افتح القائمة الرئيسية

مدينة كبيرة

(بالتحويل من مدن كبرى)

المدينة الكبرى عادة ما تعرف بأنها منطقة حضرية يبلغ مجموع سكانها أكثر من عشرة ملايين شخص.[1] يمكن أن تكون المدينة الضخمة منطقة حضرية واحدة أو منطقتين أو أكثر من المناطق الحضرية التي تتلاقى. يتم تطبيق المصطلحات كونتروباتيون (conurbation)، ومتروبوليس (metropolis) ومتروبلكس (metroplex) أيضا على المدن الضخمة.

اعتبارا من عام 2017، هناك 37 مدينة ضخمة موجودة عبر العالم. وأكبرها المناطق الحضرية في طوكيو وشنغهاي، حيث يبلغ عدد سكان كل منها أكثر من 30 مليون نسمة، ويبلغ عدد سكانها 38.8 مليون نسمة و 35.5 مليون نسمة على التوالي. طوكيو هي أكبر منطقة حضرية في العالم، في حين أن شنغهاي لديها أكبر مدينة سكانية في العالم.

وتتوقع الأمم المتحدة أن يكون هناك 41 مدينة ضخمة بحلول عام 2030.

أكبر المدنعدل

هذه هي قائمة أكبر المدن والمناطق الحضرية في العالم حسب عدد السكان اعتبارا من عام 2016.

الرتبة المدينة الكبيرة صورة الدولة القارة تعداد السكان
1 طوكيو   اليابان آسيا 38,800,000
2 جاكرتا   إندونيسيا آسيا 31,500,000[2]
3 سول   كوريا الجنوبية آسيا 25,514,000[3]
4 كراتشي باكستان آسيا 24,300,000[4]
5 شانغهاي   الصين آسيا 24,152,700[5]
6 مانيلا   الفلبين آسيا 24,124,000[6]
7 نيويورك   الولايات المتحدة أمريكا الشمالية 23,632,722[7]
8 مومباي   الهند آسيا 23,614,000[8]
9 مدينة مكسيكو   المكسيك أمريكا الشمالية 22,200,000
10 دلهي   الهند آسيا 21,753,486[9]
11 بكين   الصين آسيا 21,516,000[10]
12 سان باولو   البرازيل أمريكا الجنوبية
21,250,000
13 لاغوس   نيجيريا أفريقيا 21,000,000[11]
14 ووهان   الصين آسيا 20,600,000[12]
15 كيهانشين   اليابان آسيا 20,260,000
16 غوانزو   الصين آسيا 19,910,000[13]
17 تشونغتشينغ
  الصين آسيا 19,384,100[14]
18 القاهرة   مصر  أفريقيا 18,810,000
19 لوس أنجيليس   الولايات المتحدة أمريكا الشمالية 18,550,288[15][16]
20 شينجدو   الصين آسيا 18,427,500
21 داكا   بنجلاديش آسيا 18,250,000
22 موسكو   روسيا  أوروبا
16,900,000
23 تيانجين   الصين آسيا 15,469,500
24 بانكوك   تايلاند آسيا 15,350,000
25 إسطنبول   تركيا أوروبا، آسيا 14,800,000
26 كلكتا   الهند آسيا 14,766,000[17]
27 ريو دي جانيرو   البرازيل أمريكا الجنوبية 14,450,000
28 لندن   المملكة المتحدة  أوروبا
13,842,667[18]
29 بوينس آيرس
  الأرجنتين أمريكا الجنوبية  13,834,000[19]
30 طهران   إيران آسيا 13,700,000
31 كينشاسا   جمهورية الكونغو الديمقراطية  أفريقيا
12,500,000
32 باريس   فرنسا  أوروبا 12,405,426 [2]
33 شنجن   الصين آسيا 12,250,000
34 هاربن   الصين آسيا 11,635,971[20]
35 راين-رور   ألمانيا أوروبا 11,316,429[21]
36 لاهور باكستان آسيا 10,551,472[22]
37 تشيناي
  الهند آسيا 10,108,888

التاريخعدل

مصطلح "المدينة الضخمة" دخل الاستخدام المشترك في أواخر القرن الـ 19 أو أوائل القرن الـ 20، واحد من أقدم الاستخدامات الموثقة كان من قبل جامعة تكساس في عام 1904. في البداية استخدمت الأمم المتحدة هذا المصطلح لوصف المدن التي لديها 8 ملايين أو أكثر من السكان، ولكن يستخدم الآن على عتبة الـ 10 مليون نسمة.

