افتح القائمة الرئيسية

المدن والبلدات خلال الحرب الأهلية السورية

لجميع البلدات (الحجم 7 أو أكبر) والمواقع الاستراتيجية مثل المطارات، والمعابر الحدودية، والموانئ، والسدود، والقواعد العسكرية، وحقول النفط. لجميع القرى (الحجم 6 أو أقل) ومواقع تفصيلية مثل التلال، والمصانع، والأحياء، ونقاط التفتيش.

تنقسم سوريا بشكل هرمي إلى ما يلي:

بالنسبة لكل محافظة، فإن أول مدينة في الجدول هي عاصمة المحافظة (وعاصمة منطقتها في الوقت ذاته). البلدات التالية هي العواصم الإقليمية (المراكز الإدارية) في المناطق. آخر بند هو المنطقة الريفية الواقعة خارج البلدات المدرجة في القائمة في كل محافظة. يقدم كل قسم موجزا مختصرا لتاريخ تلك المدينة أو البلدة أثناء الحرب الأهلية السورية. وترد الأرقام المتعلقة بالسكان وفقا للتعداد الرسمي لعام 2004. الجدول قابل للترتيب. انقر على السهم المجاور لرؤوس الأعمدة للترتيب هجائيا، استنادا إلى السكان أو المنطقة أو حالة السيطرة.

محتويات

محافظة حلبعدل

الاسم السكان المنطقة يسيطر عليها
حلب 2,132,100 منطقة جبل سمعان u  انظر معركة حلب (2012–2016).
عفرين 36,562 منطقة عفرين y  
الأتارب 10,657 منطقة الأتارب y 
عين العرب 44,821 منطقة عين العرب y 
أعزاز 66,138 منطقة أعزاز y  أعزاز نقطة عبور إلى تركيا. وفي 19 يوليو 2012، طرد الجيش السوري الحر الجيش السوري من مدينة أعزاز وسيطر عليها بصورة كاملة.[1]
الباب 130,475 منطقة الباب y 
دير حافر 18,948 منطقة دير حافر u 
جرابلس 25,000 منطقة جرابلس y 
منبج 69,000 منطقة منبج y 
السفيرة 95,832 منطقة السفيرة n  السفيرة بجوار مصانع سلاح هامة وأكبر مخزونات الحكومة من الأسلحة الكيميائية. وفي 8 فبراير 2013، أفيد بأن القوات الحكومية متمركزة في منشآت دفاعية وأقامت نقاط تفتيش على الطريق المؤدي إلى خناصر، غير أن كتائب المتمردين تسيطر على شوارع المدينة.[2] وفي 13 أكتوبر 2013، أفادت شينخوا أن البلدة تحاصرها القوات الحكومية.[3] انظر أيضًا: معركة السفيرة.
عندان 11,918 منطقة جبل سمعان y  في 29 يوليو 2012، قام قائد الجيش السوري الحر في المنطقة، المقدم رفعت خليل، بتعبئة 150 مقاتل للاستيلاء على حاجز عندان، و هو موقع استراتيجي يربط مدينة حلب 5 كيلومتر (3.1 ميل) بالجنوب مع الحدود التركية إلى الشمال، ويستخدمها الجيش السوري الحر ك مصدر للإمدادات. وفي 30 يوليو، بعد ساعات من القتال، استولى الجيش السوري الحر على حاجز عندان،[4] واغتنم الذخائر التي خلفتها وراءها القوات الحكومية المهزومة.
دارة عزة 13,525 منطقة جبل سمعان y 
كفر صفرة 2,150 منطقة عفرين y  
خان طومان 2,781 منطقة جبل سمعان y  
خناصر 2,397 منطقة السفيرة u 
ميدان أكبس 1,302 منطقة عفرين y  
المسلمية 5,916 منطقة جبل سمعان u 
نبل 21,039 منطقة أعزاز u 
صرين 6,104 منطقة عين العرب y 
تل عرن 17,767 منطقة السفيرة u 
تل رفعت 20,514 منطقة أعزاز u 
تل شغيب 5,110 منطقة جبل سمعان u 
أورم الكبرى 5,391 منطقة الأتارب y 
أورم الصغرى 637 منطقة الأتارب y 
الزهراء 13,780 منطقة أعزاز u 
خارج البلدات المدرجة في القائمة في محافظة حلب u 46,6%[5] 29.54%[5]  23,86%[5]
 
