بالاو

دولة جزرية في المحيط الهادئ
 

بالاو رسميًا جمهورية بالاو[8] (بالبالاوية: Beluu ęr a Belau) هي دولة جزيرة في غرب المحيط الهادئ. تتكون من 340 جزيرة وترتبط سلسلة جزر كارولين الغربية بأجزاء من ولايات ميكرونيسيا المتحدة. تبلغ مساحتها الإجمالية 466 كيلومتر مربع (180 ميل مربع).[9] الجزيرة الأكثر اكتظاظًا بالسكان هي كورور. وتقع العاصمة نغيرلمود في جزيرة بابلدأوب القريبة. تحد بالاو المياه الدولية من الشمال، وولايات ميكرونيزيا المتحدة من الشرق وإندونيسيا من الجنوب والفلبين من الشمال الغربي.

بالاو
(بالإنجليزية: Palau)‏  تعديل قيمة خاصية (P1448) في ويكي بيانات
بالاو
علم بالاو  تعديل قيمة خاصية (P163) في ويكي بيانات
بالاو
شعار بالاو  تعديل قيمة خاصية (P237) في ويكي بيانات

Palau on the globe (Southeast Asia centered) (small islands magnified).svg
 

الشعار الوطني
النشيد:
 بيلاو ريكيد  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P85) في ويكي بيانات
الأرض والسكان
إحداثيات 7°28′00″N 134°33′00″E / 7.466667°N 134.55°E / 7.466667; 134.55  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات[1]
أعلى قمة جبل نغيرشيلشوس  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P610) في ويكي بيانات
أخفض نقطة المحيط الهادئ (0 متر)  تعديل قيمة خاصية (P1589) في ويكي بيانات
المساحة 465.550362 كيلومتر مربع  تعديل قيمة خاصية (P2046) في ويكي بيانات
نسبة المياه (%) 0 نسبة مئوية[2]  تعديل قيمة خاصية (P2927) في ويكي بيانات
عاصمة نغيرولمود  تعديل قيمة خاصية (P36) في ويكي بيانات
اللغة الرسمية الإنجليزية،  والبالاوية،  واليابانية  تعديل قيمة خاصية (P37) في ويكي بيانات
التعداد السكاني 21729 (2017)[3]  تعديل قيمة خاصية (P1082) في ويكي بيانات
متوسط العمر
69.12927 سنة (2005)[4]  تعديل قيمة خاصية (P2250) في ويكي بيانات
الحكم
رئيس بالاو سورانجل ويبس جونيور (21 يناير 2021–)  تعديل قيمة خاصية (P35) في ويكي بيانات
رئيس بالاو سورانجل ويبس جونيور (21 يناير 2021–)  تعديل قيمة خاصية (P6) في ويكي بيانات
السلطة التشريعية المؤتمر الوطني لبالاو  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P194) في ويكي بيانات
السلطة القضائية المحكمة العليا لبالاو  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P209) في ويكي بيانات
السلطة التنفيذية حكومة بالاو  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P208) في ويكي بيانات
التأسيس والسيادة
التاريخ
تاريخ التأسيس 1994  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
الناتج المحلي الإجمالي الاسمي
سنة التقدير $300 مليون(2021)[5]
مؤشر التنمية البشرية
المؤشر
0.767 (2021)[6]  تعديل قيمة خاصية (P1081) في ويكي بيانات
بيانات أخرى
العملة دولار أمريكي  تعديل قيمة خاصية (P38) في ويكي بيانات
رقم هاتف
الطوارئ
المنطقة الزمنية ت ع م+09:00  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات
جهة السير يمين  [لغات أخرى] ‏[7]  تعديل قيمة خاصية (P1622) في ويكي بيانات
رمز الإنترنت ‎.pw‎  تعديل قيمة خاصية (P78) في ويكي بيانات
أرقام التعريف البحرية 511  تعديل قيمة خاصية (P2979) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
أيزو 3166-1 حرفي-2 PW  تعديل قيمة خاصية (P297) في ويكي بيانات
رمز الهاتف الدولي +680  تعديل قيمة خاصية (P474) في ويكي بيانات

اختارت بالاو في عام 1978 بعد ثلاث عقود من تبعيتها لبرنامج وصاية الأمم المتحدة الاستقلال بدلًا من أن تصبح جزءًا من ولايات ميكرونيسيا المتحدة وأبرمت معاهدة للتعاون الحر في عام 1986 ولكنها لم تصادق حتى عام 1993. طبقت المعاهدة في العام التالي.

