معركة ايو جيما

معركة كبرى نشبت خلال الحرب العالمية الثانية بين الولايات المتحدة واليابان في 1945

معركة إيو جيما (بالإنجليزية: Battle of Iwo Jima وباليابانية: 硫黄島の戦い) معركة كبرى وقعت ما بين 19 فبراير إلى 26 مارس 1945 عندما نزلت فيها قوات مشاة البحرية الأمريكية والبحرية الأمريكية وانتزعت في النهاية جزيرة إيو جيما من الجيش الإمبراطوري الياباني (IJA) خلال الحرب العالمية الثانية. تقع القاعدة العسكرية في إيو جيما في منتصف الطريق تقريباً بين قواعد القوات الجوية الأمريكية في جزر ماريانا والجزر اليابانية وكانت تمنح اليابانيين القدرة على إرسال تحذيرات مبكرة من الغارات الجوية إلى البر الرئيسي الياباني وإطلاق مقاتلات من مطاراتها لاعتراض الغارات. كان الغزو الأمريكي، المسمى عملية المفرزة، يهدف إلى الاستيلاء على الجزيرة بمطاريها: الحقل الجنوبي والحقل المركزي. كانت الأهداف الإستراتيجية ذات شقين: الأول كان توفير مهبط للطوارئ لطائرات بي-29 التي تضررت في المعركة ولم تتمكن من العودة إلى القواعد الجوية الأمريكية في جزر ماريانا؛ تينيان وسايبان وغوام. والثاني هو توفير ميادين جوية لمرافقات مقاتلات بعيدة المدى من طراز بي-51، لتوفير تغطية مقاتلة للقاذفات. شهدت المعركة التي استمرت خمسة أسابيع واحدةً من أعنف المعارك وأكثرها دموية في حرب المحيط الهادئ.

معركة آيوو جيما
جزء من حرب المحيط الهادئ
Raising the Flag on Iwo Jima, larger - edit1.jpg
معلومات عامة
التاريخ 19 فبراير 1945 (1945-02-19)-26 مارس 1945 (1945-03-26)
البلد Flag of Japan (1870–1999).svg إمبراطورية اليابان  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع آيوو جيما، الجزر البركانية، إمبراطورية اليابان
24°47′00″N 141°19′00″E / 24.783333333333°N 141.31666666667°E / 24.783333333333; 141.31666666667  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
النتيجة انتصار أمريكي
تغييرات
حدودية
احتلت الولايات المتحدة الجزيرة حتى 1968
المتحاربون
 الولايات المتحدة  اليابان
القادة
البحرية الأمريكية:
شيستر نيمتز
ريموند سبروينس
مارك ميتشر
ويليام بلاندي
مشاة البحرية الأمريكية:
هولاند سميث
هاري شميت
غريفز بي. أرسكين
كليفتون بي. كيتس
كيلر إي. روكي
تاداميتشي كوريباياشي 
تاكيتشي نيشي 
ساداسي سيندا 
رينوسكي إيتشيمارو 
الوحدات
الوحدات البرية:
USMC V Amphib Corps.png الفيلق البرمائي الخامس

الوحدات الجوية:
Seventh Air Force - Emblem (World War II).svg القوة الجوية السابعة الوحدات البحرية:
United States Fifth Fleet insignia 2006.png الأسطول الخامس

  • قوة المشاة المشتركة
    (قوة المهام 51)
  • الدعم البرمائي
    القوة (قوة المهام 52)
  • قوة الهجوم (قوة المهام 53)
  • القوات الاستطلاعية
    (قوة المهام 56)
  • قوة مهام حاملات الطائرات السريعة
    (قوة المهام 58)
  • 62 كتيبة البناء البحرية 31
  • 62 كتيبة البناء البحرية 62
  • كتيبة الإنشاء البحرية 133
  • الوحدات 12، 13، 14، 15 من فرق عمليات التخريب تحت الماء

عناصر دعم بحري وجوي وبري إضافية

الوحدات البرية:
إمبراطورية اليابانالفرقة 109 من الجيش الإمبراطوري الياباني
  • مجموعة القيادة العامة
  • اللواء المختلط الثاني
  • الكتيبة الثالثة، الفوج 17 مختلط
  • فوج الدبابات 26
  • فوج المشاة 145
  • لواء مجموعة المدفعية