الحالة العسكرية في حلب وما حولها اعتباراً من 18 مارس 2018      سيطرة الجيش السوري     سيطرة قوات سوريا الديمقراطية     سيطرة المعارضة

محافظتي دمشق وريف دمشقعدل

الاسم السكان المنطقة يسيطر عليها
دمشقبرزة 47,339 منطقة دمشق r 
دمشقجوبر منطقة دمشق r 
دمشقكفر سوسة منطقة دمشق r 
دمشقالقابون منطقة دمشق r 
دمشقالتضامن 86,793 منطقة دمشق r 
دمشقمخيم اليرموك 18،000 منطقة دمشق r 
دمشق 1,280,781 منطقة دمشق r 
داريا 78,763 منطقة داريا r 
دوما 110,893 منطقة دوما r 
النبك 32,548 منطقة النبك r 
الضمير 24،223 منطقة دوما r 
الرحيبة 30،450 منطقة القطيفة r 
جيرود 24،219 منطقة القطيفة r 
قطنا 33,996 منطقة قطنا r 
قدسيا 33,571 منطقة قدسيا r 
القطيفة 26,671 منطقة القطيفة r 
التل 44,597 منطقة التل r 
يبرود 25,891 منطقة يبرود r 
الزبداني 26,285 منطقة الزبداني r 
عربين 44,934 منطقة مركز ريف دمشق r 
عسال الورد 5,812 منطقة يبرود r 
ببيلا 50,880 منطقة مركز ريف دمشق r 
بيت سحم 15,667 منطقة مركز ريف دمشق r 
بيت سوا 6,249 منطقة مركز ريف دمشق r 
دير عطية 10,984 منطقة النبك r 
الحجر الأسود 84,948 منطقة داريا r 
حرستا 68,708 منطقة دوما r 
جرمانا 114,363 منطقة مركز ريف دمشق r 
كفر بطنا 22,535 منطقة مركز ريف دمشق r 
معضمية الشام 52,738 منطقة داريا r 
سبينة 62,509 منطقة مركز ريف دمشق r 
صحنايا 13,993 منطقة داريا r 
سقبا 25,696 منطقة مركز ريف دمشق r 
السيدة زينب 136,427 منطقة مركز ريف دمشق r 
يلدا 28,384 منطقة مركز ريف دمشق r 
زملكا 44,661 منطقة مركز ريف دمشق r 
خارج البلدات المدرجة في القائمة في محافظة ريف دمشق r 
 
خطوط المواجهة في جبال القلمون في أبريل 2014     سيطرة الحكومة السورية      سيطرة المعارضة      وجود حزب الله      متنازع عليه

محافظة حمصعدل

محافظة حماةعدل

الاسم السكان المنطقة يسيطر عليها
حماة 312,994 منطقة حماة n 
مصياف 22,508 منطقة مصياف n  منذ يونيو 2012، احتفظت الحكومة بالسيطرة.
محردة 17,578 منطقة محردة n 
سلمية 66,724 منطقة سلمية n  منذ يونيو 2012، احتفظت الحكومة بالسيطرة.
السقيلبية 13,920 منطقة السقيلبية n 
صوران 29,100 منطقة حماة n 
حيالين 3,913 منطقة السقيلبية y 
كفر نبودة 13,513 منطقة السقيلبية n 
كرناز 14,075 منطقة محردة n 
اللطامنة 16,267 منطقة محردة y 
مورك 14,307 منطقة حماة n 
معان 1,561 منطقة حماة y 
قسطون 6,187 منطقة السقيلبية y 
تريمسة 6,926 منطقة محردة n 
خارج البلدات المدرجة في القائمة في محافظة حماة r  93%
   7%
 
خطوط المواجهة في محافظة حماة خلال هجوم حماة 2013.     سيطرة الحكومة السورية      سيطرة المعارضة      متنازع عليه

