسر] بناءٌ غير قانوني وبوابة رئيسية لإمداد الجيش الروسي في شبه جزيرة القرم ... يجبُ تدمير هذه الأشياء»،[13] أمّا اللواء في القوات المسلحة الأوكرانية دميترو مارشينكو فقد ذكرَ أن الجسر سيُصبح «الهدف رقم واحد» بمجرد أن تمتلكَ أوكرانيا أسلحةً لمهاجمته.[14]

التفجير

عدل

وقعَ في وقتٍ مبكّر من صبيحة الثامن من تشرين الأول/أكتوبر 2022 انفجارٌ في مكانٍ ما من جسر القرم من جانب شبه جزيرة تامان.[15]  ذكرت الخدمة الصحفية لسكة حديد القرم أنه وفي حدودِ الساعة 6:05 أظهرت المعدات خطأً في خطوطِ السكك الحديدية، ثمّ سُرعان ما اشتعلت النيران في ذيل قطار الشحن، ونتيجةً للانفجار فقد انهارت بعضُ أجزاء جسر السكّة الحديديّة في المياه،[16] وتوقَّفت حركة المرور.[17]

تضاربت الأنباء بدايةً عن سبب الحريق حيثُ راجَ الحديث عن سببين محتملين: انفجار سيارة كبيرة على جسر السكة الحديديّة أو انفجار شاحنة كبيرة على الجسر الرئيسي. أكّدت اللجنة الوطنية الروسيّة لمكافحة الإرهاب (بالروسية: антитеррористический комитет) أنّ سبب الحريق ناجمٌ عن تفجير شاحنة تسبَّبت في اندلاعِ حريقٍ في سبع خزانات وقود تتبعُ خطّ سكّة الحديد في المنطقة.[18]

لم تُعلن أيُّ جهةٍ مسؤوليتها عن الانفجار، لكنّ وسائل إعلام أوكرانية وعلى رأسها أوكراينسكا برافدا نقلت عن مصادرها الخاصّة قولها أنّ الانفجار كان عبارة عن عملية تابعة لخدمة أمن أوكرانيا.[19][20] أُعيدَ في وقتٍ لاحقٍ من يوم التفجير فتحُ الجسر أمام حركة المرور الخفيفة على طريق واحد كما استعادت القطارات حركتها ولو بشكل أقلّ.[21]

الخسائر

عدل

بحسبِ لجنة التحقيق الفيدرالية الروسية فقد لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم نتيجة الانفجار، بينهم رجل وامرأة كانا يستقلّانِ سيارة بجوار الشاحنة المُنفجٍرة.[22]

الأهميّة والرمزيّة

عدل

يعد جسر القرم جزءًا مهمًا في الربطِ بين روسيا وشبه جزيرة القرم وزادت أهميّته خلالَ هجوم جنوب أوكرانيا، ومن المتوقع بحسبِ عددٍ من المحلّلين أن يؤدي التدمير الجزئي لجسر القرم إلى زيادة المشاكل فيما يخصُّ إمداد القوات الروسية في شبه جزيرة القرم المحتلَّة وفي الجزء الجنوبي بأكمله من أوكرانيا. علاوةً على ذلك في حالة إغلاق الجسر، فسيُصبح من الصعب على السكان المحليين مغادرة شبه الجزيرة، على الرغم من وجود طرق أخرى، بما في ذلك الموانئ.[23]

تكتسبُ رمزيّة هذا التفجير أو الهجوم أهميةً كبيرةً بالنسبة للكرملين، حيث اعتُبر افتتاح الجسر في عام 2018 أحد أعظم إنجازات بوتين، وبعدَ الغزو الروسي عام 2022 ظلّت وسائل الإعلام المواليّة لموسكو تُردّد أنّه أحد أكثر المناطق المحمية والمؤمَّنة.[24] قبل أسبوعٍ من الانفجار، وقَّعَ بوتين على مرسومٍ يقضي بضمّ أربع مناطق أوكرانية إلى روسيا، واستمرَّت موسكو بعد ذلك في تهديد أوكرانيا بالأسلحة النووية في حالة وقوع هجوم على أهدافٍ في الأراضي التابعة لها أو تلكَ التي ضمّتها.[25]