التسميةعدل

اسم الجزر في اللغة البالاوية مشتق من الكلمة بالاو (Belau) التي تعني القرية،[10] أو من (aibebelau) المتعلقة بأسطورة الخلق.[11] نقل اسم بالاو إلى الإسبانية ونطق لوس بالاوس. كان الاسم الإنجليزي القديم جزر بيليو.[12]

تاريخعدل

التاريخ المبكرعدل

بدأ استعمار بالاو بين الألفية الثالثة والثانية قبل الميلاد، وعلى الأرجح كان المستعمرون من الفلبين أو إندونيسيا.[13] شاهد الإسبان سونسورول في وقت مبكر من عام 1522، شاهدت الرحلة البحرية التي قام بها فرديناند ماجلان جزيرتين صغيرتين وأطلق عليهما اسم سان خوان.[14]

بعد القرن السادس عشرعدل

جاء التسجيل الأوروبي التالي لبالاو بعد قرن من الزمان في عام 1697 عندما هاجم مجموعة من البالاويين جزيرة سمر الفلبينية. أجرى المبشر التشيكي بول كلاين مقابلة معهم في 28 ديسمبر 1696. تمكن كلاين من رسم أول خريطة أوروبية معروفة لبالاو بناءً على تمثيل سكان بالاو لجزرهم الأصلية. أبلغ كلاين النتائج التي توصل إليها إلى الرئيس اليسوعي العام في رسالة أُرسلت في يونيو 1697.[15]

الحكم الاسبانيعدل

 
خريطة في عام 1888 تُظهر جزر بالاو في جزر الهند الشرقية الإسبانية (باستثناء جزر الفلبين).

تسببت هذه الخريطة والرسالة في اهتمام كبير بالجزر الجديدة. أُرسل أندريس سيرانو إلى أوروبا عام 1705، لنسخ المعلومات التي قدمها كلاين بشكل أساسي. أسفرت الرسائل عن ثلاث محاولات يسوعية فاشلة للسفر إلى بالاو من الفلبين الإسبانية في أعوام 1700 و1708 و1709. زار الجزر لأول الحملة اليسوعية بقيادة فرانسيسكو باديلا في 30 نوفمبر 1710. وانتهت الحملة بقطع سبيل الكاهنين جاك دو بيرون وجوزيف كورتيل على ساحل سونسورول لأن السفينة الأم سانتيسيما ترينيداد دفعت بعاصفة إلى مينداناو. أرسلت سفينة أخرى من غوامفي عام 1711 لإنقاذهم فقط، مما تسبب في وفاة ثلاثة كهنة يسوعيين آخرين. أعطى فشل هذه البعثات بالاو الاسم الإسباني الأصلي Islas Encantadas (الجزر المسحورة).[16]

عصر الانتقالاتعدل

أصبحت التجارة البريطانية منتظمة إلى بالاو في القرن الثامن عشر، تلاها توسيع النفوذ الإسباني في القرن التاسع عشر. أُدرجت بالاو، تحت اسم بالاوس، في كونغرس مالولوس في عام 1898، وهو أول مؤتمر ثوري في الفلبين، والذي أراد الاستقلال التام عن المستعمرين. كانت بالاو في ذلك الوقت، جزءًا من جزر الهند الشرقية الإسبانية التي يقع مقرها الرئيسي في الفلبين. كان لدى بالاو عضو واحد معين في الكونغرس، لتصبح الوحيدة من جزر كارولين التي منحت تمثيلًا عاليًا في الكونغرس الفلبيني غير الاستعماري. كما أيد لكونغرسح ق بالاو في تقرير المصير إذا كانت ترغب في اللاستقلال.[17]

لاحقًا في عام 1899 باعت الإمبراطورية الإسبانية بالاو إلى الإمبراطورية الألمانية كجزء من غينيا الجديدة الألمانية في المعاهدة الألمانية الإسبانية (1899). خلال الحرب العالمية الأولى، ضمت الإمبراطورية اليابانية الجزر بعد خسارة ألمانيا في عام 1914. بعد الحرب العالمية الأولى وضعت عصبة الأمم الجزر رسميًا تحت الإدارة اليابانية كجزء من انتداب البحار الجنوبية. في الحرب العالمية الثانية استُخدمت اليابان بالاو لدعم غزوها للفلبين عام 1941، والذي نجح في عام 1942. أطاح الغزو بحكومة الكومنولث التي نصبتها أمريكا في الفلبين ونصبت جمهورية الفلبين الثانية المدعومة من اليابان في عام 1943.[18]