محافظة درعاعدل

الاسم السكان المنطقة يسيطر عليها التاريخ خلال الحرب الأهلية السورية
درعا 97,969 منطقة مركز درعا n  في 12 يوليو 2018، انتهت المعركة من أجل مدينة درعا لأنه بعد عدة أيام من الاشتباكات العنيفة بين الجيش السوري والقوات المتمردة، قبل الأخير شروط المصالحة.[6]
إزرع 19,158 منطقة إزرع n 
الصنمين 26,268 منطقة الصنمين n 
طفس 32,236 منطقة مركز درعا n 
المزيريب 12,640 منطقة مركز درعا n 
اليادودة 8,967 منطقة مركز درعا n 
عدوان 2,487 منطقة إزرع n  في أوائل سبتمبر 2013، كانت المدينة تحت سيطرة الجيش السوري.[7] سيطر المتمردون على المدينة خلال هجوم الربيع 2014. في 26 يوليو 2018، استعاد الجيش السوري قرية عدوان من داعش.[8]
الشجرة 6,567 منطقة درعا n 
داعل 29,408 منطقة مركز درعا n  في مارس 2011 ، كانت هذه المدينة ذات الأغلبية السنية من المدن الأولى في منطقة درعا حيث شارك السكان في مظاهرات ضد الحكومة.[9] وفي 29 مارس 2013، أفيد عن قيام المتمردين المناهضين للحكومة بالاستيلاء على هذه المدينة. تقع داعل في موقع استراتيجي على أحد الطريقين الرئيسيين بين الشمال والجنوب والذي يربط دمشق بدرعا. اشتبك المتمردون مبدئياً مع جنود الجيش السوري المتمركزين في نقاط تفتيش على مشارف المدينة، مما أسفر عن مقتل 12 من جنود الحكومة و16 متمرداً، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.[10]
جاسم 31,683 منطقة إزرع n 
خبب 3,379 منطقة الصنمين n 
موثبين 2,351 منطقة الصنمين n 
نوى 47,066 منطقة إزرع n 
الشيخ سعد 3,373 منطقة إزرع n 
تبنة 1,272 منطقة الصنمين n 
خارج البلدات المدرجة في محافظة درعا r 
 
