الحرس الوطني الروسي

الهيئة الفيدرالية لقوات الحرس الوطني للاتحاد الروسي وتُعرف اختصاراً بالحرس الوطني الروسي (بالروسية: Федеральная служба войск национальной гвардии Российской Федерации) هي مؤسسة فيدرالية للسلطة التنفيذية لروسيا الاتحادية أُسست في 5 أبريل 2016.[1]

الحرس الوطني الروسي
National Guard of Russia patch 01.svg


الدولة Flag of Russia.svg روسيا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الإنشاء 5 أبريل 2016  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
المقر الرئيسي موسكو  تعديل قيمة خاصية (P159) في ويكي بيانات
الاشتباكات الغزو الروسي لأوكرانيا 2022  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
الشارة
العلم
Flag of National Guard of Russia.png
الشعار
National Guard of Russia.svg

تم إنشاء الحرس الوطني الروسي على قاعدة قوات الأمن الداخلي الروسية وتُعتبر من القوات شبه العسكرية التابعة للدولة التي يحق لها الحصول على أسلحة عسكرية.

المهامعدل

 
سيارة مصفحة لقوات الحرس الوطني في الساحة الحمراء في موسكو اثناء موكب يوم النصر.

وفقًا للمادة 2 من القانون الاتحادي N 226-FZ الصادر بتاريخ 3 يوليو 2016 «بشأن قوات الحرس الوطني للاتحاد الروسي»، فإن المهام الرئيسية هي:

  1. المشاركة في حماية النظام العام وضمان السلامة العامة.
  2. حماية مرافق الدولة المهمة، والحمولات الخاصة، وهياكل التواصل وفقًا للقوائم المعتمدة من قبل حكومة الاتحاد الروسي.
  3. المشاركة في مكافحة الإرهاب والتطرف.
  4. المشاركة في تنفيذ أنظمة حالة الطوارئ والأحكام العرفية والنظام القانوني لعملية مكافحة الإرهاب.
  5. المشاركة في الدفاع عن أراضي الاتحاد الروسي.
  6. مساعدة سلطات الحدود التابعة لجهاز الأمن الفيدرالي في حماية حدود الاتحاد الروسي.
  7. رقابة فيدرالية (إشراف) على تنفيذ تشريعات الاتحاد الروسي في مجال تداول الأسلحة وفي مجال الأمن الخاص وأنشطة المباحث الخاصة، وكذلك ضمان سلامة مباني الوقود والطاقة، مراقبة أنشطة الوحدات الأمنية للكيانات القانونية ذات المهام القانونية الخاصة ووحدات الأمن في الإدارات المختفلة.
  8. حماية المرافق المهمة والحساسة بشكل خاص، والمرافق الخاضعة للحماية الإجبارية من قبل قوات الحرس الوطني، وفقًا للقائمة المعتمدة من قبل حكومة الاتحاد الروسي، وحماية ممتلكات الأفراد والشركات بموجب عقود.
  9. بقرار من رئيس الاتحاد الروسي، ضمان أمن كبار المسؤولين في الكيانات المكونة للاتحاد الروسي (رؤساء الهيئات التنفيذية العليا لسلطة الدولة في الكيانات المكونة للاتحاد الروسي) وغيرهم من الأشخاص.

بناءاً على القرار المشترك للحرس الوطني الروسي ووزارة الشؤون الداخلية لروسيا بتاريخ 28 سبتمبر 2018 رقم 430dsp / 635dsp «بشأن الموافقة على تنظيم التفاعل بين قوات الحرس الوطني لروسيا الاتحادية مع وزارة الشؤون الداخلية للاتحاد الروسي وهيئاتها الإقليمية في أداء مهام حماية النظام العام وضمان السلامة العامة»، يمكن للحرس الوطني الروسي أن يشارك في حماية النظام العام وتسيير دوريات في الشوارع بناءً على طلب الهيئات الإقليمية التابعة لوزارة الشؤون الداخلية و‌جهاز الأمن الفيدرالي.

رد الفعل والتقيماتعدل

رد الفعل الرسميعدل

في 5 أبريل 2016، قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف إن إنشاء الحرس الوطني، الذي سيحل محل القوات الداخلية التابعة لوزارة الشؤون الداخلية الروسية، لا علاقة له بأزمة الثقة في هياكل الأمن الأخرى.[2]

في 18 مارس 2020، وقّع الرئيس فلاديمير بوتين على قانون اتحادي بشأن الاختبار الإلزامي لجهاز كشف الكذب عند التجنيد للخدمة في الحرس الروسي والتعيين في مناصب قيادية.[3]

رد الفعل الأجنبيعدل

اعتبرت شركة الاستخبارات والتحليل الأمريكية ستراتفور إنشاء الحرس الوطني كمحاولة من قِبل الرئيس فلاديمير بوتين لحماية نفسه من عدم الولاء المحتمل من وكالات إنفاذ القانون الأخرى، بما في ذلك القوات المسلحة، «في حالة حدوث انقلاب».[4]

الحرس الوطني في دول أخرىعدل

مقالات ذات صلةعدل

وصلات خارجيةعدل


المراجععدل

  1. ^ "بوتين يعلن عن إنشاء قوات الحرس الوطني"، RT Arabic، مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2019، اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2020.
  2. ^ "Кремль отказался считать создание нацгвардии кризисом доверия к силовикам"، РБК (باللغة الروسية)، مؤرشف من الأصل في 21 يوليو 2020، اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2020.
  3. ^ "Федеральный закон от 18.03.2020 № 64-ФЗ ∙ Официальное опубликование правовых актов ∙ Официальный интернет-портал правовой информации"، publication.pravo.gov.ru، مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2020، اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2020.
  4. ^ "Stratfor назвал нацгвардию страховкой Путина на случай госпереворота"، РБК (باللغة الروسية)، مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2020.