افتح القائمة الرئيسية
ابن عقيل الظاهري
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1942 (العمر 76–77 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
شقراء  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Saudi Arabia.svg
السعودية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة فقيه،  وشاعر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

أبو عبد الرحمن محمد بن عمر بن عبد الرحمن بن عقيل (المعروف بأبي عبد الرحمن ابن عقيل الظاهري) هو عالم سلفي ظاهري وأديب سعودي. من مواليد مدينة شقراء في إقليم الوشم بمنطقة نجد من المملكة العربية السعودية عام 1357 هـ[1]. هو عالم بالقرآن وتفسيره وعالم بالسنة، وفقيه وأصولي وأديب ومتقن لعلم الكلام والفلسفة. اشتهر الشيخ ابن عقيل باهتمامه بكتب الإمام علي بن حزم الأندلسي تحقيقاً وترجمةً لابن حزم نفسه. يسمى بالظاهري لانتسابه للمدرسة الظاهرية والتي يتمسك أتباعها بالكتاب والسنة وفق رؤيتهم، وينبذون الرأي كله من قياس واستحسان.

محتويات

تعليمهعدل

تلقى تعليمه الابتدائي في شقراء، وحصل بعدها على شهادة الثانوية العامة من معهد شقراء العلمي. درس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وتخرج من كلية الشريعة. واصل تعليمه العالي في المعهد العالي للقضاء في مدينة الرياض حيث نال درجة الماجستير في علم التفسير.

عملهعدل

عمل في إمارة المنطقة الشرقية بالدمام، ثم في ديوان الموظفين العام (ديوان الخدمة المدنية حالياً)، ثم مديراً للخدمات في الرئاسة العامة لتعليم البنات، ثم مستشاراً شرعياً في وزارة الشئون البلدية والقروية، ثم مديراً للإدارة القانونية بالوزارة ذاتها. كما عمل رئيساً للنادي الأدبي في الرياض، ورأس تحرير مجلة التوباد، ورأس تحرير مجلة الدرعية التي يملك امتيازها، وهو عضو مراسل في مجمع اللغة العربية بالقاهرة.

شيوخهعدل

تتلمذ ابن عقيل الظاهري على مجموعة من العلماء، من أشهرهم:

مؤلفاتهعدل

من مؤلفات ابن عقيل الظاهري:

  1. من أحكام الديانة
  2. تخريج بعض المسائل على مذهب الأصحاب
  3. شيء من التباريح
  4. تباريح التباريح
  5. تخريج حديث "لا صلاة للفذ خلف الصف"
  6. تحقيق بعض المشكل من حديث "الصيام جُنة"
  7. كيف يموت العشاق
  8. نظرية المعرفة
  9. المرأة وذئاب تخنق ولا تأكل
  10. الإمتاع بنَسْقِ الذخائر عن بَشْقِ المسافر وأي أيام الأسبوع هو الآخِر؟
  11. يا ساهر البرق لأبي علاء المعري (تحليل وتفسير)
  12. عبقرية ابن حزم
  13. ابن حزم خلال ألف عام
  14. نجاة الصغيرة: كتاب مفصّل ذو 70 صفحة؛ ذُكرت فيه ولادة نجاة الصغيرة، ونشأتها، وأهلها، وأغنياتها والملحنون.

رأيه في الغناءعدل

كان ابن عقيل في شبابه يبيح الاستماع إلى الأغاني،[2] والتقى بمحمد عبد الوهاب، وألّف كتابًا من 70 صفحة في سيرة المغنية نجاة الصغيرة، وانتشر الكتاب وكثر نقّاده المادحون والذامّون، ثم تراجع عن رأيه بالغناء وقال ” تكفيرًا لما سوَّدتُه من أوراق خاسئة أُشهد الله، وملائكته، وحملة عرشه الكرام، وجميع خلقه- من غير جدال في تصحيح حديث وتضعيف آخر، بل الأمر تجربة نفسية- أن الغناء مهما كابر المكابرون يُقسِّي القلب، ويُعين على هجر القرآن الكريم وحديث رسول الله وسير الصالحين”.[3][4]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ السيرة الذاتية لابن عقيل الظاهري، جريدة الجزيرة
  2. ^ الزهراني، مواجهة-ساري محمد (2010-06-04). "العلامة أبو عبد الرحمن الظاهري: منذ ثلاث سنوات طهرت بيتي من أشرطة الغناء والسينما والأفلام!". Madina. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2019. 
  3. ^ admin. "ابن عقيل الظاهري: الغناء يُقسِّي القلب ويُعين على هجر القرآن". اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2019. 
  4. ^ الخشرمي (جدة)، سعد (2016-02-04). "أبو عبدالرحمن الظاهري.. الشيخ الأوّاب". Okaz. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2019. 

وصلات خارجيةعدل