الإدارة الأمريكيةعدل

خلال الحرب العالمية الثانية هزمت الولايات المتحدة اليابان واستولت على بالاو في عام 1944 بعد معركة بيليليو المكلفة، حيث قُتل أكثر من 2,000 أمريكي و10,000 ياباني. أعادت الولايات المتحدة في 1945-1946 فرض سيطرتها على الفلبين، وأدارت بالاو من خلال العاصمة الفلبينية مانيلا. بعد استقلال الفلبين في حلول النصف الأخير من عام 1946 وتشكيل جمهورية الفلبين الثالثة، أصبحت غوام مركز إقليم الإدارة الأمريكية.

الاستقلالعدل

تم الموفقة على دستور جديد وظهرت جمهورية بالاو في 1 يناير 1981.[19] وقعت الدولة اتفاق الارتباط الحر مع الولايات المتحدة في عام 1982. وفي نفس العام، أصبحت بالاو أحد الأعضاء المؤسسين لاتفاقية ناورو. بعد ثمانية استفتاءات وتعديل على دستور بالاو، صُدق على الدستور في عام 1993. ودخل الاتفاق حيز التنفيذ في 1 أكتوبر 1994.[20] أصبحت بالاو أيضًا عضوًا في منتدى جزر المحيط الهادئ، لكنها انسحبت في فبراير 2021 بعد الخلاف بشأن انتخاب هنري بونا أمينًا عامًا للمنتدى.

مرر مجلس الشيوخ الأمريكي التشريع الذي يجعل بالاو مركزًا ماليًا خارجيًا في عام 1998.[21]

أنشئت بالاو في عام 2009 أول محمية لأسماك القرش في العالم ، مما يحظر الصيد التجاري لأسماك القرش داخل مياهها. أعلنت جزر بالاو الصخرية كموقع تراث عالمي لليونسكو في عام 2012.[22]

أصبحت بالاو في عام 2015 عضوًا في منتدى هشاشة المناخ برئاسة الفلبين، وفي الوقت نفسه قامت الدولة رسميًا بحماية 80٪ من مواردها المائية، لتصبح أول دولة تفعل ذلك.[23] أدت حماية مواردها المائية إلى زيادات كبيرة في اقتصاد البلاد في أقل من عامين.[24] أصبحت الدولة أول من وضع وعدًا بيئيًا في عام 2017، يُعرف باسم تعهد بالاو، والذي يختم على جوازات السفر المحلية والأجنبية.[25] بدأت بالاو والفلبين في إعادة ربط علاقاتهما الاقتصادية والدبلوماسية في عام 2018. دعمت الفلبين بالاو لتصبح دولة مراقبة في الآسيان، حيث أن بالاو لها أيضًا أصول عرقية من جنوب شرق آسيا.[26]

انتخب سورانجل ويبس جونيور في نوفمبر 2020 رئيسًا جديدًا لبالاو خلفًا للرئيس تومي رمنجساو.[27]

جغرافياعدل

تتكون جمهورية بالاو من ست مجموعات من الجزر في المحيط الهادئ. تبعد ما يقارب 800 كيلو متر عن الساحل الشرقي الفلبين. تقع في المنطقة الجُزُرِيّة المسمّاة بـ«ميكرونيزيا». تتكوّن من: جزر بالاو (والتي بدورها هي جزء من الجزر الكارولينيّة) إضافة إلى بعض الجزر الواقعة في الجهة الجنوبية الغربية؛ عدد الجزر في هذه الدولة يتراوح بين 250 و350 جزيرة -اختلافا حسب تصنيف حجم الجزر- بينما تسع منها فقط هي جزر مأهولة، وأكبرها جزيرة «بابلدأوب» المعروفة أيضًا بـ«بابلتهواب». معظم الجزر آتولّات (بالأحرى شِعاب حلقيّة مرجانيّة) تعلو مستوى سطح الماء بأمتار قليلة.

مُناخُها مداريّ وموسم الأمطار يكون بين شهري أيّار/مايو وتشرين الثاني/نوفمبر. ونظرًا لعدد جزرها الكبير يصل طول شواطئها (جمع محيط كل جزرها) إلى حوالي 1500 كم. معدّل حرارتها السنويّ يقارب 27 درجة سلزيوس. معدّل المتساقطات فيها يتراوح بين 1500 و2500 ملم. طقسها معروف إجمالاً بتقلّبه.

