افتح القائمة الرئيسية

تل أبيض

مدينة في محافظة الرقة، سوريا

تل أبيض مدينة سورية تقع في منطقة الجزيرة في شمال سوريا وتُعد إدارياً مركز منطقة تتبع محافظة الرقة. تبعد عن مدينة الرقة 100 كم باتجاه الشمال. بلغ عدد سكانها 14,825 نسمة عام 2004، وتتبعها إدارياً كل من النواحي سلوك وعين عيسى. موقعها بمحاذاة الحدود السورية التركية وفيها المعبر الشهير إلى تركيا معبر باب تل أبيض المقابل لبلدة (Akçı kela) التركية وكذلك موقعها على أحد منابع نهر البليخ (عين العروس) يجعل منها منطقة استراتيجية. سُمّيت نسبة لتل أثري وإلى الشرق منها صخوره جصية.

تل أبيض
تل أبيض
Holy Cross Armenian Church in Tal Abyad, Syria, 2009 (interior).jpg
كنيسة تل أبيض الأرمنية

تل أبيض على خريطة سوريا
تل أبيض
تل أبيض
موقع تل أبيض في سورية
الإحداثيات: 36°41′44″N 38°57′15″E / 36.69556°N 38.95417°E / 36.69556; 38.95417
تقسيم إداري
البلد  سوريا
محافظة محافظة الرقة
منطقة تل أبيض
ناحية ناحية مركز تل أبيض
عاصمة لـ
الحكومة
 • رئيس البلدية خليل الباكو سابقا
خصائص جغرافية
ارتفاع 350 متر  تعديل قيمة خاصية الارتفاع عن مستوى البحر (P2044) في ويكي بيانات
عدد السكان (إحصاء عام 2004)
 • المجموع 14٬825٫ نسمة
 • العرق غالبية من العرب وأقليات صغيرة من التركمان والكرد والأرمن
معلومات أخرى
منطقة زمنية +2
الرمز البريدي C5792  تعديل قيمة خاصية الرمز البريدي (P281) في ويكي بيانات
رمز المنطقة الرمز الدولي: 963، رمز المدينة:
رمز جيونيمز 163750  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات

محتويات

السكانعدل

وفقًا لمصادر متعدّدة، يشكل العرب غالبية السكان في كل من مدينة ومنطقة تل أبيض،[1] مع أقلية كرديّة،[2] تركمانيّة[3] وأرمنيّة.[4][5][6]

شكّلت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا التي سيطرت على المطقة إبّان الحرب الأهلية مجلسًا مدنيًا في المدينة، يتولّى مهمة إدارة المنطقة ويُقال أنه يُمثّل السكّان تمثيلًا عادلًا وفف التكوين العرقي للمدينة. إذ يتألف من 15 شخصًا، عشرةٌ منهم عرب، وثلاثة أكراد، وواحد أرمني وآخر تركماني.[7]

تشير بوابة الإنترنت الكردية التي تتخذ من ألمانيا مقراً لها، إلى أن تل أبيض يسكنها العرب أساسًا، وتقدر أنه في ضواحي تل أبيض، 15٪ من السكان تركمان و 10٪ أكراد فيما الباقي من العرب.[7]بينما تشير مصادر أخرى أن الكُرد يشكّلون بين 30٪[8] و 55٪ من السكان[2][9]

الموقععدل

تقع في أرض سهلية خصبة غنية بالينابيع التي تغذي نهر البليخ، ومن الينابيع نبع عين العروس ونبع عين الحصان ونبع صلولع.

جذبت تربتها الخصبة ومياهها الوفيرة وموقعها على طريق القوافل التجارية السكان منذ القديم، وعندما تحولت الطرق التجارية عنها تراجعت وأصبحت بلدة زراعية، ثم عادت أهميتها بعد إنشاء الخط الحديدي لقطار الشرق السريع الذي شطرها إلى قسمين شمالي وقد أصبح داخل الأراضي التركية، وجنوبي داخل الاراضي السورية، وهو الذي يشكل نواة مدينة تل أبيض الحالية التي أخذت تتوسع باتجاه الغرب خلال النصف الأول من القرن الحالي.

