افتح القائمة الرئيسية

محمد المهدي

المهدي المنتظر
(بالتحويل من الامام المهدي)
اسم الإمام المهدي في المسجد النبوي

محمد المهدي شخصية يؤمن المسلمون بظهورها في الفترة الأخيرة من حياة البشر على الأرض أو ما يعرف إسلاميًا بـ"آخر الزمان"، ليكون هذا الشخص حاكمًا عادلًا وعظيمًا لدرجة أنه سينهي الظلم والفساد على وجه الأرض، وينشر العدل والإسلام الصحيح ويحارب وينتصر على أعداء الإسلام وأبرزهم "اليهود". وعلى الرغم من أن المصادر الإسلامية تكاد تجمع على ظهوره إلا أنها تختلف على شخصيته. وأبرز هذه الاختلافات هو بين أكبر جماعتين بالإسلام وهما أهل السنة والشيعة الاثنا عشرية، فيقول السنة بأن المهدي هو شخص اسمه محمد بن عبد الله، وهو سليل أهل البيت من ولد فاطمة الزهراء بنت رسول الله سيولد كأي إنسان عادي ليكون هو المهدي[1]، كما يعتقد الشيعة بأن المهدي هو من أهل بيت رسول الله[2] من ولد فاطمة الزهراء[3] بنت محمد بينما يقول أنّه هو الإمام محمد بن الحسن المولود عام 255 هـ وقد أعطاه الله طول العمر فهو حي منذ ذاك الحين لكنه مختفٍ عن الأنظار ولن يظهر إلا في آخر الزمان ليعلن دولته.

المهدي عند السنة

اسمه محمد بن عبد الله، من أهل بيت النبي، من ولد فاطمة، أجلى الجبهة، أقنى الأنف، يصلحه الله في ليلة، تُملأ الأرض قبل خلافته ظلما وجورا، فيملؤها بعد خلافته قِسطاً وعدلاً، وذلك في آخر الزمان. يملك سبع سنين أو أكثر، يسقيه الله الغيث، وتخرج الأرض نباتها، وتكثر الماشية، وتعظم الأمة، وتنعم في عهده نعمة لم تنعمها قط، يعطي المال صحاحا، ويحثيه حثيا، لا يعده عدا. وهناك قول بأنه هو الذي ينزل عيسى ابن مريم فيصلى وراءه؛ وهذا القول أن المهدي معاصرٌ لخروج الدجال؛ لأن عيسى -بعد نزوله من السماء- يقتل الدجال حسبما جاء في أحد الأحاديث.

أحاديث في الإمام المهدي عند أهل السنة

بل جاءت أحاديث يمكن اعتبارها أحاديث مجملة يحتمل أنها عن المهدي كما في هذا الحديث من الصحيحين: أنه عن أبي هريرة قال رسول الله   : "كيف أنتم إذا نزل ابن مريم فيكم وإمامكم منكم" (الصحيحين).