المحمياتعدل

أعلنت بالاو في 25 سبتمبر 2009 أنها ستنشئ أول محمية لأسماك القرش في العالم.[28] حظرت بالاو جميع عمليات صيد أسماك القرش التجارية داخل مياه منطقتها الاقتصادية الخالصة. تغطي المحمية حوالي 600,000 كيلومتر مربع (230,000 ميل مربع) من المحيط،[29] بحجم مماثل لفرنسا.[30][31][32] أعلن الرئيس جونسون توريبيونغ عن المحمية في اجتماع للأمم المتحدة.[30][33][34] اقترح الرئيس توريبيونغ حظرًا عالميًا على صيد أسماك القرش.[30] حصلت بالاو في عام 2012 على جائزة سياسة المستقبل من مجلس المستقبل العالمي، لأن بالاو رائدة في حماية النظم البيئية البحرية.[35]

الموقععدل

تقع بالاو على حافة حزام الأعاصير. تحدث الاضطرابات المدارية بشكل متكرر بالقرب من بالاو كل عام، ولكن الأعاصير المدارية الكبيرة نادرة جدًا. مايك وبوبا وهايان هم الأعاصير الوحيدة التي ضربت بالاو.[36]

البيانات المناخية لـبالاو (1961–1990)
الشهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر المعدل السنوي
متوسط درجة الحرارة الكبرى °م (°ف) 30.6
(87.1)
30.6
(87.1)
30.9
(87.6)
31.3
(88.3)
31.4
(88.5)
31.0
(87.8)
30.6
(87.1)
30.7
(87.3)
30.9
(87.6)
31.1
(88.0)
31.4
(88.5)
31.1
(88.0)
31.0
(87.7)
المتوسط اليومي °م (°ف) 27.3
(81.1)
27.2
(81.0)
27.5
(81.5)
27.9
(82.2)
28.0
(82.4)
27.6
(81.7)
27.4
(81.3)
27.5
(81.5)
27.7
(81.9)
27.7
(81.9)
27.9
(82.2)
27.7
(81.9)
27.6
(81.7)
متوسط درجة الحرارة الصغرى °م (°ف) 23.9
(75.0)
23.9
(75.0)
24.1
(75.4)
24.4
(75.9)
24.5
(76.1)
24.2
(75.6)
24.1
(75.4)
24.3
(75.7)
24.5
(76.1)
24.4
(75.9)
24.4
(75.9)
24.2
(75.6)
24.2
(75.6)
معدل هطول الأمطار مم (إنش) 271.8
(10.70)
231.6
(9.12)
208.3
(8.20)
220.2
(8.67)
304.5
(11.99)
438.7
(17.27)
458.2
(18.04)
379.7
(14.95)
301.2
(11.86)
352.3
(13.87)
287.5
(11.32)
304.3
(11.98)
3٬758٫3
(147.97)
متوسط الأيام الممطرة 19.0 15.9 16.7 14.8 20.0 21.9 21.0 19.8 16.8 20.1 18.7 19.9 224.6
ساعات سطوع الشمس الشهرية 198.4 194.9 244.9 234.0 210.8 168.0 186.0 176.7 198.0 179.8 183.0 182.9 2٬357٫4
المصدر: مرصد هونغ كونغ[37]

السياسة والحكومةعدل

 
مبنى كونغرس بالاو، مقر الحكومة

بالاو جمهورية ديمقراطية. رئيس بالاو هو رئيس الدولة ورئيس الحكومة. تمارس الحكومة السلطة التنفيذية، بينما تناط السلطة التشريعية في كل من الحكومة والكونغرس بالاو الوطني. اعتمدت بالاو دستوراً في عام 1981.

أبرمت حكومتا الولايات المتحدة وبالاو اتفاق الارتباط الحر في عام 1986، على غرار الاتفاقات التي أبرمتها الولايات المتحدة مع ولايات ميكرونيسيا المتحدة وجمهورية جزر مارشال.[38] دخلت الاتفاقية حيز التنفيذ في 1 أكتوبر 1994، واختتمت انتقال بالاو من الوصاية إلى الاستقلال.[38]

يحدد ميثاق الارتباط الحر بين الولايات المتحدة وبالاو[39] الارتباط الحر والطوعي لحكومتيهما. يركز بشكل أساسي على العلاقات الحكومية والاقتصادية والأمنية والدفاعية.[40] لا تمتلك بالاو جيشًا مستقلاً، وتعتمد على الولايات المتحدة في الدفاع عنها.

