افتح القائمة الرئيسية

الدرباسية

مدينة سورية في محافظة الحسكة
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

مدينة الدرباسية مدينة سورية ومركز ناحية الدرباسية في منطقة رأس العين التابعة لمحافظة الحسكة. تبعد عن مدينة الحسكة ما يقارب 85 كم إلى الشمال، وغرب مدينة عامودا التاريخية وهي من المدن الحديثة وقد تم بدء البناء فيها عام 1931 م عندما تم حفر بئر وظهر الماء العذب فيه. تسمى بـ درب آسيا لكونها كانت نقطة عبور تجارية مهمة في منطقة شرق سوريا من الجنوب والغرب نحو الشمال والشرق من آسيا.

الدرباسية
الدرباسية
الدرباسية على خريطة سوريا
الدرباسية
الدرباسية
موقع الدرباسية في سورية
الإحداثيات: 37°4′21″N 40°38′59″E / 37.07250°N 40.64972°E / 37.07250; 40.64972
تقسيم إداري
البلد  سوريا
محافظة محافظة الحسكة
منطقة رأس العين
ناحية ناحية الدرباسية
خصائص جغرافية
ارتفاع 300 متر  تعديل قيمة خاصية الارتفاع عن مستوى البحر (P2044) في ويكي بيانات
عدد السكان (إحصاء عام 2004)
 • المجموع نسمة
معلومات أخرى
منطقة زمنية +2
رمز المنطقة الرمز الدولي: 963، رمز المدينة:

.

.

التسميةعدل

يقال أن السبب الحقيقي لتسميتها هو البناء الجملوني الشكل لمخازن الحبوب الفرنسية البناء والذي يسمى باللغة السريانية (دربيس)والذي اقيم بجانب القشلة (المخفر الفرنسي)وهو البناء الأول الذي تم تأسيسه ولا زال قائما ومستخدما وتأسست المدينة بالقرب منه ومع العلم ان أول من سكن المنطقة هم السريان المسيحيون و المحلمية المهاجرون من المناطق التركية مثل ماردين ومديات.

تقع مقابل محطة القطار التي أقيمت في العهد العثماني حوالي عام 1908 م لقطار الشرق السريع عند قرية تركية تسمى أيضا "الدرباسية". تقول إحدى النظريات أن تسميتها تعود إلى بانيها واسمه "درباس".

السكانعدل

قديماً قسمت المنطقة إلى قسمين: "الحي الغربي": ويضم المسيحيين ومعظمهم من المهاجرين من مدينة ماردين وقراها بعد الانتداب الفرنسي عام 1920 م مع بعض الأرمن وكان المسيحيون مسيطرين على تجارة السوق ومعظم الصناعات والمهن اليدوية، من حدادة وتجارة وصباغة القش والأقمشة وصياغة الذهب والفضة.

"الحي الشرقي": ويضم "الأكراد" وبعض العرب الذين قدموا أيضا من منطقة ماردين ومن القرى المجاورة ويعمل معظمهم عمال بناء والرعي والقليل منهم بالتجارة.

في الوقت الراهن أصبح أغلب سكان المنطقة من الأكراد والعرب وذلك بسبب هجرة معظم المسيحيين إلى المدن الأخرى كحلب والحسكة.

مراجععدل

وصلات خارجيةعدل