المهاجرون

المهاجرون هم المسلمون الأوائل الذين آمنوا برسول الله محمد بن عبد الله وهاجروا معه من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة وكون المهاجرون والأنصار نواة الدولة الإسلامية.

Allah1.png

فضل المهاجرينعدل

في القرآنعدل

  •   وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ    [1]
  •   لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ    [2]

في الحديث النبويعدل

روي عن ابن عباس  في مجمع الزوائد:

  في قول القرآن "كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر" قال: هم الذين هاجروا مع محمد صلى الله عليه وسلم.[3]  

مصادرعدل

  1. ^ القرآن الكريم، سورة التوبة، الآية 100.
  2. ^ القرآن الكريم، سورة التوبة، الآية 117.
  3. ^ مجمع الزوائد 330 -الهيثمي- رجاله رجال الصحيح
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.