العلاقات الخارجيةعدل

 
الرئيس رمنجساو مع الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي في عام 2018.

تدير بالاو علاقاتها الخارجية الخاصة.[38] أقامت بالاو منذ الاستقلال علاقات دبلوماسية مع عدد من الدول، بما في ذلك العديد من جيرانها في المحيط الهادئ مثل ميكرونيسيا والفلبين. أصدر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة القرار رقم 963 في 29 نوفمبر 1994 الذي يوصي بقبول بالاو للأمم المتحدة. وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة على قبول بالاو بموجب القرار 49/63 في 15 ديسمبر 1994. ومنذ ذلك الحين انضمت بالاو إلى العديد من المنظمات الدولية الأخرى. استضافت بالاو في سبتمبر 2006 قمة حلفاء المحيط الهادئ. وقام رئيسها بزيارات رسمية لدول أخرى في المحيط الهادئ، بما في ذلك اليابان.[41]

لدى الولايات المتحدة وفد دبلوماسي وسفارة في بالاو، لكن معظم جوانب علاقة الدولتين تقع على عاتق مكتب شؤون الجزر التابع لوزارة الداخلية الأمريكية.[42] في السياسة الدولية، غالبًا ما تصوت بالاو مع الولايات المتحدة على قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة.[43]

حافظت بالاو على علاقات وثيقة مع اليابان، التي مولت مشاريع البنية التحتية مثل جسر كورور- بابلداوب. قام الإمبراطور أكيهيتو والإمبراطورة ميتشيكو بزيارة بيليليو في عام 2015 في الذكرى السبعين للحرب العالمية الثانية.[44] بالاو عضو في اتفاقية ناورو لإدارة مصايد الأسماك.[45]

صوتت بالاو في عام 1981 لأول دستور خالٍ من الأسلحة النووية في العالم. حظر هذا الدستور استخدام وتخزين والتخلص من الأسلحة النووية والكيماوية والغازية والبيولوجية السامة دون الموافقة أولاً بأغلبية 75 بالمائة في استفتاء.[46] أدى هذا الحظر إلى تأخير استقلال بالاو إلى الاستقلال، لأنه أثناء التفاوض على الميثاق، أصرت الولايات المتحدة على تشغيل السفن النووية وتخزين الأسلحة النووية في الإقليم،[47] مما أدى إلى حملات من أجل الاستقلال ونزع السلاح النووي.[48] بعد عدة استفتاءات فشلت في تحقيق الأغلبية، وافق شعب بالاو أخيرًا على الدستور في عام 1994.[49][50]

أعربت الفلبين عن نيتها في دعم بالاو إذا كانت ترغب في الانضمام إلى الأسيان.[26]

أعلنت بالاو في يونيو 2009 أنها ستقبل ما يصل إلى سبعة عشر من الأويغور الذين سبق أن احتجزهم الجيش الأمريكي في معتقل غوانتانامو.[51] وافق واحد فقط من الأويغور في البداية على الذهاب إلى بالاو،[52] ولكن بحلول نهاية أكتوبر نقل ستة من السبعة عشر إلى بالاو.[53] ورد أن اتفاقية المساعدة مع الولايات المتحدة التي انتهي منها في يناير 2010، ليست مرتبطة باتفاقية الأويغور.[54]

وقعت بالاو في عام 2017 على معاهدة الأمم المتحدة لحظر الأسلحة النووية.[55]

التقسيم الإداريعدل

 
ولايات بالاو الستة عشر

جمهورية بالاو تنقسم إلى 16 إقليم إداري في المستوى الإداري الأول تسمى ولاية. (جزر روك لا تنتمي إلى أي ولاية ولكنها حالياً تابعة لولاية كورو).

الولاية العاصمة المساحة عدد السكان
ولاية أيميليك مونغامي 52 270
ولاية أيراي نغيتكيب 44 2,723
ولاية أنغاور نجيريماستش 8 320
ولاية هاتوهوبي هاتوهوبي 3 44
ولاية كايانغيل كايانغيل 3 188
ولاية كورور كورور 18 12,676
ولاية ميلكيوك ميلكيوك 28 391
ولاية نغارأرد أوليمانغ 36 581
ولاية نغارتشيلونغ مينغلانغ 10 488
ولاية نغاردماو أوردمانغ 47 166
ولاية نغاريملينغوي إميونغ 65 317
ولاية نغاتبانغ نغيريكلمادل 47 464
ولاية نيغتشيسار نغرسول 41 254
ولاية نغيوال نغركياي 26 223
ولاية بيليليو كلولكلوبد 13 702
ولاية سونسورول دونجوسارو 4 100