  • وقد خرٍّج أحاديث المهدي جماعة من أئمة الحديث منهم أبو داود والترمذي وابن ماجة والبزار والحاكم والطبراني وأبو يعلى الموصلى، وأسندوها إلى جماعة من الصحابة مثل علي بن أبي طالب وابن عباس وابن عمر وطلحة وعبد الله بن مسعود وأبي هريرة وأنس بن مالك وأبي سعيد الخدري وأم حبيبة وأم سلمة وثوبان وقرة بن إياس وعلي الهلالي وعبد الله بن الحارث بن جزء وإسناد أحاديثهم بين صحيح وحسن وضعيف
  • المهدي عند اهل السنة يعتقدون أنه يولد قبل توليه الحكم ببضع عقود (والعقد عشر سنين) بينما تعتقد الشيعة أن المهدي ولد منذ أكثر من ألف عام وأن أبوه الأمام الحسن العسكري عقَّ عنه بثلاثمائة عقيقة وهذه أحد الدلالات على ولادته ودلاله أخرى أن/* أحاديث في الإمام المهدي عند أهل السنة */ الأرض لا تخلو من حجة وتوجد الأدلة الكثيرة، أما عن غيبته، فكانت الخوف من القتل، لئلاّ يكون في عُنقه عليه السّلام بيعة لظالم، الامتحان، تأديب الأمّة وتنبيهها إلى رعاية حقّ الإمام، والحكمة الإلهيّة.
  • ويرى كثير من العلماء على أن أحاديث المهدي بلغت حد التواتر المعنوي، ومنهم القاضي العلامة محمد بن علي الشوكاني الذي يقول في التوضيح في تواتر ما جاء في المهدي المنتظر والدجال والمسيح: "والأحاديث الواردة في المهدي التي أمكن الوقوف عليها منها خمسون حديثاً في الصحيح والحسن والضعيف المنجبر وهي متواترة بلا شك ولا شبهة بل يصدق وصف التواتر على ما دونها على جميع الاصطلاحات المحررة في الأصول وأما الآثار عن الصحابة المصرحة بالمهدي فهي كثيرة أيضاً لها حكم الرفع إذ لا مجال للاجتهاد في مثل ذلك"
  • وقد وردت أحاديث كثيرة في المهدي تخضع للجرح والتعديل يقوم علماء الحديث بدراستها للتأكد من صحتها وقد تم تصحيح بعض الأحاديث وتضعيف الكثير منها.
  • عن أبو سعيد الخدري قال رسول الله  : "المهدي مني أجلى الجبهة أقنى الأنف يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما يملك سبع سنين" سنن أبي داود وقال عنه الألباني حديث حسن.
  • عن علي بن أبي طالب قال رسول الله  ، لو لم يبق من الدهر إلا يوم لبعث الله رجلا من أهل بيتي يملؤها عدلا كما ملئت جورا "، سنن أبي داود صححه الألباني.
  • عن عبد الله، "بينما نحن عند رسول الله  ، إذ أقبل فتية من بني هاشم فلما رآهم النبي اغرورقت عيناه وتغير لونه قال فقلت ما نزال نرى في وجهك شيئا نكرهه فقال إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا وإن أهل بيتي سيلقون بعدي بلاء وتشريدا وتطريدا حتى يأتي قوم من قبل المشرق معهم رايات سود فيسألون الخير فلا يعطونه فيقاتلون فينصرون فيعطون ما سألوا فلا يقبلونه حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي فيملؤها قسطا كما ملئوها جورا فمن أدرك ذلك منكم فليأتهم ولو حبوا على الثلج"، سنن ابن ماجه وفي الزوائد إسناده ضعيف لضعف يزيد بن أبي زياد الكوفي لكن لم ينفرد بزيد بن أبي زياد عن إبراهيم فقد رواه الحاكم في المستدرك من طريق عمر بن قيس عن الحكم عن إبراهيم.
  • عن عبد الله، "لا تذهب الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي "، سنن الترمذي صححه الألباني.

صفات الإمام المهدي من كتب السنة

  • من الأحاديث:

أصله من جهة أحد والديه على الأقل قرشي من عترة النبي   من ولد فاطمة، وهناك أيضاً من رجح أن يكون سلالة ابنها الحسن بن علي بناء على بعض الروايات والمرجحات. وهناك من يقول بأنه أحد الخلفاء القرشيين الإثنا عشر الذي ذكرهم النبي عليه الصلاة والسلام في حديث رواه البخاري وأنه سوف يأتي في آخر الأمة، اسمه يشابه وبواطئ اسم النبي وكذلك اسم أبيه، ويشبه النبي في الخُلـُق والخَلـْق، أجلى الجبهة أي منحسر الشعر عن جانبي جبهته، أقنى الأنف أي جميل الأنف وقيل بأن فيه طول ودقة في أرنبته مع حدب في وسطه فليس حاداً في قممه وليس أفطساً منبسط القمة،

