افتح القائمة الرئيسية

محمد يزدي (بالفارسية: محمد یزدی) (من مواليد 1931)[1] هو عالم دين شيعى إيراني، تولى عدة مناصب في دولة إيران منها رئاسة السلطة القضائية الإيرانية من 1989 إلى 1999 ورئاسة مجلس خبراء القيادة من 2015 وبعد وفاة الرئيس السابق محمد رضا مهدوي كني إلی 24 مايو 2016 حيث انتخب الأعضاء الجدد لمجلس خبراء القيادة، آية الله أحمد جنتي لرئاسة هذا المجلس.[2]

محمد يزدي
Mohammad Yazdi (15).jpg

رئيس مجلس خبراء القيادة
في المنصب
10 مارس 2015 – 24 مايو 2016
Fleche-defaut-droite-gris-32.png مهدوي كني
أحمد جنتي Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
عضو مجلس خبراء القيادة
تولى المنصب
21 فبراير 1991
رئيس السلطة القضائية الإيرانية
في المنصب
30 يونيو 1989 – 30 يونيو 1999
Fleche-defaut-droite-gris-32.png عبد الكريم الموسوي الأردبيلي
محمود الهاشمي الشاهرودي Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
عضو مجلس الشورى الإسلامي
في المنصب
28 مايو 1980 – 27 مايو 1988
مجلس الخبراء الأول
في المنصب
19 أغسطس 1979 – 15 نفمبر 1979
معلومات شخصية
الميلاد 1931
أصفهان، إيران
الجنسية شعوب إيرانية
الديانة الشيعة
الحياة العملية
المهنة سياسي،  والآخوند،  وعالم عقيدة،  وقاضي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب جمعية رجال الدين المقاتلين

محتويات

النشأة والتعليمعدل

ولد محمد اليزدي في مدينة أصفهان عام 1931، في أسرة مؤمنة وعلمية. كان والده الشيخ علي اليزدي من رجال الدين وهو قد ترك مدينته يزد وانتقل إلى أصفهان بسبب وجود الحوزة العلمية فيها والتحق بها. ترعرع محمد يزدي في مدينة أصفهان ثم تعلم القراءة والكتابة في الكتاتيب. بدأ الدراسة الحوزوية على يد والده ثم انتقل إلى مدينة قم ودخل حوزة قم وتتلمذ فيها على يد كل من آية الله الشيخ مرتضى الحائري وآية الله المرعشي، العلامة الطباطبائي. وبعد إتمام مرحلة السطوح التحق بمرحلة البحث الخارج في حلقات درس السيد البروجردي والشيخ الآراكي والشيخ الآملي والإمام الخميني.[3]

حياته السياسيةعدل

قبل انتصار الثورة الإسلاميةعدل

بعدما انطلقت حركة المعارضة ضد نظام الشاه، وقف إلى جانب أعضاء جماعة مدرسي الحوزة العلمية وقام بمساندتهم والاشتراك في اجتماعاتهم وإصدار ونشر بياناتهم. وقد أدّت نشاطاته المناوئة للحكومة إلی اعتقاله عدة مرات من قبل السافاك.[4] ونفيه إلی مناطق مختلفة كبندر لنجة، بوشهر و رودبار.[3]

بعد انتصار الثورة الإسلاميةعدل

بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران شغل آية الله يزدي عدة مناصب. فهو ترأس السلطة القضائية الإيرانية بين عامي 1988 و 2008.[5] كما تولی منصب عضوية مجلس صيانة الدستور الإيراني في الدورات الثانية والرابعة والخامسة والسادسة. وهو عضو مجلس خبراء القيادة منذ عام 1991 ونائباً ثانياً لرئيس المجلس منذ 2006. بعد وفاة آية الله مهدوي كني انتخب آية الله محمد يزدي رئيساً لمجلس خبراء القيادة محصلاً على 47 صوتاً من أصوات الحاضرين في المجلس البالغ عددهم 73 عضواً.[6] كما يشغل آية الله يزدي منصب أمين جمعية المدرسين في حوزة قم العلمية، وأمين المجلس الأعلى للحوزات العلمية وعضوية جمعية المدرسين المناضلين في قم. ومن سائر المناصب الذي تولاها هي:[4]

المؤلفاتعدل

كتب آية الله يزدي عدة كتب باللغتين الإنجليزية والفارسية مثل [8] كتاب المفقود،[3] والإجابة عن اتهامات مردوخ[3] والإمامة في الإسلام الشيعي.[4]

مصادرعدل

  1. ^ Khalaji، Mehdi (فبراير 2012). "Supreme Succession. Who Will Lead Post-Khamenei Iran?" (PDF). The Washington Institute. Washington DC. مؤرشف من الأصل (Policy Focus (No. 117)) في 16 أبريل 2014. 
  2. ^ http://web.archive.org/web/20150402161920/http://mobile.nytimes.com/2015/03/11/world/middleeast/conservative-cleric-chosen-to-lead-iranian-council.html?_r=0. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2015. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2015.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  3. أ ب ت ث Staff writer. "Biography of Mohammad Yazdi". hamshahrionline. مؤرشف من الأصل في 04 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2008. 
  4. أ ب ت Staff writer. "Biography of Ayatollah Yazdi in view of history". Tasnimnews. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2015. 
  5. ^ David Menashri (2001). post revolutionary politics In iran. Frank Cass. صفحة 48. 
  6. ^ إيران: إنتخاب آية الله محمد يزدي رئيساً لمجلس خبراء القيادة ، قناة الميادين، مارس 2015. نسخة محفوظة 06 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Baktiari، Bahman (31 August 1996). Parliamentary Politics in Revolutionary Iran. University Press of Florida. صفحة 101. ISBN 978-0813014616. 
  8. ^ Staff writer. "Biography of Ayatollah Yazdi". Jameehmodarresin. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2017. 
المناصب السياسية
سبقه
عبد الكريم الموسوي الأردبيلي
رئيس السلطة القضائية الإيرانية

1989–1999

تبعه
محمود الهاشمي الشاهرودي