السكانعدل

عدد السكان عبر التاريخ
السنة العدد %± التغير
1958 8٬987 —    
1970 11٬210 +24.7%
1980 12٬116 +8.1%
1990 15٬122 +24.8%
1995 17٬225 +13.9%
2000 19٬129 +11.1%
2005 19٬907 +4.1%
2015 17٬661 −11.3%
المصدر:
  • "Island Areas". U.S. Census Bureau.
  • "Census of Population and Housing". PalauGov.pw.

يبلغ عدد سكان بالاو حوالي 18,024 نسمة، 73٪ منهم من سكان بالاو الأصليين من أصل ميلانيزي وأسترونيزي مختلط. هناك العديد من المجتمعات الآسيوية داخل بالاو. يعتبر الفلبينيون أكبر مجموعة آسيوية وثاني أكبر مجموعة عرقية في البلاد، ويعود تاريخ قدومهم إلى الفترة الاستعمارية الإسبانية. هناك أعداد كبيرة من الصينيين والكوريين. جاء معظم البالاويين من أصل آسيوي في أواخر القرن العشرين، حيث جاء العديد من الصينيين والبنغلاديشيين والنيباليين إلى بالاو للعمل.[56] هناك أيضًا أعداد صغيرة من الأوروبيين والأمريكيين.

اللغاتعدل

اللغات الرسمية في بالاو هي البالاوية والإنجليزية، وتوجد أيضًا اللغتين السونسورولية والتوبيانية المحليتين في ولايتي سونسورول وهاتوهوبي. يتحدث اليابانية بعض كبار السن من سكان بالاو وهي لغة رسمية في ولاية أنغاور.[57][58] ويتحدث جزء كبير من السكان اللغة الفلبينية.[59]

الدينعدل

وفقًا لتقديرات عام 2015، فإن 45.3٪ من السكان هم من الروم الكاثوليك (بسبب التاريخ الاستعماري المشترك مع الفلبين )، 6.9٪ من السبتيين، 34.9٪ من البروتستانت (بسبب الإدارة الأمريكية)، 5.7٪ مودكنجي و 3.0٪ مسلمون (بسبب التاريخ الإسلامي المشترك مع جنوب الفلبين).[60]

جلب الحكم الياباني ماهايانا البوذية والشنتو إلى بالاو، التي كانت تمثل ديانات الأغلبية اليابانيين. ولكن بعد هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية، تحول اليابانيون المتبقون إلى حد كبير إلى المسيحية، بينما استمر الباقون في ممارسة البوذية، لكن توقفوا عن ممارسة شعائر الشنتو.[61]

الاقتصادعدل

 
صادرات بالاو في 2019

يتكون اقتصاد بالاو بشكل أساسي من السياحة وزراعة الكفاف وصيد الأسماك. يركز النشاط السياحي على الغوص والغطس في البيئة البحرية الغنية، بما في ذلك جدران الحاجز المرجاني وحطام الحرب العالمية الثانية. أطلقت بالاو برنامج سياحي في أبريل 2022 يهدف إلى الحفاظ على البيئة الطبيعية والثقافة التقليدية للبلاد.[62] تعتمد الحكومة بشكل كبير على المساعدات المالية الأمريكية. بلغ عدد الوافدين من رجال الأعمال والسياح حوالي 50,000 في السنة المالية 2000-2001.