في عام 1800، كان 3٪ فقط من سكان العالم يعيشون في المدن، وهو رقم ارتفع إلى 47٪ بحلول نهاية القرن العشرين. وفي عام 1950، كان هناك 83 مدينة يتجاوز عدد سكانها مليون نسمة؛ وبحلول عام 2007، ارتفع هذا الرقم إلى 468.[23] وتتوقع الأمم المتحدة أن يبلغ عدد سكان الحضر اليوم الذي يبلغ 3.2 مليار نسمة إلى ما يقرب من 5 مليارات نسمة بحلول عام 2030، حيث سيعيش ثلاثة من كل خمسة أشخاص في المدن.[24] وستكون هذه الزيادة أكثر دراماتيكية في القارات الأقل حضرا، وآسيا وأفريقيا. وتشير المسوح والتوقعات إلى أن جميع النمو الحضري على مدى السنوات ال 25 المقبلة سيكون في البلدان النامية. ويعيش الآن مليار شخص، أي ما يقرب من سابع سكان العالم، في مدن شاسعة. وفي العديد من البلدان الفقيرة، تشهدالمناطق العشوائية المكتظة ارتفاع معدلات المرض بسبب الظروف غير الصحية، وسوء التغذية، ونقص الرعاية الصحية الأساسية. وبحلول عام 2030، سيعيش أكثر من بليوني شخص في العالم في أحياء فقيرة. ويعيش أكثر من 90 في المائة من سكان الحضر في إثيوبيا وملاوي وأوغندا، وهي ثلاثة من أكثر بلدان العالم ريفية، في الأحياء الفقيرة.

وبحلول عام 2025، ستكون آسيا وحدها لديها 30 مدينة على الأقل، بما في ذلك مومباي، الهند (البالغ عدد سكانها 20.75 مليون نسمة في 2015)، وشنغهاي، الصين (البالغ عدد سكانها 35.5 مليون نسمة في 2015)، ودلهي، الهند (البالغ عدد سكانها 21.8 مليون نسمة في 2015)، وطوكيو، اليابان (عدد السكان 38.8 مليون نسمة في 2015) وسول، كوريا الجنوبية (عدد سكان 25.6 مليون نسمة في 2015). لاغوس، نيجيريا شهدت نمواً من 300،000 في عام 1950 إلى ما يقدر ب 15.2 مليون اليوم.

النموعدل

كانت روما، منذ ما يقرب من خمسمائة عام، أكبر وأغنى وأهم مدينة سياسيا في أوروبا. وقد تجاوز عدد سكانها مليون شخص بحلول نهاية القرن الأول قبل الميلاد. بدأ سكان روما في الانخفاض في عام 402 ميلادي من 395 إلى 423 عندما نقل فلافيوس أونوريوس، الإمبراطور الروماني الغربي، الحكومة إلى رافينا وانخفض عدد سكان روما إلى 20،000 فقط خلال العصور الوسطى المبكرة، مما أدى إلى تقليص المدينة المترامية الأطراف إلى مجموعات من المباني المأهولة التي تتخللها مناطق الخراب والنباتات.