لم يرد في أيِّ نص من النصوص حسب معتقد أهل السنة أن المسلمين متعبدين بانتظاره، ولا يتوقف على خروجه أي شعيرة شرعية نقول إنها غائبة حتى يأتي الإمام المهدي، فلا صلاة الجمعة، ولا الجماعة، ولا الجهاد، ولا تطبيق الحدود، ولا الأحكام، ولا شيء من ذلك مرهون بوجوده؛ بل المسلمون يعيشون حياتهم، ويمارسون عباداتهم، وأعمالهم، ويجاهدون، ويصلحون، ويتعلمون، ويُعلِّمون، فإذا وُجد هذا الإنسان الصالح، وظهرت أدلته القطعية - التي لا لَبْس فيها - اتّبعوه. وعلى هذا درج الصحابة والتابعون لهم بإحسان، وتتابع على هذا أئمة العلم على تعاقب العصور.

  • من كتب السلف مثل كتاب القول المختصر في علامات المهدي المنتظر للحافظ الهيتمي، وكتاب الأربعون في المهدي للحافظ أبي نعيم الأصبهاني وكتاب العرف الوردي في أخبار المهدي لجلال الدين السيوطي:

أنه من أهل بيت النبي، من كنانة من قريش من بني هاشم من ولد فاطمة، اسمه اسم النبي   محمد أو أحمد بن عبد الله، وكنيته حسب إحدى الروايات هي أبو عبد الله، ليس هناك حديث صحيح يحدد عمره حين يتولى الحكم ولكن قيل بأنه سيكون ابن أربعين سنة. من الصفات التي وردت عنه في بعض الروايات المختلفة في درجات الصحة والضعف أن وجهه كوكب دري، أجلى الجبهة أقنى الأنف، أفرق الثنايا، أجلى الجبهة، ومن صفاته انفراج فخذيه، وتباعد ما بينهما، لونه لون عربي، عليه عباءتان قطوانيتان، يخرج وعلى رأسه غمامة فيها ملك مناد ينادي هذا المهدي خليفة الله فاتبعوه، يبايع بمكة، ثم يذهب إلى الشام وخراسان وغيرهما، ثم يكون مقره ببيت المقدس، يبايع بين الركن والمقام، وهو كاره، يأتي في الرايات السود القادمة من قبل المشرق كأن قلوبهم زبر الحديد، ويظهر عند انقطاع من الزمن، وظهور من الفتن، يكون عطاؤه هنيئا، يستخرج الكنوز، يرضى في خلافته أهل الأرض، وأهل السماء، والطير في الجو، يبعثه الله غياثا للناس، تنعم الأمة، وتعيش الماشية، وتخرج الأرض نباتها، ويعطى المال صحاحا يقوم بالدين آخر الزمان كما قام النبي، تجري الملاحم على يديه، يقاتل على السنة كما قاتل النبي على الوحي، ويفتح مدائن الشرك ويفتح القسطنطينية، وجبل الديلم، وينزل بيت المقدس، ويظهر الإسلام، يملا الأرض عدلا، يملك سبع سنين، ويملك الدنيا كما ملكها ذو القرنين وسليمان، ينزل المسيح عيسى بن مريم ويصلي خلفه صلاة الصبح.

بيعته والتمكين له وعلامات ظهوره عند السنة

  • حصار العراق والشام كما في الحديث الذي رواه مسلم: "يوشك أهل العراق أن لا يجبى إليهم قفيز ولا درهم قلنا من أين ذاك قال من قبل العجم يمنعون ذاك ثم قال يوشك أهل الشام أن لا يجبى إليهم دينار ولا مدي قلنا من أين ذاك قال من قبل الروم ثم سكت هنية ثم قال قال رسول الله يكون في آخر أمتي خليفة يحثي المال حثيا لا يعده عددا". وهو حديث صحيح عند مسلم برقم 2913
  • يبعث في الأمة على اختلاف من الناس وزلازل كما جاء في الحديث الذي اورده الذهبي وابن كثير : "أبشركم بالمهدي يبعث في أمتي على اختلاف من الناس وزلازل". والحديث ضعيف
  • يخرج رجلان من بلاد ما وراء النهر (وهي أوزبكستان وما بعدها) أحدهما يقال له الحارث بن حراث والآخر على مقدمته ويقال له منصور فيمكنان ويوطئان لآل محمد كما فعلت قريش كما جاء في الحديث الذي أورده أبو داود في ضعيفه برقم 4290: "يخرج رجل من وراء النهر يقال له الحارث بن حراث على مقدمته رجل يقال له منصور يوطئ أو يمكن لآل محمد كما مكنت قريش لرسول الله وجب على كل مؤمن نصره أو قال إجابته".
 