التحقيق

عدل

شُكّلت بأمرٍ من بوتين لجنة خاصة للتحقيق في ظروف الانفجار، بما في ذلك ممثلين عن وزارة الطوارئ ووزارة النقل و‌جهاز الأمن الفيدرالي و‌وزارة الشؤون الداخلية و‌الحرس الوطني حيثُ باشرت لجنة التحقيق تحقيقها الجنائي في الانفجار.[26] لفتَ ممثلو الخدمات الخاصة الانتباه إلى نقطة الفشل في الكشف عن الشاحنة المليئة بالمتفجّرات، على الرغم من المُجمَّعات التي أُقيمت عند مدخل الجسر لمراقبة البضائع والسيارات المشبوهة.[27]

أفادت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب في روسيا في تحقيقها الأولّي حولَ التفجير بالتالي:[28]

في الساعة 06:07 بتوقيت موسكو، وقعَ انفجارٌ في عربة شحن على الطريق السريع من جسر القرم على جانب شبه جزيرة تامان ما أدَّى إلى اشتعال النار في سبع خزانات وقود في قطارٍ كانَ في طريقه إلى شبه جزيرة القرم. انهارَ جزئيًا قسمان من الطريق السريع من الجسر.

ما بعدَ الهجوم

عدل

شنّت روسيا يومينِ بعد تفجير جسر القرم وتحديدًا في وقتٍ مبكّر من صباح العاشر من تشرين الأول/أكتوبر 2022 سلسلة ضربات صاروخيّة على العاصِمة الأوكرانيّة كييف ومناطق أخرى. استهدفت الهجمات مرافق البنية التحتية الحيوية مثل محطات الطاقة والمحطات الفرعية ومحطات الطاقة الحرارية والمحولات والجسور وغيرها، فيما سقطت صواريخ أخرى على البنية التحتية التي تخصُّ المرافق المدنيّة.[29][30][31][32][33][34] وصفت قناة فوكس نيوز الأمريكيّة هذا القصف الصاروخي الهائل لأوكرانيا بأنه رد روسي على تفجير الجسر.[35] مع ذلك ووفقًا للمديرية الرئيسية للاستخبارات الأوكرانية، فقد تلقَّت القوات الروسية تعليمات من الكرملين للاستعداد لهجمات صاروخية مكثفة على البنية التحتية في أوكرانيا منذُ الثاني والثالث من تشرين الأول/أكتوبر.[36]

أُطلقَت الصواريخ على فترات زمنيّة متقاربة من البحر الأسود و‌بحر قزوين بواسطة طائرتين من طرازِ توبوليف تو-95 و‌توبوليف تو-22. ذكرت الشركت المُشغّلة لنظام الكهرباء في أوكرانيا أنّ انقطاع التيار الكهربائي أمرٌ ممكنٌ في بعض المدن والبلدات في البلاد عقبَ هذا الهجوم.[37] حتى الساعة 11 صباحًا بالتوقيتِ المحلّي، فقد تعرضت 11 منشأة مهمّة في 8 مناطق ومدينة كييف لأضرارٍ مختلفة نتيجة للضربات الصاروخيّة.[38] بحسبِ تقارير أوليّة واستخباراتيّة فقد قصفت موسكو أوكرانيا بنحو 83 صاروخًا خلال سلسلة الضربات الجويّة،[39] كما استعملت 17 طائرة مسيّرة إيرانية الصنع من طراز شاهد فيما زعمت قوات الدفاع الجوي الأوكرانيّة أنها تمكَّنت من إسقاط 45 صاروخًا و12 طائرة مٌسيّرة.[40]

ردود الفعل

عدل

الأوكرانية

عدل

غرَّد الحساب الرسمي للحكومة الأوكرانية على موقع تويتر بتغريدةٍ وردَ فيها: «Sick Burn»[ا]، بينما وصف ميخايلو بودولاك وهو مستشار رئاسي أوكراني الضرر الذي طالَ الجسر بـ «البداية» مُضيفًا أنّ «جسر القرم هو البداية ... يجبُ تدمير كل شيء غير قانوني، ويجب إعادة كل شيء مسروق إلى أوكرانيا، ويجب طرد كل ما تحتلّه روسيا.»[42] قارنت وزارة الدفاع الأوكرانية تدمير جسر القرم بتدمير الطراد موسكفا وكتبت: «طراد الصواريخ الموجَّهة موسكفا وجسر كيرتش[ب] – رمزان سيئا السُّمعة للقوة الروسية في شبه جزيرة القرم الأوكرانيّة سقطا. ما هي الخطوة المُقبلة يا روسيين؟».[43][44][45]