بغداد كانت على الأرجح أكبر مدينة في العالم بعد فترة وجيزة من تأسيسها في عام 762 م حتى 930، مع بعض التقديرات التي ترجح زيادة عدد سكانها عن مليون نسمة. عانت العاصمة الصينية تشانغآن وكايفنغ أيضا من ازدهار سكاني ضخم خلال الامبراطوريات المزدهرة. ووفقا للتعداد السكاني في عام 742 المسجل في كتاب تانغ الجديد، تم حساب 362،921 أسرة بعدد 1،960،188 شخصا في جينغزهاو فو (府 府)، منطقة العاصمة بما في ذلك المدن الصغيرة في محيط تشانغآن. مستوطنة القرون الوسطى المحيطة بأنكور، عاصمةالإمبراطورية الخميرية التي ازدهرت بين القرنين التاسع والخامس عشر، كان من الممكن أن تدعم سكانا يصل عددهم إلى مليون شخص.

من 1825 إلى 1918 كانت لندن أكبر مدينة في العالم، مع نمو السكان بسرعة، وكانت أول مدينة يصل عدد سكانها إلى أكثر من 5 ملايين في عام 1900. في عام 1950، كانت مدينة نيويورك هي المنطقة الحضرية الوحيدة بتعداد سكاني يزيد عن 10 ملايين نسمة. وحدد الجغرافيون 25 منطقة من هذه المناطق اعتبارا من أكتوبر / تشرين الأول 2005، بالمقارنة مع 19 مدينة ضخمة في عام 2004، و 9 مناطق فقط في عام 1985. وقد حدثت هذه الزيادة مع انتقال سكان العالم نحو مستويات التحضر المرتفعة (75-85٪) في أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية.

 ومنذ العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، كانت أكبر منطقة ضخمة في منطقة طوكيو الكبرى. ويشمل التعداد السكاني لهذه التجمعات الحضرية مناطق مثل يوكوهاما وكاواساكي، ويقدر عدد السكان بـ 37 إلى 38 مليون نسمة. ويمكن حساب هذا الاختلاف في التقديرات بتعريفات مختلفة لما تشمله المنطقة. وفي حين أن محافظات طوكيو وشيبا وكناغاوا وسايتاما مشمولة عادة في المعلومات الإحصائية، فإن مكتب الإحصاءات الياباني لا يشمل سوى المنطقة الواقعة على بعد 50 كيلومترا من مكاتب حكومة طوكيو الكبرى في شينجوكو، وبذلك يصل إلى تقديرات أصغر للسكان. وهناك مسألة مميزة من المدن الكبرى هي صعوبة تحديد حدودها الخارجية وتقدير السكان بدقة.

وهناك قائمة أخرى تقوم بتعريف المدن الكبرى أنها تجمعات حضرية بدلا من المناطق الحضرية. واعتبارا من عام 2010، هناك 25 مدينة ضخمة بهذا التعريف، مثل طوكيو. مصادر أخرى تصنف ناغويا وراين-رور باعتبارها من المدن الكبرى.

التحدياتعدل

الأحياء الفقيرةعدل

وفقا للأمم المتحدة، انخفضت نسبة سكان الحضر الذين يعيشون في الأحياء الفقيرة من 47 % إلى 37 % فيالعالم النامي بين عامي 1990 و 2005. ومع ذلك، ونظرا لارتفاع عدد السكان، فإن العدد المطلق لسكان الأحياء الفقيرة آخذ في الارتفاع. وغالبية هذه البلدان تأتي من هامش الحدود الحضرية، الواقعة في مستوطنات قانونية وغير قانونية مع عدم كفاية المساكن والمرافق الصحية. وقد أسفر هذا عن الهجرة الجماعية سواء الداخلية أو الخارجية إلى المدن التي تسببت في معدلات نمو لسكان الحضر وتركيزات مكانية لم يسبق لها مثيل في التاريخ. هذه القضايا تثير مشاكل في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية غالبا ما يحصل سكان الأحياء الفقيرة على قدر قليل من التعليم أو الرعاية الصحية أو الاقتصاد الحضري.

