المقدمة 

الۡقُرۡآنۡ، ويُسَمَّىٰ تكريمًا ٱلۡقُرۡآنَ ٱلۡكَرِيمَ، هو كتاب الله المعجز عند المسلمين، يُعَظِّمُونَهُ وَيُؤْمِنُونَ أَنَّهُ كلام الله، وَأَنَّهُ قد أُنزِلَ علىٰ الرسول محمد للبيان والإعجاز، وأنه محفوظ في الصدور والسطور من كل مس أو تحريف، وَبِأَنَّهُ مَنْقُولࣱ بالتواتر، وبأنه المتعبد بتلاوته، وأنه آخر الكتب السماوية بعد صحف إبراهيم والزبور والتوراة والإنجيل.

القرآن هو أقدم الكتب العربية، ويعد بشكل واسع الأعلى قيمةً لغويًّا، لما يجمعه من البلاغة والبيان والفصاحة. وللقرآن أثر وفضل في توحيد وتطوير اللغة العربية وآدابها وعلومها الصرفية والنحوية، ووضع وتوحيد وتثبيت اللّبنات الأساس لقواعد اللغة العربية، إذ يُعد مرجعًا وأساسًا لكل مساهمات الفطاحلة اللغويين في تطوير اللغة العربية وعلى رأسهم أبو الأسود الدؤلي والخليل بن أحمد الفراهيدي وتلميذه سيبويه وغيرهم، سواء عند القدماء أو المحدثين إلى حقبة أدب المهجر في العصر الحديث، ابتداءً من أحمد شوقي إلى رشيد سليم الخوري وجبران خليل جبران، وغيرهم من الذين كان لهم دور كبير في محاولة الدفع بإحياء اللغة والتراث العربي في العصر الحديث.

ويعود الفضل في توحيد اللغة العربیة إلى نزول القرآن الكريم، حيث لم تكن موحَّدة قبل هذا العهد رغم أنها كانت ذات غنًى ومرونة، إلى أن نزل القرآن وتحدى الجموع ببیانه، وأعطی اللغة العربية سیلًا من حسن السبك وعذوبة السَّجْعِ، ومن البلاغة والبيان ما عجز عنه بلغاء العرب. وقد وحد القرآن الكريم اللغة العربية توحیدًا كاملًا وحفظها من التلاشي والانقراض، كما حدث مع العديد من اللغات السّامية الأخرى، التي أضحت لغات بائدة واندثرت مع الزمن، أو لغات طالها الضعف والانحطاط، وبالتالي عدم القدرة على مسايرة التغييرات والتجاذبات التي تعرفها الحضارة وشعوب العالم القديم والحديث.

مقالة مختارة 

تفسير البيضاوي هو الاسم الشائع للتفسير المسمى بـ «أنوار التنزيل وأسرار التأويل» قام بتأليفه الإمام شيخ الإسلام قاضي القضاة ناصر الدين البيضاوي (ت. 685 هـ). أحد أهم التفاسير التي حظيت بقبول جمهور أهل السنة، لما حواه من فنون ضمت كثيراً من فضائل تفاسير أخرى، فحظي بالاهتمام والشرح والتدريس في معاهد العلم الديني من أقصى الهند إلى المغرب الأقصى، وعلى رأسها الأزهر في مصر والزيتونة في تونس عدة قرون. وهو من أشهر كتب التفسير وأجمعها أقوالاً وأسهلها تناولاً وأوضحها عبارة مع تلخيص وإيجاز، ويعد من أمهات كتب التفسير بالرأي عند أهل السنة والجماعة. اشتهر هذا التفسير وتلقاه العلماء بالقبول، وذاع ذكره في سائر الأقطار، واشتغل به العلماء إقراءً وتدريسًا وشرحًا، وظل يدرس بالأزهر وغيره من معاهد العلم قرونًا عديدة، وهو كتاب عظيم الشأن غني عن البيان لخص فيه من الكشاف ما يتعلق بالإعراب والمعاني والبيان، ومن التفسير الكبير ما يتعلق بالحكمة والكلام، ومن تفسير الراغب ما يتعلق بالاشتقاق وغوامض الحقائق ولطائف الإشارات، وضم إليه ما رواه زناد فكره من الوجوه المعقولة والتصرفات المقبولة، فكان تفسيره يحتوي فنونًا من العلم وعرة المسالك وأنواعًا من القواعد مختلفة الطرائق، ثم إن هذا الكتاب رزق بحسن القبول عند جمهور الأفاضل والفحول فعكفوا عليه بالدرس والتحشية فمنهم من علق تعليقة على سورة منه، ومنهم من كتب على بعض مواضع منه، ومنهم من حشى تحشية تامة، ومن أوائلها حاشية أبي بكر بن الصائغ الحنبلي (ت: 714 هـ) المسماة «الحسام الماضي وإيضاح غوامض القاضي» احتوت على علوم جمة وفوائد كثيرة، ومنها حاشية الشيخ محمد بن قرة منلا الخسرواني (ت: 785 هـ) وهي من أحسن التعاليق وأرجحها، ومنها حاشية محمد بن محمد بن عبد الرحمن القاهري الشافعي بن إمام الكاملية (ت: 864 هـ) وهي مطولة اشتهرت وتداولها الناس كتابة وقراءة، ومنها حاشية الشيخ الصديقي الخطيب الإمام الكازروني (ت: 940 هـ) أورد فيها ما لا يحصى من الرقائق والحقائق، وقد طبعت مع التفسير في 5 أجزاء بطهران عام 1272 هـ، ثم بمطبعة الميمنية عام 1330 هـ، وحاشية محمد بن الشيخ العارف بالله الشيخ مصلح الدين القوجوي الشهير بشيخ زاده (ت: 951 هـ) وهي من أعظم الحواشي نفعًا وأكثرها فائدة وأسهلها عبارة كتبها على سبيل الإيضاح والبيان في 8 مجلدات ثم اختصرها بعد ذلك فعمت بركتها واستعملها العلماء وانتفع بها الطلاب، وقد طبعت في 3 مجلدات ببولاق عام 1263 هـ باعتناء وضبط الشيخ قُطَّة العدوي، ومنها حاشية القاضي عبد الحكيم السيالكوتي (ت: 1067 هـ) طبعت في القسطنطينية سنة 1271 هـ، ومنها حاشية الشيخ العلامة شهاب الدين أحمد بن محمد الخفاجي المصري (ت: 1069 هـ) المسماة «عناية القاضي وكفاية الراضي»