أعلنَ مدير البريد الأوكراني إيهور سميليانسكي عن إطلاق مجموعة طوابع جديدة مُخصَّصة لهذا الحدث،[46] فيما نشرَ أوليكسي دانيلوف رئيس مجلس الأمن القومي والدفاع مقطع فيديو للجسر على حساباته الرسميّة في مواقع التواصل الاجتماعي إلى جانب مقطع فيديو لمارلين مونرو وهي تُغنّي عيد ميلاد سعيد، سيدي الرئيس،[47] وذلك بعد يومٍ واحدٍ من عيد ميلاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.[48]

الروسية

عدل

اتهمت السلطة المواليّة لروسيا في شبه جزيرة القرم الجانب الأوكراني بالوقوفِ خلف العمليّة،[49] كما اتهمت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا ما سمَّتهُ «نظام كييف بالإرهاب»، في الوقتِ الذي دعا نائب مجلس الدوما أندريه جوروليوف القائد العام إلى «الردّ بقوة».[50] بالعودةِ إلى نيسان/أبريل 2022 فقد قال ديمتري ميدفيديف، الرئيس السابق ونائب مجلس الأمن الروسي: «تحدث أحدُ الجنرالات الأوكرانيين عن الحاجةِ إلى ضرب جسر القرم ... آمل أن يفهم [هذا الجنرال] ماذا سيكون الهدف الانتقامي».[51]

أعلنت وزارة النقل الروسية إعادة إطلاق خدمة العبارات عبر مضيق كيرتش، والتي كانت تعملُ قبل بناء جسر القرم.[49] فرضت القرم في البداية قيودًا على محلّات البقالة وعلى بيعِ الوقود في المنطقة لكنها أعلنت بعد ساعتين عن رفع القيود في سيفاستوبول التي تُعتبر المدينة الأكبر في القرم.[52] صرَّح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر أنّ التفجير كان «عملًا إرهابيًا» نفذته أجهزة خاصّة في أوكرانيا.[53]

الدوليّة

عدل

رحَّب وزير خارجية إستونيا أورماس رينسالو بالهجوم، وأشارَ إلى أن القوات الخاصة الأوكرانية كانت وراءه، مذكرا بأن السلطات الأوكرانية اعتبرت منذ فترة طويلة جسر القرم هدفًا محتملًا،[54] فيما علَّق عضو البرلمان الأوروبي من بولندا، روبرت بيدروتش عن التفجير قائلًا:[55]

«بلسمٌ للقلب، خاصّة وأن يوم أمس كان عيد ميلاد بوتين. من الجيد أن بوتين تلقَّى مثل هذه الهدية. آمل أن يحصل على المزيد. الأوكرانيون يُدمّرون البنية التحتية الروسية غير القانونية [في شبه جزيرة القرم المحتلَّة].[55][56]»

انظر أيضًا

عدل

ملاحظات

عدل
  1. ^ هي كلمة إنجليزيّة عامّة تُترجَم حرفيًا في اللّغة العربيّة إلى «حَرْقْ مريض»، وهي نوعٌ من الإهانة اللفظيّة التي تُوجَّه للشخص – أو لمجموعة أشخاص – لدفعهم نحو الشعور بالسخافة والحرَج عقبَ القيام بفعل ملحوظ أو مثيرٍ للانتباه ضدهم.[41]
  2. ^ كيرتش هو اسمُ المعبر الذي يضمُّ الزوجين من الخطوط في جسرِ القرم: الجسر البري وجسر السكّة الحديديّة.