الجريمةعدل

عدم توفر البنية الأساسية المناسبة والكافية والخدمات العامة (مثل المرافق الصحية المناسبة والإسكان والتعليم والرعاية الصحية) لدعمالنمو السكاني لا يؤدي فقط إلى نمو الأحياء الفقيرة، بل يولد السخط بين سكان الحضر، مما يؤدي إلى ارتفاع معدلات الجريمة، كما هو واضح في المدن الكبرى المتنامية مثل كراتشي ومومباي والقاهرة وريو دي جانيرو ولاغوس.

التشردعدل

كثيرا ما تحتوي المدن العظمى على أعداد كبيرة من المشردين. ويختلف التعريف القانوني الفعلي للتشرد من بلد إلى آخر، أو بين كيانات أو مؤسسات مختلفة في نفس البلد أو المنطقة.

في عام 2002، أظهرت الأبحاث أن الأطفال والأسر هم أكبر شريحة متزايدة من السكان المشردين في الولايات المتحدة،[25][26] وقد عرض هذا تحديات جديدة، وخاصة في الخدمات، للوكالات. في الولايات المتحدة الأمريكية، طلبت الحكومة من العديد من المدن الكبرى أن تضع خطة مدتها عشر سنوات لإنهاء التشرد. وأحد نتائج ذلك كان حل "الإسكان أولا"، بدلا من أن يظل هناك شخص بلا مأوى في مأوى طوارئ للمتشردين، وكان يعتقد أنه من الأفضل أن يحصل بسرعة على مسكن دائم من نوع ما وخدمات الدعم اللازمة للمحافظة على المنزل الجديد. ولكن هناك العديد من المضاعفات مع هذا النوع من البرامج ويجب التعامل معها لجعل هذه المبادرة تعمل بنجاح على المدى المتوسط والطويل.

الازدحام المروريعدل

 
تشتهر بانكوك بازدحامها المروري.

الازدحام المروري أصبح شرطا على شبكات الطرق والذي يحدث مع زيادة الاستخدام، ويتميز بسرعات أبطأ للتحرك، وأوقات أطول للرحلة، وزيادة التلوث، وزيادة اصطفاف المركبات. ويقدر معهد النقل في تكساس أنه في عام 2000، شهدت أكبر 75 منطقة حضرية تأخيراً يقدر بـ 3،6 مليار ساعة للمركبة ، مما أدى إلى استنذاف 5،7 مليار جالون أمريكي (21،6 مليار لتر) في الوقود المهدر و 67،5 مليار دولار في فقدان الإنتاجية، أو حوالي 0.7٪ من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. كما قدر أن التكلفة السنوية للازدحام لكل سائق كانت حوالي 1000 دولار في المدن الكبيرة جدا و 200 دولار في المدن الصغيرة. ازدحام المرور يزداد في المدن الكبرى، وتزداد حالات التأخير في المدن الصغيرة والمناطق الريفية.

الزحف العمرانيعدل

 
مساحة أرض مسطحة في منطقة لوس انجليس الكبرى في ولاية كاليفورنيا الأمريكية مليئة تماما بالمنازل والمباني والطرق والطرق السريعة. وتساهم المناطق التي تم تشيدها في التوسع الحضري.

ويمثلالزحف العمراني، الذي يعرف أيضا باسم زحف الضاحية (suburban sprawl)، مفهوما متعدد الأوجه، يشمل انتشار مدينة وضواحيها إلى ريفها لتنمية منخفضة الكثافة تعتمد على السيارات في الأراضي الريفية، مع سمات التصميم المرتبطة بها التي تشجع على الاعتماد على السيارات. ونتيجة لذلك، يرى بعض النقاد أن الزحف له بعض المساوئ بما في ذلك مسافات النقل الأطول إلى العمل، والاعتماد على السيارات العالية، وعدم كفاية المرافق (مثل الصحة والتعليم وما إلى ذلك) وارتفاع تكاليف البنية التحتية لكل شخص. وغالبا ما تكون المناقشات والمناقشات المتعلقة بالامتداد مفرطة بسبب الغموض المرتبط بهذه العبارة. على سبيل المثال، يقيس بعض المعلقين الزحف فقط بمتوسط عدد الوحدات السكنية لكل فدان في منطقة معينة. ولكن البعض الآخر يربطها باللامركزية (انتشار السكان بدون مركز محدد جيدا)، والانقطاع (قفزة التنمية)، وفصل الاستخدامات، وما إلى ذلك.

