افتح القائمة الرئيسية

غلام أحمد القادياني

مؤسس الجماعة الأحمدية بقاديان في الهند

ميرزا غلام أحمد القادياني (1255 هـ - 1326 هـ / 1839 - 1908م)[4] مؤسس الجماعة الأحمدية بقاديان في الهند ويعتبر عند أتباعه هو المهدي الموعود والمسيح المنتظر. وقال بأنه مجدد للإسلام خلال القرن الرابع عشر الهجري.[5][6] حسب الإسلام فإن النبي عيسى على قيد الحياة وأنه في السماء وسينزل في نهاية العالم، لكن حسب غلام أحمد فإن عيسى قد نجا من الصلب وهاجر إلى كشمير، حيث توفي وفاة طبيعية وبالتالي كانت فكرة عودته البدنية خاطئة. غالبية المسلمين يسمونه مسيلمة البنجاب أو الهند.[7]

غلام أحمد القادياني
Mirza Ghulam Ahmad Qadiani.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 13 فبراير 1835[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
قاديان  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 26 مايو 1908 (73 سنة)[2][1][3]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
لاهور  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
British Raj Red Ensign.svg
الراج البريطاني  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
أبناء مرزا بشير الدين محمود  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة عالم عقيدة،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
التيار أحمدية  تعديل قيمة خاصية التيار (P135) في ويكي بيانات
التوقيع
Unterschrift von Mirza Ghulam Ahmad.jpg
 

محتويات

بداية ظهورالجماعة الأحمديةعدل

ولد غلام أحمد مؤسس الأحمدية في 13 فبراير عام 1835. عندما بلغ الخمسين من العمر ادعى أن الله أوحى إليه وبعثه ليجدد الدين. باشر بالكتابة في المواضيع الإسلامية منذ عام 1880 حتى عام 1890 عندما أعلن أن الله قد أرسله مسيحاً موعوداً ومهدياً منتظراً، وظل كذلك حتى وفاته بمرض الزحار (الدوسنطاريا) في 26 مايو 1908 مخلفاً ورائه قرابة 80 كتاباً. وقد خلفه نور الدين القرشي الذي توفي عام 1914 ليخلفه مرزا بشير الدين محمود ابن مؤسس الأحمدية وبقي في منصبه حتى وفاته عام 1965 ليخلفه الميرزا ناصر أحمد الذي توفى عام 1982، تلاه انتخاب ميرزا طاهر أحمد والذي توفي في 19 أبريل 2003 حيث انتخبت الجماعة ميرزا مسرور أحمد المقيم في لندن زعيماً لها ولا يزال.

الأحمديةعدل

كان أول ظهور لهذه الجماعة في الهند وتحديداً في بلدة قاديان إحدى قرى مقاطعة البنجاب الهندية وذلك عام 1889 على يد ميرزا غلام أحمد الذي عاش في الفترة من 1835-1908، والذي قال عن نفسه إنه المسيح الموعود والمهدي المنتظر الذي بشر بأنه يأتي في آخر الزمان. وقد استمر في دعوته حتى وفاته في العام 1908 ليخلفه 5 من (خلفاء الأحمدية) حتى الآن.

يؤمن الأحمديون أن الميرزا غلام أحمد القأدياني مؤسس جماعتهم هو الإمام المهدي، جاء مجدداً للدين الإسلامي، ومعنى التجديد عندهم هو إزالة ما تراكم على الدين من غبار عبر القرون. وقد اتهمه بعض علماء المسلمين من الباكستان ببعض الاتهامات التي رد الأحمديون عليها، حيث تم جمع هذه الردود في كتاب "شبهات وردود"[8].

للجماعة الأحمدية قنوات فضائية عربية وإنجليزية تمثل آلتهم الدعائية، وهي محطات MTA.

المراجععدل

  1. أ ب فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=149854335 — باسم: Mirza Ghulam Ahmad — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  2. ^ معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/biography/Mirza-Ghulam-Ahmad — باسم: Mirza Ghulam Ahmad — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  3. ^ باسم: Gẖulām ? Aḥmad — معرف ملف استنادي دولي افتراضي (VIAF): https://viaf.org/viaf/184324467 — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. ^ الزركلي، خير الدين (1980). "القادِياني". موسوعة الأعلام. موسوعة شبكة المعرفة الريفية. اطلع عليه بتاريخ 21 تشرين الأول 2011. 
  5. ^ "Chapter Two – Claims of Hadhrat Ahmad". Alislam.org. 1904-06-24. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2013. 
  6. ^ "The Fourteenth-Century's Reformer / Mujaddid", from the "Call of Islam", by محمد علي (كاتب)
  7. ^ اشد العذاب على مسيلمة البنجاب للمولوي مرتضي حسن دربهنكوي تشاند فوري
  8. ^ http://islamahmadiyya.net/books2.asp?book_key=75&magazine=0&book_name= - كتاب شبهات وردود

انظر أيضاًعدل

وصلات خارجيةعدل