المراجع

عدل
  1. ^ "Blast damages Crimea bridge central to Russia war effort" (بالإنجليزية). 8 Oct 2022. Retrieved 2022-10-08.
  2. ^ Один кримчанин, решта — росіяни: в РФ встановили особи всіх загиблих на Кримському мосту (بالروسية), 11 Oct 2023, QID:Q5463908
  3. ^ "Crimean bridge fire: Blaze erupts on only bridge linking peninsula to Russia" (بالإنجليزية البريطانية). BBC News. Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.
  4. ^ Hunder، Max؛ Landay، Jonathan (8 أكتوبر 2022). "Blast hits Crimea bridge crucial to Russia's war". Reuters. مؤرشف من الأصل في 2022-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-08.
  5. ^ "Russia-Ukraine updates: Crimean bridge fire caused by truck explosion, Russian officials say". DW. مؤرشف من الأصل في 2022-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-08.
  6. ^ Kramer, Andrew E.; Schwirtz, Michael (8 Oct 2022). "Fiery Damage to Crimea Bridge Imperils Russian Supply Route". The New York Times (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.
  7. ^ Dorosh, Svetlana (15 May 2018). Путин за рулем 'Камаза' открыл Крымский мост. Главные факты о проекте [Putin drives Kamaz and opens the Crimean bridge: Main facts about the project] (بالروسية). BBC. Archived from the original on 2020-08-03. Retrieved 2022-10-08.
  8. ^ Dorosh, Svetlana (15 May 2018). Крымский мост Путина и его подводные течения [Putin's Crimean Bridge and its undercurrents] (بالروسية). BBC. Archived from the original on 2022-05-14. Retrieved 2022-10-08.
  9. ^ Romashenko, Sergey (23 Dec 2019). По Крымскому мосту открылось движение поездов [Rail traffic opens on the Crimean Bridge] (بالروسية). دويتشه فيله. Archived from the original on 2022-04-23. Retrieved 2022-10-08.
  10. ^ Крымский мост частично обрушился после взрыва. На нем горели цистерны с топливом [Crimean bridge partially collapses after explosion; fuel tanks on fire] (بالروسية). BBC. 8 Oct 2022. Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.
  11. ^ Santora، Marc (19 أغسطس 2022). "A bridge to Crimea is a vital Russian link, and a potential Ukrainian target". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2022-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-08.
  12. ^ Kropman, Vitaliy (8 Oct 2022). Взрыв на Крымском мосту мог стать результатом диверсии [Explosion on Crimean bridge may have been result of sabotage] (بالروسية). دويتشه فيله. Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.
  13. ^ Sabbagh، Dan؛ Harding، Luke (16 أغسطس 2022). "Ukraine aiming to create chaos within Russian forces, Zelenskiy adviser says". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 2022-08-24. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-08.
  14. ^ На Крымском мосту произошел взрыв, провалилось дорожное полотно [Explosion occurs on Crimean bridge: roadbed collapses, traffic stopped]. istories.media. مؤرشف من الأصل في 2022-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-08.
  15. ^ "Взорван Крымский мост: что известно" [The Crimean bridge was blown up: what is known]. Agentstvo (بru-RU). 8 Oct 2022. Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  16. ^ "Massive blast cripples parts of Crimea-Russia bridge, in blow to Putin's war effort". سي إن إن. 8 أكتوبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-08.
  17. ^ "Взрыв на Крымском мосту. Движение остановлено. Часть автомобильного моста обрушилась. Это произошло на следующий день после дня рождения Путина" [Explosion on the Crimean bridge. Traffic stopped. Part of the road bridge collapsed. It happened the day after Putin's birthday]. Meduza. مؤرشف من الأصل في 2022-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-08.
  18. ^ "Взорван Крымский мост: что известно" [The Crimean bridge was blown up: what is known]. Agentstvo (بru-RU). 8 Oct 2022. Archived from the original on 2022-11-07. Retrieved 2022-10-08.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)"Взорван Крымский мост: что известно" [The Crimean bridge was blown up: what is known].
  19. ^ "Security Service of Ukraine behind explosion on Crimean bridge". أوكراينسكا برافدا (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.