المراجععدل

  1. ^     "صفحة بالاو في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 8 ديسمبر 2022.
  2. ^ http://www.pacificwater.org/pages.cfm/country-information/republic-of-palau.html
  3. ^ الناشر: البنك الدوليhttps://data.worldbank.org/indicator/SP.POP.TOTL — تاريخ الاطلاع: 8 أبريل 2019
  4. ^ http://data.uis.unesco.org/Index.aspx?DataSetCode=DEMO_DS
  5. ^ "إجمالي الناتج المحلي (القيمة الحالية بالدولار الأمريكي) - Palau / Data". مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 أكتوبر 2022.
  6. ^ الناشر: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي — تاريخ النشر: 2022 — https://hdr.undp.org/data-center/human-development-index#/indicies/HDI
  7. ^ http://chartsbin.com/view/edr
  8. ^ Constitution of Palau نسخة محفوظة 26 May 2013 على موقع واي باك مشين.. (PDF). palauembassy.com. Retrieved 1 June 2013.
  9. ^ "ROP Statistical Yearbooks – PalauGov.pw" (بالإنجليزية). Retrieved 2022-11-12.
  10. ^ "Culture of Palau - history, people, clothing, women, beliefs, food, customs, family, social". www.everyculture.com. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2022.
  11. ^ "The Palauan Bai". underwatercolours.com. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2022.
  12. ^ "Palau - Portrait of Paradise - About Palau". web.archive.org. 19 أبريل 2001. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2022.
  13. ^ "Palau". histclo.com. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2022.
  14. ^ "Palau Ships". www.micsem.org. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2022.
  15. ^ Serrano, Andres (1707). Los siete principes de los Angeles: validos del Rey del cielo. Misioneros, y protectores de la Tierra, con la practica de su deuocion. por Francisco Foppens. ص. 132–.
  16. ^ "Catholic Missions in the Carolines and Marshall Islands". micsem.org. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2022.
  17. ^ Balabo، Dino (10 ديسمبر 2006). "Historians: Malolos Congress produced best RP Constitution". Philippine Star. اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2013.
  18. ^ Perkins، Dorothy (1997). Japan Goes to War: A Chronology of Japanese Military Expansion from the Meiji Era to the Attack on Pearl Harbor (1868–1941). DIANE Publishing. ص. 166. ISBN 9780788134272. Admiral Takeo Takagi led the Philippines support force to Palau, an island 800 كيلومتر (500 ميل) east of the southern Philippines where he waited to join the attack.
  19. ^ "Bangor Daily News - Google News Archive Search". news.google.com. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2022.
  20. ^ "The Deseret News - Google News Archive Search". news.google.com. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2022.
  21. ^ "Palau (11/03)". U.S. Department of State. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2022.
  22. ^ Centre, UNESCO World Heritage. "Palau - UNESCO World Heritage Convention". UNESCO World Heritage Centre (بالإنجليزية). Retrieved 2022-11-12.
  23. ^ "Tiny Island Nation's Enormous New Ocean Reserve is Official". Science (بالإنجليزية). 28 أكتوبر 2015. Retrieved 2022-11-12.
  24. ^ "This Small Island Nation Makes a Big Case For Protecting Our Oceans". Science (بالإنجليزية). 03 أبريل 2017. Retrieved 2022-11-12.
  25. ^ "Pacific island forces visitors to sign eco-pledge". South China Morning Post. 08 ديسمبر 2017.
  26. أ ب "PH, Palau agree to enhance ties". Manila Bulletin (بالإنجليزية). 16 فبراير 2018. Retrieved 2022-11-11.
  27. ^ "Surangel Whipps Jr to be Palau's new president". RNZ.co.nz. 06 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أغسطس 2021.
  28. ^ "Palau creates world's first shark haven". The Philippine Star. 26 سبتمبر 2009. مؤرشف من الأصل في 04 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2009.
  29. ^ "BBC NEWS | Science & Environment | Palau pioneers 'shark sanctuary'". web.archive.org. 01 أكتوبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2022.
  30. أ ب ت "Palau's EEZ becomes shark sanctuary". وكالة أنباء شينخوا. 27 سبتمبر 2009. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2009.
  31. ^ Sophie Tedmanson (26 سبتمبر 2009). "World's first shark sanctuary created by Pacific island of Palau". ذا تايمز. London. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2009.
  32. ^ Ker Than (25 سبتمبر 2009). "France-Size Shark Sanctuary Created – A First". منظمة ناشيونال جيوغرافيك. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2009.
  33. ^ "Palau creates shark sanctuary to protect tourism and prevent overfishing". Radio New Zealand. 27 سبتمبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2009.
  34. ^ Cornelia Dean (24 سبتمبر 2009). "Palau to Ban Shark Fishing". نيويورك تايمز. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2009.
  35. ^ "Tiny Nation of Palau Proves Sharks Worth More Alive Than Dead". Jakarta Globe. 22 أكتوبر 2012. مؤرشف من الأصل في 27 أكتوبر 2012.
  36. ^ Kitamoto، Asanobu. "Tracking Chart Latitude 7.40N / Longitude 134.50E (±1)". Digital Typhoon. اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2020.
