افتح القائمة الرئيسية

التحرير من العبودية

التحرير من العبودية (Abolitionism -الالغائية) هي حركة سياسية تسعى إلى وضع حد لممارسة الرق وتجارة الرقيق في جميع أنحاء العالم.[1][2][3] وبدأت خلال فترة التنوير الثانية ونمت إلى نسبة كبيرة في أوروبا والولايات المتحدة خلال القرن التاسع عشر، في نهاية المطاف النجاح في بعض أهدافها، ورغم أن عبوديه وسخره الأطفال والكبار تستمر وعلى نطاق واسع حتى يومنا هذا. بعد 1880، فإن حركة مناهضه الدعاره دعت إلى التحرير من العبودية، كان ينظر المؤمنون بمساواه الجنسين مثل جوزفين بتلر الي البغاء على أنه كالرق. كما أن حقوق الإنسان ظاهرة متطورة في عصرنا الحديث حيث تبين مدى تنوع ثقافة الإنسان وتطلعه لبقية الاجناس والطوائف والأديان والمساوات بينهم.

22 سبتمبر 1862 - الرئيس الأمريكي لينكولن يعلن تحرير العبيد في الولايات المتحدة الأمريكية.

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ Terry L. Jones, (2007). The Louisiana Journey. Gibbs Smith. 
  2. ^ "Slavery in the Twenty-First Century". UN Chronicle. Issue 3. 2005. تمت أرشفته من الأصل في 12 April 2010. 
  3. ^ Slavery's last stronghold", CNN. March 2012. نسخة محفوظة 16 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
جزء من السلسلات حول
العبودية
بداية التاريخ

التاريخ · العصور القديمة · مصر القديمة · الازتيك · الإغريق · الرومان · لعصور الوسطى في أوروبا · ثرال · الخولوبس · قنانة · المستعمرات الإسبانية في العالم الجديد

الدين

الكتاب المقدس · اليهودية · المسيحية · الإسلام

حسب البلد أو المنطقة

أفريقيا · الأطلسية · العرب · الساحلية · أنغولا · بريطانيا وايرلندا · الجزر العذراء البريطانية · البرازيل · كندا · الهند · إيران · اليابان · ليبيا ·
موريتانيا · رومانيا · السودان · السويد ·
الولايات المتحدة الأمريكية

الرق المعاصر

أفريقيا الحديثة · عبودية الدين · عقوبات العمل · استرقاق جنسي · يد عاملة غير حرة
استرقاق الأطفال

المعارضة والمقاومة

الجدول الزمني · التحرير من العبودية · التعويض للتحرير · المعارضين للرق · تمرد العبيد · قصص العبودية

 
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.