  20. ^ "Украинские СМИ со ссылкой на источник сообщили, что взрыв на Крымском мосту – операция СБУ" [Ukrainian media, citing a source, reported that the explosion on the Crimean bridge was an SBU operation.]. Meduza. مؤرشف من الأصل في 2022-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-08.
  21. ^ "Crimea bridge partly reopens after huge explosion - Russia". BBC News. 8 أكتوبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-08.
  22. ^ "Вибух на Кримському мосту: Загинули щонайменше троє людей" [Explosion on the Crimean Bridge: At least three people were killed]. novosti.dn.ua (بالأوكرانية). Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.
  23. ^ Beaumont, Peter (8 Oct 2022). "Impact of Kerch bridge blast will be felt all the way to the Kremlin". The Guardian (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.
  24. ^ "Destroy the Crimean Bridge: how it is protected, how much it is needed and what it will give Defense Express". defence-ua.com (بالأوكرانية). Archived from the original on 2022-07-10. Retrieved 2022-10-08.
  25. ^ Beaumont, Peter (8 Oct 2022). "Impact of Kerch bridge blast will be felt all the way to the Kremlin". The Guardian (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.Beaumont, Peter (8 October 2022).
  26. ^ "Вибух на Кримському мосту: в Росії відкрили кримінальне провадження" [The explosion on the Crimean bridge: criminal proceedings were opened in Russia]. ТСН.ua (بالأوكرانية). 8 Oct 2022. Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.
  27. ^ "Росіяни не можуть зрозуміти, як вантажівка з вибухівкою заїхала на Кримський міст" [The Russians cannot understand how a truck with explosives drove onto the Crimean Bridge]. ТСН.ua (بالأوكرانية). 8 Oct 2022. Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.
  28. ^ Bachega، Hugo؛ Jackson، Patrick (8 أكتوبر 2022). "Crimea bridge partly reopens after huge explosion - Russia". BBC News. مؤرشف من الأصل في 2022-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-09.
  29. ^ CNN, By <a href="/profiles/tara-subramaniam">Tara Subramaniam</a> (10 Oct 2022). "Live updates: Russia's war in Ukraine". CNN (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-10-10. Retrieved 2022-10-10. {{استشهاد ويب}}: |الأخير= باسم عام (help)
  30. ^ Schwirtz, Michael; Specia, Megan; Ramzy, Austin (10 Oct 2022). "Live Updates: At Least 8 Dead in Kyiv as Ukraine Comes Under Sustained Attack". The New York Times (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2022-10-10. Retrieved 2022-10-10.
  31. ^ "Масований удар Росії по всій Україні - ракети б'ють по житлових кварталах та інфраструктурі міст, є загиблі - BBC Україна". BBC News Україна (بuk-UA). Archived from the original on 2022-10-10. Retrieved 2022-10-10.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  32. ^ Zaxid.net. "Росія завдала масових ракетних ударів по українських містах". ZAXID.NET (بالأوكرانية). Archived from the original on 2022-10-10. Retrieved 2022-10-10.
  33. ^ "Росія завдала ракетних ударів по Києву та кількох областях – DW – 10.10.2022". dw.com (بالأوكرانية). Archived from the original on 2022-10-10. Retrieved 2022-10-10.
  34. ^ "Russia strikes Kyiv and cities across Ukraine after Crimea bridge attack". Washington Post (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN:0190-8286. Archived from the original on 2022-10-10. Retrieved 2022-10-10.
  35. ^ Mion, Landon (10 Oct 2022). "Kyiv suffers explosions from apparent missile strikes". Fox News (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2022-10-10. Retrieved 2022-10-10.
  36. ^ "Russia has been planning missile strikes on Ukrainian infrastructure since early Oct - intelligence". www.ukrinform.net. مؤرشف من الأصل في 2022-10-10. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-10.
  37. ^ "Ukrenergo uses backup power schemes to restore power supply". Interfax-Ukraine (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-10-10. Retrieved 2022-10-10.
  38. ^ Censor.NET. "As of 11:00 a.m., 11 important infrastructure facilities in 8 regions and Kyiv were damaged, - Shmyhal". Censor.NET (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-10-10. Retrieved 2022-10-10.
  39. ^ "Ukraine war: Central Kyiv hit as missiles strike cities across Ukraine". BBC News (بالإنجليزية البريطانية). Archived from the original on 2022-10-10. Retrieved 2022-10-10.