الاستطباقعدل

يشير الاستطباق والتجديد الحضري إلى التغيرات الاجتماعية والثقافية في منطقة ما والناتجة عن اشتراء الأثرياء للعقارات السكنية في مجتمع أقل ازدهارا. ونتیجة للاستطباق، یزداد متوسط الدخل ويتقلص متوسط حجم الأسرة في المجتمع، مما قد یؤدي إلی الإخلاء الاقتصادي غیر الرسمي للمساکن ذوي الدخل المنخفض، بسبب ارتفاع الإیجارات وأسعار المنازل وضرائب الممتلکات. وهذا النوع من التغير السكاني يقلل من استخدام الأراضي الصناعية عندما يعاد تطويرها لأغراض التجارة والإسكان. وبالإضافة إلى ذلك، تميل الأعمال التجارية الجديدة، التي تخدم قاعدة أكثر ثراء من المستهلكين، إلى الانتقال إلى المناطق التي كانت محبطة سابقا، مما أدى إلى زيادة النداء الموجه إلى المهاجرين الأكثر ثراء وخفض إمكانية الوصول إلى السكان الأصليين الأقل ثراء.

تلوث الهواءعدل

تلوث الهواء هو مقدمة للغلاف الجوي المكون من المواد الكيميائية أو الجسيمات أو المواد البيولوجية التي تسبب ضررا أو إزعاجا للإنسان أو الكائنات الحية الأخرى، أو تلحق الضرر بالبيئة الطبيعية. تواجه العديد من المناطق الحضرية مشاكل كبيرة مع الضباب الدخاني، وهو نوع من تلوث الهواء المستمد من انبعاثات المركبات من محركات الاحتراق الداخلي والأبخرة الصناعية التي تتفاعل في الغلاف الجوي مع أشعة الشمس لتشكيل الملوثات الثانوية التي تتضافر أيضا مع الانبعاثات الأولية لتشكيل الضباب الدخاني الكيميائي الضوئي.

ينتجالضباب الدخاني أيضا بسبب الكميات الكبيرة من حرق الفحم، مما يخلق خليط من الدخان وثاني أكسيد الكبريت. وكان استهلاك الفحم العالمي حوالي 6،743،786،000 طن قصير في عام 2006 ومن المتوقع أن يزيد 48٪ إلى 9.98 مليار طن قصير بحلول عام 2030. أنتجت الصين 2.38 مليار طن في عام 2006. أنتجت الهند حوالي 447.3 مليون طن في عام 2006. 68.7٪ من الكهرباء في الصين تأتي من الفحم. تستهلك الولايات المتحدة الأمريكية حوالي 14٪ من الإجمالي العالمي، وتستخدم 90٪ منها لتوليد الكهرباء.

الطاقة والموارد الماديةعدل

حجم وتعقيد المدن الضخمة يثير تحديات اجتماعية وبيئية هائلة. ما إذا كانت المدن الكبرى يمكن أن تتطور بشكل مستدام يعتمد إلى حد كبير على كيفية الحصول علي مواردها من الطاقة والموارد، ومشاركتها، وإدارتها. وهناك ترابط بين استهلاك الكهرباء والتدفئة واستخدام الوقود الصناعي واستخدام الطاقة والنقل البري واستهلاك المياه وتوليد النفايات وإنتاج الصلب من حيث مستوى الاستهلاك ومدى كفاءة استخدام الموارد.