وحدات بحرية:
إمبراطورية اليابان البحرية الإمبراطورية

  • قوة الحرس البحري (غالباً من الدفاع الجوي وفنيين الاحتياطي الجوي)



وحدات دعم إضافية وكاميكازي

القوة
110.000 من مشاة وجنود البحرية الأمريكية والجيش الأمريكي والجنود المسعفين وفرق المهندسيين البحريين وأفراد القوات الجوية الأمريكية وغيرهم
أكثر من 500 سفينة
20.530 - 21.060 جندي[2]
23 دبابة[3]
438 قطعة مدفعية
33 مدفع بحري
69 مدفع مضاد للدبابات
~300 مدفع مضاد للطائرات[4][5]
الخسائر
26.040 إجمالي الضحايا:

6.821 قتيل
2 أسير لكنهما تحررا لاحقاً[6]
19.217 جريح[2]
1 حاملة طائرات مرافقة غرقت
1 حاملة أسطول تضررت بشدة
1 حاملة مرافقة تعرضت لأضرار طفيفة
137 دبابة أُعطبَت[7]

17.845–18.375 قتيل ومفقود[2]
216 أسير[2]

~3.000 اختبأوا[8]

كانت مواقع الجيش الإمبراطوري الياباني على الجزيرة محصنة بشدة، بشبكة كثيفة من المخابئ ومواقع مدفعية مخفية و18 كم (11 ميل) من الأنفاق.[9][10] بينما كانت القوات البرية الأمريكية مدعومة بمدفعية بحرية واسعة النطاق وكان لها تفوق جوي كامل قدمه طيارو البحرية الأمريكية وقوات مشاة البحرية طوال المعركة.[11]

بلغ عدد القتلى اليابانيين في المعارك ثلاثة أضعاف عدد القتلى الأمريكيين، على الرغم من أن إجمالي الخسائر الأمريكية (القتلى والجرحى) تجاوز عدد القتلى اليابانيين بشكل فريد بين معارك حرب المحيط الهادئ البحرية.[12] من بين 21.000 جندي ياباني في آيو جيما في بداية المعركة، أُسرّ 216 منهم فقط وقد أُسرّ بعضهم لأنهم فقدوا الوعي أو أعاقتهم الإصابة.[2] قُتل غالبية الباقين في القتال، على الرغم من أنه قُدرّ أن ما يصل إلى 3.000 استمروا في المقاومة داخل أنظمة الكهوف المختلفة لعدة أيام بعد ذلك واستسلموا في النهاية لإصاباتهم أو استسلموا بعد أسابيع.[2][13]

أصبحت الصورة التي التقطها جو روزنتال من وكالة أسوشيتد برس لرفع علم الولايات المتحدة على قمة جبل سوريباتشي 169 متراً (554 قدماً) بواسطة ستة من مشاة البحرية الأمريكية، صورة رمزية للمعركة والجهود الحربية الأمريكية في المحيط الهادئ.[14]

خلفية تاريخيةعدل

بعد الاستيلاء الأمريكي على جزر مارشال والهجمات الجوية المدمرة على جزيرة أتول تراك اليابانية المحصنة في أرخبيل كارولين في يناير 1944، أعاد القادة العسكريون اليابانيون تقييم وضعهم. أشارت جميع المؤشرات إلى توجه أمريكي نحو جزر ماريانا وكارولين. لمواجهة مثل هذا الهجوم، أنشأ الجيش الإمبراطوري الياباني والبحرية الإمبراطورية اليابانية خطاً داخلياً من الدفاعات يمتد عموماً شمالاً من جزر كارولين إلى ماريانا ومن ثم إلى اليابان عبر الجزر البركانية وغرباً من ماريانا عبر كارولين و من جزر بالاو إلى الفلبين.

في مارس 1944، تأهب الجيش الياباني الحادي والثلاثين، بقيادة الجنرال هيديوشي أوباتا، لتحصين هذا الخط الداخلي. (مع ملاحظة أن الجيش الياباني كان بحجم فيلق في الجيش الأمريكي أو البريطاني أو الكندي. كان للجيش الياباني العديد من الجيوش، لكن الجيش الأمريكي كان لديه عشرة جيوش فقط في أوجه، بوجود الجيش الرابع والسادس والثامن والعاشر في مسرح المحيط الهادئ. كما قاتل الجيش العاشر فقط في أوكيناوا في ربيع عام 1945.)