ورد في الأحاديث أن جيوش الرايات السود ستأتي من خراسان وبلاد المشرق وفيها خليفة الله المهدي ويظهر بأعلى جزء من إقليم خراسان الواقع في أفغانستان اليوم
  • جيوش الرايات السوداء من قبل بلاد المشرق وخراسان كما في حديث ابن ماجة: "يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصير إلى واحد منهم ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم ثم ذكر شيئا لا أحفظه فقال فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج فإنه خليفة الله المهدي" وكما في حديث ابن ماجة أيضا: "بينما نحن عند رسول الله إذ أقبل فتية من بني هاشم فلما رآهم النبي اغرورقت عيناه وتغير لونه قال فقلت ما نزال نرى في وجهك شيئا نكرهه فقال إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا وإن أهل بيتي سيلقون بعدي بلاء وتشريدا وتطريدا حتى يأتي قوم من قبل المشرق معهم رايات سود فيسألون الخير فلا يعطونه فيقاتلون فينصرون فيعطون ما سألوا فلا يقبلونه حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي فيملؤها قسطا كما ملئوها جورا فمن أدرك ذلك منكم فليأتهم ولو حبوا على الثلج" والحديث الذي رواه أحمد: "إذا رأيتم الرايات السود قد جاءت من خراسان فأتوها فإن فيها خليفة الله المهدي". وهو حديث ضعيف رواه محمد بن ماجة برقم 817

عودة الخلافة قبل المهدي

و الراجح ان بيعة هذا الحاكم الصالح بعد عودة الخلافة الاسلامية الراشدة اذ يقول الالباني: "الراجح هو ان الخلافة تعود ويكون مقرها بيت المقدس قبل الخليفة المهدي فيختلف الناس بعد موت خليفة ويقتتل ثلاثة امراء كلهم ابن خليفة، فيعرفه الناس فيبايعونه عند المقام وهو كاره للامارة ويصلحه الله في ليلة ويكون رجلا صالحا عادلا يقود المسلمين "

و استدل بهذا ثلة من جمع العلماء والكثير من المعاصرين إلى ان الخلافة تكون قبل المهدي محمد بن عبد الله وتكون عاصمتها القدس فيظهر على اختلاف بين الناس بعد موت خليفة وقتال ثلاثة من الامراء فيبايع عن المقام في الحرم المكي ويقود المسلمين ويكون ظهوره رحمة من الله على يديه للامة بعد اختلاف بين الناس بعد موت خليفة وهذا دال على عودة الخلافة الراشدة قبل المهدي

  • معيد الخلافة كذلك هو خليفة مهدي يملىء الارض عدلا ويكون حثو المال في عهده لم تشهد مثله الامة من قبل ولا من بعد فيغنى الناس في عهد هذا الخليفة ويحبه اهل الارض يقود المسلمين ويكون تحرير بيت المقدس على يديه.

و يجلي اليهود من فلسطين إلى اصفهان ودليل ذلك على ان الدجال يخرج ومعه سبعون الفا من يهود اصفهان في إيران.

  • و يكون هذا الامر بعد قيام الخلافة الراشدة ونزولها في بيت المقدس واعمارها لها على يد خليفة مسلم هو كذلك من اهل بيت النبي عادل يحكم الارض ويقاتل اليهود ويكون تحرير بيت المقدس على يديه ويدفع اهل الارض الجزية صاغرين ويخضعون لحكمه ويكون حاكما على الارض بالاسلام ويكون الناس خاضعين تحت حكمه ويحثي المال حثيا ولا يعده عدا بعد حصار الشام والعراق وكلا هذين الخليفتين من اهل البيت يظهران بغتة بين الناس في وقت لا يتوقعه ويعلمه احد.