آية مختارة 

 فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ   سورة آل عمران:159

صورة مختارة 
صورة فوتوغرافية التقطت في أغسطس عام 2007 في متحف باردو تظهر مقطع مخطط من القرآن.
هل تعلم.. 
  • أنَّ اسم النبيّ موسى ذُكر في القرآن مئةً وستاً وثلاثين مرة؟!
  • أنَّ اسم النبيّ عيسى ذُكر خمسة وعشرين مرة؟!
  • أنَّ القرآن مُقسمٌ إلى 114 سورة، أو 60 حزباً، أو 30 جزءاً، وأن به قرابة 6236 آية باختلاف وقف الآيات حسب كلّ روايةٍ يُقرأ بها؟!
  • أنَّ في القرآن ست سورٍ تحمل أسماء ستة أنبياء، وهي سورة يونس وهود ويوسف وإبراهيم ومحمّد ونوح؟!
  • أنَّ أطول السور في القرآن هي سورة البقرة وبذلك بـ"286" آيةً، وأقصرها سورة الكوثر بـ"3" آيات؟!
معلومات سورة 
   سورة سبأ   
الترتيب في القرآن 34
عدد الآيات 54
عدد الكلمات 884
عدد الحروف 3510
النزول مكيّة
نص سورة سبأ في ويكي مصدر
السورة بالرسم العثماني
قارئ مختار 

سعود بن إبراهيم بن محمد آل شريم، عميد كلية الدراسات القضائية والأنظمة جامعة أم القرى، وإمام وخطيب المسجد الحرام، وقاضي سابق بالمحكمة الكبرى بمكة المكرمة، عُيِنَ في عام 1413 هـ قاضيًا في المحكمة الشرعية الكبرى في مكة المكرمة وتم تكليفه بالتدريس في المسجد الحرام في عام 1414 هـ. تخرّج في كلية أصول الدين بجامعة محمد بن سعود بالرياض قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة 1409 هـ، ثم التحق بالمعهد العالي للقضاء عام 1410 هـ، وعُيِنَ إمامًا وخطيبًا للمسجد الحرام عام 1412 هـ، ونال درجة الماجستير فيه عام 1413 هـ، وفي عام 1414 هـ تم تكليفه بالتدريس في المسجد الحرام، في عام 1432 هـ صدر قرار بتكليفه عميدًا لكلية الدراسات القضائية والأنظمة في جامعة أم القرى.

التصنيفات 
اضغط على السهم لاستعراض التصنيفات المتعلقة بالقرآن الكريم:
مقالة عشوائية 
عدد المقالات المتعلقة بالقرآن في الموسوعة بلغ حتى الآن

1٬826

مواضيع القرآن 
المصحف الشريف سورة | آية | فاصلة آية | رأس آية | جزء | حزب | ربع حزب | مُقَطَّعات | بسملة | مفصل | مثاني | مئين | طوال


شخصيات محوريّة آدم | نوح | إبراهيم | يوسف | موسى | داود | سليمان | مريم | عيسى | محمد


المحتوى صفات الله | الإعجاز العلمي | الإعجاز العددي | الاعجاز التواصلي | قصص القرآن | العدل | الأنبياء المذكورين | النساء المذكورات | علم آخر الزمان | الأمثال | الأشخاص المذكورين | الحيوانات المذكورة


التاريخ آيات مكية | آيات مدنية | جمع القرآن | مصحف عثمان | مصحف علي | مصحف عائشة | مصحف فاطمة | مخطوطات صنعاء | مخطوطة سمرقند


علوم القرآن تجويد | ترتيل | رسم | أسباب النزول | النسخ | الخطاب | تأويل | غريب القرآن | متشابهات | محكمات


القراءة قراء القرآن | القراءات العشر | القراءات السبع | قراءات شاذة | مراتب التلاوة | سجود التلاوة | الحفظ


التفسير التفسير التحليلي | التفسير الإجمالي | التفسير المقارن | التفسير الموضوعي | كتب التفسير | منهج الاستنباط | علم الوجوه والنظائر | الجامع التاريخي لتفسير القرآن الكريم


وجهات نظر الانتقاد | التدنيس


ذات صلة ترجمة القرآن | قائمة ترجمات القرآن | القرآن والسنّة النبوية | العلوم | تنزيل | الخط العثماني | قرآنيون


قوالب القرآن 
على المشاريع الأخرى 
كومنز
الصورة المتعلقة بالقرآن الكريم
ويكي مصدر
القرآن الكريم في مكتبة النصوص الحرّة