في الخيال العلميعدل

تعد المدن الضخمة خلفية شائعة في الخيال العلمي، مع أمثلة مثل الزحف في نيورومانسر لويليام جيبسون، وميغا سيتي وان، وهي مدينة ضخمة يتراوح عدد سكانها بين 50 و 800 مليون شخص (تقلبات بسبب الحرب والكوارث) في شرق ساحلالولايات المتحدة، في قصص جادج دريد. في الرجل المدمر، تم تشكيل مدينة ضخمة تدعى "سان أنجلس" من انضمام لوس انجليس وسانتا باربرا وسان دييغو والمناطق المحيطة بها بعد زلزال هائل في عام 2010. المدن الكبرى الخيالية مثل ترانتور والكوروسكانت في سلسلة الكتب لمؤسسة إسحاق أسيمو (لديها تعداد سكاني يبلغ 2 تريليون نسمة) في عالم حرب النجوم.

انظر أيضاعدل

مصادرعدل

  1. ^ "How Big Can Cities Get?"
  2. ^ "Jakarta Population 2014". World Population Review. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ January 13, 2015. 
  3. ^ http://www.yonhapnews.co.kr/bulletin/2016/09/07/0200000000AKR20160907086600002. نسخة محفوظة 02 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Brinkhoff، Thomas. "The Principal Agglomerations of the World". City Population. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2016. 
  5. ^ "2015年上海市国民经济和社会发展统计公报". www.shanghai.gov.cn. مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2016. 
  6. ^ http://passthrough.fw-notify.net/download/561251/http://www.demographia.com/db-worldua.pdf
  7. ^ "Annual Estimates of the Resident Population: April 1, 2010 to July 1, 2014 – United States – Combined Statistical Area; and for Puerto Rico". United States Census. مؤرشف من الأصل في April 16, 2016. اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2015. 
  8. ^ "Major Agglomerations of the World". City Population. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2015. 
  9. ^ "INDIA STATS : Million plus cities in India as per Census 2011". pibmumbai.gov.in. مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2016. 
  10. ^ "首页 > 北京概况 > 人口 > 人口统计". www.beijing.gov.cn. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. 
  11. ^ "What Makes Lagos a Model City". New York Times. 7 January 2014. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2015. 
  12. ^ Krause-Jackson، Flavia. "China Has Even More Megacities Than You Thought". Bloomberg.com. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2016. 
  13. ^ "统计年鉴". data.gzstats.gov.cn. مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2016. 
  14. ^ 程正龙. "2015年重庆常住人口3016.55万人 继续保持增长态势-今日重庆-华龙网". cq.cqnews.net. مؤرشف من الأصل في 02 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2016. 
  15. ^ "Annual Estimates of the Resident Population: April 1, 2010 to July 1, 2014 – United States – Combined Statistical Area; and for Puerto Rico". United States Census. مؤرشف من الأصل في April 16, 2016. اطلع عليه بتاريخ 01 مايو 2016. 
  16. ^ "State of the Air 2016" (PDF). American Lung Association. مؤرشف من الأصل (PDF) في 08 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 أبريل 2016. 
  17. ^ "Population Division Data Query (2014)". United Nations. مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2015. 
  18. ^ "Eurostat – Data Explorer". Eurostat. مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2015. 
  19. ^ "Encuesta Permanente de Hogares" (PDF). Indec. 23 August 2015. صفحة 3. مؤرشف من الأصل (PDF) في 18 أغسطس 2018. 
  20. ^ "哈尔滨市总人口为1063.5万人 南岗人口居各区之首_大洋网". www.dayoo.com. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2016. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2016. 
  21. ^ "Landeshauptstadt Düsseldorf – Business location – Metropolitan areas". www.duesseldorf.de. مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2015. 
  22. ^ http://www.demographia.com/db-worldua.pdf
  23. ^ "Principal Agglomerations of the World". Citypopulation.de. مؤرشف من الأصل في 05 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2010. 
  24. ^ "Megacities Of The Future". Forbes.com. 2007-06-11. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2010. 
  25. ^ FACS, "Homeless Children, Poverty, Faith and Community: Understanding and Reporting the Local Story", March 26, 2002 Akron, Ohio. [1][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 18 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ National Coalition for the Homeless, "Homeless Youth" 2005 "Homeless Youth" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 22 أغسطس 2018.   (164 KB)