فإن الأثر المشار إليه رواه الحاكم في المستدرك عن معاوية قال: ملك الأرض أربعة: سليمان بن داود وذو القرنين ورجل من أهل حلوان ورجل آخر، فقيل له الخضر؟ فقال: لا. سكت عنه الذهبي في التلخيص.

وأخرجه ابن الجوزي في تاريخه عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ملك الأرض أربعة: مؤمنان وكافران؛ فالمؤمنان: ذو القرنين وسليمان، والكافران: نمرود وبخت نصر، وسيملكها خامس من أهل بيتي.

وقال الطبري في التفسير: ملك الأرض مشرقها ومغربها أربعة نفر: مؤمنان وكافران، فالمؤمنان: سليمان بن داود وذو القرنين، والكافران: بختنصر ونمرود بن كنعان، لم يملكها غيرهم.

وفي مجموع الفتاوى قال ابن تيمية: قال مجاهد: ملك الأرض مؤمنان وكافران، فالمؤمنان: سليمان وذو القرنين، والكافران: بختنصر ونمرود، وسيملكها خامس من هذه الأمة.

 
ورد في الأحاديث أن جيوش الرايات السود ستأتي من خراسان وبلاد المشرق وفيها خليفة الله المهدي ويظهر بأعلى جزء من إقليم خراسان الواقع في أفغانستان اليوم
  • جيوش الرايات السوداء من قبل بلاد المشرق وخراسان كما في حديث ابن ماجة: "يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصير إلى واحد منهم ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم ثم ذكر شيئا لا أحفظه فقال فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج فإنه خليفة الله المهدي"وكما في حديث ابن ماجة أيضا: "بينما نحن عند رسول الله إذ أقبل فتية من بني هاشم فلما رآهم النبي اغرورقت عيناه وتغير لونه قال فقلت ما نزال نرى في وجهك شيئا نكرهه فقال إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا وإن أهل بيتي سيلقون بعدي بلاء وتشريدا وتطريدا حتى يأتي قوم من قبل المشرق معهم رايات سود فيسألون الخير فلا يعطونه فيقاتلون فينصرون فيعطون ما سألوا فلا يقبلونه حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي فيملؤها قسطا كما ملئوها جورا فمن أدرك ذلك منكم فليأتهم ولو حبوا على الثلج"والحديث الذي رواه أحمد: "إذا رأيتم الرايات السود قد جاءت من خراسان فأتوها فإن فيها خليفة الله المهدي". وهو حديث ضعيف رواه محمد بن ماجة برقم 817

ومنها ما رواه معاذ بن جبل – رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - "عُمْرَانُ بَيْتِ الْمَقْدِسِ خَرَابُ يَثْرِبَ وَخَرَابُ يَثْرِبَ خُرُوجُ الْمَلْحَمَةِ وَخُرُوجُ الْمَلْحَمَةِ فَتْحُ قُسْطَنْطِينِيَّةَ وَفَتْحُ الْقُسْطَنْطِينِيَّةِ خُرُوجُ الدَّجَّالِ "ثم ضرب بيده على فخذ الذي حدثه أو منكبه ثم قال "إِنَّ هَذَا لَحَقٌّ كَمَا أَنَّكَ هَاهُنَا أَوْ كَمَا أَنَّكَ قَاعِدٌ يَعْنِي مُعَاذَ بْنَ جَبَلٍ "– رواه أبو داود في الملاحم وصححه الألباني -

حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ، حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ، عَنْ ضَمْرَةَ بْنِ حَبِيبٍ، أَنَّ ابْنَ زُغْبٍ الْإِيَادِيّ حَدَّثَهُ، قَالَ: نَزَلَ عَلَيَّ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ حَوَالَةَ الْأَزْدِيُّ، فَقَالَ لِي: وَإِنَّهُ لَنَازِلٌ عَلَيَّ فِي بَيْتِي بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَوْلَ الْمَدِينَةِ عَلَى أَقْدَامِنَا لِنَغْنَمَ، فَرَجَعْنَا وَلَمْ نَغْنَمْ شَيْئًا، وَعَرَفَ الْجَهْدَ فِي وُجُوهِنَا، فَقَامَ فِينَا، فَقَالَ: "اللَّهُمَّ لَا تَكِلْهُمْ إِلَيَّ فَأَضْعُفَ، وَلَا تَكِلْهُمْ إِلَى أَنْفُسِهِمْ فَيَعْجِزُوا عَنْهَا، وَلَا تَكِلْهُمْ إِلَى النَّاسِ فَيَسْتَأْثِرُوا عَلَيْهِمْ "، ثُمَّ قَالَ: "لَيُفْتَحَنَّ لَكُمْ الشَّامُ، وَالرُّومُ، وَفَارِسُ، أَوْ الرُّومُ، وَفَارِسُ حَتَّى يَكُونَ لِأَحَدِكُمْ مِنَ الْإِبِلِ كَذَا وَكَذَا، وَمِنْ الْبَقَرِ كَذَا وَكَذَا، وَمِنْ الْغَنَمِ، حَتَّى يُعْطَى أَحَدُهُمْ مِائَةَ دِينَارٍ فَيَسْخَطَهَا "، ثُمَّ وَضَعَ يَدَهُ عَلَى رَأْسِي أَوْ هَامَتِي، فَقَالَ: "يَا ابْنَ حَوَالَةَ، إِذَا رَأَيْتَ الْخِلَافَةَ قَدْ نَزَلَتْ الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ، فَقَدْ دَنَتْ الزَّلَازِلُ وَالْبَلَايَا وَالْأُمُورُ الْعِظَامُ، وَالسَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ أَقْرَبُ إِلَى النَّاسِ مِنْ يَدَيَّ هَذِهِ مِنْ رَأْسِكَ ". رواه مسلم في صحيحه .

حَدَّثَنَا زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ، وَعَلِيُّ بْنُ حُجْرٍ، وَاللَّفْظُ لِزُهَيْرٍ، قَالَا: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ الْجُرَيْرِيِّ، عَنْ أَبِي نَضْرَةَ، قَالَ: كُنَّا عِنْدَ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، فَقَالَ: يُوشِكُ أَهْلُ الْعِرَاقِ أَنْ لَا يُجْبَى إِلَيْهِمْ قَفِيزٌ وَلَا دِرْهَمٌ، قُلْنَا: مِنْ أَيْنَ ذَاكَ ؟ قَالَ: مِنْ قِبَلِ الْعَجَمِ يَمْنَعُونَ ذَاكَ، ثُمَّ قَالَ: يُوشِكُ أَهْلُ الشَّأْمِ أَنْ لَا يُجْبَى إِلَيْهِمْ دِينَارٌ وَلَا مُدْيٌ، قُلْنَا: مِنْ أَيْنَ ذَاكَ ؟ قَالَ: مِنْ قِبَلِ الرُّومِ ثُمَّ سَكَتَ هُنَيَّةً، ثُمَّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "يَكُونُ فِي آخِرِ أُمَّتِي خَلِيفَةٌ يَحْثِي الْمَالَ حَثْيًا لَا يَعُدُّهُ عَدَدًا "، قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي نَضْرَةَ، وَأَبِي الْعَلَاءِ: أَتَرَيَانِ أَنَّهُ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ ؟، فَقَالَا: لَا، وحَدَّثَنَا ابْنُ الْمُثَنَّى، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ، حَدَّثَنَا سَعِيدٌ يَعْنِي الْجُرَيْرِيَّ بِهَذَا الْإِسْنَادِ نَحْوَهُ. رواه مسلم في صحيحه.

المهدي عند الشيعة الإثني عشرية

يعتقد الشيعة الإثنا عشرية بأن محمد المهدي هو آخر أئمة إثنى عشر الذي تولى الإمامة بعد أبيه الحسن العسكري وقد ولد المهدي في 15 من شعبان عام 255 هجري أي 874 ميلادي في مدينة سامراء شمال العراق وأمه نرجس زوج الحسن العسكري.