في بداية الستينيات أنشئ الحي المسمى بحي التوسع أو تل أبيض الجديدة باتجاه الجنوب. وتشهد المدينة حالياً تطوراً عمرانياً حديثاً، فاق أضعاف ما كان عليه قبل عام 1970، وكذلك أنشأت شبكة من الطرق المعبدة التي تربطها بكافة أطراف المنطقة وبمدينة الرقة وباتجاه طريق الرقة - تل أبيض وعلى جانبيه.

الاقتصادعدل

يمارس سكان تل أبيض الأنشطة التجارية والزراعية وبعض الأنشطة الصناعية، وفئة من السكان الزراعة المروية بطريقة البستنة التي تسقى من عين الحصان وصلولع، فوق مساحة تزيد على 200هـ. وهم يعملون على زيادة هذه الرقعة الزراعية، وأهم حاصلاتهم القمح والشعير والذرة والقطن والمشمش والرمان والجوز. تعمل فئة أخرى في التجارة الداخلية في السوق التي تقطع المدينة من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها، إضافة لبعض الصناعات والمعامل والمهن الصناعية ولعمل في الورش الميكانيكية والكهربائية لخدمة العمل الزراعي والآلات والمعدات على اختلاف أنواعها، وتتزود المدينة من الينابيع العذبة الكثيرة ومن نهر البليخ.

السياحةعدل

قبل الحرب الأهلية السورية كانت مدينة تل أبيض مركزا حدوديا دوليا مهما بين سورية وتركيا، تشوبها حركة ونشاط شبه دائم مما شكل لها نشاطا تجاريا دوليا أيضا، وفي المدينة محطة للرصد الجوي، وكانت تقام العديد من الفعاليات الثقافية والسياحية وفي المدينة مركز ثقافي امتاز بنشاطه في السنوات الأخيرة.

ولكثرة الينابيع والطبيعة الخلابة يقصد المدينة وما حولها الزوار والسياح بقصد الاستجمام، ويعتبر نبع عين العروس مقصدا سياحيا هاما للسياح الذين يقصدون المنطقة ولأهالي الرقة وسكان المنطقة لما يتميز به من جمال الطبيعة والمناظر الخلابة والمظهر الجميل.

مهرجان تل أبيضعدل

يقام في تل أبيض مهرجان ثقافي وفني كبير مهرجان تل أبيض الثقافي تشارك فية فرق فنية من المنطقة ومختلف مناطق سوريا وفعاليات ثقافية وتقام الكثير من الفعاليات الآدبية والثقافية والفنية على هامش المهرجان وأنشطة منوعة تراثية وفلكلورية.

المصادرعدل

  1. ^ "Arab Tribes Split Between Kurds And Jihadists". Carnegie Endowment for International Peace. 2015. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2015. 
  2. أ ب "Kurds eye new corridor to Mediterranean". Al-Monitor. 
  3. ^ "US Expresses Concerns About PYD Human Rights". BasNews. مؤرشف من الأصل في August 6, 2015. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2015. 
  4. ^ "PanARMENIAN.Net - Mobile". panarmenian.net. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2016. 
  5. ^ "Surviving Aleppo: An Interview with Nerses Sarkissian". Armenian Weekly. 9 December 2015. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2016. 
  6. ^ "BasNews". 6 August 2015. مؤرشف من الأصل في August 6, 2015. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2016. 
  7. أ ب "Ethnic cleansing in Tall Abyad?" (PDF). Kurdwatch. January 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2016. 
  8. ^ "YPG's greatest challenge: Kurdish-Arab relations in Syria". Middle East Eye. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2016. 
  9. ^ "Violation Documentation Centre" (PDF). 2013. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2016.