  37. ^ "Climatological Information for Palau Islands, Pacific Islands, United States". Hong Kong Observatory. مؤرشف من الأصل في 01 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2011.
  38. أ ب ت "Compact of Free Association: Palau's use of and accountability for U.S. assistance and prospects for economic self-sufficiency" (PDF). Report to Congressional Committees. GAO-08-732: 1–2. 10 يونيو 2008. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2014.
  39. ^ Compact of Free Association Between the Government of the United States of America and the government of Palau نسخة محفوظة 6 October 2011 على موقع واي باك مشين., preamble
  40. ^ Compact of Free Association Between the Government of the United States of America and the government of Palau نسخة محفوظة 6 October 2011 على موقع واي باك مشين., Table of Contents
  41. ^ "The President of the Republic of Palau to Visit Japan". Tokyo: Ministry of Foreign Affairs of Japan. 15 ديسمبر 2014.
  42. ^ "DOI Office of Insular Affairs (OIA) - Director's Office". web.archive.org. 24 أكتوبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2022.
  43. ^ General Assembly – Overall Votes – Comparison with U.S. vote lists Palau as in the country with the third high coincidence of votes. Palau has always been in the top three. نسخة محفوظة 2021-04-08 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ Fackler، Martin (09 أبريل 2015). "Ahead of World War II Anniversary, Questions Linger Over Stance of Japan's Premier". نيويورك تايمز. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2020.
  45. ^ "Pacific nations extend bans on tuna fishing". Radio Australia. East West Center. 05 أكتوبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2010.
  46. ^ "The Constitution of the Republic of Palau". The Government of Palau. 02 أبريل 1979. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2009.
  47. ^ "Issues Associated. With Palau's Transition to Self-Government" (PDF). مكتب محاسبة الحكومة. يوليو 1989. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2009.
  48. ^ Morei، Cita (1998)، "Planting the mustard seed of world peace"، في de Ishtar، Zohl (المحرر)، Pacific women speak out for independence and denuclearisation، Christchurch, Aotearoa/New Zealand Annandale, New South Wales, Australia: Women's International League for Peace and Freedom (Aotearoa) Disarmament and Security Centre (Aotearoa) Pacific Connections، ISBN 9780473056667
  49. ^ Lyons، Richard D. (06 نوفمبر 1994). "Work Ended, Trusteeship Council Resists U.N. Ax for Now". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2009.
  50. ^ "Trusteeship Mission reports on Palau voting. (plebiscite on the Compact of Free Association with the United States)". UN Chronicle. ج. 27 رقم  2. يونيو 1990.
  51. ^ "Pacific state Palau to take Uighur detainees". CTV News. 10 يونيو 2009. مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2009.
  52. ^ "Palau Government still not sure if Uighurs are coming". Radio New Zealand International. 30 يونيو 2009. مؤرشف من الأصل في 04 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2009.
  53. ^ "Six Guantanamo Uighurs arrive in Palau: US". وكالة فرانس برس. 31 أكتوبر 2009. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2012.
  54. ^ "Palau receives aid boost from US". australianetworknews.com. 30 يناير 2010. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2011. The president insisted there was no link to the island's hosting of six inmates from Guantanamo Bay. Palau had earlier rejected a 156 million dollar offer and the settlement came after the island nation agreed to resettle six Muslim Uighurs who had been held for more than seven years at the US naval base at Guantanamo Bay. The six arrived in Palau in November. But Johnson said the two issues were not related.
  55. ^ "Chapter XXVI: Disarmament – No. 9 Treaty on the Prohibition of Nuclear Weapons". United Nations Treaty Collection. 07 يوليو 2017.
  56. ^ R. G. Crocombe (2007). Asia in the Pacific Islands: Replacing the West. editorips@usp.ac.fj. ص. 60, 61. ISBN 978-982-02-0388-4.
  57. ^ "CIA – The World Factbook – Field Listing :: Languages". وكالة المخابرات المركزية. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2009. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2010.
  58. ^ Lewis، Paul M.، المحرر (2009). "Languages of Palau". SIL International. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2010. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2010.
  59. ^ "Palau". Ethnologue (بالإنجليزية). Retrieved 2022-11-11.
  60. ^ Sokolow، Moshe (6 ديسمبر 2012). "I've Got Friends in Low-lying Places..." Jewish Ideas Daily. اطلع عليه بتاريخ 7 أغسطس 2013.
  61. ^ Brigham Young University—Hawaii Campus (1981), p. 36
  62. ^ Footer, Mark (13 أبريل 2022). "Being a sustainable tourist earns special rewards in this island country". South China Morning Post (بالإنجليزية). Hong Kong. Retrieved 2022-05-01.