افتح القائمة الرئيسية

مانسفيلد بارك

رواية من تأليف جاين أوستن

مانسفيلد بارك هي الرواية الثالثة لجاين أوستن، والتي كتبت في كوخ Chawton في الفترة ما بين فبراير 1811 و1813.[1][2][3] وقد نشرت في مايو 1814 من قبل توماس إجيرتون، الذي كان قد نشر روايتين سابقتين لجين اوستن، العقل والعاطفة ورواية كبرياء وتحامل. عندما وصلت الرواية طبعتها الثانية عام 1816، اتخذ جون موراي مسؤولية النشر، والذي نشر فيما بعد رواية إيما. تعتبر مانسفيلد بارك ملحمة اخلاقية استثنائية. [بحاجة لمصدر]

مانسفيلد بارك
(بالإنجليزية: Mansfield Park تعديل قيمة خاصية العنوان (P1476) في ويكي بيانات
Mansfield Park.jpg
 

المؤلف جاين أوستن  تعديل قيمة خاصية المؤلف (P50) في ويكي بيانات
الناشر توماس إيغيرتون  تعديل قيمة خاصية الناشر (P123) في ويكي بيانات
تاريخ النشر مايو 1814  تعديل قيمة خاصية تاريخ النشر (P577) في ويكي بيانات
النوع الأدبي رواية  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات
Fleche-defaut-droite-gris-32.png كبرياء وتحامل  تعديل قيمة خاصية سبقه (P155) في ويكي بيانات
إيما  تعديل قيمة خاصية تبعه (P156) في ويكي بيانات Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
مانسفليد بارك

حبكة الروايةعدل

يتم وضع أحداث القصة في قالب حركي بزواج ثلاث شقيقات. سيدة بيرترام والتي تتزوج بشكل جيد للغاية من البرونت الثري السير توماس برترام، في حين تتزوج السيدة نوريس أحد رجال الدين، والذين أعطيت لهم حرية المعيشة في بيت الكاهن أو القسيس المحلي من خلال السير توماس. وهذا ما سمحي للعائلة العيش بشكل مريح،دون الكثير من البذخ. الأخت الثالثة، السيدة برايس، تتزوج من ملازم بحري والذي أصيب بعد ذلك في معركة وغادر مع معاش ضئيل، بالكاد يكفي لإعالة اسرة من تسعة أطفال. السيدة نوريس، تتمنى دائما الظهور بمنظر السيدة الفاضلة، وتقترح السيدة بيرترام ان تاخذ واحد من الأطفال للعيش معها في مانسفيلد بارك. اختاروا الابنة الكبرى فاني برايس،بطلة الرواية. وهكذا، في سن العاشرة، أرسلت فاني للعيش مع أقاربها الأثرياء في مانسفيلد بارك.

لم تكن حياة فاني الجديدة كما تمنتها. فالعمة نوريس الحيوية والتي كانت مؤيدة بشدة خطة جلب فاني عندما اقترحت لاول مرة، اصبحت بمرور الوقت اقل اهتماماوتفعل القليل للاهتمام بفاني. فلا شئ إلا الإشارة الدائمة للمتاعب التي تسببها فاني.وبالرغم من ان فاني في صحة سيئة الا ان العمة نوريس ترفض وضع موقد النار في غرفتها.

تكبر فاني وتترعرع في مانسفيلد بارك مع اولاد عمهاالاربعة الأكبر سنا، توم (17)، إدموند (16)، ماريا (13)، وجوليا (12)، ولكنها كانت دائما تُعامل بطريقة سيئة وكانها غير مرغوب فيها، الا ان ادموند هو الوحيد الذي يظهر لٌطفا حقيقيا، وهو أيضا الأفضل هيئه من بين اشقائه. ماريا وجوليا مدللتان، بينما توم مقامر غير مسؤول.

مراجععدل

  1. ^ Calvo، Clara (2005). المحرر: Holland، Peter. Rewriting Lear's Untender Daughter: Fanny Price as Regency Cordelia in Jane Austen's Mansfield Park. Shakespeare Survey: Volume 58, Writing about Shakespeare. صفحات 84–85. ISBN 978-0521850742. 
  2. ^ Tomalin، Claire (1997). Jane Austen: A Life. New York: Alfred A. Knopf. صفحات 236, 240–241, 315 note 2. ISBN 0-679-44628-1. 
  3. ^ Tomalin، Claire (1997). Jane Austen: A Life. New York: Alfred A. Knopf. صفحة 230. ISBN 0-679-44628-1.