له غيبتان الأولى هي الغيبة الصغرى وكانت مدتها 69 سنة، وبدأت عام 260 هـجري أمتدت حتى عام 329 هـجري وكان أتصال الشيعة به عن طريق سفارائه وهم:

أما الغيبة الثانية فهي الغيبة الكبرى بدأت عام 329 هـجري، بعد وفاة آخر سفير من سفرائه وغيبته واحتجابه لأمر أراده الله، ويعتقد الشيعة أن مثل عمره وحياته كمثل عمر وحياة عيسى والخضر بإعجاز إلهي ومن علامات ظهوره آخر الزمان خروج الدجال، خروج السفياني، انتشار الجَور والظُلم في الأمة، وإقبال الرايات السود من قبل خراسان. وورد في بعض أحاديث الأئمة المذكورة في كتب الحديث مثل كتاب بحار الأنوار للعلامة المجلسي تكون عودة القائم أولا ثم تليها عودة الحسين ابن علي [بحاجة لمصدر] ويعتقدون بخروجه بين الركن والمقام في مكة ثم يبايعه الناس.

العلامات الحتمية لظهور المهدي في أحاديث أهل البيت لدى الشيعة

عن أبي عبد الله الصادق قال: "خمس قبل قيام القائم : اليماني والسفياني والمنادي ينادي من السماء وخسف البيداء وقتل النفس الزكية". من هذا الحديث المروي عن جعفر الصادق نستنتج أنها خمس علامات حتمية، مضاف إليها بعض العلامات الآخر من أحاديث أمير المؤمنين.

1- ظهور راية اليماني الممهد وهي راية هدى...ويمكن معرفة ان اليماني هو اسم نسبة إلى رسول الله وأيضا نعرف (بعد ما ننتبه ان اليماني هو الممهد الرئيس للمهدي وأول اصحابه بل هو قائدهم) واصله من اليمن من قحطان العرب (أبو اليمن) ويلقب بالقحطاني لذلك ورد عن اهل السنة والجماعة ان القحطاني من بعد المهدي وما هو دونه، واما اسمه فهو (حسن أو حسين) على حسب ما ورد في كتاب بشارة الإسلام سيّد مصطفى، ص: 187 : «ثمَّ يخرج ملك من صنعاء اليمن أبيض كالقطن اسمه حسين أو حسن فيذهب بخروجه عمر الفتن...». وان اصله من اليمن يعني ان قبيلته من قحطان فيكون اصله اليمن وهو قحطاني.

2- السفياني

3- راية الخراساني وهي راية ثانية للمهدي الموعود، ويسمى الخراساني نسية لأولياءه في خراسان

4- الخسف في البيداء في منطقة تسمى حرستا او خرستا - حيث يخسف الله بجيش الكفر ليبقى بشير ونذير

5- قتل النفس الزكية وهو قتل لشاب في مقتبل عمره بين الركن والمقام وهو من نسل فاطمة الزهراء.

أما مما جاء في الحديث عن علي بن أبي طالب : "العجب كل العجب ما بين جمادى ورجب" وهي إشارة إلى هطول مطر غزير يفسد الثمر والتمر قبل أن يجنى من نخيله وهو مطر لم تشهد الأرض مثله منذ نزول آدم إلى الأرض. قال الإمام الصادق "إن قدام القائم - لسنة غيداقة يفسد فيها الثمار والتمر في النخل فلا تشكوا في ذلك". ويكثر في تلك السنة الزلازل والهزات الأرضية وكثرة الفتن وتفشي الأمراض. عن أمير المؤمنين قال:" بين يدي المهدي موت أحمر وموت أبيض وجراد في حينة وجراد في غير حينه كألوان الدم أما الموت الأحمر فالسيف وأما الموت الأبيض فالطاعون".

ويراد بالسيف هنا أدوات القتال والطاعون هو الأمراض الخطيرة التي تطعن بالخلائق حتى الموت.

المهدي عند الإسماعيلية

المهدي لدى الاسماعيليه هو عبدالله المهدي الفاطمي مؤسس الدولة الفاطمية.