الحالة في محافظة درعا في يوليو 2018     سيطرة الجيش السوري     سيطرة المعارضة

محافظة إدلبعدل

محافظة الرقةعدل

محافظة دير الزورعدل

الاسم السكان المنطقة يسيطر عليها التاريخ خلال الحرب الأهلية السورية
دير الزور 211،857 منطقة مركز دير الزور r  إن دير الزور هي مدينة مسلمة سنية فقيرة على ضفاف الفرات التي ترسو على منطقة شاسعة وقاحلة تجاور العراق. وفي أغسطس 2012، قال المتمردون إنهم يسيطرون على نصف دير الزور على الأقل. وذكر دبلوماسي غربي يراقب الجيش السوري أن قوات المتمردين في دير الزور مجزأة ولكن قوات الجيش السوري تفتقر إلى الأعداد وخطوط الإمداد لدحرها. ومعظم الإدارات الحكومية قد أغلقت أبوابها، كما أن العاملين في القطاع العام لا يتقاضون أجرا في ما يسميه النشطاء عقاب جماعي للسكان المترابطين بشكل وثيق وذلك بصورة متزايدة مع المتمردين بعد خروج التحالفات بين نخبة دمشق وشيوخ القبائل. وفر ما يقدر بثلث سكان دير الزور إلى محافظات الحسكة والرقة المتاخمة.[13] وقد قامت القبائل السنية العراقية بتهريب الأسلحة لأن قبيلة فرعهم انضمت إلى المعارضة المسلحة على الجانب الآخر من الحدود. في 15 أكتوبر 2012، تعرضت المدينة لقصف شديد بالمدفعية والصواريخ من المطار. وفي 24 نوفمبر 2012، كان المتمردون يحيطون بالمطار.[14] وفي 11 يناير 2013، أفيد بأن الحكومة تسيطر على أحياء القصور والجورة (شمال غرب) وأنها قصفت أحياء العرضي، والجبيلة، والرشدية (جنوب شرق).[15] وفي الفترة من يناير إلى أبريل 2013، وقعت اشتباكات بين الجيش السوري الحر وقوات الجيش السوري حول مبنى الشرطة السياسية في حي الحويقة.[16] وفي 13 أغسطس، وقعت اشتباكات في حي الصناعة. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "المتمردين تقدموا في مختلف المناطق، ولكن دون أخذ أي شيء بالكامل؛ والسيطرة على المدينة ما زالت منقسمة بين المتمردين والحكومة".[17] وفي 20 أغسطس 2013، كان حي الحويقة الغربي، بما في ذلك مقر حزب البعث المحلي، قد سقط في أيدي المتمردين. وقد ردت القوات الحكومية بقصف المتمردين من مواقعها في منطقتي الجورة وغازي عياش. وكان لألوية أحفاد الرسول المنتسب إلى الجيش الحر، الذي قدمت له قطر مؤخرا قذائف مضادة للطائرات، دور هام في الاستيلاء على الحويقة.[18] وفي اليوم نفسه، ضرب الجيش قوات المتمردين في حي الحويقة يوم الثلاثاء بالدبابات وقاذفات الصواريخ المتعددة، كما أنه يكافحها في الأرض التي تفصل الحويقة عن منطقة الجورة، كما قالت مصادر من المعارضة في المدينة. ويحاول النظام أن يسترجع الحويقة، لأنه لا يمكنه تحمل أن يكون المتمردين على مقربة من أهم معاقله في الجورة ومعسكر الجيش هناك، قال أبو الطيب الديري من مركز دير الزور الإعلامي التابع للمعارضة. وقال الديري إن استخبارات القوات الجوية والمخابرات العسكرية، وهما بنايتا أمن مهمتان في المدينة، تقع أيضا في منطقة غازي عياش القريبة، وهي تقع الآن ضمن نطاق القنابل الصاروخية المتمردة.[19] 'انظر أيضًا: اشتباكات دير الزور (2011–14).
البصيرة 6،199 منطقة مركز دير الزور y  منذ 11 نوفمبر 2017
الجلاء 25،380 منطقة مركز دير الزور y 
العشارة 17،537 منطقة الميادين n 
موحسن 25،000 منطقة مركز دير الزور n  منذ 17 أكتوبر 2017
الميادين 44،028 منطقة الميادين n  منذ 14 أكتوبر 2017
البوكمال 42،510 منطقة البوكمال n  منذ 19 نوفمبر 2017
بلدات أخرى في محافظة دير الزور t  52.1%[20]
  37.7%
  10.2%
لما كان الجيش السوري قد ركز قواته على إعادة السيطرة على حلب، فقد حصل المتمردون ببطء على الأرض في المناطق القبلية الشرقية التي كانت الجائزة الكبرى فيها هي الناتج النفطي في البلد البالغ 200،000 برميل في اليوم.[13] وفي أغسطس 2012، استهدفت وحدات الجيش السوري الحر المواقع القليلة المتبقية لقوات الجيش السوري في شمال شرق سوريا، حيث تسيطر قوات الجيش السوري الحر على جميع الطرق الرئيسية. و يقال إنه لا يوجد سوى 3 من المواقع الأمامية للجيش مبتقية في ريف مقاطعة دير الزور وأنها تتعرض للهجوم. في 30 نوفمبر 2012، انسحبت القوات السورية من حقل العمر النفطي، وهو أحد المواقع الأخيرة للنظام شرق دير الزور بالقرب من الحدود العراقية. وهذا يعني أن المتمردين يسيطرون على الحقول الرئيسية للبلاد. وحدث ذلك بعد أن فقدت القوات السورية احتياطي غاز كونوكو في 27 نوفمبر. وسيطر المتمردون على حقل نفط للمرة الأولى في 4 نوفمبر عندما اجتاحوا الورد، الأكثر أهمية في المقاطعة. وبعد فقدان السيطرة على حقل الجفرة أيضا في نوفمبر، لم يسيطر الجيش على أكثر من خمسة حقول، تقع جميعها في غرب مدينة دير الزور.[21] استخدم سكان دير الزور نفط خام للتدفئة والزراعة لنقص الوقود.[22] وفي 1 يناير 2013، ذُكر أن ثلثي دير الزور يخضع لسيطرة المتمردين.[23] وفي 11 أبريل 2014، انسحبت الدولة الإسلامية في العراق والشام من البوكمال إلى موقع نفط T2، الذي يجري فيه خط أنابيب بين سوريا والعراق.[24][24] وفي 3 يوليو، قال المرصد السوري حقوق الإنسان إن جميع البلدات والقرى الواقعة على الطريق المؤدي من البوكمال إلى الباب، الذي يمر عبر محافظة الرقة، هي الآن يسيطر عليها داعش، فقط العاصمة الإقليمية، التي تشترك في نفس الاسم مع المحافظة، والمطار العسكري ليسوا يسيطر عليها داعش. مدينة دير الزور مقسمة بين قوات الرئيس بشار الأسد وخليط من الجماعات المتمردة.[25] وفي مطلع عام 2016، دخلت قوات سوريا الديمقراطية إلى المحافظة على إثر هجوم الشدادي.