وُضعّ قائد الحامية اليابانية في تشي تشي جيما شكلياً في قيادة وحدات الجيش والبحرية في الجزر البركانية.[6] بعد الغزو الأمريكي لجزر ماريانا، ضربت غارات القاذفات اليومية من ماريانا البر الرئيسي لإيوو جيما كجزء من عملية الكناس. عملت إيوو جيما كمحطة إنذار مبكرة تبث لاسلكياً تقارير عن قاذفات قادمة إلى البر الرئيسي لليابان. سمح هذا للدفاعات الجوية اليابانية بالاستعداد لوصول القاذفات الأمريكية.[6]

بعد أن استولت الولايات المتحدة على قواعد في جزر مارشال في معارك كواجالين وإنيويتوك في فبراير 1944، أُرسلّت تعزيزات من الجيش الياباني والبحرية إلى إيو جيما: وصل 500 رجل من القاعدة البحرية في يوكوسوكا و500 من تشي تشي جيما إلى إيوو جيما خلال شهر مارس و أبريل 1944. في نفس الوقت، بوصول تعزيزات من تشي تشي جيما والجزر الأصلية، وصل قوام حامية الجيش في إيوو جيما إلى أكثر من 5.000 رجل.[6] أدى فقدان جزر ماريانا خلال صيف عام 1944 إلى زيادة أهمية الجزر البركانية بالنسبة لليابانيين، الذين كانوا يخشون أن يؤدي فقدان هذه الجزر إلى تسهيل الغارات الجوية الأمريكية ضد الجزر الرئيسية، مما يؤدي إلى تعطيل تصنيع الحرب وإلحاق أضرار جسيمة بمعنويات المدنيين.[6]

معرض صورعدل

انظر أيضًاعدل

مصادرعدل

  1. ^ PacificWrecks.com. "Pacific Wrecks". مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت ث ج ح Burrell 2006, p. 83. Burrell talks نسخة محفوظة 2 January 2016 على موقع واي باك مشين. about how many historians have overestimated the number Japanese defenders, with 20,000 and even 25,000 listed. Burrell puts the range between 18,060 and 18,600, with exactly 216 of these taken prisoner during the course of the battle. Another 867 prisoners were taken by the U.S. Army between April and June, after the Marines had left.
  3. ^ Taki, "The History of Battles of Imperial Japanese Tanks" نسخة محفوظة 4 March 2016 على موقع واي باك مشين..
  4. ^ Crumley, B.L. (18 December 2012). The Marine Corps: Three Centuries of Glory. ISBN 9781908273963. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ The total breaks down as follows: 361 artillery pieces of 75 mm caliber or larger, 12 320 mm spigot mortars, 65 medium and light mortars, 33 naval guns, 94 anti-aircraft guns of 75 mm or larger, 200+ anti-aircraft guns of 20 mm or 25 mm, and 69 37 mm or 47 mm anti-tank guns.
  6. أ ب ت ث ج Morison, Samuel Eliot (2002) [1960]. Victory in the Pacific, 1945. Urbana: University of Illinois Press. ISBN 0-252-07065-8. OCLC 49784806. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Survey of Allied tank casualties in World War II" نسخة محفوظة 17 July 2019 على موقع واي باك مشين., Technical Memorandum ORO-T-117, Department of the Army, Washington D.C., Table 1.
  8. ^ جون تولاند, The Rising Sun: The Decline and Fall of the Japanese Empire, 1936–1945, p. 669
  9. ^ "Letters from Iwo Jima". World War II Multimedia Database. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Battle of Iwo Jima – Japanese Defense". World War II Naval Strategy. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Video: Carriers Hit Tokyo! 1945/03/19 (1945). Universal Newsreel. 19 March 1945. مؤرشف من الأصل في 03 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ O'Brien, Cyril J. "Iwo Jima Retrospective". مؤرشف من الأصل في 07 يونيو 2007. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ John Toland, Rising Sun: The Decline and Fall of the Japanese Empire 1936–1945, p. 669
  14. ^ Landsberg, Mitchell (1995). "Fifty Years Later, Iwo Jima Photographer Fights His Own Battle". Associated Press. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

مراجععدل