  40. ^ "ЗСУ збили приблизно 45 ракет різних типів та 9 іранських дронів-камікадзе за сьогодні". Mind.ua (بالأوكرانية). Archived from the original on 2022-10-10. Retrieved 2022-10-10.
  41. ^ "SICK BURN (noun) definition and synonyms". Macmillan Dictionary. مؤرشف من الأصل في 2021-03-10. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-09.
  42. ^ "Crimean bridge: Explosion is 'the beginning', says Zelensky adviser" (بالإنجليزية البريطانية). BBC News. 8 Oct 2022. Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.
  43. ^ Paul Adams (8 أكتوبر 2022). "Crimean bridge: Excitement and fear in Ukraine after bridge blast". BBC. مؤرشف من الأصل في 2022-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-08.
  44. ^ "Key Bridge Linking Crimea to Russia Damaged as Truck Bomb Goes Off; Ukraine Says 'What's Next, Russkies?'". News18 (بالإنجليزية). 8 Oct 2022. Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.
  45. ^ "Міноборони про Кримський міст: "Що далі на черзі, росіяни?"" [The Ministry of Defense on the Crimean bridge: "What's next, Russians?"]. Громадське радіо (بالأوكرانية). Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.
  46. ^ "Кримський міст: Міноборони України та голова "Укрпошти" потролили росіян" [Crimean bridge: The Ministry of Defense of Ukraine and the head of "Ukrposhta" trolled the Russians]. DSnews.ua (بالأوكرانية). 8 Oct 2022. Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.
  47. ^ Max Hunder and Jonathan Landay (8 أكتوبر 2022). "Blast damages Crimea bridge central to Russia war effort". Reuters. مؤرشف من الأصل في 2022-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-08.
  48. ^ Why is the Kerch Bridge important for Russia and Ukraine? نسخة محفوظة 2022-10-10 في Wayback Machine
  49. ^ ا ب "Взрыв на Крымском мосту. Движение остановлено. Часть автомобильного моста обрушилась. Это произошло на следующий день после дня рождения Путина" [Explosion on the Crimean bridge. Traffic stopped. Part of the road bridge collapsed. It happened the day after Putin's birthday]. Meduza. مؤرشف من الأصل في 2022-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-08."Взрыв на Крымском мосту.
  50. ^ Петренко, Роман. ""І?": російська влада і пропагандисти реагують на руйнування Кримського мосту" ["And?": Russian authorities and propagandists react to the destruction of the Crimean bridge]. Українська правда (بالأوكرانية). Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.
  51. ^ Peter Beaumont (8 أكتوبر 2022). "Impact of Kerch bridge blast will be felt all the way to the Kremlin". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 2022-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-08.
  52. ^ "В Крыму начали вводить ограничения на продажу продуктов и топлива" [In the Crimea began to impose restrictions on the sale of food and fuel]. Important Stories (بالروسية). Archived from the original on 2022-10-11. Retrieved 2022-10-08.[وصلة مكسورة]
  53. ^ Beaumont، Peter (9 أكتوبر 2022). "Vladimir Putin calls blast on Crimea-Russia bridge an 'act of terror'". the Guardian. مؤرشف من الأصل في 2022-10-09. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-09.
  54. ^ ""С днем рождения, Путин?" Рейнсалу: Эстония приветствует подрыв Крымского моста" ["Happy birthday, Putin?" Reinsalu: Estonia welcomes the blowing up of the Crimean bridge]. Delfi. مؤرشف من الأصل في 2022-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-08. {{استشهاد بخبر}}: |archive-date= / |archive-url= timestamp mismatch (مساعدة)
  55. ^ ا ب "Gorące komentarze po wybuchu na moście Krymskim. "W Rosji Putina rozpada się wszystko" | Wiadomości Radio ZET" [Hot comments after the explosion on the Crimean Bridge. "Everything in Putin's Russia is falling apart" | News Radio ZET]. wiadomosci.radiozet.pl (بالبولندية). 8 Oct 2022. Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-10-08.
  56. ^ "Взрыв на Крымском мосту. Что о нем говорят в России и Украине Первые реакции" [The explosion on the Crimean bridge. What they say about it in Russia and Ukraine. First reactions]. Meduza. مؤرشف من الأصل في 2022-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-08.