محافظة اللاذقيةعدل

محافظة طرطوسعدل

محافظة الحسكةعدل

محافظة السويداءعدل

الاسم السكان المنطقة يسيطر عليها تاريخ المحافظة خلال الحرب الأهلية السورية
السويداء 73،641 منطقة السويداء n 
صلخد 9،155 منطقة صلخد n 
شهبا 13،660 منطقة شهبا n 
البلدات الأخرى في محافظة السويداء p 

محافظة القنيطرةعدل

الاسم السكان المنطقة يسيطر عليها تاريخ المحافظة خلال الحرب الأهلية السورية
القنيطرة 4،318 منطقة القنيطرة r 
خان أرنبة 7،375 منطقة القنيطرة r 
بلدات أخرى في محافظة القنيطرة r 

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ Weaver، Matthew (2012-07-19). "The Guardian Middle East Live Updates 19. يوليو 2012". London: Guardian. مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2013. 
  2. ^ https://now.mmedia.me/lb/en/nowsyrialatestnews/rebels-kill-soldiers-after-mass-casualties-in-north-syria, February 8, 2013
  3. ^ Syrian army advances as rebels rain down Damascus. 2013-10-13. نسخة محفوظة 22 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "Syrian rebels seize military base outside Aleppo", CNN.
  5. أ ب ت "FSA News on Twitter". 
  6. ^ "Breaking: Battle for Daraa city ends in decisive victory for Syrian Army". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2018. 
  7. ^ Hassan, Doha (13 September 2013). "FSA conducting Daraa offensive". Now News. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2014. 
  8. ^ "Breaking: ISIS suffers worst defeat in southwest Syria as SAA troops liberate 2 important towns". المصدر نيوز. 27 July 2018. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2019. 
  9. ^ Sterling, Joe. Daraa: The spark that lit the Syrian flame. سي إن إن. 1 March 2012. نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Dehghanpisheh, Babak. Rebels claim to take key city in southern Syria. واشنطن بوست. 29 March 2013. نسخة محفوظة 22 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ "Syrian War Daily – 29th of July 2017". Syrian War Daily. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 يوليو 2017. 
  12. ^ "New advancement by the regime forces ends the presence of the "Islamic State" organization in the western and southwestern countryside of Al-Raqqa and their members start sweeping operations". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2017. 
  13. أ ب Khaled Yacoub Oweis, "Assad's Aleppo focus allows rebel gains in Syria's east", reuters, Aug 14, 2012 نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ "هاتفيا: ثائر الكمالي- ناشط إعلامي- دير الزور". Syria Tomorrow. Nov 24, 2012. مؤرشف من الأصل في 30 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ Nov 24, 2012. 
  15. ^ "هاتفياً: سمر الفراتي - عضو شبكة سوريا الحرة من دير الزور". Syria Tomorrow. 11 January 2013. مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2013. 
  16. ^ "Residents Flee Shelling in Damascus District amid Heavy Fighting in Deir Ezzor — Naharnet". Naharnet.com. 2013-03-16. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2013. 
  17. ^ "Dozens of Syrian soldiers and rebels killed as opposition advances on Deir Ezzor, Agence France-Presse". مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
  18. ^ https://web.archive.org/web/20131022170911/http://news.yahoo.com/assads-forces-counter-rebel-gains-syrias-deir-al-170238247.html. مؤرشف من الأصل في October 22, 2013. اطلع عليه بتاريخ August 20, 2013.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  19. ^ "Assad's forces counter rebel gains in Syria's Deir al-Zor". Reuters. 20 August 2013. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2015. 
  20. ^ بعد أن كانوا يسيطرون على 2% من مساحتها…قوات النظام وحلفائها يبسطون سيطرتهم على أكثر من 52% من مساحة محافظة دير الزور نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ "Syrian troops reportedly withdrew from Omar oil field, one of the last regime positions east of Deir Ezzor". Al Jazeera. November 30, 2012. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ November 30, 2012. 
  22. ^ "أهالي دير الزور يستخدمون النفط الخام كوقود للتدفئة". Al Arabia. 9 December 2012. اطلع عليه بتاريخ 09 ديسمبر 2012. 
  23. ^ "سوريا - أهم المناطق التي سيطر عليها الجيش الحر عام 2012", Al Jazeera, 1 January 2013. نسخة محفوظة 13 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  24. أ ب Le Point, magazine. "Syrie : des rebelles islamistes repoussent un assaut djihadiste dans l'Est". Le Point.fr. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
  25. ^ "IS Takes Over Towns, Countryside in Oil-Rich Syria Province: NGO". NDTV.com. مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2014. 
  26. ^ "Kurds triumph in battle against Syrian regime - ARA News". 24 August 2016. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2017. 

وصلات خارجيةعدل