المهدي عند الزيدية

الفكر الزيدي يقر بما جاء في السنن من الأحاديث ومنها حديث المهدي بل قال بعضهم أنه موجود في اليمن لحديث (يخرج المهدي من قرية باليمن يقال لها كرعة) أخرجه ابن عدي في (الكامل في الضعفاء).[4]

المهدي عند الاباضية

يرفض الاباضية شخصية المهدي والدجال وفكرة نزول عيسى إلى الارض لأنها لم ترد في القرآن الكريم، ويرفض الإباضية معظم روايات الملاحم والفتن اخر الزمان التي وردت في بعض الأحاديث.[5]

مدّعو دعوى المهدويّة في التاريخ

  • يرى بعض المؤرخين وينكر البعض أن ممن أدعى المهدية لمحمد بن الحنفية كان المختار بن عبيد الله، والمختار كان في العراق والذين يدعون مهدية ابن الحنفية يسمَّون الكيسانيَّة ومنهم الشاعر المعروف بكثير عزة.
  • دعوى انتظار إسماعيل بن جعفر، وهم بعض من الإسماعيلية، وهم من فرق الباطنية، وبعد أن مات إسماعيل من غير ولد صار هناك من ينتظر محمد بن إسماعيل، وهؤلاء هم القرامطة الباطنيون.
  • دعوى المهدي العباسي فقد سماه أبوه أبو جعفر المنصور محمداً؛ ولقبه بالمهدي لأنه كان يواجه مشكلة المهدي من آل البيت، فاضطر أن يواجه الحرب بمثلها، وكان يقول - في مجالسه الخاصة -: والله لا مهدي آل البيت مهدي، ولا ولدي ـ أيضاً ـ مهدي؛ لكن نحن نقاوم هذا بهذا.
  • محمد أحمد المهدي قائد الحركة المهدية التي لا تزال حزباً، جماعته قائمة في السودان إلى اليوم.
  • سيد محمد جونبوري (الهند) - قرن التاسع الهجري - قام بدعوى في مكة المكرمة
  • غلام أحمد القادياني (باكستـان) - قرن رابع العشر
  • محمد بن تومرت (المغرب)- القرن السادس الهجري / الثاني عشر الميلادي.
  • دعوى محمد بن عبد الله القحطاني السعودي وهو واحد من جماعة جهيمان العتيبي الذين احتلوا الحرم المكي في الأول من محرم مع فجر القرن الخامس عشر الهجري.
  • علي محمد رضا الشيرازي الملقب بالباب (20 أكتوبر، 1819 – 9 يوليو، 1850)
  • أحمد الحسن اليماني الملقب أحمد الحسن اليماني قائد حركة مهدوية في العراق من اهالي البصرة يدعي انه اليماني ويلقب نفسه بالقاب المهدي ويدعي انه المصلوب عيسى في زمن اليهود (شبيه عيسى) لكنه اسمر ويدعي انه حسين العصر (الحسين بن علي بن أبي طالب في الرجعة) ويدعي انه الذي يبايع بين الركن والمقام ويدعي انه دابة الأرض التي تخرج في اخر الزمان ويدعي انه ابن الإمام المهدي ويدعي انه اليماني وانه معصوم مفترض الطاعة.[1]
  • مصادر

    1. ^ سنن أبي داوود، كتاب المهدي، ص 109, الحديث رقم 4290- انظر الحديث نسخة محفوظة 30 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
    2. ^ السيد محسن الأمين. [[أعيان الشيعة]]. بيروت: دار التعارف للمطبوعات. صفحة مجلد 2، صفحة 53. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2018.  وصلة إنترويكي مضمنة في URL العنوان (مساعدة)
    3. ^ علي الكوراني (1411 هـ). مؤسسة المعارف الاسلامية (الطبعة الاولى). قم: دار التعارف للمطبوعات. صفحة 84. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2018. 
    4. ^ "الامام المهدي في كتب الزيدية والسنة:". مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2018. 
    5. ^ تبديد الضلالات ص98

    انظر أيضًا